مرثية لروح الفقيد الشاب سرمد

سرسبيندار السندي

** مرثية لروح الفقيد الشاب سرمد **

قل لي يا إبن أخي

ألم تكن تعلم أن الموت اللعين

منذ ألأزل في الغدر كان غاويا

قـل لي أيها المــوت اللعــــــــــين

ألم يكن يكفيك منا باقي عمرنا

أم أنك لمن في عمرالزهور سابيا

قــل لي يا إبـن أخي

ماذا بوسع عمك أن يقول أو يفعل

بعد غياب الروح والجسد ساجيا

وبعد أن شاخ القلب قبل الرأس

والجسد كـالروح محطما ساهيا

قل لي لمارحلت دون وداع ألأحبة

هل كنت تظن أن الموت اللعين

على الطيبين يصبر والموج عاتيا

ألم تكن تعلم يا إبن أخي

أن الموت مر المذاق حتى للكبار

فكيف بالذي كان نجما ساميا

ألا أيها الموت اللعين ماذا فعلت بنا

وكيف جعلـت الكـل في تيه باكيــا

أأعاتب ربي حاشا …  أم القدرا

أم أعاتب من كان في الغدر جافيا

فهل يعقل كل شئ للسكون يآل

كسحابة صيف تمر فوق ساقيا

فإرحل قرير العين مع من رحلو

أيها الشهب المنير في القلب باقيا

وسيبقى دمع العين هيل قهوتنا

مادام الفراق ودمع العين جاريا
*****

وأنت يا أخي ماذا أقول لك وللأهل

بعد موت الحروف والجمل والقافية

غير أن تتشددو بالرب فهو ترسنا

وهو الحصن المنيع وهو الحاميــــا

فهو من إختاره من بين النجــــــوم

فمن يستطيع أن يقول لا لو نوديا

وهل حقا أبقى الخبر اللعين صاحيا

أم غدا الكل من هول الصدمة ساهيا

ألا يرشدني من يدعي الحكمة والعقل

كيف كل شئ ينهتي فجأة في ثانية

****
محبك / عمك أبا سافا

سرسبيندار السندي

About سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحرية ؟
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

1 Response to مرثية لروح الفقيد الشاب سرمد

  1. طلال عبدالله الخوري says:

    بأسم موقع مفكر حر إدارة وكتاباً وزوراً

    نتقدم بأسمى أيات العزاء القلبية الى الصديق والأديب سرسبيندار السندي بفقدان ابن اخيكم الشاب سرمد

    راجيا من الرب ان تكون خاتمة لأحزانكم

    وعوضنا هو بسلامتكم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.