شاهد ماغي خزام: يدرسون الأطفال المسيحيين في سوريا القصة الإسلامية للأنجيل

شاهد ماغي خزام: يدرسون الأطفال المسيحيين في سوريا القصة الإسلامية للأنجيل

About ماغي خزام

ماغي خزام: إعلامية سورية, مدافعة عن حقوق الإنسان وناشطة على الفيسبوك, تعمل الآن على فيلم عن سوريا بهوليود مع الممثل الاميركي العالمي جيمس وودز

This entry was posted in ربيع سوريا, يوتيوب. Bookmark the permalink.

4 Responses to شاهد ماغي خزام: يدرسون الأطفال المسيحيين في سوريا القصة الإسلامية للأنجيل

  1. Michael Haddad says:

    ماغي خزام ……،
    حمامة سلام بفمها غصن زيتون ، تعرضه على اسراب من طيور الظلام من البوم والغربان الناعقة والمعشعشه بين الخرائب ، الرافضة لقبول غير انواعها من حمائم السلام ……..،
    {{ سوريا وما ادراك ما هي سوريا وكيف اصبحت والى اين تتجه ……..}} .
    ماغي خزام ……،
    حمامة سلام بهديلها الشجي يخترق الافاق حتى يصل الى هدفه ويسمعه من تعمد اغلاق عينيه واذنيه ، وجمد لسانه عن الكلام ، بينما افعاله توصف بانه زنديق وابن حرام …….،

    ☝️👇👏🤔🙃😕😡😲

  2. Dr Fadi says:

    انا اعيش خارج سوريا من ٤٠ سنه ،ملاحظتي انه مع كل هول الازمه التي اصابت سوريا ،مازال نفس المنظرين في مراكزهم وغبائهم اكبر فخرهم، ومازال المرضى العقليين يشطحون ويجربون ويعتقدون انهم صفوه الناس وهم اوضع السوريين ثقافه وخلقا وذكاء. بعد الازمات يعاد التفكير والمراجعه ،وفي بلاد التخلف يأتي التفسيير السطحي ،الازمه نتيجه الابتعاد عن صحيح الدين ،وكأن للدين صحيحا واحدا وليس الف واربعمائه وجه،وتعود الاخطاء والكوارث تنمو من جديد.لقد اضحت سوريا اخر البلدان في الامن، المستوى الاقتصادي، المستوى التعليمي، والاهم اخلاقيا. اتذكر هنا قصه عن وزير للتعليم السوري ،ان مدير مدرسه مشهوره ذهب يرجو نقل ابنته لمدينته لانها مريضه بديسك ولا تستطيع السفر وتحتاج للمساعده فطرد كالسارق من وزاره التربيه والاخلاق الحميده.المؤلم انه قال لي في نفس اليوم حضر مطرب ومعه ١١ إسما لاساتذه يتوسط لنقلهم وتم له ما اراد فورا،وتابع ليتي كنت اعرف جورج وسوف.

  3. جابر says:

    المشكلة يا أخت ماغي وَيَا أيها الاخوة المعلقين في الكتب الاسلامية القران والبخارى الذي يصف غير المسلمين بالكفار ويلعنوننا حتى في صلاتهم اليومية ويصفوننابالمغضوب عليهم والضالين وعندما تناقشهم يقولون هذا كتاب الله لا يمكن ان يكذب الله والمشكلة الأكبر ان ملايين المثقفين الإسلاميين يؤمنون بذلك ويعتبر الغير مسلم كافر وكتبنا محرّفة . المشكلة لا تحل الا بحذف آيات القتال والتكفير والسبي من القران لانها تسيئ الى غير المسلم والاستغناء عن كتب البخاري والاعتماد على آيات التسامح مثلا من شاء منكم فاليئمن ومن شاء فاليكفر وعدم لاعتماد على مبدأ أنتم الاعلون لان الأعلى ليس بدينه بل بأخلاقه وثقافته واحترامه وحبه للغير.

  4. ابو ربيع الوردي says:

    يا عزيزي جابر ان ما تطلبه مستحيل لان البيع بالجمله كوشه بطيخ فيها الجيد والوسط والمنتن والسام والبطيخ الذي هو شوك ويباع كالبطيخ فإن بدأت بالاختيار لن تبقى بطيجه صالحه كله للرمي خارجا. ان الدين حسب شعوري هو الصحيح الكامل لا كلمه تسقط من الكتاب . اما هننا فلا من يفكر ولا من يناقش ولا من يجرو.انها ثقافه القطيه التي لم تنتج خيرا منذ ١٤٠٠ سنه ويستمر التجريب لعل وعسى.

Leave a Reply