من يوميات إمرأة حلبجية

سعدية محمود /السليمانية

كانت النساء تشد أطفالهن الرضع الى ظهورهنَّ كفلاحات الجزرالامريكية . وأما الصغار القادرون على المشيّ ، فلم يكلفوا الفتيان الذين كانوا يرافقونهم سوى حملهم كلما عجزوا عن رفع أقدامهم لأرتقاء الجبال والتلال ، لأن الشبان والرجال الاصحاء حنوا أكتافهم كي يتسنى للمرضى والمسنينن التمدد على طول عمودهم الفقري مثلما كانوا في أسرتهم قبل أن تطرحهم رياح البغض الى الفضاء الرحب .

مرَت أربعة أيام على خروجنا من حلبجة سالمين ، أما الذين لم نجدهم يواصلون السير الى جانبنا ، ربما لقوا حتفهم تحت زخات المطر الاسود ناهشاً السُّمُ افئدتهم، لانني رأيتهم كيف بدأوا يتهاوون مرة بعد مرة وهم يتصارخون هلعا ويتعثرون

متدافعين وقد غدت أرجلهم آلاف الارجل تطير بهم الى حيث لايدروون ، أومضى بهم الهلعُ ليتساقطوا بين الثغور أو ربما إختطفتهم وسائل النقل القادمة سراً من السليمانية أو من خلف الحدود المتاخمة ل(هَوْ رامان) لأنقاذ مالم تأتي على أُكلهِ الغازات السامة والمواد الحارقة الي قذفتها سرب الطائرات على مدار يومين على التوالي لتغطي المرتفعات والمنحنيات ،و المنازل والمدارس والمساجد والمراعي دون رحمة من غير أن تستثني نفس أوجماد ملطخة بالسُّمِ النبت والهواء والماء

رباه : إرأف بصغارنا ..من أجلِ صغارنا فقط ، نجنا ..نجنا إجعل هذه النار علينا بردا وسلام مثلما جعلتها من قبلُ على أبونا إبراهيم .

وإنتبهنا الى رجل ضخم الجثة يسرعُ الخطى إلينا ، لاهثاً:

– بالله ! إسعفوني ..إسعفوا زوجتي ،لقد فاجأها المخاض ،

ولم أجد بين الجموع من هو أخفُ حِملا مني ..ذهبتُ معهُ بعدما طمأنتُ ذويّ من إنني سوف ألحقُ بهم فيما بعد في قرية (ع).

أفلحتُ بإنجاز العملية بنجاح وبسرعة ،وكأن يد الله ممسكة بيدي ..إذ كان ألأبُ ، أبو الطفل محتفظاً بموس حلاقة ، شأن أكثر الرجال لحالة الطوارىء،كما إنني كنت على دراية بهذه ألأمور التي قل من يجهلها من الكبار من بيننا ومن كلا الجنسين لكثرة ماإبتلينا من الترحال والتجوال .

لكنّ الطفلُ الذي لففتهُ بسترةِ والده وقميص عمهِ كان يرتجفُ صارخاً دون توقفٍ ،كأنهُ يأبى الحياة أويأبانا إذ نستقبلهُ بالدموع بدل الزغاريد ،أما الام فلم يكن لديّ مايوقفُ نزف رحمها ،إلا أن أوصيهم ببقاءهم الى جانبها في الكهف لترتاح ، بعدما غطيتها بالقمصان التي نزعها الرجال من أجل تدفئتها لأن القشعريرة كانت لاتفارقها ..وبعد ما راحت في غفوة مع وليدها الذي هو الآخر غفى وهو يمص ثديّها. تركتهما بعد إلحاح زوجها ، كي ألحق بذويّ .

بدأت تباشير الصباح ترعبني ..تسلقتُ الجبل زحفاً وقلبي يتلظى لمشهد الوادي العميق من القمة ، وادي مكتظ بالاشجار المتكاتفة ,المتكاثفة، أشجار البلوط والجوز العالية وحبة الخضراء المسترخية الاغصان ، إذ بدا لي شبه شبحٍ مخيف ، توقعتهُ سيلتهمني في أية لحظة لو حدث إن زلت قدمي وسقطت في الهاوية السحيقة . Continue reading

Posted in فكر حر | Leave a comment

اسطورة الإسراء والمعراج

اسطورة الإسراء والمعراج

جاءت اسطورة الأسراء في آية قرآنية تقول : ” سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله “
قبل المباشرة في سرد احداث هذه الرواية الإسطورية، نتسائل: هل الله المتكلم في هذه الآية هو من يسبّح لنفسه ، ام ان التسبيح يأتي من المؤمن بالله الذي يمجّد ويسّبح ويصلي لربه ؟
من هذا نستنتج ان المتكلم في هذه الآية ليس هو الله بل شخص يتكلم عن الله ويقول عنه سبحان الذي اسرى بعبده . وهنا اصبح الله فاعل وصف بضمير الغائب . (هو الذي اسرى بعبده) . بينما الله المتكلم سيقول : [ إنا اسرينا بعبدنا من المسجد الحرام في مكة الى المسجد الأقصى في الجعرانة في ارض الحجاز .]
تحدث أنس بن مالك أن رسول الإسلام قال له : ” أوتيت بالبراق وهي دابة طويلة فوق الحمار ودون البغل طائر يضع حافره عند منتهى طرفه ” …. احضرها له جبريل ليركبها في رحلة طويلة معه ، ولم يذكر الرسول ان جبريل هو من أتى بها له .
كان جبريل يرافق محمد في رحلته من المسجد الحرام الذي كان نائما في باحته مع زوجته عائشة في ليلة صيف قائضة ، حتى وصلا الى بيت المقدس ، هناك نزل محمد من دابته البراق ذات الجناحين وربطها في حلقة حديدية في جدار المسجد الأقصى في مدينة بيت المقدس (الذي لم يكن مشيدا في ذلك الوقت) ! وصلى بالأنبياء ركعتين، فجائني جبريل بإناء من خمر وإناء من لبن فأخذت اللبن .
تعليق : المسجد الأقصى كان مشيدا في مدينة الجعرانة في منطقة الحجاز في جزيرة العرب، وليس في بيت المقدس (القدس) ، وسمي بالأقصى لوجود مسجد آخر يبعد عنه اسمه المسجد الأدنى . وما جاء انه في بيت المقدس، فهذا من تأليف وإضافة الفقهاء المسلمين المرقعين للحدث .
نتسائل: لماذا احضر جبريل إناء الخمر لمحمد إن كان الأخير يحرم عليه شرب الخمر، هل ليختبره ام ليُسقيه منه ؟
ثم انطلق محمد مع دليله ورفيق دربه الملك جبريل ذو المائة والعشرين جناحا في رحلة العروج الى السماوات السبع .
سؤال : لماذا لم يحمل جبريل رسول الإسلام على احد اجنحته بدلا من نقله على بغلة تطير بجناحين في سماء بلا هواء يحملها ؟
وصلا الى السماء الأولى وهي الدنيا ، وكانت مغلقة بباب لا يفتح إلا من الداخل . وربما محاطة بسياج يمنع دخول الزوار بدون إذن من ساكن هذه السماء . طرق جبريل الباب ، فجاء صوت من الداخل يقول من الطارق ؟
رد جبريل : أنا جبريل .
السائل : ومن معك ؟ :كانه يعلم ان هناك مرافق لجبريل ، لكنه لا يراه ولا يعرفه من خلف الباب .
جبريل : معي محمد .

Continue reading

Posted in فكر حر | 1 Comment

الفيلم الألماني ” حمى الأسرة”

الدكتور طلال الخوري

انا احب الافلام التي تكسبنا المعرفة, لانها بذلك تجمع بين المتعة والفائدة, وخاصة الافلام الاجتماعية حول الاسرة, فهي تعطينا طبيعة العلاقات الاجتماعية في الدول الغربية والتي تختلف عن علاقاتنا الشرقية …
بالصدفة وعلى اليوتيوب شاهدت فيلم الماني بعنوان “حمى الاسرة” مترجم للانكليزية لهذا استطعت ان افهمه فانا لا اعرف الالمانية …
هذا الفيلم يرينا بان علاقة البوي فريند والغيرل فريند (المساكنة) لاتختلف باي شئ عن الزواج الشرعي لدينا, من حيث انها تتم بمعرفة الاهل والاقارب والاصدقاء وزملاء العمل والجيران واهل الحي, وتتم المساكنة تحت سقف واحد ولها كامل الحقوق العدلية,… اي كما نرى فهي تحتوي على كل عناصر الزواج الشرعي من عقد وشهود ولاينقصها سوى مباركة رجل الدين …
ملخص القصة شاب 19 سنة وصديقته 17 سنة يدعوان اسرتيهما لكي يتعرفوا ببعضهما البعض حسب الاصول, والمفاجأة تحصل عندما تعلم والدة الفتاة بان والد صديق ابنتها ماهو الا عشيقها التي بدأت تخون زوجها معه منذ اربعة اشهر كل يوم جمعة بعد العمل .. فتبدأ الدراما المشوقة للغاية.. فتقرر الاسرتان بان يعملوا مقابلة مع بعضهما البعض مسجلة على الفيديو يشرحوا بها سبب الخيانة وماهي المشاكل التي مروا بها حتى وصلوا الى ماوصلوا اليه .. فيشاهد ابنائهم الفيديو ويتعلموا من اخطاء ابائهم, ثم يقومان بنشر هذا الفيديو على اليوتيوب لكي يتعلم من اخطاء والديهما العالم كله وتكون درسا لهم …

Continue reading

Posted in الأدب والفن | 1 Comment

** جدلية وجود ألله … في ضوء علم الرياضيات **

الكاتب العراقي سرسبندر السندي

المقدّمة *ِ
يقول أينشتاين
مثلنا إزاء العالم مثل رجل أتى بكتاب لا يعرف عنه شيئاً البتة ، فلما أخذ في مطالعته وجد فيه الكثير من أوجه التناسق الفكري ، فأدرك أن وراء كلمات هذا الكتاب شئ غامض لم يصل لكنهه ، وهذا الشئ الغامض الذي عجز عن الوصول اليه هو عقل مؤلفه ، وبعد تأمله فيه جيداً أدرك أنه ثمرة عقل إنسان عبقري ، فكذالك نحن إزاء وجود هذا الكون إذ نشعر بأن وراء نظامه شئ غامض لا تصل إليه مداركنا ولا تستوعبه عُقولنا وهذا الشئ بكل بساطة هو ألله ؟

المَدْخَل والمَوضُوع *
من وجهة نظري المتواضعة أجد أن مقولة ألله واحد أحد ليس بصحيحة ، فكل الأرقام من 1-9 هى وحدة واحدة ، وتفقد وحدانيتها فقط عندما يشاركها أي رقم أخر ؟

فألله بالحقيقة ليس واحداً بل صفراً موجود منذ الاول رغم أن الكثيرين لا يشعرون به إلا عندما يحتاجونه ، بدليل أنه لا يؤثر على أي رقم (انسان) إلا إذا وضع الى يساره ، مثل (10، 100) بينما الأرقام تتاثر بأي رقم يوضع سواء الى يساره أو يمينه وهنا تكمن معجزته ؟

يقول العالم الانكليزي السير جيمس جينز ؟ *
إن صيغة المعادلات التي توحد الْكَوْن هى ألانا التي تشترك فيها كل الموجودات وهى ثابة ومتجانسة مع طبيعة الكون ، بدليل ترابط الكثير من أحداثه سواء المفسرة منها أو الغير مفسرة ، وهذا الترابط يدلل على الطبيعة الرياضية الموجودة في الاشياء ؟
ومن أجل هذا لا مندوحة إلا أن نبحث عن عقل رياضي يتقن لغة الرياضات التي يرجع اليها سبب وجود هذا الكون ، وهذا العقل الرياضي الجبار الذي نلمس أثاره بوضوح في هذا الكون هو ألله ؟

الجَدليةَِ *
يقال بأن أول قوانين الطبيعة هو أن المادة لا تفنى ولا تستحدث بل تتحول من حالة لأخرى (علم) ؟
ويقال بأن أول تعريف للخلق هو إحداث شئ من العدم (دين) ؟

والحقيقة أوقعا في نفسي هذين التعريفين إذ وجدت أن المادة موجودة رغم القانون القائل بعدم إستحداثها (وهكذا ألله) ؟
فلا يسألني أحد من الذي أوجده إلا إذا أجابني من يؤمنون بأن المادَّة لا تفنى ولا تستحدث من الذي أوجدها ؟

وعجزهم عن الإجابة لدليل على وجود ألله الذي يؤثر ولا يتاثر كما الشمس التي تشرق على الاشرار والأخيار ، وهو بالتأكيد فوق مدارك الكثيرينَ حتى العلماء منهم كما الكثير من الأشياء رغم تطور العلوم والتقنيات وزيادة المعرفة ؟

فصراع المؤمنين مع غير المؤمنين ليست وليدة اليوم أو ألامس ، وهى مسألة طبيعية لا تستوجب التكفير أو فناء بَعضُنَا البعض ، والسبب لأننا بشر مختلفو الطباع والصفاة والقناعات وذالك لاختلاف المعارف والمدارك والضروف والمفاهيم ؟ Continue reading

Posted in فكر حر | 1 Comment

فيلم ايطالي عام 1959 عن تدمر والملكة العربية زنوبيا … علامة المصارع

الدكتور طلال الخوري

لاول مرة وبمحض الصدفة اعرف بان هناك فيلم ايطالي من عام 1959 عن حياة الملكة العربية زنوبيا … علامة المصارع
Sign of the Gladiator
بطولة انيتا ايكبيرغ
الفيلم ليس تاريخي موثق وانما عبارة عن دراما تاريخية تخيلية…
حسب قصة الفيلم بان كان لدى زنوبيا وزيرخائن تابع للفرس( هذا يذكرني بالعصر العباسي حيث كان الفرس من يديرون الدولة العباسية) هو من قتل ملك تدمر “عودة” ولا ادر من اين اتت تسميته ب “اوذينة”؟؟ برأيي الشخصي هي تسمية فارسية لان التسمية اللاتينية هي اوديوس اي عودة مع اضافة وس اللاتينية.. ( انا اطالب هنا باستخدام التسمية العربية: ملك تدمر عودة حصرا وليس اذينة )….مما ادى لثورة زوجته زنوبيا على الرومان والاستقلال بمملكة تدمر عن روما والامبراطورية الرومانية,.. هههه… هنا تأتي الدراما السخيفة للفلم, حيث يقوم قائد الجيش الروماني المهزوم بخداع الملكة زنوبيا التي تقع بحبه ثم ينقذها من مؤامرات الوزير الفارسي الخائن, الذي كان يعمل على خيانة الملكة زنوبيا لتسهيل احتلال مملكة تدمر من قبل للملك الفارسي شابور , وبعد ان ينتصر القائد الروماني على جيش زنوبيا ياخذها اسيرة لروما ويعفو عنها ويتزوجها …

Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

** أمة الكُورد بين ألإسلام … والتخلف والتعصب والاوهام **

الكاتب العراقي سرسبندر السندي

** أمة الكُورد بين لعنة ألإسلام … وبين لعنة التخلف والتعصب والاوهام **

المقدمة *
هاتو لنا بدولة إسلامية متطورة ومتطورة رغم الثراء الفاحش لبعضها ، ولا تقولي أندونيسيا وماليزيا فهذا مجرد كلام وهراء ؟

المدخل والمَوضُوع *
ببساطة أنا لا أدين العرب والاعراب خاصة على إسلامهم لأن هذه بضاعتهم الفاسدة التي لا يجيدون الاتجار بغيرها ، خاصة وهى متوافقة تماماً مع طباعهم السيئة التي تعتبر السلب والنهب والغزو والقتل والاغتصاب بطولة وشجاعة وشطارة ، والاخطر شريعة سماوية مقتدين بنبيهم ألأعظم والأشرف من كل خلق ألله ، أي حتى من كليم ألله موسى وكلمته السيد المسيح (فأي منطق أخرق ومعوج هذا الذي يؤمنون) ؟

والسؤال إذا كان هذا دين وديدن أعظم وأشرف خلق ألله فماذا عن هولاكو وتيمورلنك وجنكيزخان ؟

وخير من وصف معدن العربان وغدرهم كان الشاعر “معن إبن أوس” إذا قَال ؟ *

فيا عجباً لمن ربيت طفلاً … ألقمه بأطراف البنان
أعلمه الرماية كل يوم … ولما إشتد ساعده رماني
أعلمه الفتوة كل يوم … فلما طرأ شاربه جفاني
وكم علمته نظم القوافي … فلما قال قافية هجاني

والآخر كان الفيلسوف إبن خلدون إذ قال :
{إذا تمكن الاعراب من أمة أو دولة سبقهم إليها الجهل والتخلف والانحطاط والانحلال} ؟ Continue reading

Posted in فكر حر | Leave a comment

النظرة الفارسية الدونية للعرب المسلمين أصولها، أسبابها ونتائجها/10

علي الكاش

علي الكاش

كتب المثالب الأربعة
تعتبر كتب المثالب الأربعة للهيثم بن عدي الكوفي(المتوفي سنة 209 هـ) وهي كتاب (المثالب) و(كتاب المثالب الكبير)، و(كتاب المثالب الصغير)، و(مثالب ربيعة). من أشهر ما كتب في هذا الموضوع، علاوة على بقية كتب المثالب لأبي اليقظان بن سحيم بن حفص، وأبي عبيدة معمر بن المثنى والسائب الكلبي (المتوفي سنة 204 هـ). (للمزيد راجع فهرست بن النديم/99). وقد دأب الكثير من الكتاب الفرس والمستشرقين والشعوبيين في الطعن بالعرب والمسلمين بالاستفادة من كتب المثالب، إضافة الى ما جادت به الذاكرة التأريخية العربية من فن الهجاء، فاستثمروه شر استثمار، بطريقة مبيته للطعن في الإسلام والعرب. كما كتب المؤرخون العرب كتبا عن الطفيليين والبخلاء والعوران والحمقى كنوادر وملح طريفة لإمتاع القارئ، ولكن هذا النوع من الأدب أعتبره البعض نوعا من المثالب، مع انه يتضمن حكايات طريفة خاصة لا يصح أن يوصف بها القوم جميعا، لا يوجد شعب يخلوا من هذه الأصناف من الناس، ولكنهم لا يشكلون مثالبا على القوم كلهم. صحيح ان بعض الشعراء عمٌ بعض الظواهر على قوم ما لكن هذا لا يصح بالطبع، وكلام الشعراء في هذا المجال لا يؤخذ به لأن أسبابه معروفة، مثلا، قال أبو عبيدة: أرسل ابن لعجل بن لجيم فرسا له في حلبة فجاء سابقا، فقال لأبيه: يا أبت، بأيّ شيء أسمّيه؟ فقال: افقأ إحدى عينيه وسمّه الأعور. وقال الشاعر:
رمتني بنو عجل بداء أبيهــم وأيّ عباد الله أنوك مـــن عجل!
أليس أبوهم عار عين جواده فاضحت به الأمثال تضرب في الجهل
( عيون الأخبار2/51).
قال ابن قتيبة” ومن القبائل المشهور فيها الحمق الأزد. قال رجل منهم في المهلّب بن أبي صفرة:
نعم أمير الرّفقة المهلّب أبيض وضّاح كتيس الحلّب
ينقضّ بالقوم انقضاض الكوكب
فلما أنشده المهلّب قال: حسبك رحمك الله”.( عيون الأخبار2/52).
قال ابن قتيبة” وبنو أسد تعيّر بأكل الكلاب؛ قال الفرزدق:
إذا أسديّ جاع يوما ببلدة وكان سمينا كلبه فهو آكله (عيون الأخبار3/234)
وقال جرير:
والتغلبي إذا تنحنح للقرى حك استه، وتمثل الأمثالا
تلقاهم حلماء تلقهم عن أعدائهم وعلى الصديق تراهم جهالا (حلية المحاضرة/52)
وهذا يفسر لنا سبب خشية الأقوم من لسان الشعراء، لأنهم ألسنهم حادة كالسيف وتمثل مثلمة على القوم من الصعب محوها. نبغ في بني حزام شاعر، فهجا الفرزدق فأخذوه وكتّفوه وجاءوا به إلى الفرزدق فقالوا: إنَّ هذا قد هجاك فخذ منه حكمك ولا تطلق فينا لسانك فقد مكّناك منه، فأطلقه الفرزدق وخلاَّه، ثمَّ أنشأ يقول:
فمن يكن خائفاً لبنات شعري فقد أمن الهجاء بنو حزام
هم قادوا سفهيهم وخافوا قلائد مثل أطواق الحمام (حماسة الظرفاء/33).
وهناك الكثير من الشعراء الذين تخصصوا بالهجاء، وآخرين عزفوا عنه لعدة أسباب.
اولا. التعفف

Continue reading

Posted in فكر حر | Leave a comment

أفكار شاردة من هنا وهناك/51

بيلسان قيصر كاتبة عراقية

بيلسان قيصر
كاتبة عراقية

غنت عصفورتي:
شعبنا يا ريم الفلا ابن شياع منه كل البلا
دولار وازمة غلا عمرك ما تشوف العلا

همست عصفورتي:
ـ هل تعلم الأنظمة العربية التي طبعت مع إسرائيل والتي لم تطبع بأن كفة إسرائيل في قبان الولايات المتحدة أثقل منهم جميعا؟
ـ طائرات وصواريخ المقاومة العراقية على المنطقة الخضراء هي المرآة العاكسة لشخصية المقاومة الضعيفة.
ـ غالبا ما يردد البعض ان العراقيين غادروا الطائفية، ولكن ما حصل خلال مباراة العراق مع الأردن ان مثل الجمهور العراقي قمة الطائفية ونقلوا الصورة المسخ عن الشعب العراقي بهتافات طائفية مثل ( نعلاله ابيه اللي ميحبك يا علي”، أي لعن الله اب من لا يحب علي بن ابي طالب. هذا ما اوصلته ايران للعراقيين من نزعة طائفية مقيتة، الطائفية تجذرت ولن تغرب عن العراق. خذوا الدرس يا عرب من النظام الايراني، سيما دول الخليج والجزائر والسودان الملحق الجديد.
ـ في زيارة إسماعيل قاآني قائد الحرس الثوري للعراق وبقائه مع رئيس مجلس الوزراء العراقي انذره بأن يوصل رسالة للأمريكان بأنه في حالة ضرب الولايات المتحدة لأهداف داخل ايران، فأن ايران ستستهدف مواقع الامريكان في العراق، كما يقول المثل ( العراق حايط نصيص).
ـ وصلت الغيرة والكرامة العربية الى الحضيض، هل يعقل ان حوالي 28000 فلسطيني معظمهم من الأطفال والنساء قتلوا على يد الصهاينة دون ردة فعل عربية مناسبة ضد العدوان، في حين فتح مطعم في الأردن بعنوان (7 أكتوبر) يجعل السلطات الأردنية تغلقه على الفور من اجل عيون قتلة الفلسطينيين؟
قال الحكيم
ـ النظام الإيراني توعد الولايات المتحدة بالرد ان ضربته!!! اليس من الأجدى ان ترد على إسرائيل التي تصفعها أسبوعيا؟
نكتة العدد
طلب مقتدى الصدر قدحين من الشاي من الجايجي قيس الخزعلي لأنه يشعر بالصداع، فقال قيس سآتيك بالقدح الأول، وبعد قليل القدح الثاني كي لا يبرد. اجابه مقتدى: هاتي الاثنين سأشرب الثاني وبعدها الأول. Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

قراءة متأنية في ديوان (قصائد منزوعة السلاح) للشاعر نينوس نيراري

بقلم: آدم دانيال هومه.

قراءة متأنية في ديوان (قصائد منزوعة السلاح) للشاعر نينوس نيراري
بقلم: آدم دانيال هومه.

بيد الشكر والامتنان تسلمت ديوان الشاعر نينوس نيراري (قصائد منزوعة السلاح). وقد استهله بمقدمة وجيزة عن حضارة العراق العظيم بأنجمها المتناثرة في سماء سومر وأكد وبابل وآشور، وزاخرة بأزاهير زاهية من أقوال الكتاب والشعراء عن الشعر وميزاته وتجلياته.
يكمن صدق الشاعر نينوس في شعوره القومي والوطني، وفي كل رعشة يختلج بها شعره، فهو يعبّر عن خوالج نفسه دون بهرجة أو مغالاة أو تكلف أو تدليس. حتى الألم يتجلى في شعره تجلي النخيل على ضفاف دجلة الخير، ويطل من كوّة إحساسه القومي إلى رحاب الإنسانية الفيحاء. فهو شاعر الإحساس، لا حشو ولا مداهنة في ألفاظه. ولعل أروع ما وجدته لهذا الشاعر في تقديس (الصداقة) قصيدته الموسومة (إلى سيدي الشاعر) وهي مهداة لصديقه الشاعر الراحل (سلمان مروكل ممو) الذي وافاه الأجل في السويد عام 1984 حيث يقول:
سقطت قوافي الشعر شذّ رويّها
أحببت فيك رصانةً موروثةً
عيناك ينبوعان منفجران في
لك أمة مقدامةٌ تحييك في

واختلّت الأوزان بعدك شاعري
وبراءةً حلّت عليك كطائر
جدبي قصدتهما بثغرٍ ضامر
كل العصور كغائبٍ وكحاضر Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

** كيف رتبت أل سي اي ايه … لقاء الصحفي تايكر ببوتين ولماذا ألان **

الكاتب العراقي سرسبندر السندي

** كيف رتبت أل سي اي ايه … لقاء الصحفي تايكر ببوتين ولماذا ألان **

المقدّمة *
واهم من يعتقد بأن لقاء تايكر المطرود من صحيفة الفوكس نيوز ببوتين كان صدفةٍ أو بحثاً عن الشهرة ، فما أراده الرجلان كان رداً على سياسات بايدن وحزبه المدمرة لأمريكا والعالم ، خاصة وهو في ألأيام ألاخيرة من عمره سياسياً وصحياً ، إذ قام هذا الخرف بالاضافة إلى أخطائه القاتلة والمهينة بحق أمريكا وشعبها إلى فتح الحدود وتشجيع هجرة الملايين اليها رغم أنف الشعب الامريكي والجمهوريين خاصة ، وذالك كما قال الملياردير أيلون ماسك لتمكين الحزب الديمقراطي من الاستمرار في حكم أمريكا إلى ما لانهاية من خلال أصوات اللاجئين والمهاجرين هذا بالاضافة إلى سقطاته وزلاته الكثيرة ؟

المَدْخَل والمَوضُوع *
يستدل كل محلل فطن ولبيب من أجوبة الرئيس بوتين على وجود صفقات مهمة وعاجلة يجري الإعداد لها خلف الكواليس ليتقرر على ضوئها ليس فقط مصير أوكرانيا بل وسوريا والعراق ولبنان واليمن ونظام الملالي ؟

وما الهجمات التي تشن على ذيول الملالي في كل الدول رغم أنف بايدن واللوبي الايراني إلا دليلاً قاطعاً على حدث جلل قادم (بدليل ألسؤال لماذا أللقاء ألان) ؟

١: ففي اللقاء المهئ جداً والمدروس أظهر بوتين للشعب الروسي وألأمريكي المقبلين على إنتخابات رئاسية شديدة الخطورة والحساسية (في روسيا في مارس القادم وفي أمريكا قبل نهاية العام) مظلوميته ، محملاً ساسة الغرب وخاصة (بايدن ورئيس وزراء بريطانيا الأسبق بوريس يلسين) مسؤولية إندلاع الحرب في أوكرانيا وإستمرارها رغم علمهم باستحالة دحر روسيا عسكرياً أو إقتصادياً بدليل قوة الاقتصاد الروسي اليوم ووقائع الميدان الان (وهى نقطة مهمة جداً للروس خاصة) ؟

٢: كما أظهر رؤيته حول إستخدام الأسلحة النووية مجيباً على سؤال الصحفي المخضرم تأيكر(إنه لمن الجنون حتى التفكير بإستخدامها) ؟ Continue reading

Posted in فكر حر | Leave a comment