** ألإخوان المسلمين … ومحطاتهم السوداء في مصر اليوم **

سرسبيندار السندي 

1: بادئ ذي بدء نقول ألف مبروك للمصريين القانعين بالدستور المسلوق والرافضين له ، فبعد ألأن لاتلومو إلا أنفسكم أيها المصوتون بنعم خاصة ما ستفعله جماعات السلف والإخوان بكم وبمصركم ، وكذالك ألأمر مع من تقاعسو وتكاسلو عن الذهاب للتصويت بلا ، فما ستنالونه من أيديهم سيكون نصف جزاءكم ؟

 2: تقول صحيفة المصري اليوم ، وبالبونط العريض وبالخط ألأحمر ( شبح ألإفلاس يخيم على مصر بعد تمرير الدستور ، ونبيه زمانه الرئيس مرسي وحاشيته سيمنعون دخول أو خروج أكثر من 10 ألاف دولار ، تخريج المال من مصر ممكن لكل عاقل أن يفهمه ، أما دخول المال إلى مصر فهذا مالانفهمه، ومدلول الفرمان هذا يعني هربو أموالكم أيها المصريون عن طريق وكلائنا من ألإخوان خاصة في مصر وخارجها ؟

 3: تقول صحيفة الشروق المصرية وأيضا بالخط ألأحمر وبالبونط العريض ، أن مصر تحتل ألأن المرتبة أل 31 في مؤشر الدول الفاشلة إقتصاديا ، والفضل كله يعود لخارطة الطريق ألتي أعدها العسكر (المجلس العسكري ) عن عمد لتمكين جماعات ألإخوان من السيطرة على دفة الحكم في مصر مقابل خروجهم ألأمن ، والسؤال هل حقا سيكونون أمنين من غضب الشعب المصري ربما ، ولكن إن يكونو أمنين من غضب ألله فهذا مالا أعتقده ؟

 4: سؤال للشارع المصري بكافة أطيافه وهو ، هل زعامات ألإخوان تعي ماتفعله أم لا ، فإذا كانت تعي هل ماتفعله إذا يندرج سلوك هذا ظمن خارطة الطريق المعدة سلفا للمنطقة في دهاليز البيت ألأسود ومكاتب المرشد العام في مصر وقطر وإسطنبول ، وإذا كان الجواب لا فلماذا يصرون على تجاهل طلبات المعارضة ، ولما لايستشيرون ذوي العلم والخبرة والإختصاص ، إذن الحقيقة المرة تقول أن مايفعلونه هو عن قصد وتعمد مسبقين أي ( مبرمج )؟

 5 : صحف مصرية عديدة قالت بأن وزارة الداخلية تدرس طلبا إخوانيا للترخيص لهم ب ( 470 ( قطعة سلاح للدفاع عن مقراتهم ، والسؤال لكل ذي عقل هل يعقل أن تخلو أوكار جماعات ألإخوان من سلاح ولو شخصي ، أم أن الطلب هذا هو مجرد لذر الرماد في العيون لإبعاد شبهات القتل العمد عن مجرميهم سواء في ساحة التحرير أو ماسبيرو أو محمد محمود أو ألإتحادية وغيرها ؟

لأن كل الدلائل والشواهد تشير إلى أنهم الطرف الثالث والرابع وليس غيرهم ، لقد صدق من قال ( مارأيناهم يسرقو ، ولكن رأيناهم يتخاصمو على السرقة )، فالأن في مصر مايقارب من ( 60 ) حزبا هم أيضا محقون في الدفاع عن مقراتهم ولقد رأينا ماجرى لمقرات حزب الوفد كمثال ، إذن لنضرب 60 * ، 28,200 = 470واللبيب سيدرك حجم السلاح الذي سينزل للشوارع وبترخيص من الدولة ، وماسيحدث في حال إصطدام هذا السلاح وخاصة بين ألإخوة ألأعداء ؟

فالخلاصة مجرد مثل هذا الكلام الغير مدروس والغير مسؤول سيعني للداخل قبل الخارج أن لا أمان للإستثمارات في مصر بعد ألأن ، وهذا يعني المزيد من الفقر والجوع والجريمة ، لذا فعلى من خانو مصر مقابل قنينة الزيت وكيس السكر والرز أن يحصد ثمار خيانتهم لصوتهم ولايلومو إلا أنفسهم ، وكما يقول المثل العراقي ( اليعمل بيدو … ألله زيدو ) ؟

 6: تقول صحيفة اليوم السابع مامعناه أن وزير الداخلية مزمع على إحالة 10 من أقوى مساعديه من لواءات الداخلية للمعاش في العام الجديد والسؤال هل هى خطوة بريئة أم لا ولماذا ألأن ، وإذا إحتفظ بالبعض ممن مثلهم في سنهم ورتبهم فالسؤال أيضا لماذا أم أن في الموضوع إن ؟

 7: يقول القيادي في حركة حماس (أيمن نوفل ) ومن على إحدى الفضائيات أننا هربنا من سجن المرج بالتنسيق مع كتائب القسام ، وبمساعدة كوادر من حزب ألله وصلنا إلى مدينة العريش ؟

 8: قالت أكثر من صحفية ومن المرايا ومن مصدر موثوق من داخل حركة ألإخوان ، أن مرسيهم قد سجن بتهمة التخابر مع المخابرات ألأمريكية ، وبترتيب من خلال عميل إخواني لهم في إسطنبول ؟

 9: تعامل شركة ( سلسبيل ) التي يقال أنها مملوكة لخيرت الشاطر مع هيئات حساسة في الدولة المصرية في زمن مبارك ، الذي كان يستخدم ألإخوان كفزاعة للحصول على المزيد من المعونات ألأمريكية ؟

 10 : يقول أحد المقربين من الحاج صفوت حجازي منظر ألإخوان الحالي في الملونيات وصاحب أطروحة الزحف بالملايين إلى الهند والصين ، أنه كان عميلا لجهاز أمن الدولة المصرية حيث إتصل بالعقيد المخابراتي حسام عبد الحي في عام 2003 ليزوده بمعلومات خطيرة ضد ألإخوان مقابل سماح ألأمن المصري له بالوعظ في أحد المساجد وتم له ذالك لمدة سنة فقط وذالك لرصد تحركات ألإخوان ، وهو الذي كان قد سرب معلومات خطيرة ضد ألإخوان للصحفي المشهور د. عبد الرحيم صاحب الوثائق الخطيرة والذي قالها على الفضائيات مع توفيق عكاشة الذي أحرق فلمه بعد تلك التصريحات ؟

 11: جون مكين نفسه يشكر الإخواني خيرت الشاطر وذالك لتسهيله هروب عملائهم من مصر وبطائرة خاصة كانت قد أقلتهم من مطار القاهرة إلى جهة مجهولة وبعدها إلى واشنطن ، الحادثة التي قيل فيها الكثير والكثير ، وإتهم فيها أيضا الكثير ؟

 12: وأخيرا لاننسى قول مرشد ألإخوان السابق مهدي عاكف صاحب المقولة المشهورة ( طز بمصر … وأبو مصر ) والسؤال هل ستستطيع جماعات ألإخوان وبلطجيتهم من تططيز كل المصريين الثوار والأحرار والمتنورين والصعايدة والكدعان أم لا ، فالأيام القادمة القريبة لابد أن تكون حبلى بالمفاجئات الغير سارة لكل المصريين خاصة بعد تمرير دستور مرسي المسلوق ؟

 الخاتمة :

المتتبع لأقوال زعامات ألإخوان وهم كثر في هذه ألأيام يستدل بما لايقبل الشك أن الكذب دينهم وديدنهم وهو عندهم كالماء والهواء دون خجل أو حياء ، بدأ من مرشدهم الحالي والسابق وكذالك مرسيهم وأخيرا قرقوز الثورة ألإخوانية صفوة حجازي الذي ثبت عمالته بالدليل والبرهان ؟

 والسؤال هل حقا يستحق المصريون أن يحكمهم أمثال هؤلاء الخونة والعملاء ، والسؤال ألأكثر خطورة متى سيستفيق المغفلون والمغيبون في مصر والمنطقة ليدركو حقيقة هؤلاء أنهم ليسو بأكثر من تجار تقية ودم ودين ، فعلى من غرر بهم مقابل كيس السكر والرز والزيت أن يعيدو حساباتهم ، ولايلوم إلا أنفسهم فهم من جنو على أنفسهم كماجنت على نفسها براقش ، وخير دليل إلتهاب أسعار غالبية المواد الغذائية خاصة والتي هى عماد حياة الجميع فما بال حياة المعدم والفقير ؟

 فلمن لايزال يشك في حقيقة نوايا ألإخوان عليه فقط تأمل ما قاله مرشح الحزب الجمهوري ميت رومني لرئيس باراك أوباما ( هل لك ياحضرة الرئيس أن توضح لمشاهدينا لماذا أعطيت نصف مليار دولار لجماعة ألإخوان المسلمين في مصر ) فكان رد الرئيس أوباما إن مصالح أمريكا العليا تقتضي ذالك … واللبيب تكفيه ألإشارة ؟   سرسبيندار السندي

About سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحرية ؟
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.