#رسالة_إلى_أمي

#رسالة_إلى_أمي

هي مثلي .. هي الأُخرى
صارت تُعذّبها الذكرى
على أيامِ طفولتنا
على الزمنِ الذي مرَّ
على الماضي وجمعتنا
تذرفُ دمعةً حرّى
على أيامِ زيتِ الكازِ والتنور
أيام كنّا نلعقُ الصبرَ
أتى آذارُ يا أمي يختالُ بطلّتهِ
وكم أفرح بعودتهِ
أتى يجثو بهامتهِ
ليزيدَ من قدركَ قدرا

أتى آذارُ يحملُ لكِ هداياهُ
ويتركُ عند شباكي شكواهُ
أتى مثل عصفورٍ
يرفرفُ في وجداني جناحاهُ
وينقرُ قلبي في لطفٍ
لألقاهُ
أتاني مثل حمامةٍ تذكّرني
فكيف لي أن أنساكِ أماهُ

سلامٌ على شخصٍ
ماعرفتُ معنى الشوقِ لولاهُ
سلاٌمٌ على من أرضعتني
أصفى الحبِّ وأنقاهُ
سلامٌ على بيتٍ
تُحاصرني زواياهُ
رباهُ كم يضنيني البعدُ
عن أحبابي رباهُ
يا أمي ، يا قربانةَ روحي
أنا الشقيُ الذي قتلتهُ رؤياهُ
ياوجعاً بخاصرتي
أكلَ الحزنُ ثلثَ قلبي
وملأ الحبُّ بقاياهُ
فطوبى للذي أسماكِ أمٌ
ويوم الأمِ أحلى الأيام سمّاهُ
سلامٌ على من تحرسني
من السقوطِ عيناهُ
وإذا مرضتُ تشفيني دعواه
أعاد اللهُ عَلَيْكِ العيدُ يا أمي
وإلى كلِّ أمٍ في هذا الكونِ
أعاد اللهُ عليكنَّ ذكراهُ

#جول_مخول

About جول حبيب مخول

الأسم: جول حبيب مخول مواليد: قطينة-حمص-سوريا تاريخ الولادة: ١٩٦٠/٩/١ أعمل مترجم لغة إنكليزية حائز على إجازة ليسانس بالأدب الإنكليزي من جامعة البعث /سوريا وإجازة بالترجمة من جامعة university of western Sydney مقيم في سيدني ، أستراليا منذ سنة ١٩٩٣ الحالة العائلية: متزوج وعندي ولدان زوجتي مدرسة لغة إنكليزية في ولاية نيو ساوث ويليز
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply