حفيد مؤسس جماعة الإخوان يغتصب سلفية منقبة تقاضيه في فرنسا

قالت الصحف الفرنسية, بأن “هند عياري” السيدة السلفية السابقة 40 عاماً, قد تقدمت بشكوى, في فرنسا اليوم الجمعة, ضد المفكر الإسلامي السويسري ” طارق رمضان” 55 عاماً, وهو من اصل مصري وحفيد  حسن البنا مؤسس جماعة الاخوان المسلمين, التي تستغل الدين بالسياسة من اجل السلطة والمال, حيث اتهمته باغتصابها والاعتداء عليها جنسيا، في مدينة روان في شمال غرب فرنسا حيث تقيم، وحسب وكالة فرانس برس: هناك اتهامات بارتكاب “جرائم اغتصاب واعتداءات جنسية واعمال عنف متعددة وتحرش وتهديد”.
وبسبب هذه الجريمة أصبحت “عياري” ليبرالية وتترأس جمعية المتحررات، وكانت قد أعلنت على صفحتها في الفيسبوك انها كانت “ضحية لشيء خطير جدا قبل سنوات” دون الكشف عن اسم المعتدي بسبب “التهديدات التي وجهها اليها”, وكتبت كتاباً بعنوان “اخترت ان أكون حرة” الذي صدر في 2006, وصفت عياري المثقف الإسلامي الذي اعتدى عليها واعطته اسم الزبير، وروت كيف التقته في احد فنادق باريس بعد ان القى محاضرة (عن الورع والتقوى في الإسلام وذرف الدموع تأثراً).
وأضافت على الفيسبوك انه “لأسباب متعلقة بالحياء لن اقدم تفاصيل حول ممارساته التي عانيت منها، ويكفي القول انه استفاد كثيرا من هشاشتي … تمردت بعد ذلك وصرخت في وجهه طالبة منه ان يتوقف فشتمني وصفعني وضربني .. أؤكد اليوم ان الزبير ليس سوى طارق رمضان” لقد كنت خائفة من جبروت جماعة الاخوان الإرهابية وبطشهم.

وقد حاولت فرانس برس الاتصال برمضان دون جدوى، كما لم يعلق عبر مواقع التواصل الاجتماعي على هذه الاتهامات.

About أديب الأديب

كاتب سوري
ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply