القرضاوي وفقه لحس البصاق

خير انشالله يا شيخنا القرضاوي….؟؟ اصبحتم تلحسون بصاقكم كثيراً هذه الايام؟

 يقول الخبر:” قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي” إن الثورة السورية أجلت الحقيقة وبيّنت حقيقة حزب الله وشيعته الذين استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله”، حسب وصفه.” انتهى الاقتباس.

  هذا يعني بأن شيخ المسلمين القرضاوي احتاج الى ان يستشهد اكثر من مئة الف سوري من مختلف الطوائف, وتهجير اكثر من خمسة ملايين سوري, هذا عدا عن تدمير سورية والبنية التحتية لكي تنجلي الحقيقة له ؟؟ هذا اذا فرضنا بأن الحقيقة فعلاً انجلت له؟ أم انه ما زال غارقاً بأوهامه وهو يجر خلفه امة من مليار ونصف مسلم؟ 

 ونحن نتسآل: ما الذي جد معك يا شيخنا القرضاوي حتى تنجلي لك الحقائق هكذا وفجأتاً؟؟

فالمجرم بشار الأسد الذي ذهبت اليه وتوددت له قبل سنوات, هو يحكم سوريا مع عائلته بنفس الطريقة منذ اكثر من 43 سنة ولم يغير شيئا من سياسته, فنحن لا ندري ما هو الجديد الذي رأيته به حتى غيرك؟

 نحن نعرف بأنك ذهبت الى الطاغية بشار الاسد , قبل سنوات, لكي تخدعه وتستخدم معه حيلة: هو يخلع صاحبه كما الخاتم من اصبعه فأخدعه وأضع صاحبي كما الخاتم باصبعي, والمعروفة تاريخيا بين علي بن ابي اطالب كرم الله وجهه, ومعاوية بن ابي سفيان, حيث اردتم ان تقنعوه بقبول عودة الإخوان المسلمين الى سوريا, ولكن هيهات ان تنطلي عليه مثل هذه الحيل التي اكل عليها الدهر وشرب, ولقد ردكم خائبين وحلق لكم على الصفر كما يقول المثل الشعبي السوري.

ولقد كرر المحاولة الاخوان المسلمون السوريون عن طريق صديقهم الاخوانجي التركي اردوغان, وكذلك الامر بائت محاولته بالفشل, وقد كتبنا عن ذلك مقالة بعنوان: ” هل تظنون الأسد اجدبا يا اخوان؟“.

 وكذلك الأمر بالنسبة لحسن نصرالله فهو ايضا لم يتغيير, منذ ان زرع الولي الفقيه حزب الله في لبنان, وهو ينفذ الأجندة الإيرانية, ولقد كانت قمة الخيانة والخساسة منكم ومن كل من سار خلفكم و غض النظر عن اختطاف حزب الله للدولة اللبنانية واستعبد الشعب اللبناني بحجة الانتصارات الالهية الوهمية ضد اسرائيل والتي هي بالاساس لحساب الولي الفقيه واجنداته في منطقتنا. 

غريب هو امركم ومنطقكم يا فضيلة الشيخ القرضاوي؟ استعبد شعبك واسرق قوته, ثم ادعي بأنك تقاوم وتمانع اسرائيل, كما كان يفعل المجرم بشار الاسد ونصرالله, فهذا كان كاف لكم لكي تعطوه بركاتكم و ورائكم مليار ونصف مسلم.

 ثم يسألونك كيف استطاع غبي مثل بشار الاسد ان يحكم شعب سوريا العظيم وهو مؤلف من خمسة وعشرون مليون نسمة وفيهم: المهندس والدكتور والضابط واستاذ الجامعة والمفكر,,, الخ من النخبة في المجتمع السوري؟

 الجواب طبعا عند القرضاوي وحسون والبوطي ووو….. والقائمة تطول ….وهم ينهجون فقه الاجتهاد: فان اصاب له ثوابان وان لم يصب فله ثواب واحد… وحتى اذا اقتضى عدم الصواب في الاجتهاد الى تدمير سوريا وقتل شعبها؟

الايرانيون أيضاً لم يتغيروا, ومشروعهم هو نفسه منذ عهد الخميني, حيث يريدون السيطرة على منطقتنا, ولذلك هم يحتاجون لارهابنا بالسلاح النووي, وأيضاً لكي يعترف لهم المجتمع الدولي بمصالحهم علينا ولكي يجعلوا من منطقتنا ملعبهم الخلفي يتصرفون بنا كما يشاؤون.

 نحن نعرف يا شيخنا القرضاوي ومعكم الاخوان المسلمين اردتم ان تتقربوا من الايرانيين لكي تستفادوا منهم ومن خبرتهم بولاية الفقيه؟ ولكن… هيهات… بدل من ان تستخدموهم قاموا بخداعكم واستخدموكم لتضليل مليار ونصف مسلم ومرروا مشاريعهم بالمنطقة وثبتوا نظام الاسد في سوريا وحزب الله في لبنان.

السؤال الحيوي هنا هو: متى سيقتنع شيخنا القرضاوي بأن مكان رجل الدين هو بدار العبادة وان البلاد يجب ان تدار بواسطة علوم الاقتصاد والسياسة, وليس بواسطة فقه “هو يخلع صاحبه كما الخاتم من اصبعه فأخدعه وأضع صاحبي كما الخاتم باصبعي,” الذي اكل عليه الزمن وشرب. 

 كنت أظن أنه بعد كل هذه الدروس التاريخية ولحس البصاق بين قوسين (نسخ السابق بما هو افضل منه) سيصل القرضاوي الى نتيجة مفادها هي المطالبة بفصل الدين عن الدولة كما هو حاصل في البلاد المتحضرة,؟؟  ولكن هيهات فان  ذنب الكلب يبقى اعوجاً, وكل ما فعله القرضاوي انه اعترف بأنه اجتهد ولم يصب وله ثواب واحد على كل حال , والى اللقاء بعد اربعين سنة اخرى لكي يعترف بانه اخطأ مرة اخرى, وربما سيكون عندها قد دمرت اكثر من بلد وقتل ملايين من شعبنا؟ 

الى متى ستسوقون يا فضيلة الشيخ القرضاوي امة من مليار ونصف مسلم وكل مواهبكم ومعرفتكم هي من مستوى حيل مضى عليها 1400 سنة مثل خدعة: هو يخلع صاحبه كما الخاتم من اصبعه فأحتال عليه وأضع صاحبي كما الخاتم باصبعي؟

كلا يا فضيلة الشيخ فالشعوب ليست حقل تجارب لإجتهاداتكم انت وجماعة الاخوان المسلمين, لان الشعوب هي بشر ويجب ان تعامل باحترام  وذلك عن طريق تطبيق علوم الاقتصاد والسياسة بدل من فقه الاجتهاد, ولحس البصاق, ونسخ السابق بما هو افضل منه؟؟

وفي الختام ارجوا ان تصل رسالتي لاصحاب الشأن وهي ببساطة ان فقه الاجتهاد والنسخ ولحس البصاق لا تصلح لقيادة الامة, وانما هو علم الاقتصاد والسياسة,ومبدأ فصل الدين عن الدولة.

 هوامش: هل تظنون الأسد اجدبا يا اخوان؟

 

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. دكتوراة :الرياضيات والالغوريثمات للتعرف على المعلومات بالصور الطبية ماستر : بالبرمجيات وقواعد المعطيات باكلريوس : هندسة الكترونية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply