برج إيفيل

برج إيفيل في باريس تم الإنتهاء من بنائه في 31 آذار 1889 ولمدة 41 عام بقي يعد أعلى بنايه في العالم الى أن تجاوزته بناية كرايزلر في نيويورك عان 1930

يبلغ ارتفاعه 324 متر , الحديد المطاوع الذي بني به البرج بدأ العمل على طرقه وتجهيزه منذ عام 1887 وبني البرج من أجل جعله معلماً لباريس خلال معرض باريس الدولي ولم يكن متوقعاًله أن يصمد أكثر من 20 عام

يزن البرج 10100 طن من الحديد وسمي على أسم مهندسه جوستاف إيفيل , إيفيل نفسه كان يمتلك غرفه صغيره يستقبل فيها ضيوفه تحولت الأن اللى دكان صغير لبيع الصور التذكاريه عن المكان . وإيفيل قام أيضا بتصميم وتنفيذ أساسات ومداخل تمثال الحريه في نيويورك

لأجل أن لا يصدأ البرج تقوم باريس بصبغه كل 7 سنوات بمانع للصدأ . لإكمال هذا الواجب يحتاج البرج الى 60 طن من الصبغ . تم تزيين البرج ب 20 ألف مصباح تمت إنارتها أول مره في ليلة الكريسماس عام 2000

من أجل إعطاء البرج قيمه وظيفيه إضافة الى قيمته كمعلم تم إستغلاله كمرسله لمختلف الأغراض اللاسلكيه والإذاعيه وقد استعمل لهذا الغرض من قبل قوات الحلفاء منذ الحرب العالميه الأولى

عندما إحتل النازيون باريس وجاءهتلر لزيارتها قام الباريسيون بقطع الأسلاك التي ترفع مصاعد البرج كي لا يعطون لهتلر الفرصه بصعود البرج والتقاط صور عليه , واذا أصر على ذلك فعليه صعود 1665 من درجات السلم بنفسه

عندما تراجع النازيون عن باريس عام 1944 أمر هتلر قائده العسكري العام على باريس ديتريش فون شولتز بتهديم البرج قبل الإنسحاب رفض شولتز تنفيذالأمر تقديراً منه لجمالية البرج ومكانته عند الفرنسيين

برج إيفيل الذي يقصر طوله 6 إنجات في شتاء باريس البارد , زاره حتى الأن ما يزيد على 250 مليون زائر , ويعتبر المعلم الوحيد في العالم الذي يدفع الناس الى هذا الحد من أجل زيارته أو إقتناء صوره أو المنتجات التي تحمل صوره

About ميسون البياتي

الدكتورة ميسون البياتي إعلامية عراقية معروفة عملت في تلفزيون العراق من بغداد 1973 _ 1997 شاركت في إعداد وتقديم العشرات من البرامج الثقافية الأدبية والفنية عملت في إذاعة صوت الجماهير عملت في إذاعة بغداد نشرت بعض المواضيع المكتوبة في الصحافة العراقية ساهمت في الكتابة في مطبوعات الأطفال مجلتي والمزمار التي تصدر عن دار ثقافة الأطفال بعد الحصول على الدكتوراه عملت تدريسية في جامعة بغداد شاركت في بطولة الفلم السينمائي ( الملك غازي ) إخراج محمد شكري جميل بتمثيل دور الملكة عالية آخر ملكات العراق حضرت المئات من المؤتمرات والندوات والمهرجانات , بصفتها الشخصية , أو صفتها الوظيفية كإعلامية أو تدريسة في الجامعة غادرت العراق عام 1997 عملت في عدد من الجامعات العربية كتدريسية , كما حصلت على عدة عقود كأستاذ زائر ساهمت بإعداد العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في الدول العربية التي أقامت فيها لها العديد من البحوث والدراسات المكتوبة والمطبوعة والمنشورة تعمل حالياً : نائب الرئيس - مدير عام المركز العربي للعلاقات الدوليه
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *