فيديو: رد لمن ينتقد الإسلام بسبب الاستطباب ببول البعير

وصلنا هذا الفيديو من احد أصدقاء الموقع الإسلاميين يرد به على من ينتقد الإسلام بسبب الاستطباب ببول البعير: الوثائقي يتحدث فيه علماء و متخصصون ( من الصين وأمريكا وهولندا والدانمارك ) علماء في البيولوجيا والطب ومجالات الطاقة والفضاء والغذاء عن القدرات العلاجية للبول ( الأبوال البشرية والحيوانية ) وباقي استعمالاته في مختلف المجالات .. يشمئز كثير من البشر اليوم بذكر البول و يظن الأغلبية بأنه سام أو قذر .. إلا أن الاكتشافات العلمية الاخيرة أثبتت الكثير من الفوائد في البول البشري ولدى أبوال بعض الحياوانات .. مما دعى البعض لاقرار طرق تدواي قديمة ومحاولة احيائها من جديد ، فالكثير من الامم عرفت التدواي بالبول : كتداوي الصنين بالبول البشري ( بول الرضع ) منذ قديم العصور وإلى اليوم .وتداوي الأروبين الشماليين ببول بعض الحياوانات كبول الخنزير لعلاج بعض الأمراض الإلتهابية وتدواي الأعراب ( بدو العرب ) ببول البعير ( الجمال ) … يعتقد كثير من الناس بأن البول مادة سامة أو لا فائدة منها لذلك يتخلص منها الجسم ، فلو كان فيها فائدة تذكر لما تخلص منها .. لكن ما لا يعلمونه بأن هناك شئ يسمى ( التداوي بالأبوال ) وشئ آخر يسمى ( إقتصاد البول ) وآخر يسمى ( انتاج الكهرباء من البول ) وشئ اخر ( انتاج الفسفور لمأكولاتكم من البول ) ..ترجمة : عمر المختار الهلالي

Posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, يوتيوب | 1 Comment

لن أنسى ذلك المنظر أبداً.

Bassam Yousef
 لن أنسى ذلك المنظر أبداً.
كنت في مطلع الثمانينات من القرن الماضي لا أزال طالبا في جامعة اللاذقية، وكنت ما إن يبدأ العام الدراسي حتى أسرع إلى مفتش مادة العلوم في مديرية تربية اللاذقية وأطلب تكليفي بعدد من ساعات التدريس في إحدى المدارس، كانت أجور هذه الساعات تساعدني في تدبر أمور دراستي وحياتي.
في إحدى المدارس التي كلفت بالتدريس بها كان طريقي يمر في قرية “الهنادي”، وهي قرية تقع بين جبلة واللاذقية وأقرب إلى اللاذقية، كان “الميكرو باص” من نوع “هوب هوب” يمر أمام فيلا حجرية بيضاء فخمة، وكنت دائما أرى رتلا طويلا من السيارات الخاصة والعامة يقف أمام هذه الفيلا.
كان واضحا لي أن السيارت زائرة وليست مقيمة، فهي تتبدل باستمرار، وهناك أناس بداخلها ينتظرون.
تشجعت مرة وسألت جاري في المقعد عن صاحب الفيلا، وعن قصة السيارات التي تصطف أمامها، فأجابني بهمهمة خافتة وبلا اهتمام بي :
– مابعرف.
بعد فترة وفي جلسة ببيت أحد الأصدقاء التقيت بشخص لأول مرة، وفي الجلسة عرفت أنه من قرية ” الهنادي” فقررت سؤاله، أخيراً استطعت حل اللغز.
الفيلا هي لفيصل غانم مدير سجن تدمر، والسيارات التي تصطف رتلا طويلا هي سيارات تقل أهل معتقلين من ” الاخوان المسلمين” يأتون ليقابلوا أم فيصل غانم ، أو أحد ما من طرفه ليحصلوا على موافقة بزيارة ابنهم في سجن تدمر.
لم تكن الزيارة هي الهدف الأساسي فقط، كان الهدف الأساسي للأهل هو معرفة مصير ابنهم هل هو حي أم تمت تصفيته.
المبالغ التي كانت تدفع مقابل هذه الزيارة أو المعلومة كانت خيالية، لدرجة أنه بعد فترة من الزمن أصبح التعامل بالذهب ..كيلو غرام من الذهب – وأحيانا أكثر – ثمنا لمعلومة أو زيارة.
#الدولة_الأسدية. #كنا_عايشين.

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

صندوق الإسلام 109: هل هناك إسلام أوروبي؟

صندوق الإسلام 109: هل هناك إسلام أوروبي؟ حامد عبد الصمد وحوار مع البروفيسور بسام طيبي عن الإسلام الأوروبي، هل هو حقيقة أم أمنية

Posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, يوتيوب | Leave a comment

قراءة الفاتحة بالسريانية: قبل الاسلام

 قراءة الفاتحة بالسريانية: قبل الاسلام
ܒܣܡ ܐܠܗܐ ܪܚܡܢ ܪܗܝܡ
بْشِم آلوهو رَحْمُنْ رْحيمْ (باسم الله الرحمان المحبوب)
ܗܡܕܐ ܠܠܗܐ ܪܒ ܥܠܡܢ
هْمودو لالوهو راب عَلْمينْ (الحمد لله كبير الدهور)
ܪܗܡܢ ܪܚܝܡ
رُحمونْ رْحيمْ (الرحمان المحبوب)
ܡܠܟ ܝܘܡ ܕܝܢܐ
مَلْكْ يُومْ دِينو (مالك يوم الحساب)
ܐܝܟܐ ܐܬ ܢܥܒܕ
أيْكو آتْ نِعْبِدْ (أينما كنتَ نعبدك)
ܘ ܐܝܟܐ ܐܬ ܐܬܥܢܡ
وْ أيْكو آت آتِعْنيمْ (وأينما كنت نطلب عونك)
ܐܗܕܐ ܠܢ ܠܣܘܪܛܐ ܕܡܬܬܩܝܢ
إهْدو لان لْسورْطو إدْمِدْخيمْ (أهدنا الطريق المستقيم)
ܣܘܪܛܐ ܕܗܢܘܢ ܕܐܢܥܡܬ ܥܠܝܗܘܢ
سورْطو إدهِنون دَنِعْمُتْ عَليهون (طريق الذين أنعمت عليهم).
From site Aramaic

Posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا | Leave a comment

نظرياً… إعدام قاتل الجميل

كانت الشعارات المضللة تصبغ فترة مطلع الثمانينات التي يمكن أن نعدّها أسوأ المنعطفات في تاريخ المنطقة، والتي أدت إلى التدهور السياسي الذي دام إلى اليوم. ولو حوصر الإرهاب في تلك الحقبة، ربما ما ولد الإرهاب تنظيمات مثل «القاعدة» و«داعش».
بعد أحد عشر شهراً من اغتيال الرئيس المصري أنور السادات، اغتيل الرئيس اللبناني المنتخب بشير الجميل في بيروت. بشير قتل وعمره 34 عاماً. كان شاباً طموحاً صريحاً في وجه قوى شرسة، بقيادة سوريا التي كانت قواتها تحتل لبنان حينها، لأكثر من سبع سنوات. وشاركتها في اقتسام حكم البلاد منظمة التحرير الفلسطينية، والفصائل منافستها، بعد إبعادها من الأردن. وكانت إيران في طور تأسيس موطئ قدم لها هناك؛ في لبنان، حيث قامت في تلك السنة الدامية بتدشين حزب اسمه «حزب الله»، سيهيمن على البلاد وما حولها.
قتلة الرئيس السادات كانوا من «الجماعة الإسلامية» المسلحة، وقاتل الرئيس الجميل كان مسيحياً ينتمي للحزب السوري القومي، ومبررات الجريمتين؛ قتل الرئيسين، كانت تعطيل عملية السلام من قبل أنظمة دول جبهة «الصمود والتصدي». وهي جبهة تشكلت في سبيل مواجهة إعلان السادات عزمه على مشروع السلام. تنافس على قيادة جبهة العنف صدام العراق، وأسد سوريا، وقذافي ليبيا، وشارك فيها الجزائر واليمن الجنوبي ومنظمة التحرير.
في تلك المناخات، كانت الحكومات العربية المتطرفة تقوم بدور المنظمات الإرهابية اليوم، أو تستخدم الجماعات التي كانت تسمى «التحررية». ولم يكن القاتل، حبيب الشرتوني، الذي اغتال الرئيس اللبناني المنتخب حديثاً، سوى أداة في يد النظام السوري الذي كان يعدّ انتخاب الجميل تحدياً لوجوده السياسي والعسكري في لبنان. وقد اعتقل الشرتوني بعد ارتكابه جريمته وسجن ثماني سنوات، لتقوم القوات السورية بإطلاق سراحه عندما سيطرت تقريباً على كل البلاد.
في لبنان دفع زعماء، مع آلاف الأبرياء، حياتهم ثمناً لتلك اللعبة الإقليمية القذرة، التي زادت المنطقة تفككاً وفوضى. وضاعت حقوق الشعب الفلسطيني التي عرقلوها، في ظل المزايدات من أنظمة لم تحارب، ولم تهادن، ولم تترك الفلسطينيين يقررون شأنهم.
قاتل بشير الجميل يعيش حراً طليقاً، وكل ما فعله القضاء أن حكم عليه بالإعدام غيابياً. قرار تأخر 34 عاماً، وربما لو لم يصدر لكان أفضل من أن يصدر حكم ولا يحترم. فقد ظهر القاتل وسخر من الدولة ومؤسساتها في حديث صحافي؛ ليس الأول!
وليس الشرتوني هو القاتل الطليق الوحيد، فقتلة الرئيس الأسبق رفيق الحريري أيضاً يعيشون في أمن وحماية، رغم أن المحكمة الدولية أعلنت عن هوياتهم، وطالبت باعتقالهم، مع بقية قتلة القيادات اللبنانية.
العدالة في لبنان مسألة نسبية، فأحمد الأسير، وهو قاتل آخر، لأنه معادٍ لـ«حزب الله»، تم القبض عليه وأصدر عليه حكم مستعجل بالإعدام، وهو قد يستحق العقوبة، إنما الشرتوني الذي اعترف بقتل رئيس الجمهورية وعشرين شخصية سياسية أخرى، فقد اكتفى القضاء بتسجيل محضر بإعدامه نظرياً، ولم يتجرأ أحد على تطبيق العدالة.
[email protected]

الشرق الاوسط

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا | Leave a comment

أنقاض الرقة تذكِّر بالقوة العسكرية الأميركية

الرقة عاصمة داعش

مطالعة صور الشوارع الخربة المدمرة لما كانت في يوم من الأيام عاصمة «داعش» يذكّرنا بالقوة العسكرية القاسية، والفاعلة، والساحقة للولايات المتحدة الأميركية.
ولعلها تعد تقديراً للطبيعة الحتمية للقوة الأميركية، في حالة من أبرز حالات الإعلان عن ذاتها، لدرجة أن سقوط مدينة الرقة بهذه الطريقة لم يحرك إلا أقل القليل من المناقشات العامة خلال الأسبوع الماضي. وفي حين ركز المعلقون آراءهم حول ما إذا كان الرئيس دونالد ترمب قد هوّن من شأن آباء وأمهات المقاتلين الأميركيين الذين سقطوا في ميدان القتال، بيد أنه، وبالكاد، قد لفت انتباههم أن جيش بلادهم قد نجح في إنجاز هدف كان يبدو قبل ثلاث سنوات كغاية مضطربة وبعيدة المنال.
إن أكوام الركام وأنقاض المنازل التي كانت ذات يوم مأوى الإرهابيين وجلاوزة التعذيب تبعث برسالة واضحة وتنقل للأفهام درساً لا ينقصه الصواب، وهو حق وحقيقة مثل ما كان الأمر في عام 1945: من الخطأ والعبث استفزاز الولايات المتحدة. قد يستغرق الأمر من البلاد قدراً من الوقت للرد على تهديد من التهديدات، ولكن بمجرد دوران عجلات الآلة الأميركية العملاقة، فما من سبيل قط لإيقافها، ما دامت هناك إرادة سياسية فاعلة وراسخة تمهد لها الطريق وتفتح لها الأبواب.
إن حملة الرقة تذكرة ماثلة لشيء نادراً ما نبصره في هذه الأيام المثيرة للتشرذم والانقسام، ألا وهو استمرار احترام الولايات المتحدة لالتزاماتها المعلنة من عهد الإدارة السابقة إلى الإدارة الحالية. وبكل تأكيد، كان الأمر برمته مشروعاً مشتركاً وممتد الأثر والمفعول. ويستحق الرئيس ترمب نسب الفضل إليه في تسريع وتيرة الحملة ضد تنظيم داعش الإرهابي ومنح قادة الجيش الأميركي المزيد من السلطات والصلاحيات. بيد أن الاستراتيجية الأساسية – والإرادة الماضية لمقاومة ومحاربة الإرهابيين في المقام الأول- يُنسب الفضل فيها إلى الإدارة السابقة.
ولسوف يقوم الرئيس ترمب، الواثق من ذاته للغاية، بدعوة الرئيس السابق أوباما إلى البيت الأبيض للالتقاء مع القادة العسكريين والضباط والجنود العائدين من ساحة المعركة. ومن شأن هذه الاحتفالية أن تذكّر العالم بأسره أن الولايات المتحدة الأميركية قادرة على الوفاء بكلمتها رغم اختلاف الإدارات الحاكمة للبلاد. والرئيس ترمب، الذي لا يزال يساوره بعض القلق بشأن سلطاته، يبدو غير قادر – على نحو تام – على التحلي بهذا القدر من السخاء والكرم.
وبالنظر إلى بداية الحملة يمكننا أن نتذكر كيف كانت الأوضاع في منتهى الهشاشة في بادئ الأمر. كان اجتياح «داعش» مريعاً في صيف عام 2014، من اكتساح الموصل والاندفاع مثل الإعصار الأهوج عبر المناطق السُّنية في سوريا والعراق، حتى انهارت خطوط الدفاع وقتذاك، وبدت العاصمة الكردية أربيل في خطر داهم ومحدق، وكذلك كانت بغداد.
وطالب الرئيس السابق أوباما، كشرطٍ وضعه قبل التدخل العسكري الأميركي في المنطقة، أن تحصل بغداد على حكومة جديدة تكون أكثر مقدرة على كسب ثقة وولاء السكان السُّنة في البلاد. ولقد كان على حق في ذلك، ثم تحقق له ما أراد باستبدال حيدر العبادي بنوري المالكي في منصب رئيس وزراء العراق، والذي كانت قبضته تبدو أكثر رسوخاً وثباتاً عما توقعه المراقبون العراقيون في بداية الأمر.
ولما أعلن الرئيس أوباما عن هدفه بتحطيم ثم تدمير تنظيم داعش تماماً، بدا الأمر كأنه هدف حرب مشروطة وبليدة. ولم يساعد وقتها أنه لم يوافق أحد قط على مسمى العدو الذي يُعرف إعلامياً باسم «داعش» اختصاراً. وكانت الولايات المتحدة في أدنى درجات الحماس العسكري لشن هذه الحرب الجديدة بعد المعارك المطولة والمحبطة التي خاضتها ضد جماعات التمرد الإرهابية في كلٍّ من العراق وأفغانستان.
وواجهت الحملة بداية بطيئة وغير مشجعة على الإطلاق. وطالبت العشائر العراقية الكائنة في وادي نهر الفرات بمساعدات من الولايات المتحدة، وكانت المساعدات متثاقلة في أول الأمر. وكانت الفوضى عارمة في صفوف الجيش العراقي حتى بدأ البرنامج الأميركي للتدريب على مكافحة الإرهاب في إظهار القوة القتالية الحقيقية. لكن، وعلى نحو تدريجي، وخفيٍّ في أغلب مراحله، تغيرت ملامح المعركة تماماً؛ إذ تمكنت القوات الجوية الأميركية من القضاء على عشرات الآلاف من جنود «داعش» وعناصره على الأرض، مع الطمس التام لكل من حاول إثارة أي إشارة ولو كانت رقمية. وكانت البيانات العسكرية الأميركية شحيحة ومقتضبة للغاية بشأن هذه الحملة القاسية، غير أن المقاتلين السوريين والعراقيين عاينوها معاينة المبصر الواعي، ولحق الناس كعهدهم بجموع المنتصرين.
وعبر مشاهدتي لمختلف ملامح هذه المعركة وهي تتبدى منكشفة خلال العديد من زياراتي إلى العراق وسوريا، وضعت إصبعي على عاملين مهمين كان لهما أبلغ الأثر في تغيير مجريات القتال: أولاً، وجود الحلفاء الملتزمين الذين اعتمدت عليهم الولايات المتحدة هناك. وكان الأكراد من أشرس المقاتلين وأكثرهم تمرساً، وأعني مقاتلي حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني وميليشيات البيشمركة بحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، إلى جانب وحدات الحماية الشعبية الكردية في سوريا. لقد حافظوا ودافعوا عن مواقعهم وواصلوا القتال وسقط منهم الكثير من الرجال (وهذا الولاء الكردي جدير بالذكر والثناء الآن، في خضمّ متاعبهم وآلامهم الراهنة). ولقد توسعت رقعة التحالف المناهض لتنظيم داعش الإرهابي مع تعزيز قوات الجيش العراقي، فضلاً عن تجنيد المزيد من المقاتلين السُّنة على أيدي وحدات الحماية الشعبية الكردية، وضمهم إلى التحالف الموسع الذي حمل مسمى قوات سوريا الديمقراطية.
وتمخض النصر عن التحام هؤلاء المقاتلين مع القوة النيرانية الأميركية المهلكة. ويمكن للولايات المتحدة توجيه مختلف الضربات عبر مختلف المنصات: الطائرات الحربية المسيَّرة، والمقاتلات الحربية ثابتة الأجنحة، مع وحدات المدفعية المتقدمة. وخراب الرقة يجعل الأمر يبدو كأننا قد قصفنا كل شيء هناك، ويتعين على الولايات المتحدة إجراء تحليل ذاتي للخسائر المدنية في الأرواح خلال تلك الحملة الشعواء. ومن أفضل جسور العبور للمستقبل القادم هو اعتماد حد الأمانة والصدق مع الذات في تقدير التكاليف البشرية لهذه الحرب، ومسؤولية الولايات المتحدة عن الأخطاء التي لا بد أنها ارتُكبت في ضباب المعارك الضروس.
وتكمن المشكلة الحقيقية مع هذه الحملة في أنها منذ البداية كانت تستند إلى الهيمنة العسكرية المشيدة على أسس غير راسخة من القرارات السياسية. وهذا الأمر لا يزال صحيحاً حتى الآن. لم تكن هناك استراتيجية سياسية واضحة المعالم لدى الرئيس باراك أوباما لإقامة نظام إصلاحي ممتد في سوريا والعراق لما بعد سقوط «داعش»، ولا يملك الرئيس الحالي ترمب هذه الاستراتيجية كذلك. إن مؤسستنا العسكرية ذات فعالية فائقة في مجالات عملها من دون شك، غير أن مشكلات الحكم الدائمة على أرض الواقع، لا يمكن دوماً حلها بالوسائل العسكرية فحسب.
*خدمة «واشنطن بوست»

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا | Leave a comment

حينما كنت متخلفا

حينما كنت متخلفا كنت أصدق كل ما يقوله الشيخ ظنا مني أنه لا ينطق إلا بشريعة الله، لكن حينما توقفت أمام كتاب الله الذي يأمرني بالتدبر والتعقل، وجدت كثيرا مما تم دسه في عقلي إنما هو خارج منظومة العقل، بل وجدت الشريعة التي يقدمونها لي إنما هي في غالبها خراب للعقول التي أكرمها الله وميّز بها البشر عن باقي الخلائق.
بل وجدتهم يقدمون لي الإشراك باسم التوحيد، ويسندون كل ما هم فيه من جنوح للحديث النبوي الذي يضاهئون به القرءان، والذي أحترمه طالما كان موافقا لكتاب الله، بل أصدقكم القول لقد جعلوني إنسانا مرووشا وخرافيا باسم الدين.
فمن بين ما تم دسه على عقلي تحت عنوان قال رسول الله، وكنت أصدقه حتى أصبحت مسلما موهوما ومرووشا ما يلي:
1. أن بدورة مياة بيتنا ذكور الشياطين وإناثها ويجب عليَّ التعوذ منها حتى لا تؤذيني وبخاصة أني أكون عريانا بدورة المياة.
2. أن للوضوء شيطان اسمه ولهان يجب التعوذ منه لأنه ينسيني ما غسلته في الوضوء، وينسيني إن كنت متوضئا أم لا.
3. وأن للصلاة شيطان اسمه خنزب ينسيني عدد الركعات التي صليتها، لذلك عليَّ بالاستعاذة منه حين الصلاة.
ولست أعترض على التعوذ من الشيطان حين قراءة القرءان لكن ما يشغلني كيف تم معرفة أسماء الشياطين، هل كان النبي يتصل بالشياطين، وهم يقولون له أسماءهم وتخصصاتهم؟!.
4. وأن الشيطان يأكل معي إن لم أقم بتسمية الله [بسم الله الرحمن الرحيم] قبل الأكل، فإذا نسيت، ثم تذكرت، ثم قمت بالتسمية فقلت [بسم الله الرحم الرحيم] فإن الشيطان يتقيأ ما أكله معي من طعامي.
5. وأن الشيطان يدخل في جوفي إذا ما تثاءبت دون أن أضع يدي على فمي، وأنه يخرج من جوفي وله صليل وذلك حين أقول [ها ..ها ..ها] في نهاية التثاؤب، ويخرج الشيطان من داخلي وهو يضحك عليَّ.
6. وأنك إذا ما ذكرت اسم الله حين تغلق بابك فإن الشيطان لا يستطيع فتحه، فيعني هذا أنه يمكن للشيطان فتح الباب الذي لم يذكر اسم الله عليه حين يغلق.
7. ولابد من وضع غطاء على الإناء حتى لا تزوره الشياطين.
8. وأن الفأرة الفويسقة يمكن أن تشعل على أهل البيت بيتهم فيحترق.
9. ولا تسب الديك [ذكر الدواجن]لأنه يحثك على الصلاة حين يصيح.
10. ولا تسبوا الريح لأنها تأتي بالعذاب وقد تأتي بالرحمة، فسبك لها قد يأتي في رياح الرحمة، بل إذا ما قامت الريح فاسأل الله من فضله.
11. ولك أن تقتل خمس العقرب، والفأرة، والغراب، والحدأة، والكلب العقور.
12. وزعموا بأن النبي أوصى بقتل كل كلب أسود اللون لأن الكلب الأسود شيطان.
13. وأنه قال بقتل كل الكلاب إلا كلب صيد أو كلب لحراسة الماشية. وكل ذلك لأن الكلاب لها صلة بالشياطين.
14. وأني إن لم أقل بدعاء الجماع حين أطأ زوجتي [اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا] فإن المولود يكون ممسوسا من الشيطان.
15. وأن كل مولود يبكي حين الولادة لأن الشيطان ينخسه بمجرد أن يخرج إلى الدنيا.
16. وإذا جامعت زوجتي دون وجود غطاء علينا فإن الشيطان له أفاعيل في هذه الحالة.
17. وأن الملائكة لا تدخل بيت فيه كلب أو صورة.
18. وأن الشياطين تدخل داخل التماثيل والصور الموجودة بالبيت وتطل علينا منها.
19. وأنه لابد علينا أن نتعوذ بالله من الشيطان حال نهيق الحمار وعواء الكلب لأنه يري شيطانا فينهق هذا أو يعوي ذاك.
20. وما يعوي الكلب حين يعوي إلا لأنه رأى الشيطان في شارعنا.
21. وأن التثاؤب من الشيطان والعطاس من الرحمن.
22. ومن السُنَّة أن تحب العطاس وتكره التثاؤب لأن الله يحب هذا ويكره ذاك.
23. ولابد أن تغسل يدك ثلاث مرات صباحا حين تستيقظ فلربما باتت يدك في مؤخرتك [عند فتحة الإست]وأنت لا تدري.
24. وأن لله مخلوقات يبثها في الأرض إذا ما هدأت حركة الحياة ليلا، لذلك فلابد أن نلملم أولادنا من الطرقات حتى لا تؤذيهم تلك المخلوقات.
25. وأن الموتى يسمعوننا ويردون علينا السلام.
26. وأن الموتى يتزاورون في أكفانهم.
27. ويعلمون ويستبشرون بمن يموت ويصلهم ويسألون عن من لم يصلوا إليهم فحين يعلمون بموتهم مع عدم وصولهم فيفهمون بأنه ذهب لجهنم.
28. وألا تجلس على القبر حتى لا يؤذيك صاحبه.
29. وأن الميت بأول دخوله للقبر يأتنس بالمشيعين وهو ميت.
30. وأن جثة الميت الكافر والفاسق تحوم فوق الجثة تصرخ حين يقوم المشيعين بتشييعها وتقول لهم [ يا ويلها أين تذهبون بها يا ويلها ياويلها].
31. وأن جثة الرجل الصالح تحوم فوق الجثة حال تشييعها وتقول [أسرعوا بي أسرعوا بي فوالله لو علمتم ما أمامي لأسرعتم].
32. وأن الشيطان تكلم مع أبو هريرة ومع غيره من الصحابة.
33. وأن الصراط المستقيم جسر على جهنم وهو أحد من الشعرة وسنعبر عليه كالبهلوانات حتى لا نسقط في النار، مع أن الله قال: {إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَى أُوْلَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ } الأنبياء101 .
34. وأننا سنتعذب على كل سيئة فعلناها رغم أن الله قال : { .. إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ }هود114،
وقال: {إِن تَجْتَنِبُواْ كَبَآئِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلاً كَرِيماً }النساء31.
وقال رسول الله: [واتبع السيئة الحسنة تمحها].
35. وأن حواء هي التي أغوت آدم بالكل من الشجرة، مع أن الله قال: { …وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى }طه121.
36. وأن المرأة والكلب والحمار يقطعون عليك صلاتك فلا تدعهم يمرون من أمامك ويمكنك مقاتلتهم إن قاموا بالمرور أمامك وأنت تصلي.
37. وأني لابد وأن أتعوذ من عذاب القبر بكل صلاة. رغم أني لن أعذب أبدا لا بالقبر ولا بغيره لأن الحسنات يذهبن السيئات، وطبعا أنا أصلي فهذه حسنة كبيرة، هذا فضلا عن أنه لا عذاب بالقبر، وهذا موضوع آخر لكن يكفيك فيه قول الله تعالى: {وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ }إبراهيم42.
38. وجعلوني أشهد زورا بصحة البخاري وأنه أصح كتاب بعد كتاب الله بينما قرأت بالبخاري بعد ذلك بأن
• رسولنا حاول الانتحار مرارا؟ وبالطبع لم أصدق.
• وقال بأن القرود تقوم بتنفيذ حد الرجم الموهوم على أي قردة تزني؟ وبالطبع لم أصدق.
• وقال بأن الله طوله ستون ذراع وأن له قدم؟ وبالطبع لم أصدق.
• وقال بأن ابن مسعود كان ينكر المعوذتين؟، وبالطبع لم أصدق.
• وأن البقرة تكلمت مع الأعرابي بالعربية الفصحى؟، وبالطبع لم أصدق.
• وهل تعلم بأن البخاري يشجع قتل المرتد؟.
• وأن الشمس حين تغرب تذهب لتسجد تحت عرش الرحمن ثم تعود إلينا في الصباح.
وهل تعلم بأن الإمام مسلم وهو تلميذ البخاري رد كل أحاديث عكرمة الواردة بالبخاري؟ فهل كان الإمام مسلم منكر سنة؟؟.
أعلم تمام العلم بأنك ما كنت تعلم بأن كل هذا وغيره بالبخاري فلماذا تشهد زورا بصحته؟، انقذ نفسك مثلي وقم بتشغيل دماغك فلقد عرفوا الله بالعقل ولا يريدون منا أن نفهم الفقه بالعقل.
وحينما ذكرت بعضا من ذلك بأحد الحلقات التليفزيونية ضجت المذيعة وكأنما لدغها ثعبان، وما ذلك إلا لأنها وغيرها قد وقعوا أسرى الفهم الموروث لمستويات إدراكية متواضعة تم وضعها فوق كل العقول بلا سند، لذلك أذكر بأننا نمارس دينا أرضيا تم تطعيمه بالقرءان على سبيل الزينة لأن الأمة قد هجرت القرءان فعليا وإن قاموا بتلاوته وحفظه.
وأقول هل إن كان أحد الأئمة الأربعة حيا بيننا أسيكون إماما؟.
A. هل سنقبل منه فقهه بجواز إرضاع المرأة للرجل الكبير ذو اللحية؟.
B. وهل ستقبل منه مضاجعة الوداع، يعني أن يضاجع الزوج زوجته المتوفاة للوداع؟.
C. وهل سنقبل منه إمكانية استمرار حمل الزوجة للجنين لمدة أربع سنوات ثم تسمي المولود بإسمي حتى لو لم أجامعها بكل هذه الفترة كما قال بذلك فضيلة مفتي الجمهورية العاقل الشيخ علي جمعة بقناة المحور على الهواء.
D. وهل سنقبل منه فقهه بالعفو عن إقامه حد الزنا على من استأجر امرأة للزنى كما قال بذلك أبو حنيفة؟،( المبسوط – السرخسي / ج 9 / ص 58 / ط دار المعرفة 1406هـ ) وقال أبو محمد ( ذهب إلى هذا أبو حنيفة ولم ير الزنى إلا ما كان عن مطارفة، وأما ما كان عن عطاء أو استئجار فليس زنى ولا حد فيه)………… (
المجموع – محيى الدين النووي / ج 20 / ص 25 )
E. وهل سنقبل منه وجوب قتل تارك الصلاة كما قال بذلك الأئمة مالك والشافعي وابن حنبل؟.
F. وهل سنقبل منه وجوب قتل المرتد كما قال بذلك الأئمة الأربعة؟.
G. وهل سنقبل منه إمكان تزويج الرجل لابنته من رجل كهل بينما البنت رضيعة بالمهد؟.
H. وهل سنقبل منه أن المرأة المختتنة تكون أحظى للرجل؟.
I. وهل سنقبل منه بجواز حج اللائط وصومه كما قال بذلك أبو حنيفة ولا يجب به الغسل إلا أن ينزل فيغتسل، ويعزران ويحبسان حتى يتوبا ؟.، [المرجع: كتاب الحاوي الكبير في فقه الإمام الشافعي الجزء الثالث عشر صفحة 222، تأليف أبي الحسن علي بن محمد بن حبيب الماوردي]، وهو من أعلام أهل السُنَّة، وقد قدم لهذا الكتاب وقرَّظَهُ كلٌ من الأساتذة بجامعة الأزهر الشريف، د./ محمد بكر اسماعيل، ود./عبد الفتاح أبو سنة.
J. وهل سنسمح للشافعي أن يقول بأنه لا حرمة في وطء الأمة في دبرها…..( راجع البحر المحيط في أصول الفقه ).
K. وهل سنقبل من فقه المالكية:…..( إن المخدمة سنين كثيرة لا حد على المخدِم – بكسر الدال- إذا وطئها .. )………( المحلى لابن حزم / ج11 / ص251/ ط دار الفكر بتحقيق أحمد شاكر).
يعني بيوت الدعارة حلال.
ومضاجعة الخادمة حلال.
والمضاجعة مع الهدية حلال، والسُنَّة أن تكون الهدية تمرا.
ومضاجعة البهائم مكروهة.
وأُذكِّر بأني أكتب هذا ليس تسفيها في شخوص الأقدمين، لكن لمن يُقَدّسون الأقدمين وفقههم ويتربصون بنا الدوائر لمخالفتنا فقه السلف، وأكتبه لأنقد وأتبرأ من هذه السقطات وغيرها، ولأبين كم من المدسوسات والخرافات عج بها تراثنا إجماعا وليس عن فتاوى شاذة.
فلقد دافع الأزهر وما زال يدافع عن إرضاع الكبير واسألوا رئيس قسم الحديث بكلية أصول الدين الدكتور عبد المهدي عبد القادر.
ولا تزال كتب المناهج بالأزهر تدرس للطلبة عدم إقامة الحد على من استأجر امرأة للزنى….راجع كتاب الاختيار لتعليل المختار على الفقه الحنفي المقرر على طلبة السُنَّة الثالثة ثانوي الأزهرية صفحة 250.
وهل سنقبل مصائب الشرك التي يُقَدّمونها بتقديم فقه الرواية على فقه الآية، وفي ذلك إشراك برسول الله مع الله في الحكم، فما رأي شبابنا في شيوخ السلفية الذين يُقَدّمون النقل على العقل؟، وعن خرفهم بحجية السُنَّة بالنسبة للقرءان، فيما يلي:
1.حيث قال السلف ومنهم الأوزاعي عن مكحول قال: [ القرءان أحوج إلى السُنَّة من السُنَّة إلى القرءان ] .
2.وبه قال عن الأوزاعي قال: [ قال يحيى بن أبي كثير: السُنَّة قاضية على الكتاب، وليس الكتاب بقاض على السُنَّة ].
3.وقال الشوكاني بكتابه إرشاد الفحول بأن السُنَّة النبوية توجب ما سكت القرءان عن إيجابه وتُحَرّم ما سكت القرءان عن تحريمه. يعني يضيفون تحليلا وتحريما تحت ذمة قال فلان وحدثنا علان، فيحللون ويحرمون غير ما هو موجود بكتاب الله.
4.أليست مسألة أن تنسخ السُنَّة القرءان من الأمور المقززة، فحين يصرح فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر بجريدة الأهرام تحت عنوان [ هذا هو الإسلام ] بالصفحة رقم 24 الصادرة بتاريخ 9/1/2010 ما نصه الآتي:
[….بينما يرى جمهور الفقهاء والمتكلمين أن نسخ القرءان بالسُنَّة جائز لأن كليهما وحي من الله تعالى…]، ثم لا يجد من يرده من فقهاء العصر فإننا نكون بصدد وباءة فقهية، إذ كيف ينسخ الأدنى الأعلى، كيف للسُنَّة النبوية ظنية الثبوت والدلالة، أن تنسخ القرءان قطعي الثبوت، أليست هذه جريمة تُرتكب في حق الإسلام؟، أليست هذه هي الفتنة التي هي أكبر من القتل؟، أيكون هذا هو الإسلام الذي يدعو إليه الفقهاء واجتمع عليه جمهورهم!؟. فهل هذا هو إسلام عصور الظلام؟؛ لذلك لا تعجبوا من عنوان الكتاب لأنه فعلا إضلال للأمة بزعم أنه فقه الأئمة.
أليس هذا بإشراك لرسول الله مع الله في الحكم؟،
لذلك وغيره أكثر منه قررت ألا أكون مرووشا من الجن والشياطين، ولا أكون مشركا برسول الله مع الله في الحكم، وقمت بوضع عقلي في رأسي لأستعمله ولا أقوم بتأجيره للآخرين، لأن كل نفس بما كسبت رهينة ولن ينفعني فقيه ولا إمام.
يعني إن طبقنا هذا الكلام على أرض الواقع يكون:
1. تحريم لبس الذهب للرجال ليس بحرام بالقرءان بينما هو حرام في السُنَّة.
2. ويكون تعطر المرأة ليس بحرام بالقرءان بينما هو حرام بالسُنَّة
3. وحلق اللحية ليس بحرام بالقرءان بينما هو حرام في السُنَّة.
4. والفتوحات الإسلامية تكون حراما بالقرءان بينما هي حلال بالسُنَّة
5. وقتل المرتد حرام بالقرءان بينما هو حلال بالسُنَّة.
6. وقتل تارك الصلاة حرام بالقرءان بينما هو حلال بالسُنَّة بعد استتابته ثلاثة أيام
7. ونكاح الصغيرات حرام بالقرءان بينما هو حلال بالسُنَّة
8. والحيلة في الزواج حرام بالقرءان بينما هي حلال في السُنَّة [قال بذلك البخاري].
9. والوصية حلال بالقرءان ومطلقة بينما هي محددة بالسُنَّة.
10. واسترقاق الأسرى حرام بالقرءان وحلال بالسُنَّة.
11. وشرب أبوال الإبل حرام بالقرءان [لأن الله حرم علينا الخبائث] بينما هي حلال في السُنَّة.
12. وعقوبة إشهار الزنا بحيث يشهد عليه أربعة هو الجلد بالقرءان بينما هو القتل رجما بالسُنَّة.
13. وعقوبة الاعتداء على اعضاء الإنسان وإتلافها هو التعزير والتغريم بالقرءان بينما هو القصاص بقطع عضو مماثل للعضو المقطوع أو الذي تم إتلافه بالسُنَّة.
14. والموسيقى حلال بالقرءان وحرام بالسُنَّة
15. وزواج الصغيرات بالرجل المسن مباح بالسُنَّة وممنوع بالقرءان.
16. وإشهاد المرأة على جرائم الحدود ممنوع بينما هو في القرءان مباح.
17. وليس للمرأة المتزوجة المريضة على زوجها حق في أجر طبيب ولا نفقة دواء بالسُنَّة والفقه، بينما لها هذا الحق بالقرءان.
18. وليس لها حق في أكل الفاكهة والحلوى في الفقه والسُنَّة ولها هذا الحق في القرءان.
19. والتي تغتصب أو تلك التي تقبل ابن الزوج أو تلك التي تحبس ولو ظلما تسقط نفقتها عند الفقهاء بينما لا تسقط بالقرءان.
20. والطلاق بالثلاثة في مجلس واحد جائز بفقه الأئمة وهو اعتداء على الشريعة بالقرءان.
21. وقتل الكلاب حلال بالسُنَّة حرام بالقرءان.
22. كيف بالرسول يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب…..ولماذا لم يشير إليها القرءان؟.
23.وكيف بالرسول يقضي بين الناس بشاهد ويمين ….بينما القرءان يفرض علينا شاهدين وفي الزنا والقذف أربعة شهود؟.
24.وكيف بالرسول يحرّم لحوم الحمر الأهلية…….. بينما القرءان يحللها؟.
25.وكيف بعمر بن الخطاب أو الرسول في قول آخر يحرّم زواج المتعة…. بينما لم يحرمه القرءان؟.
……وأمورا كثيرة كهذه…..فهل هذا هو التيسير الذي يتشدقون به أم هي فظاظة مقولات وفقه ورد بالسُنَّة كذبا على رسول الله أو عدم فهما لأقواله أو عدم اعتبار للزمن الذي قيل فيه الحديث.
عموما فنحن ضحية الجهل المتوارث وضحية العقل الخرافي الذي ارتضيناه ليقودنا، ثم حين تنقد ديدنهم يقولون لك بأنك تزدري الدين بينما لا يعلمون بأنهم من ازدرى الإسلام والمسيحية على السواء.
أعلم بأن مقالي هذا سيغضب عكرمة وأبي جهل من الأحياء حاليا كما أغضبتهم رسالة نبينا محمد في الماضي، وأنهم سيقيمون ولائم السب والقذف في شخصي اعتقادا منهم بصحة مقولات تلك الأصنام التراثية التي يعبدونها والتي تم تركيبها بأدمغتهم وهم لا يشعرون…فتصوروا زورا بأنها هي الحق المبين……
لكن أرجوكم قوموا بتشغيل رءوسكم فلقد تعطلت كثيرا وطويلا، وقوموا بتشغيل أحاسيس الحضارة في ضمائركم…..اصنعوا للذوق قيمة وللفنون رفعة حتى نصحح ما فاتنا من غباء فقه ابتعد عن صحيح الإسلام.
مستشار/أحمد عبده ماهر
محام بالنقض وباحث إسلامي

Posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا | Leave a comment

شاهد شابة تونسية تكسر جدار الصمت على التحرش الجنسي

شاهد شابة تونسية تكسر جدار الصمت على التحرش الجنسي

Posted in ربيع سوريا, يوتيوب | Leave a comment

لو حظيت المرأة بالحرية وبالتعليم بنفس القدر الذي يحظى به الرجال لأبدعت

بعض المغيبين يعزون سبب غياب المرأة في المجالات العلمية والفكرية وكذلك قلة النساء المفكرات إلى نقص في قدراتهنّ العقلية (ناقصات عقل) أو طبيعة بهنّ مختلفة عن الرجل والمضحك المبكي معا يبرهنوا على صحة كلامهم بأن وزن دماغ المرأة اقل من وزن دماغ الرجل !!
وهذا خطأ جسيم يقع به الغالبية بسبب مفاهيم بالية وأفكار مغلوطة نشأ عليها الكثيرين بعد أن اثبت العلم الحديث بان عقل المرأة لا يقل إبداعا عن عقل الرجل ولو اطلعنا على التاريخ القديم سنجد إن المرأة هي التي اكتشفت الكتابة والزراعة وأبدعت في مجالات عديدة منها الطب والفلسفة والفلك وعلوم اخرى وهذا ما يدلل على إن عقل المرأة كان مساويا تماما لعقل الرجل لكن ما حدث هو إقصاءها وإنكار دورها بعد نشوء النظام الأبوي , وهو نظام يعتمد على تسييس الشعوب لمصلحتها الخاصة فقط , مستغلا طبيعتها البيولوجية في الحمل والولادة وما يترتب عليها من مهمات تجبرها على المكوث في البيت للاعتناء بأبنائها .
تم تقييد عقل المرأة وحصره بمهام تافهة (البيت والإنجاب) واطلقوا العنان للرجل في كافة المهام .
لو حظيت المرأة بالحرية وبالتعليم بنفس القدر الذي يحظى به الرجال لأبدعت ولما كان حالها كما هو عليه اليوم.
فؤادة العراقية

Posted in ربيع سوريا, فكر حر | Leave a comment

دموع النصب وادلجة القضايا الدينية

مرة ثانية وثالثة ورابعة والف .. قضاياكم الإسلامية لا تهمني ، فلسطين لا تهمني كقضية دينية وصراع يهودي إسلامي، سوريا لا تهمني ولا يهمني صراع الأشقاء المسلمين المتحزبين ، بورما كذلك، الصومال ولا اليمن..الخ.
انا انتصر للإنسان بغض النظر عن دينه فقط ولستُ بحاجة لتوجيه من أحد أو لفت نظر .. أتعاطف مع الإنسان ولا يحركني الهاجس الديني وفزعة واسلاماه لكي أتعاطف مع أي إنسان..
تنتقدوني لأني لم أتحدث عن قضية بورما ولكن بنفس الوقت تصمت وينشل لسانك عندما تغتصب مسيحية ويزيدية بالعراق وباكستان وسوريا منذ سنوات طويلة..
يصبح المسيحي بالموصل بمنزله ويُمسي مشرداً لا مأوى له سوى بعض الكنائس المتهالكة والخيام المنصوبة بالعراء.
ويذهب المسيحي الباكستاني لعمله ويعود جثة هامدة بتهمة التجديف الديني..
قرى مسيحية بنيجيريا مُسحت بالكامل حرقاً..
هُدمت مئات الكنائس بسوريا وسبقت المئات من الإناث ليصبحن بأحضان مطاوعتكم الداعشيين ..
.
يوم ان تتحرر يا عزيزي المتعصب من التعاطف الديني وتترك التباكي الكاذب ودموع النصب وادلجة القضايا الدينية آنذاك تعال وانتقدني..

Posted in ربيع سوريا, فكر حر | Leave a comment