آخر منجزاتنا “القومية والسياسية”

 آخر منجزاتنا “القومية والسياسية” !!! “حزب الاتحاد السرياني” أنشأ “دائرة املاك السريان الآشوريين والارمن بالقامشلي”. مثيراً بذلك الكثير من الشكوك والتساؤلات حول الغاية من إنشاء هكذا دائرة، والقامشلي مازالت تقطنها نسبة جيدة من المسيحيين، آشوريين(سريانا- كلدانا) وأرمن. أرى أن الاتحاد السرياني يريد استنساخ تجربة النظام مع أملاك يهود القامشلي، رغم اختلاف (الوضع القانوني / الحقوقي) للمسيحيين عن اليهود. لم يكن مسموحاً لليهودي بيع أملاكه أو التنازل عنها لأي شخص، كان المسموح به فقط (استئجار- فروغ). بعد خلو القامشلي من اليهود وهجرتهم خارج البلاد، السلطات السورية وضعت يدها على أملاك اليهود وانشات ” دائرة أملاك اليهود بالقامشلي”. الأخوة في الاتحاد السرياني ، كما أصدقائهم القائمين على “الإدارة الكردية”، يتصرفون بعقلية “الحزب القائد” و”سلطة أمر الواقع”. أنهم يسعون لوضع يدهم على أملاك المسيحيين المهاجرين وحرمان أصحابها من حق التصرف بها، كما لو أنها ” غنائم حرب ” وهم الأولى بها ،لأنهم حملوا السلاح . ليته سلاحهم ، وللدفاع عن شعبهم ولأجل انتزاع حقوقه !!.. أنه سلاح الآخرين ، حملوه نصرة لأجندة أصحابه الحقيقيين. هكذا يرى الكثير من السريان الآشوريين وأنا أحدهم!!.. إذا كان حزب الاتحاد السرياني فعلاً حريص على التنسيق والتعاون والعمل الجماعي مع باقي هيئات ومنظمات الشعب الآشوري(سريانا وكلدانا)، لا لزوم ولا حاجة لـ”دائرة أملاك السريان الآشوريين والارمن”، بوجود (هيئة مسيحية)، تضم ممثلين من مختلف الطوائف والتنظيمات والتجمعات المسيحية في القامشلي . الهيئة المسيحية ، تشكلت بالتفاهم والتوافق مع القائمين على ما يسمى ب” الإدارة الذاتية الكردية”، (حزب الاتحاد السرياني) جزء من هذه الإدارة، وقد تم الاتفاق بين الهيئة المسيحية والإدارة على” ان تكون متابعة قضايا املاك وعقارات ابناء المكون المسيحي من اختصاص هذه الهيئة “. من المفترض أن يكون (الاتحاد السرياني) سنداً داعماً لـ”الهيئة المسيحية” حتى تنجح وتتمكن من القيام بمهامها(حماية أملاك المسيحيين المهاجرين من التعديات والتجاوزات عليها). لكن وجود هكذا دائرة، بإشراف حزب الاتحاد السرياني، هو التفاف على (الهيئة المسيحية) ووضع العقبات والعراقيل في طريقها.

سليمان يوسف

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا | Leave a comment

شاهد بلا قيود مع رئيس وفد المعارضة السورية نصر الحريري

يستضيف برنامج “بلا قيود” في هذه الحلقة طبيب استبدل غرفة عملياته بطاولة المفاوضات التي مثل فيها قوى المعارضة التي أنهكها طول التفاوض الذي لا يظهر له نهاية أو نور في نهاية نفقه. عن مفاوضات جنيف، نسأل د. نصر الحريري رئيس وفد المعارضة السورية لمفاوضات جنيف عن الانقسامات التي تضرب المعارضة السورية والانشقاقات في ظل أزمة الداعمين الخليجيين الذين توحد هدفهم في سوريا واختلفوا خارجها؟ هل سيظل بقاء بشار الأسد العقدة التي تعيق أي تقدم في هذه المفاوضات المارثونية؟ وإذا كان الائتلاف يرفض آراء المبعوث الدولي، إلى أين تتجه بوصلة الائتلاف السوري الموحد دولياً في ظل محاباة أمريكية روسية إسرائيل؟ هل بدأ الائتلاف بالتفكك بعودة بعض أعضائه لأحضان النظام؟

Posted in ربيع سوريا, يوتيوب | Leave a comment

  ذكريات … اغنية ام كلثوم الرائعة

Nabeela Koutrieh

 (( ذكريات ))… اغنية ام كلثوم الرائعة

نحنا جيل معرض دمشق القديم !؟
الجيل يللي كان أحلى مشوار عنده مشوار المعرض

نحنا يللي كنا نحمل جواكيت الصوف بإيدنا مشان مانبرد بالليل وقت الرجعة ونحمي حالنا من رذاذ نوافير بردى الملونة

نحنا يللي كنا نفوت عالاجنحة وكل همنا نجمع كتالوجات وكتب وصور عن البلاد وصناعاتها ومالنا فهمانين شي عن المعروضات

نحنا يللي كانوا أهلنا يصورونا ادام النوافير والورود بكاميرات غليظة وكبيرة وورانا اعلام الدول يللي مشاركة بالمعرض

نحنا يللي كانت الفرحة ترتسم على وجوهنا وقت يفوتونا أهلنا على سوق البيع ليشترولنا البسكويت والشوكولا والبرايات الصينية والتحف الصينية من جناح البيع الصيني

نحنا يللي كنا نندهش وقت نفوت على سوق الصناعات اليدوية ونشوف كيف عم ينفخوا الزجاج يللي طالع من الفرن ليصير مزهرية أو زجاجة أركيلة .. ويطير عقلنا وقت يشترولنا أهلنا مزهرية صغيرة هلا انصنعت

نحنا يللي كنا نحب ناكل كنافة اباظة من على سطح سوق البيع مع انه كان غالي بتسعين قرش ونلعب زحليطة على رمبة مدخل المطعم يلي بيطل على السيف الدمشقي

نحنا يللي كنا ناكل من الأكشاك الدائرية كعكة مع قنينة حليب وقت نجوع ونتعب من التفتيلة ونسكرها بالاسكاية أمية على حليب أو شوكولاته

نحنا يللي كان يطير عقلنا وقت نفوت على قهوة الفنانين وقت عملوها بأحد الدورات ونشوف صلاح قصاص ويوسف حنا وهاشم قنوع وَعَبَد اللطيف فتحي ومنى واصف شخصيا ونحكي معهن كأنهن من عالم تاني

نحنا يللي كنا نحضر فيروز مع اهلنا بمسرح المعرض ونّام على رجلين أهلنا وقت تطول الحفلة وكل مايصفق الجمهور نصحى من اربعتنا

نحنا يللي كنا نخاف نضيع لأنه كل شوي نسمع من الهابرلوتات الخضرا المطاولة من إذاعة المعرض انه في ولد ضايع يرجى من أهله الحضور لأخذه

نحنا يللي كانوا اهلنا يوعدونا اذا سمعنا كلمتهن بالمعرض يطعمونا بالرجعة تسقية من المطعم الصحي أو شاورما من طلعة التجهيز

نحنا يللي عشنا المعرض القديم بهواه ونوافيره وألوانه ونهره وأكابريته ومسرحياته وجماله وكل شي حلو كان في دمشق
من أوراق دمشقي

من يحب ان يضيف اي لوحة …. من تلك الذكريات ….. فيا ليت ….. .

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

أميركا تحرر سوريا ولبنان من هيمنة إيران والنظام السوري بعد ان حررت العراق

طلال عبدالله الخوري 20\8\2017 © مفكر حر

قلنا سابقا بأن اي خطوة قام بها نظام الأسد الإجرامي منذ بدأ الثورة السورية وحتى الأن, او سيقوم بها, هي بالواقع عبارة عن مسمار يدق بنعشه, وبالنهاية ستساهم بإسقاطه حتى ولو كانت انتصاراً عسكرياً صريحاً بمساعدة روسيا وايران والمرتزقة التي تجندها, وقلنا ايضا بأن بذره فنائه مزروعة بداخله منذ اللحظة الأولى التي اطلق بها الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين العزل الذين طالبوا بالحرية والكرامة, والتخلص من عبودية عائلة الاسد واجهزة مخابراتها الرهيبة التي يرزح تحت نيرها الشعب السوري منذ 47 عاماً… ونقول للشبيحة والمنحمبكجية وعاهرات المعارضة السياسية اليسارية والقومية التي تقاطرت بالعودة لحضن الحيوان بشار الاسد (كما نعته الرئيس الاميركي ترامب), والذين يظنون من خلال قرائتهم الخاطئة للاحداث بأن نظام الاسد انتصر وباق, بأن لا ينغروا بالدعاية البائسة للنظام, وسنقدم لهم في هذه المقالة التحليل الموضوعي لما يجري بسوريا لعلنا نساعدهم قليلا, لكي لا ينصدموا بالاحداث القادمة.
لكي نعرف ما يجري بسوريا ولبنان وما تفعله اميركا الأن في مساعدة الجيش اللبناني للتخلص من داعش, يجب ان نعرف ما قد جرى بالعراق وما فعلته اميركا هناك, للتطابق الكامل بين سياسة اميركا في كلتا الحالتين… فهي في البداية تتحالف مع قوى شرعية هناك لديها قاعدة شعبية حقيقية على الأرض وتريد محاربة داعش والتخلص منها, وهذا ما فعلته بالضبط مع الحكومة العراقية والحشد الشعبي التابع لها.. فقد قامت بتدريبهم وتسليحهم وزودتهم بالمعلومات الاستخباراتية والمساندة بالطيران, وبعد ان يتخلصوا من داعش كاملاً ستساعدهم في ارساء واستقرار حكمهم والتخلص من التبعية لإيران, وانا اقول لكم بأن الحكومة العراقية قد تحررت من التبعية لإيران, أما هراءات المسؤلين الايرانيين عن سيطرتهم على العراق فلا قيمة له لانها احلام يقظة … فهناك الأن قواعد عسكرية اميركية تستطيع ان تؤدب اي جهة تقوم بالتخريب لصالح ايران, وذلك بمساعدة الحكومة العراقية .. وهذا بالواقع بالضبط ما فعلته اميركا مع التحالف الكردي العربي في شمال شرق سوريا, وهو تحالف شرعي يستمد شرعيته من الحاضنة الشعبية الموالية له, وهو بالواقع اكثر شرعية من نظام الاسد الذي اتى للسطلة بإنقلاب او صناديق اقتراع صورية تجريها المخابرات السورية.. وهذا بالواقع ايضاً ما فعلته مع المعارضة السورية في الجنوب الغربي من سوريا حتى درعا والسويداء وحدود سوريا مع الاردن واسرائيل…. وهاهي الأن تعيد نفس السيناريو مع الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري, حيث تساند الجيش اللبناني بالتخلص من داعش على حدوده مع سوريا.
لقد قلنا سابقاً بأن داعش هي صناعة النظام السوري وحلفائه في المخابرات الروسية والايرانية.. (وكلنا يتذكر كيف امر نوري المالكي, عميل المخابرات الايرانية والسورية, قواته بالهرب من الموصل, وسلمها لداعش تسليم اليد, بعد ان وضع لهم في بنكها مليارات الدولارات, واستورد لهم اسلحتهم والياتهم ومعداتهم بأوامر من الولي الفقيه والنظام السوري) وكان هدفهم من انشائها هو استخدامها لزعزعة الاستقرار في العالم, كما تفعل داعش الان في اوروبا, ثم جر اميركا الى مستنقعها لمحاربتها, ثم اجبار اميركا على الجلوس والتفاوض معهم لكي يحصلوا منها على النازلات…. وهذا بالضبط ما فعله النظام السوري والايراني عندما احتلت اميركا العراق.. حيث اخذوا يجندوا ويدربوا ويرسلوا لهم الارهابيين من كل نحو وصوب حتى اجبروها على التنازل والهروب من العراق… وهذا بالضبط ما ارادوه من انشاء داعش, لاستخدامها كفزاعة للخارج والداخل من اجل الحصول على النازلات من الداخل ومن الخارج, وبالنتيجة يستقر ويستمر حكمهم الاستبدادي.
من هنا نرى بأن كل يوم يمر, فإن النظام السوري وحلفائه الروس والايرانيون يخسرون في العراق وسوريا ولبنان.. وسيتم طرد ايران وحزب الله من لبنان بعد ان اصبح الحكم الشرعي اللبناني برئاسة حكومة سعد الحريري, التي وافقت على بناء سفارة أميركية جديدة محصنة, اشبه بقاعدة عسكرية, هذا عدا عن القواعد العسكرية الاميركية في لبنان وسوريا, وسيتم فرض القانون ولن يسمح لايران وحزب الله والنظام السوري بالعربدة في لبنان كما يفعل الان, وذلك بعد التخلص من مخلب داعش الذي زرعوه هناك… وبالتالي فإن مخالب ايران والنظام السوري وروسيا يتم نزعها تدريجيا بإشراف اميركي محكم … وسوف يصحى الشعب السوري واللبناني والعراقي في يوم قريب ولا يجدوا اثراً لهم. النظامان السوري والايراني في ذمة الله والى جهنم وبئس المصير.

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا | 1 Comment

شاهد لماذا يخفي اليهود أدوية السرطان والأيدز؟ نظريات المؤامرة العربانية

شاهد لماذا يخفي اليهود أدوية السرطان والأيدز؟ نظريات المؤامرة العربانية

Posted in الأدب والفن, كاريكاتور, يوتيوب | Leave a comment

شاهد كلمة الحيوان في افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين

كلمة الحيوان في افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين

Posted in ربيع سوريا, يوتيوب | Leave a comment

معارضة ولا موالاة ؟.

 بسام يوسف: وصلت إلى السويد في نهاية شهر تشرين الثاني عام 2014، وفي اليوم الثالث لوصولي اصطحبني موظف من دائرة الهجرة لاستكمال بعض الاجراءات الادارية، ولتعريفي على بعض الاماكن الاساسية في المدينة مثل المولات ومركز المدينة ومكتبتها و..و.. ومن ضمن الاماكن التي اخذني اليها كانت المدرسة التي سأتعلم فيها اللغة السويدية.

في مدرسة اللغة فوجئت بعدد السوريين، كان الوقت وقت استراحة بين درسين والكافتيريا المخصصة للاستراحة ممتلئة حتى آخرها، وبكل تهذيب قال لي الموظف سأتركك لمدة ربع ساعة لعلك تتعرف على أحد من بلدك ، سيكون من الأفضل أن يكون لك أصدقاء من بلدك هنا.
اقتربت من طاولة يجلس عليها مجموعة من الاشخاص، كانت لهجتهم السورية واضحة ، سلمت عليهم وأخبرتهم أنني وصلت حديثا الى هنا وسألتحق بالمدرسة بعد فترة فسارع أحدهم إلى سؤالي فورا:
– معارضة ولا موالاة ؟.
لم أكن أتوقع السؤال لكنني أجبته بلا تردد:
– معارضة طبعاً.
بدا التأفف واضحا على وجوههم، أدركت أنني اخترت الطاولة الخطأ، لكنني بصراحة لم أكن أتوقع ذلك أبدا، ولم أرغب أن أفتح معركة في لحظاتي الأولى فاكتفيت بالقول أننا سوريون أولا والاختلاف أمر طبيعي .
غادرت يومها، ومن ثم التحقت بالمدرسة وكنت ألتقي بأفراد المجموعة، لكن بدون مجاملتي الأولى لهم، كنت في أي حوار معهم أتطرف إلى حد اتهامهم، وهكذا انحصرت علاقتنا بالتحية إذا كان لامفر منها.
منذ عدة أيام استوقفني أحدهم فجأة، سلم بحرارة فنحن لم نعد نلتقي بعد أن أنهينا مدرسة اللغة إلا صدفة، ثم قال لي:
ممكن اسألك سؤال ..؟.
قلت له : طبعا تفضل .
قال لي : سمعت أن السويد قد تعيد قسم من اللاجئين السوريين، والأغلب أن يتم إعادة المؤيدين، هل تعرف شيئا عن هذا الموضوع ..؟.
قلت له : بصراحة ليس لدي أي معلومات تخص هذا الأمر، لكن لماذا أنت قلق من احتمال عودتك إلى سوريا ..؟.
قال لي: بشرفي إذا رجعونا ليقتلنا النظام .
قلت له: لكنك مؤيد له ؟!.
قال لي: هاد النظام بيعرف مؤيد ولا معارض .. ؟؟ بشرفي ليعتقلوني من المطار ..
قلت له: لاتقلق بيوقفوك كم ساعة وبعدين بيطالعوك بس عرفوا انك مؤيد .
نفخ بحرقة ثم قال : الله وكيلك ممكن موت تحت التعذيب قبل ما يعرفوا اني مؤيد.
قلت له: قلك شغلة وما تزعل ؟؟.
قال : تفضل.
قلت: مو الغريب هاد النظام … هاد النظام سافل وقاتل ومجرم من يوم يومه، الغريب انتو اللي بتأيدوه … ماعم اعرف نوع الفصام اللي عندكن.
استأذنته ومشيت …. لم أكن قادرا على الشماتة ..كنت حزينا إلى حد القهر.
Bassam Yousef

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | 1 Comment

خواطر رجل مسافر

 – وضع الرجل كل ما يحتاج للرحيل.إشترى تذاكر السفر و إستعد لأنه دوماً رحال.سألته الموظفة أين تريد أن تجلس و أنت صاعد فوق السحاب.نظر إليها قائلاً أريد مكاناً أنظر منه الأرض تصغر فى عيناى و السماء تتسع قدامى.كتبت الموظفة طلبته فى سجل الحفظ و أعطته تاريخاً و رقماً و قالت له موظفة الشركة أنه مسموح له بحقيبتين فقط واحدة توزن و الأخري يحملها في يده بالطائرة. هكذا حياتنا .واحدة نتركها في الأرض هى الجسد و الأخري نأخذها حيث لا توجد أثقال أو تعديات.نظر إلى أشياءه المبعثرة قدامه على الأرض ليفرزها .هذه توضع في الحقيبة التي سيتركها في أرض المطار ليحملها آخرون عنه.آخرون لا يعرفهم سيحملون ثقله.مضطر هو أن يجمع كل ما هو ثقيل و ممنوع حمله على الطائرة و يتركه لهم.كأنهم رسل الكاهن الأعظم حامل خطايا الناس و أثقالهم.لكي يتأهلوا للسفر من غير عائق.

– كان الرجل يسعد كلما تخلص من أشياء يصعب أن يحملها معه.فهو يعلم أن للسفر قواعده التى لا يمكن تجاوزها.وضع كل ممنوعاته علي الأرض و كل مسموحاته حملها في حقيبته الصغيرة ليرتفع بها نحو السماء.ما أصغر مدخراتنا السمائية و ما أكثر أحمالنا الأرضية.بنظرة سريعة تبين له أنه لا يحتاج الكثير ليسافر.كلما خف وزنه كلما تيسرت رحلته.قال في نفسه هكذا المسيح يحمل عني ما يمنع عبورى إلى السماء. يأخذ كل ما هو ثقيل و متعب ليؤهلنى للراحة.إمتلأ قلب الرجل بالحب و إمتلأت حقيبته بهدايا للمحتاجين يشعرأنه مدين لهم من أجل مسيحهم. كان كلما رأى شيئاً يريد أن يجد له مكاناً في قلبه أو في حقيبته لكي يقدمه مجاناً لمن سيقابلهم في الأرض الجديدة.في الأرض إمتلأت الحقيبة بالأعباء و في السماء إمتلأت الحقيبة بالمحبة.
– أغلقت الطائرة أبوابها تركت مربضها و إنتقلت.دقات التنبيه إنطلقت و تبعها صوت القائد.صوت القائد الذى يعرف الطريق يختلف عن صوت المسافر الذى لا يعرف سوى أن القائد يعرف الطريق.المسافرون جميعاً يثقون فى القائد و ينفذون أوامره.يربطون أحزمتهم فالإنسلاخ عن الأرض يتطلب الإستعداد و تلزمه المشقة.لكن متى إعتدلت الطائرة في مسارها بدأ الراحلون مسيرة الحرية.
– المضيفات يرحبن بالجميع.يمتدحون إختيارهم الصحيح لهذه الطائرة. لا يسألون أحداً إلى أين يذهب أو من اين أتى قض 19: 17. يخاطبون الجميع بلطف : نحن هنا مرسلون لخدمتكم أنتم العتيدين أن تصلوا إلى ميناءكم بسلام.يبتسمون كالملائكة يخدمون كالملائكة وجوههم ليس فيها ضيق . هم إعتادوا الهبوط و الصعود لخدمة المسافرين.كانت كلماتهم مطمئنة للجميع . أما الصغار و التعابى فقد ورثوا عناية خاصة.كانت وجوههم منتقاة ليمثلوا وطنهم أفضل تمثيل.
– نسى الرجل حقيبته الخفيفة و فيما بدأت الطائرة تفوق السحب إرتفعت أفكار الرجل عن الأرض إذ إختفت من ناظريه.راح من ذاكرته الناس و الأحداث و إبتدأ ذهنه ينشغل فيما إليه ذاهب.الزمن يتقلب كل الوقت و هو هنا له توقيت آخر.من غير أن يشعر بالجوع جاءه الطعام , من غير أن يحس بالظمأ جاءه الشراب ,من غير ثمن يأتى كل شيء .الحياة في الصعود مجانية .
– تراءت قدامه أيام المسيح على الأرض حين جاء كمسافر في برية ليس له مبيت و نظر إلى نفسه حيث ينتظره البيت و الحب و المجد فخشع قلبه للمخلص قائلاً جعلتني أحيا على الأرض أكثر راحة منك و الآن ترسل لى من يريحني في الطريق إلى راحتك.إر9:2, إر14:8.يا من سلمت الكرم للكرامين و سافرت مت21: 33 لأجلى سافرت لتعد لى مكاناً مر13: 34 أنا آت إليك ساهراً لأنني لا أنام في الطريق.فخذنى فى حضنك إشتقت للنوم على يدك كطفل تهدهدنى و بعد إلى مجد تأخذنى.
– لم يسمع الرجل نداء القائد بالخروج إذ وصلت الطائرة الأرض الجديدة لأنه كان مأخوذ مما يراه فوق السحب.الإطمئنان يشمل الجميع للوصول إلى أرض السلام.ما أجمل أورشليم السمائية.خرج الرجل فلم يحتاج أن يهبط على سلم.كان محمولاً على أيدى القدير .نفس الأب الذى ركض يعانق إبنه الضال كان هناك.لم يدر من ركض لمن, لكنه وجد نفسه في أحضانه.ضاعت اللغة و كل كلماتها.سمع ترنيمة تتصاعد قليلاً قليلاً و كلما تصاعدت كلما تعمق فى أحضان الأب السماوى الذى وعد و كان كعهده صادق الوعد.المنازل قدامه تتلألأ.من مجد إلى مجد يتمشى فوق الدنيا بأسرها.
– كان هذا أعجب سفر سافره الرجل.ليس بين بدايته و منتهاه فرق أو كان الفرق هائلاً ليس يدري لأنه لم يدر به.الأميال كغمضة عين تمضى و غمضة العين لا تحجب الرؤى.ذكريات الرجل مكتوبة فى كتب الراحلين .جميعهم لا يهتمون بالأسماء و الأماكن لكنهم حين تعلموا نسيان ذواتهم وصلوا لمن صار بذاته مِلكاً لهم و مَلكاً عليهم.كل قصصهم مختصرة مع أنها طويلة.كانوا يتناوبون بين هبوط و صعود حتى إختتموا روايتهم بصعود من غير هبوط.فتح الرجل أبواباً كل من فيها عاشوا مسافرين فأحب الترحال من الأرض و مضى.لم يبكه أحد و لن يبكه أحد لأنه سكن مسكن العزاء و من هناك يرسل المخلص للكل عزاءه.
#Oliver_the_writer

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

شاهد فدوى سليمان عندما كانت الثورة السورية نقية قبل ان يسرقها اولاد أردوغان

في هذا الفيديو تشاهدون تقريراً لقناة فرانس 24 عن الفنانة الراحلة فدوى سليمان  عندما كانت الثورة السورية نقية وقبل ان يسرقها أبناء الوسخة ويجيروها لمصالح أردوغان السياسية للقضاء على الأكراد فقط لا غير,  وعلى حساب الدم السوري.. تشاهدون كيف كانت العلوية فدوى سليمان تعاضد بيديها السني الساروت وهما يهتفان معاً واحد واحد واحد الشعب السوري واحد… هل ستعود الثورة السورية لنقائها يوما ما؟؟

Posted in ربيع سوريا, يوتيوب | Leave a comment

شاهد وجدى غنيم صدق الله وكذب العلمانيون المبدلون شرع الله فى تونس المسلمة

شيخ الإسلام وجدى غنيم: صدق الله وكذب العلمانيون التونسيون الكفرة المبدلون لشرع الله انا رحت على #تونس فرايت الكفر الصحيح العلمانيون التونسيون الكفرة يشربون الخمرة امام الجامع في صلاة الجمع بورقيبة الله يلعنه ويلعن من يحبّه ويدافع عنه اراد ان يبطل الصيام.. راشد الغنوشي لما رجع الى تونس استقبلته النساء التونسيات في المطار بالمايوهات والبيكيني

Posted in ربيع سوريا, فكر حر, يوتيوب | 3 Comments