ماذا يجب أن تعرفه قبل أن تشتري الحبة الزرقاء من الفياغرا؟

الحبة الزرقاء او الفياغرا تمكن الكثير من الرجال العلاج من ضعف الانتصاب، وهي مشكلة يعتقد أن واحدا من بين كل خمسة رجال بالغين يعاني منها، ولكن لها أعراض جانبية، ويجب ألا يساء استخدامها, ولا يمكن لمن هم دون سن الثامنة عشرة أن يشتروا حبات الفياغرا، ولا يمكن ان يستخدمه المرضى اللذين يعانون من مشاكل خطيرة في القلب، أو الأوعية الدموية, وكقاعدة عامة، فإن الرجال الذين يلهثون بشدة أو يعانون ألما في الصدر عندما يؤدون تمرينات خفيفة، مثل صعود الدرج لمرتين، لا يجب أن يتناولوا تلك الحبات.
واذا اردت شرائها فسيسألك الصيدلي عن الأعراض التي تعاني منها، وصحتك العامة والأدوية الأخرى، التي ربما تكون تتناولها. لن يسألوك أسئلة شخصية عن حياتك الجنسية، أو تفضيلاتك الجنسية.
الدواء سيريح الأوعية الدموية في القضيب، للمساعدة على تدفق الدم، ما سيؤدي إلى الانتصاب استجابة للمحفزات الجنسية.
يمكن أن تؤخذ الفياغرا مع الطعام أو بدونه، لكن ربما تستغرق وقتا أطول لبدء مفعولها، إذا كنت قد تناولت كمية كبيرة من الطعام. يجب أن تتناولها قبل نحو ساعة من ممارسة الجنس. لا تتناول الليمون الهندي (غريب فروت)، أو عصير الليمون الهندي مع حبة الفياغرا، لأنه ربما يؤثر على مدى فاعليتها. ولا تتناول أكثر من حبة واحدة بتركيز 50 ملليغرام في اليوم الواحد.


إذا استغرق الأمر بعض الوقت منذ أن تمكنت من تحقيق الانتصاب أو الحفاظ على بقائه، فربما عليك أن تحاول مرتين، قبل أن تتمكن من تحقيق الانتصاب مرة أخرى. كما أن تناول كثيرا من الكحول قد يصعب من حصول الانتصاب.
تحدث إلى الصيدلي أو إلى طبيبك، إذا اعتقدت أن الانتصاب مفرط في القوة: بمعنى أن الانتصاب يستمر وقتا طويلا للغاية، أو قوي بشكل مفرط. حيث أفاد بعض الرجال الذين يتناولون العقار بأنه من حين لآخر يستمر الانتصاب طويلا، وفي بعض الأحيان كان الانتصاب مؤلما، واستمر لأكثر من أربع ساعات.
الأعراض الجانبية الأخرى التي قد تحدث: الصداع, الدوار, مسحة من الألوان في الرؤية أو عدم وضوح الرؤية.
احمرار في الوجه, انسداد في الأنف, غثيان
توقف عن تناول الأقراص، واطلب المساعدة الطبية فورا، إذا تعرضت لأعراض جانبية خطيرة مثل:
ألم في الصدر, انخفاض مفاجئ في الرؤية، أو فقدانها تماما. رد فعل تحسسي (صعوبة في التنفس، أزيز، انتفاخ في الشفتين أو الجفون أو الوجه). صرع أو نوبة.
التفاعلات الدوائية
الأشخاص الذين يتناولون حبات النترات لعلاج الذبحة الصدرية يجب ألا يتناولوا الفياغرا. الأمر ينطبق أيضا على الأشخاص الذين يتناولون العقاقير الاستجمام.
كما تتناقض الفياغرا مع دواء يدعي “ريوسيغوت”، ودواء يعالج مرض الأيدز يدعي “ريتونافير”.
إذن عليك أن تخبر الصيدلي بأية أدوية تتناولها، لكي يتأكد أن الفياغرا آمنة بالنسبة لك.
يجب على الصيادلة نصح الرجال بمتابعة الطبيب، خلال ستة أشهر من بدء تناولهم الفياغرا، لأن ضعف الانتصاب يمكن أن يكون عرضا لمشاكل صحية أخرى كامنة، بما فيها مرض القلب، وارتفاع نسبة الكوليسترول ومرض السكري.
هل يمكن تناولها من طريق آخر؟
يمكن للأطباء الممارسون أن يوصفوا الفياغرا، كما يمكن لبعض الصيادلة بيعها عبر الإنترنت، بعد إجراء تشاور في العالم الافتراضي.
حاول دائما التحقق من أن البائع حسن السمعة، لأن الأدوية التي يبيعها بائعون غير منظمون ربما تكون مقلدة، وغير فعالة ولا آمنة.

ترجمها واعدها بتصرف أديب الأديب

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in اعتني بصحتك. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *