ضرورة الضمانات (الخليجية –السعودية ) لقطر، بعدم الإطاحة بالنظام القطري إذا ماوافق على الشروط الخليجية 13

 ضرورة الضمانات (الخليجية –السعودية ) لقطر، بعدم الإطاحة بالنظام القطري إذا ماوافق على الشروط الخليجية 13، فذلك هو الضمان الوحيد لعودة قطر إلى مجلس التعاون الخليجي، دون اللعب مع إيران أو مع الأمريكان ………!!!

د. عبد الرزاق عيد
نظن أن الرد على التشجيع الأمريكي –الإسرائيلي لقطر لمناوئة دول الخليج وقيادتها السعودية، بدعم قطر عبر استخدام التقارب القطري مع (البعبع –الفزاعة الإيرانية للعرب) ،يكمن في تطمين آل ثاني الاسرة القطرية بأنها مقبولة استراتيجيا في المنظومة الخليجية، إذا ماكفت عن اللعب مع الكبار خارج الخليج لتخويف الأشقاء الخليجيين، عبر الاستقواء بـ ( أمريكا –ايران – ومن ثم تركيا الصديقة للثورة السورية ) …
نظن أن عقلانية السعودية الباردة ستطمئن عائلة الامارة القطرية الصغيرة على مستقبلها، كأسرة بيرغماتية لا يهمها الأخوان ولا إيران الشيطان ولا تركيا بني عثمان، سوى البقاء والمراوحة في المكان إلى ما بعد يوم القيامة، أي ما بعد الزمان والمكان، كتعبير عن الفلسفة العربية والاسلامية للمراوحة الأبدية بحضن عدمية الإذعان، والحاكمية المطلقة بالسلطان عبر البقاء الأزلي في المكان وركوب حصان الزمان ….

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا | Leave a comment

رسالة من هابيل البار

  أولاد الله سماء و أما القتلة فهم الأرض القديمة التى ليست تراباً فقط بل بشراً.فاسدون.يبقون فى أسفل أسافلها.الأرض للقتلة و الدم عليها لا يسكت.صارخ صارخ فى جنباتها من الصخور إلى القصور.الصوت يعلو المبانى الشاهقة على قمم الجبال يلوح .تفسير الكلمات صوب خيط الدم فتتبعوه.النسور تنبئكم اين تربض الجثث.الصوت يدعوكم فترقبوا. يشير إليكم أين يتعثر كل قايين. أنظروه و إندهشوا ,العلامة على وجهه تفضحه. أخى كان هو و لم يعد.فقد قسمات البشر و لبس القسوة ثوباً إذ صار الإفتراس لغته. هابيل يدعو حزانى الأرض لا تبتأسوا .هوذا الصوت يسير على الأرض الخضراء و لا ينخدع. الصوت و الدم شاهدان إلهيان على أرض القتلة الأرض القديمة.صوت دمى مع دم كل الشهداء يحتفل قريباً.أنظروا ها هو السيد قد إقترب من كل قايين.تتفتت قوته هذا الذى نحر أخاه.يندب كالكاذبات فى الأسواق.ينادى إلهاً كسر وصيته هل أموت فيجيبه بل تموت.كان أخى قايين يتبجح كل الوقت أما الآن فهو بثقل الدم يترنح.

إجمعوا أحزانكم يا شعب الشهداء فإنها ستنزل على رأس القتلة كالآكام الدهرية.صوت النقمة دنا إلى الباب.الذين شمتوا فى شعب المسيح يأتيهم هوان الكيان كله و لا يفارق.الذين قطعوا صوت التسبيح يتقطعون سريعاً.ترنيمة الملك الداخل أورشليم فى أذنى تطن.ما هذا الجبار القادم بغضب . يا سافكي الدم اطلبوا الجبال تغطيكم و لن تفلح.تمرغوا فى الوحل و لن يهدأ إنتقامه.خرجت الكلمة و لن ترجع.تتحطم كئوس الذين تبادلوا التهانى بموتنا.يا شعب الفادى هوذا المخلص آت و ستبصرونه كالشمس فلا يكذبه و لا أعداؤكم و سيتحول حزنكم إلى فرح.
أيها الشعب الذى صار أيقونة تجهز لزمن الإنتصار.نهاية التجربة تقرع الأبواب و روح الله يشفيكم بالتعزيات.حين ترون ذراع الرب العالية تطيح بمن إستهانوا بشعبه و ظنوا كنيسته نهباً, وقتها تترنمون.أم الشهداء تحضنني و أحضنها .الكأس قارب آخره. على أطراف أصابعكم قفوا و شبوا كمن لا يلمس الأرض , ها هو عند الحافة. أوان الإستجابة مع الفجر يأتى.إجمعوا من الإيمان تيجانكم.قطرات دماءنا ستتلألأ و تشارككم. قليل و تخبركم الأرض أنها لن تشرب من هذا الجيل ثانية.بصبركم تربحون.
يا قايين أين ظننت أنك تنجو و من أوهمك أنك تتبرأ.تندحر بهيبتك فلا تكون بعد و الرب يغضب على من يندبك.يداك صارعت شعب المسيح إذ ظننت أنه أعزل و الرب حصن له لكنه أوصانا بأن نترك له النقمة و قد دنت.لا تكذب فتقول لا أعرف أين هابيل أخى.أكنت حقاً أخ لى؟ كم كنت أطعمك من قطيعى حتى أنك كنت تنهبنى.كم إحتملت قائلاً إبن أبى أنت و أنت ما ظننت أنى إبن أبيك.جاء اليوم لتعرف من الإبن.ليس أنا الإبن الذى تخشاه بل الإبن الأعظم قادم إليك فأين تمضى.يا من تصفق لقايين هوذا يأت يوم و تتجمد يداك رجفة و هلعاً حين ترى من ظننته بطلاً و قد سادت النقمة عليه.يا من وافقت أى قايين على سفك دمى و دم الأبرياء أنت قاتل بالفكر فإنجو بنفسك و إعتدل.فالسيف إن جاء لن يتركك كما القتلة.يا من آزرت قايين بآلات الموت هوذا الحكم قد صدر و بنفس الآلات تندحر.كل أموال الموت تتبدد لا مكسب فى الموت يا قايين.أنت خاسر كل شيء و من كل وجه.
إن كنت لا تعرف من أنت فأنظر إسمك مكتوب على رمال ساخنة.مكتوب عند صخور البحر.مكتوب فى كهوف الجبال.مكتوب فى أوراق هذا الزمان من صحف .إسمك معلن فأين تفلت؟أيها القاتل هل ظننت أنك تنجو و تخدع الله؟الصوت و الدم شاهدان يكشفانك.
بلدان القتلة تتفسخ حية كفريسة بين أنياب الضباع.و من آلاتهم تنجو مقادسى.سرو لبنان يشهد لى و عند دار حنانيا يسترح المتعبون.هوذا يجازى الناس و البلدان عن دمائنا.إفرحى يا كنيسة مصر إذ يأتيك مجد مثلما يأت آشور.عند الأردن يبق لى مسكن و من نهر الأردن ترتوى العائدات.كل مدن الدم تترنح.أما دمائنا فستبق لتبنى بلدانا أخرى.لاشيء يتلاشى عندما يأت الجزاء.لا شيء أبداً. قد أخذنا وعداً و الحقول قد أبيضت بالحصاد لكى يبتهج الذين زرعوا بالدموع .حان زمن الفرح بالرب لأنه قريب و نحن أخذنا منع وعداً.أنا هابيل أطمئنكم .من الفردوس أتكلم حيث ليس للقتلة هنا موضع.كل من تخضبوا بالدم فى الأرض القديمة متسربلين بالنور هنا.سنأت و نحتفل معكم بعيد إنتصار المسيح على كل قايين و أتباعه.موكبنا يتجهز فإستعدوا بالفرح للفرح.
#Oliver_the_writer

Posted in فكر حر | Leave a comment

 مغنية الأوبرا السوبرانو ماريا كالاس

ولدت ماريا كالاس عام 1923 وهي سوبرانو أمريكيه مولوده في الولايات المتحده الأمريكيه من أبوين يونانيين , واحده من أشهر أصوات الأوبرا في القرن العشرين وأكثرها تأثيراً , أشاد العديد من النقاد بموهبتها الغنائيه وتقنية ( بل كانتو ) التي إستعملتها في الغناء

تقنية بل كانتو هي تقنيه إيطاليه للأغنية الجميله تعود الى منتصف القرن التاسع عشر عندما إستخدم كتّاب الأغنيه في ستينات القرن التاسع عشر الكتابه بأسلوب مخاطبة الماضي بالحنين إليه , غير أن الموسيقيين لم يجدوا لحد اليوم التعريف الموسيقي المناسب لموسيقى بل كانتو , ولهذا فالى حد اليوم لايوجد تعريف شامل ( كلمة ولحن ) لمعنى بل كانتو رغم تعارف الجميع على أنه أسلوب للأغنية الجميله

غنت ماريا كالاس اوبرات من دونيزتي , بليني , روسيني , فيردي وبوتشيني في وقت مبكر من حياتها المهنيه ثم غنّت لفاغنر وقد أدت موهبتها الموسيقيه وأدائها التمثيلي المصاحب الى إعجاب متناهي من قبل الجمهور والنقاد

ولدت ماريا كالاس في نيويورك وعاشت تحت رعاية أم متعجرفه , تلقت تعليمها الموسيقي في اليونان , وبدأت حياتها المهنيه في إيطاليا . عاشت الفقر في أيام الحرب العالمية الثانيه , وكانت تعاني من قصر النظر الذي كان يسبب لها العمى المؤقت على خشبة المسرح , قالت عن نفسها يوماً أنها تحملت الصراعات والفضيحه طيلة فترة حياتها المهنيه

يبلغ طول ماريا كالاس 174 سنتيمتر وهذا يعني أنها طويله كما يجب لمغنية أوبرا لكن كان وزنها في بداياتها يزيد كثيراً عن 200 باوند ( فوق 100 كيلو ) لكنها ومنذ منتصف حياتها المهنيه فقدت حوالي نصف هذا الوزن وحولت نفسها الى جميلة مبهرة وبرّاقه ما خلق حولها صخباً عجّل في نهايتها المأساويه السابقة لأوانها بالنسبة الى فنانة بهذا الحجم والمستوى

طغت على أخبارها الفنيه أخبار التعريف بسلوكها المزاجي , وأخبار صراعاتها مع منافستها على عرش السوبرانو ريناتا تيبالدي , وأخبار علاقتها مع أثرى رجل في العالم ذلك الوقت أرسطو اوناسيس , ورغم ذلك فبعد أكثر من 30 عاماً على وفاتها كتبت عنها صحيفة ( اوبرا نيوز ) عام 2006 بأن إنجازاتها الفنيه مازالت تحظى بأعلى التقييم كفنانه كلاسيكيه وأن مبيعات أعمالها مازالت في القمه . أما الناقد ليونارد برنشتاين فيلقب أعمالها بأنها ( بايبل أعمال الأوبرا ) في سحرها وتاثيرها

عام 1957 تم تعريف ماريا كالاس على الملياردير اوناسيس في إحدى الحفلات فنشأت بينهما علاقه رغم أنها كانت متزوجه من زوجها جيوفاني باتيستا مينغيني , فتحولت العلاقه بسرعه الى ماده للفضائح الصحفيه . تركت كالاس زوجها عام 1959 دون أن يتطلقا وأهملت عملها وحين سألها أحد الصحفيين عن السبب قالت له : أريد أن أعيش حياتي كإمرأه

عام 1966 تنازلت ماريا كالاس عن جنسيتها الأمريكيه في السفارة الأمريكيه في باريس لتتمكن كمواطنه يونانيه من الحصول على الطلاق من زوجها الذي تربطها به علاقة زواج مدني في حين حكومة اليونان تصر على الإعتراف فقط بعقود الزواج في الكنيسه الأرثوذوكسيه اليونانيه , ورغم هذا تخلى اوناسيس عن ماريا كالاس بعد عامين عند زواجه عام 1968 من جاكلين كينيدي , غير أن السكرتير الخاص لعائلة كينيدي يؤكد أن العلاقه بين اوناسيس وكلاس إستمرت .. لكنها أصبحت علاقة سريه

عاشت كالاس سنواتها الأخيره في باريس في عزله وتوفيت بعمر 53 سنه بسبب نوبة قلبيه ناجمه عن الإفراط في إستخدام مادة ميثاكوالون المنومه , أقيمت لها جنازة كنسيه ثم احرقت جثتها ونثر رمادها في بحر إيجه بناء على طلبها

خلال مقابله مع الناقد الموسيقي جون أردوين وهو صديق كالاس سألوه : هل تستحق ماريا كالاس أن تكون إمرأة وحيده وغير سعيده وفي كثير من المواقف الصعبه ؟

قال : هذا سؤال صعب . هناك أوقات يكون فيها بعض الناس مباركين , وملعونين – بهدية غير عادية ، تكون فيها الهدية أكبر من الكائن البشري . كانت كالاس من هذا الطراز من الناس . لم يكن لها أن تعيش رغباتها الخاصة أو حياتها أوسعادتها الخاصة لأن كل شيء كان ينبغي أن يخضع لهذه الهدية التي لا تصدق التي أعطيت لها ، هذه الهدية التي هي فنها

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

طبق اليوم: دجاجة الشحاذ من الصين Beggar’s Chicken

هذه الطبخه غريبة الإسم وغريبة اسلوب الطبخ لكنها لذيذه بشكل لا يقاوم
المقادير
دجاجه بوزن كيلو ونصف
ثلاث بصلات متوسطه
قطعة زنجبيل طازجه مسحوقه
خمس ملاعق صاص صويا
ثلاث ملاعق سكر
ربع ملعقه البهارات الخمسه
زيت
مقادير عجينة التغليف : هي
واحد كيلو ملح طعام
أربعة أكواب طحين من أي نوع
كوب ونصف ماء

العمل
مقدار كيلو ملح في عجينة تغليف هذه الدجاجه لن تؤثر على طعم الدجاجه مطلقاً . لعمل هذا العجينه نضع الطحين وكيلو الملح في طاسه ونخلطهما جيداً ثم نضيف الماء ونعجن باليد لتحويلهما الى عجينه قويه , قد نحتاج الى قليل من الماء ليتماسكا فينبغي إضافته ولكن يجب أن تبقى العجينه قويه ولا تلين

نفرش قطعه كبيره من الألمنيوم على المائده وندهنها بالزيت ثم نضع الدجاجه فوقها في الوسط . نقطع البصل ونخلطه في طاسه مع الصويا والسكر والزنجبيل والبهارات وملعقة ماء , نمزج الخليط جيداً , ندهن الدجاجه من الداخل والخارج بكميه إضافيه من صاص الصويا ثم بملعقتين من الزيت , إسحب جلد رقبة الدجاجه وضعه تحت ظهرها أو تحت أحد جنحيها من جهة الصدر . وبهدوء نسكب الخليط الذي صنعناه قبل قليل داخل بطن الدجاجه ونحن نحملها من أفخاذها الى الأعلى قليلاً لكي لا ينسكب الى الخارج . نقفل فتحة بطن الدجاجه بعيدان تنظيف الأسنان , ثم ننزلها على ظهرها ونلفها بورقة الألمنيوم التي تحتها لفاً محكماً ونضعها جانباً

نفرد عجينة الملح والطحين بحيث يصبح سمكها واحد سنتيمتر ونضع عليها الدجاجه الملفوفه ونغلفها بالعجينه من جميع جوانبها ثم نثني الجوانب ولا نترك بها أي فتحه

نضع الدجاجه في صينية شوي مدهونه ونتأكد أن عجينة التغليف لا تحتوي ولا حتى على فتحه صغيره ثم ندخل الصينيه الى الفرن ونخبزها بدرجة حراره عاليه مدة ساعه كامله ثم نخفض الحراره الى معتدله ونخبزها ثلاث ساعات اخرى , ثم نخرجها من الفرن

من أجل المرح تقدم الدجاجه الى المائده على لوح تقطيع خشبي ومعها مطرقة المطبخ المستعمله لدق اللحم وقبل الأكل سنستمتع كثيراً ونحن نكسر عجينة الغلاف المتحجره ثم نفتح الألمنيوم لتذوق أطيب دجاج سنأكله في حياتنا .. شهيه طيبه

Posted in طبق اليوم \د. ميسون البياتي | Leave a comment

 «حزب الله» وزوّارنا «المجاهدون»

ذات مرّة كتب الشاعر اللبنانيّ الراحل محمّد العبدالله: «ونظرت من الشبّاك فإذا هي حرب أهليّة». فهل سننظر من الشبّاك هذه المرّة لنجد «عشرات، بل مئات الآلاف من المجاهدين» اليمنيّين والعراقيّين والإيرانيّين والأفغان والباكستانيّين يتدفّقون على لبنان، وفقاً لخطاب حسن نصر الله، الأمين العامّ لـ «حزب الله» في «يوم القدس»؟

هذه الفقرة في الخطاب قد تكون تهويلاً محضاً من النوع المعتاد، وقد تكون مسايرة للوجهة التي افتتحها «حزب الله» في سوريّة، حيث حضرت جيوش وميليشيات لا تُعدّ لقهر الشعب السوريّ، وقد تكون رفعاً لمعنويّات ليست في أحسن أحوالها.

لكنْ تبقى مسألتان يثيرهما خطاب الأمين العامّ، بل يثيرهما كلّ خطاب يلقيه علينا: ما موقف الدولة اللبنانيّة، وحكومتها التي يشارك فيها الحزب، من كلام كهذا؟ ثمّ إذا كان مئات الآلاف من هؤلاء سيأتون لإنجادنا، فإلى من تعود هذه الـ «نا»؟ هل تشعر أكثريّة اللبنانيّين بأنّها عشيّة حرب تستدعي استقبال «مجاهدين» بمئات الآلاف، أم أنّ هذه الأكثريّة ستتساءل، وهي تسمع خطاب الأمين العامّ: خير إن شاء الله؟

أكثريّة اللبنانيّين الكبرى مهتمّة اليوم بإنجاح مواسم السياحة والاصطياف. يوم الأحد الماضي أقيم مهرجان لإحياء شارع الحمرا في بيروت (ولو أنّ عنوانه كان سمجاً ولا يمتّ بصلة إلى كوزموبوليتيّة الحمرا التي يراد إحياؤها: «لبنانيّ قحّ»). شوارع أخرى في العاصمة وبلدات ومدن في لبنان سبق أن أحيت مهرجانات مماثلة. اللبنانيّون، عن خطأ أو عن صواب، يريدون استقبال آلاف السيّاح والمصطافين، «بل مئات آلافهم» إن أمكن ذلك. الأمين العامّ يريد لهم أن يستقبلوا مئات آلاف «المجاهدين».

مرّة أخرى يتّضح أنّ حروب «حزب الله» هي، بالضرورة والتعريف، من نوع تآمريّ: تُفرض على المجتمع من وراء ظهره وضدّاً على إرادته. إنّها حروب الوظيفة الإقليميّة غير المعنيّة بهذا البلد لا من قريب ولا من بعيد. لهذا تبدو تلك الحروب شبيهة بأفلام الكوارث والرعب: زلزال أو طوفان غير متوقّعين بتاتاً يضربان الحياة اليوميّة والعاديّة للسكّان.

فوق ذلك فإنّ تلك الحروب ذات طابع ملحميّ، إن لم يكن في الواقع الفعليّ، ففي الصورة المخيفة التي تُرسم لها: تخيّلوا مئات آلاف «المجاهدين» وهم يتدفّقون على البلد «للدفاع عنه»!

إنّ الحروب التآمريّة مضطرّة، كي تُكسب نفسها بعض الواقعيّة وبعض التبرير، إن لم يكن بعض الشعبيّة أيضاً، إلى استعارة هذه المبالغات الملحميّة. ضعف التمثيل، في أمر يعادل الحياة والموت، يستدعي نفخ كلّ شيء آخر: نفخ الخطر. نفخ العداوة. نفخ الأعداد التي ستقاتل. نفخ معنى الانتصار…

لكنْ إذا كانت مأساة «حزب الله» أنّ عليه تغيير المجتمع نفسه من أجل أن يضفي الشرعيّة على حروبه، فإنّ مأساة هذا المجتمع هي أنّه، في آخر المطاف وفي ما هو أساسي، محكوم بـ «حزب الله»!

*نقلا عن “الحياة”

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا | 1 Comment

المحامي ادوار حشوة : الله ..وهذا الشرق المتعب !

 في القديم الوثني عبدت الشعوب (إيل ) وهو في اللغة الآرامية يعني( الأعلى ) وفي ظل تعدد الآلهة الوثنية كا ن إيل فوقها واعلى منها جميعاً في القدرة والمقام وليس في المكان .

في الاديان السماوية تم الانتقال من الآلهة الوثنية واغلبها انثوية الى الأله الذكر ومن ثم الانتقال الى الاله السماوي (يهوه) في اليهودية و في المسيحية والاسلام صار الاسم الالهي هو (الله).
في الاسلام صار ( الله اكبر) أي الاعلى كما في إيل وفي المسيحية صار أبانا الذي في السموات
وهكذا استقر مفهوم الله على أنه في السماء وأنه الاعلى ولم يعد شخصاً ولا صنماً ولا أي محسوس
يعبد لان الاديان السماوية كلها انتقلت من الاله المحسوس في الوثنية الى الاله الغيبي الذي يراك ولاتراه
هو الرحمن الرحيم وهو مقدس اسمه في السماء والارض خالق الدنيا ومالك حق الحساب .
في الشرق تجاوزوا مفهوم الاله الاعلى ونسبوا اليه ما هو بعيد عن التجريد الالهي الغيبي الذي
يراك ولا تراه ولاتعرف شيئا عن تصرفاته فقالوا:
خلق الله الانسان على شكله فصار لديهم شكلاً محسوساً يشبههم .
كل ما يحدث للانسان مقدر له من الله
اذا مات الانسان قالوا هو قدره وهي ارادة الله
واذا شفي بعد مرض فالله هو الذي شفاه لا الطبيب
الله هو الشافي وهو المميت
اذا وقع الانسان في خطأ يقال ان الله يمتحنه
واذا هزمنا في معركة يقال ان ذلك من غضب الله علينا
واذا انكسفت الشمس يقال انها علامة غضب من الله وانذار منه بالهلاك
واذا انفجر بركان او هزت الدنيا الزلازال نسبنا ذلك الى غضب الله
واذا اغتنى شخص بعد فقر يقال هو الرزاق الكريم
واذا عمٌرشخص بناء يكتب عليه هذا من فضل ربي
واذا ولد للانسان اولاد يقال رزقه الله
واذا وجدوا طفلا ً لقيطاً سموا كنيته عبد الله
واذا أبدع كاهن أوشيخ في رأي او فتوى يقال الهمه الله
واذا ابدع شاعر واجاد يقال أتاه الشعر وحياً من الله
اذا أحسنا السلوك يقال أن الله اهدانا سواء السبيل
واذا دخلنا في خصام نقول يلي يعادينا الله عليه
واذا واجهنا عدواً ندعو الله عليه اللهم دمره واهزمه وشتت شمله
اذا أخطأنا فالله يغفر لنا
واذا ظلمنا حاكم نقول سيحاسبه الله
كل شيء في الشرق من الله اذا نزل عليك الشر يقال أنه عقاب من الله واذا انهمرت عليك الخيرات يقال أن الله جزاك على حسن طاعته
الله الذي في الاعلى خلقنا واوصانا بالخير والمحبة مالكاً لحق الحساب في الآخرة علينا
ولكنه في الشرق صار في طعامنا وامراضنا وحروبنا وولادتنا ووفاتنا وصار محور حياتنا
هو مصدر الخير اذا أتانا وسبب الشر اذا صنعناه عقاباً عليناً

صار الله في الشرق صانع كل الاحداث والشرور والبراكين والزلازل والاوبئة والولادات والوفيات
والامراض والحروب وظلم الحكام وصار القدر هو محور الوجود وصار الانسان منذ ولادته مسيراً
مصنوعاً منذ الازل لدور وتصرفات ليس له فيها ارادة الفعل .
الاصل في الدين الغيبي على اختلاف مدارسه هو ان الله اعطى الانسان العقل والحرية واوصاه بالخير ونهاه عن الشر ومهمة الخالق الرادعة هي في حقه بمحاسبة الانسان على افعاله في الآخرة عقاباً أو جزاء ولكن لا علاقة له بتصرفات الانسان وهو قد برمج الانسان ليفعل ما فعل في حياته لانه اذا كان هو الذي دفعه الى ذلك وبرمجه على هذا الاساس منذ خلقه فبأي حق يحاسبه على افعال يقال
انها من صنع الله و قدره ؟ٌ
لماذا الحاكم الفاجر المستبد لايحق لنا خلعه ومعاقبته على الظلم لمجرد الزعم بأن الله هو الذي سٌيده علينا وبالتالي يكون حسابه مؤجلاً الى يوم القيامة.
هذا الشرق المتعب بايمانه وقدريته التي صنعها دهاء الكهان ورجال الدين لايمكن ان يفسح المجال لحركة العقل ان تدير المجتمع لكي تديره حفنة من مزوري حقيقة الله وتعاليمه ومن الذين يصطادون البسطاء من المؤمنين الذين اعتادوا الطاعة ولم يناقشوا لكي يستخدموهم في الشر المطلق ضد
ارادة الله ومع ذلك يبشرونهم وهم في قمة الشر ان ابواب الجنة تنتظرهم فيا سبحان الله عما يفعلون
2-3-2015

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

 «إذا غشك صديقك فاجعله مع عدوك»

مساعد العصيمي: الرياض

كتبت أكثر من مرة عن ماهية العدو الذي يجب أن نحتاط منه، وكتبت أيضا عن الخلط الذي يريدنا بعض العرب أن نؤمن به ونضعه أهم أولوياتنا، وما يتبع ذلك من أساليب التخويف التي يستخدمها البعض لإقحامك في قضيته لتكون عونا مستمرا له ماديا وسياسيا.

في العدائية الإسرائيلية.. لا يشك عاقل أن إسرائيل عصابة مغتصبة لأرض عربية، وقد فعلت ذلك بمساندة دولية بدءا من وعد بلفور وحتى الدعم الأميركي الممتد حتى الآن.. لكن هذه العدائية قد بولغ بتصويرها حد أن هناك من أكد أن أهداف اليهود تصل الى الجزيرة العربية جنوبا.. وهو ما أثار كثيرا من الهلع في وقته حتى أن التبرعات لفلسطين قد فاقت ميزانيات دول كبرى.

هنا لن ندخل في دهاليز السياسة.. لكن ما نؤمن به أن الفلسطينيين قد أبرموا اتفاقات ومعاهدات صلح ورضوا بالقليل الذي أعطتهم إياه تلك المعاهدات وهي قضيتهم وهم أدرى بها وأصحاب المسؤولية عنها.. وهنا حق لي أن أسأل: هل علي أن استمر مستنفراً وجلاً متوتراً من إسرائيل بعد أن رضوا هم وأهل الدار الأصليين بالسلام ومازالوا يتفاوضون عليه؟!

تلك ليست دعوة للتودد لإسرائيل، بل إن المشاعر متوترة تجاهها من جراء احتلالها لأرض عربية.. لكن ما الذي بيدي كمواطن سعودي تجاهها وأهل الحل والعقد من أهل فلسطين قد أعلنوا السلام معها، والآخرون الذين ظلوا على النضال الصوتي ضدها من الفلسطينيين عادوا إلى غزة للعيش فيها وهم يعلمون أن إسرائيل تحيط بها من كل جانب، ليس هذا فقط، بل إن بعض الدول العربية الملاصقة لها قد أبرمت معها سلاما دائما كما فعلت مصر والأردن، والأخرى الباقية تتحكم فيها إسرائيل كما تشاء؟!

بعد كل هذه التوطئة الطويلة، حق لي أن أتساءل إذا من هو العدو؟!.. أو من يجب أن احتاط له وأحذره؟ ونعود الى المنطق الذي يقول أن من يهددك ويستخدم الآخرين لإقلاقك هو عدوك، من يناقض توجهاتك ويبحث عن كل ما يدحضها ويسيء إليك هو عدوك، ومن يدعم المغرر بهم بالسلاح والمال لأجل إقلاقك هو عدوك، من في كل موسم حج يختلق الفتن ويثير الرعب والمشاكل ويصنع المصائب لأجل أن تظهر بصورة غير القادر على إدارة هذا المنسك ومن يثير الرعب وينمي الطائفية في بلدك وبلدان ملاصقة لك ويهمك أمرها هو عدوك.. وهل بعد ذلك سيصعب علينا تحديد هذا العدو الذي يجمع كل تلك العدائيات.

أبدا الأمر واضح والعدو ظاهر، بل يجاهر بذلك رافعا يده للأعلى ليؤكد أنك من تقصده.. فهل هناك عدو أشد من أيران علينا وعلى بلادنا.. وهل إسرائيل كما إيران في التهديد والتأثير والإقلاق وبث الحقد والكراهية؟.. لذا فلنركز على عدونا الحقيقي ولا نتخذ من غيره بعبعا يقلق أجيالنا وهو ليس كذلك، لنعمل كل ما في وسعنا لدحر هذا العدو والأهم ألا نقف مكتوفي الأيدي تجاه من يعملون بوجهين.. فصديق عدوي هو عدوي، حتى لو كان عربيا خليجيا.

إذا لنحكم العقل ونديره نحو مصالحنا ونعيد تداول المسائل اقتصاديا وسياسيا وتعامليا وحتى تاريخيا في إطار حسابات الربح والخسارة وحسابات المصالح والاستقرار كي نعلم من أشد خطرا إيران أو إسرائيل، ومن يدعم عدوي ضدي وحين تعرفون النتائج لتكن مصالحكم هي الأهم؟

خاتمة القول كما عنونّاه ما قاله الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه: “إذا غشك صديقك فاجعله مع عدوك”.

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا | Leave a comment

أين المفَر؟

 February 21, 2015 ·

جلستُ أقلّبُ في محطّاتِ التلفزيون أبحث عن شيء أستطيع أن أشاهدَه بعد جُرعةٍ زائدة من الأخبار اليوميّة التي أصابَتني بالإستِياء، فوقعَ نظري على مَشهد ٍ أوقفني للحظة؛ كان مشهد من مُسلسل “أهل الرّاية” المَقيت والمُماثِل لمُسلسل “باب الحارة”. مشهدٌ استفزازيٌّ يعرضُ سخافة المُجتمع برجالهِ ونِسائِهِ، ويُسلّطُ الضّوءَ على تَدَنّي الفِكر والعِلم وحتّى الإنسانيّة، فيصوّر الإنسانَ السّوري – الرّجل كان أو المرأة – وكأنّه وحشٌ جاهِل، فيحكمُ ويقتلُ ويُنهي ويأمُر بجَهالةِ الفِكر ِ والقرار.

توّقفتُ لِلحظة وفكّرت كم شوّهَتْ هذه الأعمال الإنسانَ السّوريّ الحقيقيّ؛ كم شوّهَتْ عقلَ المرأةِ السّوريّة التي لعِبَتْ أدواراً مهمّة في الثلاثينيات من أواسِط القرن الماضي على الصّعيد الثّقافي والقومي والإجتماعي، وكم أثّرَتْ هذه الأعمال على عُقول الأجيال الشّابّة التي بدأتْ تتمثّل وتقتدي بشجاعة ‘العقيد’ المُزيّفة والمَبنِيّة على أفكار ٍ قَبَليّةٍ بالِية. وما كانَ مِمّا تلى هذه الأعمال إلاّ تلك المُسلسلات التّركيّة البائسة، التي اختَصرتْ معها أفكار وأحلام الشّباب بمئةٍ وعِشرين حلقة تتكلّم عن غرام “نور ومُهنّد”!!! مئةٌ وعِشرونَ ساعة من المُتابَعة لأحداثِ قصّةٍ شَدّتْ معها العُقول واستنفَذَتْ الأفكار والأحلام بهذه الرّواية الخياليّة.

كم يُؤلمني ما حَلَّ بالإنسان السوريّ من تَهميش ٍ وتَجريد ٍ فِكريّ؛ كم يُؤلمني أن أرى أجيال الشّباب تحتكِر تفكيرهم أحداث “باب الحارة” بأجزائِهِ الخمسة، وجريمة الشّرف النّكراء التي حصَلتْ في “أهل الرّاية” وتَهليل البعض لعودةِ مثل هذا التيّار!!
شعرتُ بالإزدِراء وأنا أشاهد تفاصيل تحرّكات المُمثّلين، ومَحدوديّة الفِكر التي قلّصَتْ الإنسانَ السوريّ بِما يشرب ويأكُل ويُمارس فقط شيئين؛ الجِنس والنّميمة، فاختَزَلتْ بهذا حضارة عمرها آلاف السّنين!!

ما كان منّي إلاّ وغيّرتُ هذا المَشهد الهَزيل المُبتَذَل، لأعودَ أستمع لأخبار الوطن المؤلِمة، وجُرعة جديدة من الألم والهَمّ … فماذا حَلَّ بك يا وطن!؟
تذكّرتُ قولَ طارق بن زياد عند مَضيق جبل طارق “العدوّ من أمامِكُم؛ والبَحرُ من ورائِكُم؛ فأينَ المَفَرّ!!؟
نعم .. أينَ المَفَرّ من كلّ هذا؟…. ولكِ اللّهَ يا سوريا. ا
الكاتبة ريم شطيح
#ريم_شطيح
#سوريا
#باب_الحارة
#أهل_الراية

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

الفاتيكان يؤكد صحة العقيدة الإسلامية عن المسيح لم يصلب

بحسب موقع “يورو نيوز واير ” فقد قال بابا الفاتيكان, إن الكتاب المقدس (الإنجيل)، الذي اكتشف حديثا في تركيا, ويتم الاحتفاظ به الآن في متحف الإثنوجرافيا بأنقرة، ويقدر عمره بحوالي 2000 عاما، يقول إن “يسوع المسيح لم يصلب كما يعتقد المؤمنون عادة ..  كما أنه لم يكن ابن الله حرفياً، بل كان فعلا نبيا مرسلا ..  ويكشف أن يسوع صعد إلى السماء على قيد الحياة، وأن يهوذا الإسخريوطي صلب بدلا عنه،” 

وقد تم العثور على الكتاب مع عصابة من المهربين في عملية منطقة البحر المتوسط، والتي اتهمت بتهريب الآثار والحفريات غير القانونية وحيازة المتفجرات، وتبلغ قيمة الكتب نفسها 40 مليون ليرة تركية (حوالي 28 مليون دولار).

ووفقا للتقارير، يصر الخبراء والسلطات الدينية على أن الكتاب أصلي، والكتاب نفسه مكتوب على جلد, بحروف ذهبية، تعود للأرامية، وهي لغة يسوع المسيح، وأن النص يحافظ على رؤية مماثلة للعقيدة في الإسلام، ما يتناقض مع تعاليم العهد الجديد  في المسيحية،

وكانت الكنيسة البيزنطية، خلال مجلس نيقيا، اختارت الأناجيل الاربعة التي تشكل الكتاب المقدس كما نعرفها اليوم، وتمت هرطقة العديد منها لصالح الأناجيل الأساسية الأربعة من متى ومرقص ولوقا ويوحنا، وقد بدأت العديد من النصوص الانجيلية في الظهور على مر الزمن، بما في ذلك نصوص البحر الميت والأناجيل الغنوصية؛ وقد طلب الفاتيكان من السلطات التركية السماح لهم بفحص محتويات الكتاب داخل الكنيسة

ومن الجدير ذكره بأن الدكتور طلال عبدالله الخوري رئيس تحرير موقع مفكر حر, قد قدم بحث تجدونه على هذا الرابط : (لماذا يقول المسلمون الدين عند الله الإسلام صحيحة 100% وهذا الدليل)  يتطابق 100% مع هذا الإكتشاف, حيث أكد بأن الإسلام هو النصرانية وكتابهم هو القريانة الأرامية وهو مطابق لهذا الانجيل وللقرآن المكي. 

Posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية | 3 Comments

البنتاغون يرصد التحضير لهجمات كيميائية جديدة في سوريا ويهدد الحيوان وروسيا وايران بثمن باهظ

White House

قال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس أن وزارة الدفاع ستزود الرئيس دونالد ترامب بخطط لمواجهة احتمال حدوث هجوم كيميائي جديد في سورية… بعد ان رصدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الثلاثاء, نشاطا مشبوها في قاعدة الشعيرات السورية توحي بأن هناك تحضيرات لهجوم كيميائي … حذرت الولايات المتحدة بشدة الرئيس السوري بشار الأسد من شن هجوم كيميائي جديد في البلاد، وقالت إنه سيدفع “الثمن باهظا” في حال أقدم على عمل كهذا.

وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في بيان أصدره مساء الاثنين أن الولايات المتحدة رصدت استعدادات محتملة من قبل نظام الأسد لشن هجوم كيميائي من المرجح أن يتسبب بمقتل عدد كبير من المدنيين… وأشار إلى أن الاستعدادات شبيهة بتلك التي نفذتها القوات السورية النظامية قبيل هجوم الرابع من نيسان/أبريل الكيميائي في بلدة خان شيخون بإدلب. واتهمت الولايات المتحدة وحكومات غربية أخرى نظام الأسد بتنفيذ الهجوم الذي أودى بعشرات المدنيين. وردت إدارة الرئيس دونالد ترامب بقصف قاعدة الشعيرات في حمص.

 وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي بتفريدة على حسابها الرسمي في تويتر (شاهدها اسفلا ) إن بلادها تأخذ التهديدات السورية الأخيرة على محمل الجد، وأن الأسد وروسيا وإيران يتحملون مسؤولية أي ضربات جديدة تستهدف الشعب السوري.

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا | Leave a comment