أشفق على الخطاب الأصولي

منطقي جدا إنك كنظام أصولي تمنع المرأة من الزواج من دون ولي يقرر عنها أو يصدق على قراراتها إنطلاقا من رؤيتك للمرأة ككائن عاجز عن الخيار والتفكير المنطقي وتحديد حتى مصلحتها الذاتية ،الغير منطقي انك – وكأصولي – تكون مدي المرأة حق إنها تبقى قاضية بتتحذ قرارات في جرائم قتل وخيانة عظمى وجرائم ضد الدولة وحق انها تتملك وتتعاقد مع شركات إنتاج وخلافو وحق إنها تنوب حتى عن الرجل بي موجب نوكيل ..الخ ورغم دا شايف إنو ما عندها أهلية تختار زوجها دون ولي !!!فهل الاصوليين شايفين إنو قرار الزواج أهم من قرارات الأحكام القضائية ومسائل الحياة والموت عشان كدا غضت الطرف عن النساء البيشتغلن قضاة ،وعن النساء البيشتغلوا وزيرات ونواب بيختوا تشريعات للناس وبيترشحن للرئاسة ، ولا ضغط الخطاب الحداثي حشرهم في الزاوية الصغيرة دي وشايفين دي آخر القلاع الممكن يمارسوا فيها سلطتهم ، حقيقةً انا بقيت أشفق على الخطاب الأصولي لأن الأكليشيهات المتمسك بيها دي بتدل على إنو في طريقوا للإنقراض وبقى من الهشاشة بمكان بحيث إنو بقى ما يفطن للتناقضات الغبية دي

About محمد ميرغني

محمد ميرغني ، كاتب ليبرالي من السودان ،يعمل كمهندس معماري
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply