فيلم “The Idiot”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

قد لا يشدك في البداية فيلم
“The Idiot”
إنتاج عام 1951 قصة “تيودور دوستوفسكي” سيناريو “أكيرا كوروساوا” و”ايجيرو هيسايتا” وإخراج “أكيرا كوروساوا” لمشاهدته ،لكن يعتبر من أرقى أفلام التحليل النفسي للشخصية الإنسانية وتفاعلها مع مشاعرها الظاهرة والمكبوتة.
السيد كاميدا “ماسايوكي موري” مصاب بمرض عصبي بعد نجاته من الإعدام بأعجوبة في الحرب العالمية الثانية، وقد تعهد بعد نجاته بتغليب لغة الصدق والأمانة باقي حياته مهما كان الثمن غاليا، وهذا ما يدفع أغلبية الناس للتنمر والسخرية منه واصفين طيبة قلبه وروحه بالحماقة والغباء، يرتبط بصداقة وطيدة مع الشاب الجامح أكاما “توشيرو ميفوني” الذي تسبب هيامه بالمحظية تايكو ناسو “سيتسوكو هارا” بخلاف شديد مع والديه انطفأ بعد وفاتهما مما مهد له الفرصة للعودة ومحاولة الفوز بقلب حبيبته، لكن عليه أولا شراءها من سيدها توهاتا “ايجيرو ياناغي” وزوجها المقترح كاياما “مينيرو شاياكي” بدفع مبلغ مليون ين.
ينجذب الزوج كاميدا – تايكو ناسو إلى بعضه على طريقة انجذاب الاضداد، هو لينقذها من بؤسها وهي لتشرب من طيبته وبراءته لكنها في النهاية ترفضه خوفا من تلويث سمعته وتقترح في رسالة على قريبته الحسناء أياكو “يوشيكو كوغا” الزواج منه ليتسنى لها الارتباط بأكاما صديق كاميدا الشغوف بها.
هنا ينتفض كبرياء أياكو وتتحول شفقتها على قريبها إلى محاولة لامتلاكه ومحبتها لتايكو ناسو إلى بغض وحقد، وتتحقق النهاية المأساوية التي يمكن تفسيرها بأن الموت يمكن أن يجمع ما يمنع الحب بأن تجمعه الحياة.

Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

ثماني نساء شاركن في هزيمة النبي والمسلمين

Nabil Almulhem

Nabil Almulhem
مقال يمكن وصفة بـ “اللذيذ” لعاصم الزهري وعنوانه “ثماني نساء شاركن في هزيمة النبي والمسلمين”، أما مصدر اللذة فكونه يحكي عن معركة “أحد”، يوم خالف الرماة نبيهم وتركوا مواقعهم لحصد الغنائم.. ووفق البخاري الناقل عن البراء بن مالك: “لقينا المشركين يومئذ وأجلس النبي صلى الله عليه وسلم جيشاً من الرماة وأمّر عليهم عبد الله وقال لا تبرحوا، إنْ رأيتمونا ظهرنا عليهم فلا تبرحوا، وإنْ رأيتموهم ظهروا علينا فلا تعينونا، فلما لقينا هربوا (القرشيون) حتى رأيت النساء يشتددن في الجبل رفعن عن سوقهن قد بدت خلاخلهن فأخذوا (“الرماة”) يقولون الغنيمة الغنيمة”.

Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

لماذا تفشل الثورات الشعبية العربية؟

لماذا تفشل الثورات الشعبية العربية؟

إبراهيم ابراش

ما نتحدث عنه هو ما اصطُلح على تسميتها بالثورات الشعبية لوصف الأعمال السلمية والعسكرية الموجهة ضد ما تعتبره الجماهير أنظمة دكتاتورية و استبدادية ورجعية الخ، والتي لم تنج منها دولة عربية منذ ثورة 26 يوليو في مصر 1952 وانتهاء بما يجري في السودان مرورا بـ (ثورات الربيع العربي) التي مر عليها 12 سنة وما زالت تداعياتها متواصلة، وقبل الاستطراد نؤكد على أن استعمالنا لمصطلح الثورة على كل محاولات اسقاط الأنظمة السياسية أو تغييرها لا يعني أنها كانت ثورات شعبية بالمفهوم الدقيق للثورة بل كان أغلبها انقلابات عسكرية أو حروبا أهلية أو مؤامرات خارجية أو ثورات مضادة.

بالرغم من توالي الثورات والانقلابات والحركات التصحيحية والمظاهرات والاحتجاجات وإسقاط أنظمة سياسية وحلول أخرى، إلا أن الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في الدول العربية لم تتغير كثيرا إلى الأفضل بل توجد مؤشرات ووقائع على حالة تدهور وتراجع على كافة المستويات – باستثناء دول الخليج العربي-. فكيف يمكن تفسير ذلك وهل أن الشعوب العربية بثقافتها و منظومتها الاجتماعية وارثها التاريخي غير مؤهلة للقيام بثورات ناجحة وأن تحكم نفسها بنفسها؟ أم أن هناك قوى خارجية معنية باستمرار حالة التخلف العربي واستمرار الأنظمة الاستبدادية والشمولية؟ أو نفترض أن فكرة الثورة والانقلابات خاطئة من حيث المبدأ وأن نهج الإصلاح التدريجي هو المناسب أكثر للشعوب التي عانت طويلا من الاستعمار وتسودها حالة جهل وأمية؟

كثير من الثورات والانتفاضات الشعبية في العالم أُجهضت من الداخل ليس لقوة العدو أو لخطأ في مبدأ الثورة والمقاومة، أجهضها أشباه ثوار وأشباه مناضلين من ديماغوجيين وتجار كلام وشعارات، وبعض الثورات والانتفاضات كانت وبالا على شعوبها، حيث حل مستبدون وطغاة جُدد بزي ثوري أو جهادي محل الدكتاتوريين القدامى، وكان فساد أنظمة ثورية وإسلامية جهادية أكثر تدميرا من فساد أنظمة رجعية ويمينية. Continue reading

Posted in فكر حر | Leave a comment

#شاهد مناظرة بين الخائن عميل المخابرات السورية #أحمد_كامل مع د #وفاء_سلطان حول مستقبل #سوريا

الكاتبة السورية وطبيبة النفس وفاء سلطان

#شاهد مناظرة بين الخائن عميل المخابرات السورية #أحمد_كامل مع د #وفاء_سلطان حول مستقبل #سوريا… لمشاهدة وثيقة تثبت عمالة احمد كامل للمخابرات اضغط على هذا الرابط:وثيقة تثبت بان عضو #الإئتلاف_السوري_المعارض #أحمد_كامل والاعلامي السابق في #الجزيرة وال #بي_بي_سي هو عميل للمخابرات العسكرية #سوريا بتوقيع #أصف_شوكت

Posted in ربيع سوريا, يوتيوب | Leave a comment

عودة السلطان

عودة السلطان

الكاتبة العراقية د ميسون البياتي

د. ميسون البياتي
يقع المسلمون في مغالطة كبرى حين يصفون الغزوات التي قام بها المسلمون الى العالم بالفتوحات الاسلاميه , لأننا كمسلمين سنختبر نعيم هذه الفتوحات لاحقا ً حين ستقع علينا . هذه الغزوات المغلفه بغلاف الدين حقيقتها كانت تسليب المغانم وخطف السبايا نساءاً ورجالا ً وأطفال من ديارهم واستعمالهم كعبيد أو بيعهم في أسواق النخاسه , وهذه الغزوات هي التي أسقطت دولة الإسلام من داخلها , واستعدت علينا العالم الخارجي من حينها وحتى اليوم , وتصديق لما ذُكر نأخذ بعض الأمثله . حين عاش أبو ذر الغفاري في الشام شارك معاويه بن ابي سفيان عامل عثمان بن عفان على الشام في حملته ( لفتح ) قبرص , هاله ما رآه هناك من أهوال قام بها المسلمون من قتل وحرق وتسليب وخطف فجاهر بنقمته على ذلك مستنكراً وقوعه تحت راية لا اله الا الله محمد رسول الله , فأسرها له معاويه في نفسه وتحيّن له الفرص حتى نفاه بأسوأ حال الى الربذه التي مات فيها
تلك الغزوات هي التي أسقطت دولة الإسلام من داخلها فقد كان المسلمون يعملون في ديارهم وكانت الحياة تسير بهم , حين جاءت الغزوات رأى المسلمون أن مكاسبها أجدى لهم من رزق العمل , فحملوا راية الفتوحات وخرجوا , تعطلت الاعمال والمصالح , وتخربت الزراعه والصناعه والتجاره , جاع المسلمون فأمر عمر بمساعدة ماليه مقدارها درهماً لكل مسلم من بيت المال , لكن الأوضاع بقيت سيئه , قُتل عمر على يد سبي فارسي هو ابو لؤلؤه فيروز جُلب الى الحجاز مع من جُلب من السبي عند ( فتح ) بلاد فارس , حين تسلم عثمان الخلافه زاد عطاء بيت المال لكل مسلم من درهم الى درهمين فزاد الوضع سوءاً حيث تضاعفت الأسعار مع بقاء حالة الجوع فعم الهياج وتم انتقاد الخليفه وتحميله الذنوب ومحاسبته على أدق الأمور فوقعت الفتنة الكبرى
تلك الغزوات إستعدت العالم علينا ومازالت . في العام 1453 ميلادي قام الخليفه العثماني محمد ( الفاتح ) ب ( فتح ) القسطنطينيه عاصمة الدوله البيزنطيه بعد حصار حوالي شهرين , وقعت اثناء الفتح جرائم يندى لها الجبين على كتابيين من أهل الذمه يؤمنون بالله ولم تكن واقعه على عبدة أوثان . شكّل ذلك ضربه موجعه للعالم المسيحي والبابويَّه الكاثوليكيَّه رُغم الاختلاف والخلاف المذهبي والعقائدي بين الكنيستين الشرقيَّه الأرثوذكسيَّه والغربيَّه الكاثوليكيَّه ، ذلك ان القسطنطينيه كانت عائقاً وحاجزأ بوجه التوغل الإسلامي في اوربا ، وحين سقطت أصبح بإمكان العثمانيين المضي في غزواتهم دون أي ما يثنيهم عن أهدافهم , وحين قام محمد الفاتح بنقل عاصمته من أدرنه الى القسطنطينه وقام بتغيير اسمها الى : اسلام بول اي : تخت الاسلام , فهو قد إستعدى العالم على المسلمين
اذا تحدثنا بلغة
ارنولد توينبي Arnold J. Toynbee
ونظريته في التحدي والإستجابه
Challenge and Response Theory

Continue reading

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, دراسات علمية, فلسفية, تاريخية | 1 Comment

العقوبات الغربية العبثية على #نظام_الملالي؛ و #حرب_العملات على #العراق

دعوة الولايات المتحدة لمحاسبة إبراهيم رئيسي على مجزرة عام 1988‎‎

العقوبات الغربية العبثية على #نظام_الملالي؛ و #حرب_العملات على #العراق
مهما كانت النوايا والأهداف لدى الغرب فإن المستهدف بشكل مباشر من هذه العقوبات المفروضة على ملالي طهران هو الشعب الإيراني، والأجدر أن نسمي الأشياء بمسمياتها الصحيحة أي أن نسمي هذه العقوبات بـ ( العقوبات المفروضة على الشعب الإيراني)
أزمة .. بل أزمات جديدة في العراق تحت ناظر المجتمع الدولي ومن خلال التي لعنها بالأمس ثم أقرها بسوءاتها على عجل مرة أخرى.. إنها حرب العملة في العراق .. محرقة الدينار العراقي، والعملات الصعبةفي العراق التي يستنزفها نظام الملالي من السوق العراقية السوداء التي تغذيها البنوك العراقية، لعبة مافيا تهدد الدينار والاقتصاد العراقيين وبإطلاع دولي…
لم يتعظ النظام الدولي مما فعله بالشعب العراقي من جرائم إنسانية من خلاله الحصار الذي فرضه في حينها على الشعب العراقي وأهلكه به، وها هو اليوم يفرض الحصار ذاته على الشعب الإيراني، ولا يستهدفون النظام الدكتاتوري الحاكم ورموزه ومؤسساته بشكل مباشر، حيث لم يتأثر النظام ولا مؤسساته ولا رموزه بتلك العقوبات المفروضة عليهم وتأثر الشعب وتحطم بسببها، أما النظام وبإعترافات مسؤوليه فيلجأ إلى الإلتفاف على العقوبات والتهريب وغسل الأموال لتلبية متطلباته وتكاليف عملياته العسكرية والأمنية والإرهابية في الداخل والخارج.
من عجائب النظام الدولي في تعاطيه مع نظام الملالي أنه يعاقبه منه وفي الوقت ذاته يفتح الأبواب لصناعة الحلول وإيجاد مخارج لأزماته كالإفراج عن سبعة مليارات دولار لدى كوريا الجنوبية، وفتح سوق التهريب أمامه، وفتح العراق له على مصراعيه خاصة بعد مباركة عودة سلطة الميليشيات العراقية التابعة لنظام الملالي وتوفر سلطة الميليشيات هذه أغطية إقتصادية ومالية وحتى أمنية وعسكرية للملالي وتساهم في دفع كلفة فاتورة الحرب في سوريا.
حصار العملات الذي يتعرض له النظام في إيران حصار لذر الرماد في العيون ولم يتضرر منه سوى الشعب، وعلى سبيل المثال تسدد سلطة الميليشيات بالعراق الإلتزامات عليها لسيدها خامنئي بالدولار، وعندما يتشدد النظام الدولي في هذا الجانب مع العراق ويتحجم التدفق الرسمي للدولار من العراق إلى إيران هنا يتوجب على العراق شاء أم أبى أن يسدد وبالتالي ليس لديه سوى خيارين أن يسدد إما بالدينار العراقي أو بالريال الإيراني فإن سدد بالدينار العراقي فسيكون لدى النظام الإيراني تريليونات الدنانير العراقية الرسمية وأخرى غير رسمية لتغرق بها السوق السوداء العراقية وتستنزف عملاته الصعبة ومنها الدولار واليورو وعملات أخرى وبالتالي ترفع أسعار سوق العملات ناهيك عن إغراق السوق العراقية بالكم الهائل من العملات المزيفة وقسم من هذه العملات وخاصة الدينار العراقي المزيف يتم إيداعه داخل البنوك من خلال الفساد الإداري وتبعية السلطة العراقية لملالي طهران، كما تساعد السلطة الدينية في العراق على تنفيذ مخططات النظام الإقتصادية في العراق، وأما في حالة سداد العراق المنكوب إلتزاماته لطهران بالريال الإيراني فيتوجب عليه أيضا شراؤه سواء بشكل مباشر من إيران أو بشكل غير مباشر بأسعار مرتفعة من خلال وسطاء تابعين لمؤسسات الملالي في العراق وهنا تكون كلفة السداد أعلى بنسب كبيرة وفي حال تم شراء الريال الإيراني بالدينار العراقي ستعود كميات الدينار العراقي هذه أو ما يعادلها كما من عملة عراقية مزيفة إلى السوق السوداء والبنوك العراقية مرة أخرى وهنا تغرق السوق العراقية بحالة من الدمار الإبادي للاقتصاد، وهنا يبدو أن إدارة الرئيس بايدن تود أن تحرق الدينار والإقتصاد العراقيين برؤيتها غير السديدة بما تفرضه على العراق تبعا لسياساته مع نظام الملالي فهم من مكن الملالي من العراق وهم من وضع سلطة موالية للملالي في العراق والأفضل لهم أن يستأصلوا سرطان الملالي ولا يحملوا شعبي العراق وايران وشوعب المنطقة نتيجة سياساتهم ورؤاهم غير الرشيدة، فطهران تنتقل من أزمة إلى أزمةوتحمل بغداد تبعات أزماتها، وتنفرج أزمات الملالي على حساب الشعبين الإيراني والعراقي، وقد نصحو عما قريب على وجود كارثة إقتصادية إضافية في العراق يدفع ثمنها الشعب المنكوب المبتلى بسلطة ميليشيات ملالي طهران.

Continue reading

Posted in فكر حر | Leave a comment

رحلتي مع الإسلام!

العرب من وجهة نظر يابانية

(بقلم د. يوسف البندر)
لقد كُنتُ مسلماً، متديناً، ملتزماً، لا اقرأ إلا القرآن، ولا أتلو إلا الصلاة، أنتمي لأسرةٍ مسلمة، وُلِدتُ في بلدٍ يدين بالإسلام، وترعرعتُ فيه، وصليتُ في جوامعهِ، ودرستُ في مدارسهِ وكلياتهِ، وتشبعتُ بالتعاليم الإسلامية، والفقه، والشريعة، منذ نعومة أظفاري، فكل ثقافتي من تلك البيئة، وكل عاداتي من ذلك المحيط، وكل التقاليد والأعراف قد ورثتها كابراً عن كابر، ومن جيلٍ إلى جيل!
فكُنتُ منهمكاً في قراءة القرآن يومياً، مواظباً على الصلاة بكل جوارحي، دؤوباً على الصيام بكل قواي، مثابراً، متواصلاً، عاكفاً، فختمتُ القرآن بأكملهِ أكثر من سبعين مرة خلال خمسِ سنوات فقط،!
لكن في بداية عام 2010 جنحتُ إلى طريقٍ آخر، واتبعتُ منهجاً جديداً، فقررتُ أن أبدأ في قراءة تفسير القرآن، وأسفار التاريخ، وكُتب السيرة، ومجلدات السُنن والحديث! لأنني، في الحقيقة، واجهتُ صعوبةً في فهم بعض كلمات القرآن، ومشقةً في تفسير جزءٍ من عباراته، وتعسراً في إدراك قسمٍ من نصوصه، وكُنتُ حينها أيضاً، جاهلاً في تاريخ هذا الدين ونبيهِ وأصحابهِ!
ففي تلك المرحلة من حياتي، قررتُ أن اقرأ تاريخ أجدادي، تاريخ ديني، تاريخ قرآني، تاريخ نبيي، تاريخ المعارك والحروب، تاريخ الغزو والدمار، تاريخ القتل والذبح، تاريخ السلب والنهب، تاريخ الرق والجواري، تاريخ السبي والإماء، تاريخ الدولة التي أُسستْ في رمال الصحراء!
فبدأتُ أقرأ جزءاً من كتابٍ ما، ثم أنتقل إلى جزءٍ من كتابٍ آخر، في نفس اليوم، ربما ثلاثة إلى أربعة كُتب! فكنتُ أقرأ مئة صفحة من كتاب تفسير القرآن للطبري يومياً، فأكملته بعد ستة أشهر تقريباً، وجزءاً من كتاب البداية والنهاية للمؤرخ ابن كثير، وجزءاً من كتاب السيرة للمؤرخ ابن هشام، حيث كان اليوم مُقسّماً على عدة كُتب، حتى أُنهي هذه الكتب، لأبدأ بكتبٍ أخرى!
وهكذا داومتُ على البحثِ في أسفار التاريخ، وواصلتُ الليل بالنهار قراءةً وتنقيباً، وفحصاً وتدقيقاً، ونبشاً وتفتيشاً، فإستأنفتُ وإسترسلتُ وإستطردتُ، فكُنت أقضي أكثر من خمس عشرة ساعة يومياً في القراءة، وعلى مدار سنوات، فصار يومي عبارة عن كُتبٍ وأوراق، وقراطيس وأقلام، حتى وجبات الطعام الثلاثة قد تحولتْ إلى وجبتين فقط، لكسب الوقت، فتعودتُ على ذلك حتى أصبحتْ عادةً مُلازمة لي!
فتتبعتُ الكلمات والمعاني، وتقصيتُ العبارات والجُمل، وتأملتُ فحوى القول، وفكرتُ بمغزى الكلام، فلم أهمل صفحةً، ولم أغفل ورقةً، ولم أستهينُ بكتابٍ، ولم أستخفُ بحديثٍ، ولم أتكاسل يوماً، ولم أتقاعس لحظةً!
فمرتْ الساعات، ومضتْ الأيام، وإنقضتْ الليالي، وطُويتْ السنوات سريعاً، فكُشِف المستور، وأُفشيّ المكتوم، وأُشيع المكنون، وبانتْ الأسرار والخفايا! فأصبح الكذب مكشوفاً، وأضحى الظلم جلياً، وبات الجور واضحاً! فعرفتُ ما وراء الستار، وأدركتُ ما خلف الكواليس!

Continue reading

Posted in الأدب والفن | 2 Comments

تسييس متبادل لعملية (حرق نسخة من القرآن)

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

تسييس متبادل لعملية (حرق نسخة من القرآن)

!!! ليحرقوا جميع نسخ الإنجيل في العالم ، فلن يتظاهر مسيحياً واحداً احتجاجاً وغضباً على حرق الإنجيل … المسيحية هي رسالة ربانية تبلغتها البشرية عن طريق الإله المتجسد على صورة الإنسان (يسوع المسيح ) له كل المجد ، فلا خوف على رسالة الله ، والمليارات من البشر يحملونها في قلوبهم .. ليحرقوا ما طاب لهم من نسخ الأنجيل .. لماذا كل هذا (الغضب الإسلامي) على حرق نسخة من القرآن الكريم ؟؟ هل يخشى المسلمون على دينهم من مجرد حرق نسخة من القرآن ، وهناك ملايين بل مليارات من نسخ القرآن ؟؟؟ .. أعتقد بأن (الغضب الإسلامي) على حرق نسخة من القرآن يتجاوز مسألة ” الإساءة للإسلام” .. الذي يحرق نسخة من القرآن هو يريد زيادة شعبيته في الأوساط الغربية اليمينية تحضيراً لاستحقاقات سياسية انتخابية ، إلى جانب تحقيق الشهرة .. الشخص الذي يحرق نسخة من القرآن ، يعلم جيداً بأن ردة فعل المسلمين على ذلك ستكون كبيرة وقوية جداً . المسلمون بردة فعلهم وغضبهم يسلطون الضوء على الشخص الذي يحرق القرآن ويروجون له … بالمقابل ، حرق نسخ من القرآن أو الإساءة إلى الإسلام ، مناسبة يستغلها ويستثمرها المسلمون المتشددون ( الإسلام السياسي بكل تياراته وألوانه)، في تعبئة وتحريك الشارع الإسلامي والجاليات الإسلامية في دول الغرب لإبراز قوتهم وفرض إرادتهم على المجتمعات الأخرى الغير إسلامية ، بالدرجة الأولى على Continue reading

Posted in فكر حر | Leave a comment

خاطرة لا سبيل غير مغامرة الرحيل

الكاتب العراقي علي الكاش

علي الكاش

بلادي بلادي بلادي لك جروح في فؤادي
بلادي مهجرة شعبها ومسلمة أمرها للأعادي
سأجازف بعبور البحر وعلى الله وحده إعتمادي
ان سلمت لله الشكر وأن غرقت بفذمتك يا بلادي
مع كل التقدير والإحترام لنشيد مصر السابق، والشاعر والمطرب الراحل سيد درويش رحمه الله. والرحمة والمغفرة لشهداء البحر من المهاجرين أوطانهم، مهما تعددت الأسباب.

الأسف
أسفي عليك يا عراق
فقد عزمت على الفراق
لعلي أجد مكانا الوذ به
سائح في مشارق الآفاق
لم يعز عليٌ الإغتراب ولكن
جرعتني كأسا مرٌ المذاق
….
اودعك بهدوء لا كلام
ولا سلام ولا عناق حار
بل رميت سبع أحجرات صغار
خلفي على الحدود.. فلا تلاق
…….
وطن مباح، تستباح فيه
دماء الأبرياء وتراق
وتسفك لإختلاف الأديان
والمذاهب والأعراق
يفرق شمل العوائل
بعنف ورياء ونفاق
……..

Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

عن الذي يحدق في بياض الأبجدية

حمود ولد سليمان
“غيم الصحراء”

عن الذي يحدق في بياض الأبجدية

والذي تأخذه شهوة الحبر وفتنة الورق

الروائي الجزائري واسيني الأعرج /

حمود ولد سليمان /

غيم الصحراء

عندما التقيته في التسعينات .لم يكن عاديا ،

كان واسيني الاعرج يومها استاذا في جامعة الجزائر المركزية يدرس نظريات تحليل الخطاب ،وكان لايزال يكابد رسيس أوجاع المنفي،ويغامر صوب البحر الذي لفظه في ليلة قاسية كان يحاذرفيها الحيطان خوفا من القتلة في زمن القتلة بالجزائر .كان يكتب ذاكرة الماء ومحنة الجنون العاري .وقد شغفت الكتابة /أنثي السراب،قلبه حبا .

واسيني الاعرج ابن سيدي بوجنان / الجزائري

الهلالي / الأندلسي / الموريسكي ،الباسم الهاديء

،كنت أراه صباحا في الجامعة يسير ببطء متمهلا ،مطرقا برأسه إلي الأرض ،

يتحدث بطريقة مميزة وبهدوء .مولع بسراويل الجينز الواسعة والقمصان الجميلة ،ببساطة وعفوية يحافظ علي مظهره بطريقة بسيطة وبدون تكلف ..كأنه لايريد أن يلزم نفسه كما الآخرون بتصنع وقار الكبار في اللباس ،يريد أن يبقى في برد الشباب. يقتني قبعة دائما تخفي صلعته وعن مناكبها يتناثر شعره

الابيض ،يدخن كثيرا وعندما يحدثك تشعر باللباقة في حديثه وهو يسألك هل تدخن ويوميء لك بإشارة من يده .من حديثه وبريق عينييه تشعر أن قلبه أبيضا ناصعا وأنه يحب الخير وان روحه كبيره ، إنسان متحضر ومتحرر يحب الحرية .

*****

صبوات المداد أخذتني لهذا الرجل .بعد ليلة كاملة لم أشعرفيها إلا والصباح يداهمني وأنا أقرأ كتابا عن سيرته وأدبه وكان الكتاب حوارات شيقة مع واسيني وقد جاب فيه المحاور كل مدائن حرف واسيني .وبحث في سيرته ورحل في آفاق أدبه وفكره ،هذا الكتاب هو

هكذا تحدث واسيني الأعرج للأديب التونسي كمال الرياحي ،وكنت قبلها قد قرأت لواسيني وزادني الحوار الشيق للركض خلف واسيني .في

نوار اللوز / تغربة صالح بن عامر الزوفري .ضمير الغائب ،حارسة الظلال،طوق الياسمين ،أحلام مريم الوديعة ،شرفات بحر الشمال، كتاب الأمير ،سيدة المقام .

وأخري نسيتها، ،التبس عشق واسيني بقلبي

أيام الجزائر البيضاء

والجامعة وديدوش مراد Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment