أعد سيفك لغمده إن كنت إنسان

سرسبيندار السندي

   ( 1 )

أعد سيفك لغمده إن كنت إنسان  

فسيفك هذا ليس سيف إله

بل سيف جان وشيطان

هلا تساءلت كيف إله

ينشر دينه بالقتل

والسلب والنهب بفرمان

فهل يعقل أن يكون هذا إله 

من جعل من جناته

ماخورا لحور عين وغلمان

فلو كانت ألأديان تحميها السيوف

لما كان لدينك اليوم من مكان  

***

فأعد سيفك لغمده إن كنت إنسان

وإن كان في جمجمتك عقل

وليس تبن أو عقل خرفان 

فلا تكن غبيا كغيرك وفكر

مالفرق بينك وبين الحيوان

فهل ترضى سيف يجبرك

على دين أو إيمان

لذا كفاك أخي نوما

في كهوف كالثعبان

تبحث عمن تلدغه

بالأنياب واللسان   

***

سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحق والحرية

About سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحرية ؟
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.