قصة وحكمة من زياد الصوفي … 76

القصة :

اللي بيعتقد أنو التشبيح مرتبط بطائفة معينة بيكون كتير غلطان.. و لو أنو مربط الفرس كلو بيرجع على القرداحة..

كل مدينة بسوريا الها شبيحها، بيقدم اللاتاوة آخر النهار لعيلة الأسد مقابل استمرارو بأعمال التهريب و النهب و الابتزاز..

شبيحة حلب هنن الأقذر عالاطلاق بعد شبيحة اللادقية..

حافظ الأسد نتيجة معرفتو أنو هالمدينة متل القنبلة الموقوتة، كان مضطر يسحب البساط الاقتصادي من تحت تجارها الأصليين و تسليمو لشوية حثالة بيدينو بالمطلق ألو.. و اتعمد يسحب بساطها الديني من تحت المشايخ التاريخيين لهالمدينة و تسليم المنابر للمنافقين من أصحاب اللفات..

قصة اليوم من هالمدينة…

حكاية روالي ياها أحد أبناء العم اللي دخل سجن تدمر نتيجة قتلة عملو ياها لابن بهجت سليمان بسوق الخضرة باللادقية، و التقى هونيك بعمر مصطفى التاجر بتسعينيات القرن الماضي..

بشار الأسد بعد ما سلمو أبوه ملف سنة حلب، كانت زياراتو متكررة لهالمدينة لضبط إيقاعها على القدود الأسدية..

سائق بسار بياخود السيارة المرسيدس الحمرا و بيروح لفحصها عند معلم أرمني ببستان الباشا..

بأثناء وقفتو على أيد المعلم، بتمر مرسيدس سودا و بينزل منها واحد أد الحمار.. بيركض المعلم الأرمني: أهلا و سهلا أبو مصطفى نورت المحل يا خيو..

لمين هالسيارة بيسأل عمر التاجر؟؟بدي اشتريها..

شوفير بشار بيلفتلو نظرو هالحديث و بيقلو: مو للبيع هالسيارة روح من هون..

عم قلك بدي السيارة و رح ادفع حقها، أحسن ما قلك أترك السيارة بدون ما تشوف ليرة وحدة..

بيمسك التلفون الشوفير و بيتصل ببشار: يا معلم في شب حلبي مصر يشتري سيارتك، اتفضل احكي معو..

بشار و عمر عالتلفون سوا..

مين معي؟؟

بيجاوبو عمر: ابن حاكم حلب..

ايه شي بيخري.. أنا ابن حاكم سوريا..

بيقلو بشار تعا لعندي فورا لحتى فرجيك أنو ما في حاكم بسوريا كلها إلا حافظ الأسد..

لما بيوصل عمر التاجر عمكتبو لأياد غزال ( مدير السكك الحديدية ) بيلاقي بشار الأسد قاعد ناطرو..

انت ابن حاكم حلب؟؟ ايه اقعود لشوف..

بيمسك التلفون بشار و بيتصل بعلي دوبا..

من أيمات يا لواء علي في حكام بسوريا غير حافظ الأسد؟؟ في كلب هون معي عم يقول أنو هوة ابن حاكم حلب.. اتصرف معو..

عزت على نفسو أخونا بشار يكون في أولياء للأمور بسوريا غير هالعيلة الكريمة.. على حكيو لابن التاجر : بيقوم بشار و بيضربو كف بمكتب إياد غزال و بيقلو: سوريا ما فيها حاكم إلا أبوي، حكمت على حالك و على أبوك.. فرجيني كيف رح تطلع منها..

و كانت النتيجة إقالة مصطفى التاجر من منصبو رئيس المخابرات العسكرية، و دك عمر ابنو سنتين بسجن تدمر ، قبل ما يترقى حاكم حلب على أيدو لبشار الأسد نفسو و يسلمو رئيس فرع فلسطين..

الحكمة :

انزعجو المؤيدين لما الأتراك عينو عمعسكر اللاجئين والي.. سوريا لبيت الأسد بس و من ايران بيديروها الملالي..

زياد الصوفي – مفكر حر؟

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.