ما هي سياسة ترامب الأمريكية الذكية الجديدة؟

طلال عبدالله الخوري 18\4\2017 © مفكر حر

بعد الضربة الأمريكية لمطار الشعيرات ب 59 صاروخ “تاماهوك” رداً على المجرزة بغاز السارين التي ارتكبها نظام المجرم بشار الأسد على أهلنا في خان شيخون, فقد بوتين ودبلوماسيته الروسية صوابهم,.. ثم أتظروا زيارة وزير الخارجية الأمريكي “ريكس تيلرسون” الى موسكو بفارغ الصبر, آملين ان يفهموا منه ماهي استراتيجية دونالد ترامب الأمريكية الجديدة بالنسبة لسوريا؟ وأيضا بالنسبة لبقية الملفات المشتركة بينهم مثل جزيرة القرم الأوكرانية, والعقوبات الأقتصادية وكوريا الشمالية وإيران… الخ… وذلك لكي يستطيعوا بناء إستراتيجيتهم المضادة لها لإعاقتها وتعطيلها كالعادة, وهذا من بديهيات الحنكة السياسة … ولكن مدير السياسة الخارجية الاميركية الجديد, والمدير التنفيذي السابق لشركة “اكسون موبيل ” للطاقة, والذي يعرف أهمية سرية المعلومات في المنافسة ومفاجئة الخصم لحرمانه من الوقت والموارد لإتخاذ التدابير الإحتياطية المضادة, لم يعطهم أي شئ على الإطلاق .. وهذا ما زاد من غضب الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” , حتى خرجت المتحدثة بأسم الخارجية الروسية الشمطاء ” ماريا زاخاروفا” بعد الإجتماع ترجف وترعد وتزبل قائلة:” سألناه (تقصد تيلرسون) عن إستراتيجيتهم حول سوريا فقال لنا سوريا موضوع معقد”… ههههه .. هذا يعني بالعربي الفصيح ” ضعوا حذاء بفمكم فلن تحصلوا مني على اي شئ..
كاتب المقال يذكر أن دونالد ترامب أثناء حملته الإنتخابية كان يهاجم سياسة الرئيس السابق ” باراك أوباما” لانها سياسة غبية, والسبب ان أوباما نهج بوضع استراتيجية أمريكية واضحة متكاملة تفصيلية عن كل ملف من ملفات السياسة الأميركية وعن كل الخطوات التي سيتم تنفيذها عمليا على الأرض كإسلوب من أساليب الشفافية والحكم الدمقراطي !! .. مما أدى بالواقع لإعطاء فرصة للمخابرات المعادية مثل المخابرات الصينية والروسية وحلفائها مثل سوريا وايران.. من وضع الخطط التي تفشل وتعيق السياسة الأمريكية, وبذلك ساهمت بزيادة كلفة السياسة الاميركية مئات الأضعاف, … ووعد ترامب بالمقابل بأن ينهج سياسة أمريكية ذكية جديدة.. وهو يقصد بعدم إعطاء أعداء أميركا اي معلومات عن الخطوات التي يريد ان ينفذها, يمكن ان تفيدهم بوضع الخطط المضادة لخطواته.
الآن جميع السياسيون بالعالم وخاصة في روسيا والصين وإيران وتركيا والشرق الأوسط .. الخ… يتهمون ترامب بأن ليس لديه إستراتيجية متكاملة واضحة للخطوات العملية التي يريد ان يأخذها ويتهموه بأنه يتخبط …….. هههه.. ونحن نقول الى كل هؤلاء السفهاء .. لن تأخذوا منه شيئاً… ولن يعطيكم أي شئ… فسياسة ترامب الأميركية الذكية الجديدة هي ان لا تعرفوا اي شئ عن سياسته!! وسيفاجئكم في كل يوم.. وسترعدون وترجفون وتزبلون في كل يوم … فهو وفريق عمله الرفيع المستوى لديهم خططهم الاستراتيجية المتكاملة و يعرفون بدقة ما يفعلون وهذا المهم بالنسبة لهم وليست مشكلتهم ابدا بأنكم لا تعرفون.

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا | Leave a comment

الجبان بوتين سيواجه أميركا بجنوده الروس المتنكرين بالزي العسكري السوري

طلال عبدالله الخوري 11\4\2017 © مفكر حر

كنا أول من فضح قبل سنتين بأن الحرب الحالية في سوريا هي حرب بالوكالة بين أميركا وروسيا (للمزيد هنا: بوتين والسيسي ينقلوا حربهم مع الغرب الى سوريا بدمائنا وممتلكاتنا), شأنها شأن جميع الحروب السابقة التي خاضها الجندي السوري بدمائه لكي يقتل عوضاً عن الجندي الروسي في مواجهته للأميركي, وفضحنا بأن حرب تشرين 73 ولبنان 82 والحرب التي خاضها حزب الله ضد إسرائيل إنما هي عبارة عن رسائل بعثتها روسيا تهديداً للغرب, تستعرض بها مدى فاعلية أسلحتها ومدى التطور الذي وصلت إليه, وذلك بإستخدام الجندي السوري واللبناني كفئران تجارب, ولم يكن هدفها بأي وقت من الأوقات تحرير الأراضي المحتلة أو المقاومة أو الممانعة, بدليل أن الشعب السوري واللبناني لم يستفد منها بشئ, والأكثر من هذا هو ان بوتين فضح هذا بنفسه عندما قال بأن سوريا هي أفضل وأرخص ساحة لتجريب أسلحته التي تم تطويرها حديثا: للمزيد هنا: ما معنى ان يقول بوتين بأن سوريا ارخص ساحة لتجريب اسلحتنا وتدريب قواتنا

وقلنا أيضاُ, بأن من خطط ويخطط ويقود جميع هذه المعارك هم الخبراء الروس, لأن الضباط السوريين غير مؤهلين للقيام بأي عمل حربي, ولم يتم تأهيلهم اصلاً لذلك,(كلنا خدمنا ضباط مجندين ونعرف هذه الحقائق) فلا يوجد أي طيار سوري قادر على خوض معركة جوية واحدة, ولا يستطيع أي ضابط أن يستخدم المضادات الصاروخية والرادارات بكفاءة, فكل هذه المهمات يقوم بها الخبراء الروس أو على الأقل تحت إشرافهم المباشر, وكل كفاءات ضباط المجرم بشار الأسد هي الهروب وقت المعارك والنهب والسرقة والزعرنة وقت السلم.

كان لا بد من هذه المقدمة لكي نصل إلى تحليل الخبر الذي تم نشره اليوم ويقول بأن “رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي، فيكتور أوزيروف، أعلن أن منظومات الدفاع الجوي الروسية لن تقوم بإسقاط الصواريخ الأمريكية في حال قيام واشنطن بضربات جديدة على سوريا ، وأن القوات الروسية المنتشرة في سوريا هي من أجل محاربة الإرهاب فقط ، وليس لحماية سوريا من التهديدات الخارجية ، لذا لن نقوم باعتراض أي شيء من الصواريخ الأمريكية, لأن هذه المهمة يجب أن تقوم بتنفيذها منظومات الدفاع الجوي السورية ، مؤكداً أن قوات النظام تملك الحق القانوني التام للقيام بذلك”.انتهى الإقتباس.

معنى ما قاله رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي, بأن الروس وحلفاء بوتين خافوا وجبنوا أمام المواجهة المباشرة لهم من ترامب وحلفاء أميركا, الذين فضحوا تورطهم المباشر بكل الحروب التي خاضتها عائلة الأسد بالوكالة عنهم وبدماء الشعب السوري, بما فيها الحروب الكيماوية الإجرامية ضد الشعب السوري وآخرها كان في خان شيخون, حيث طلبوا منهم بالنص الواضح بأن يخرجوا من سوريا فورا ومعهم حليفهم الولي الفقيه الإيراني ومرتزقتهم في حزب الله وبقية المليشيات الطائفية الشيعية, وإلا سيتم إخراجهم بالقوة…. لهذا السبب تنصل الجبان بوتين من حقيقة حربه بالوكالة ضدهم وقال بأن جنود المجرم بشار الأسد هم من سيواجههم, ولكن كلنا نعرف بأن جنود الأسد غير مؤهلين لخوض مثل هذه المعارك ومن سيقوم بكل هذا هم الخبراء الروس بعد ان يتنكروا بالزي العسكري لجنود المجرم بشار الأسد.!! ولهذا السبب زودت أمريكا الثوار بالمضادات الجوية المحمولة على الكتف, وسترون بأن من سيقتل بهذه المعارك هم الخبراء الروس, اما جنود النظام فسيفرون لأنه ليس لهم أي عمل فعلي هناك, وستتم هزيمة روسيا واخراجها وأذيالها الايرانيون وعائلة الاسد, وستعود سوريا حرة لشعبها السوري الأبي.

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا | Leave a comment

لماذا تقول الإدارة الأمريكية لم تعد من اولوياتنا إسقاط الأسد

نيكي هايلي

رأي أسرة التحرير 2\4\2017 © مفكر حر

هناك طرفة يتندر بها السوريون تقول: سألوا أحد اللصوص ماذا سرقت عندما قبض عليك؟ فيجيب:” الله وكيلكم.. ما سرقت غير شقفة حبل صغيرة, كنت محتاجها لكي أحزم اغراضي!”.. فيسألوه: معقولة بأنهم سجنوك ميشان شقفة حبلة صغيرة؟؟.. فيجيب : ايه.. بس كان مربوط ورائها خاروف..” ولم يكن أحد يدر بأن أسلوب اللص بإخفاء نيته بسرقة الخاروف, وراء قصة حبل صغيرة هو أحد أهم أساليب الحنكة السياسية والتي تستخدمها النخبة السياسية في إدارات الدول العظمي مثل الأميركية والروسية واللتان ورائهما أعتى وكالات المخابرات العالمية: السي اي ايه, والكي جي بي على التوالي.

لقد قلنا في مقال سابق ( تجدونه على هذا الرابط: لماذا لا نتعلم الف باء السياسة من اميركا؟) بأن حنكة السياسة الأمريكية في حربها الوجودية مع عدوها الرئيسي في المخابرات الروسية الرهيبة, تقتضي بأن تحصر أهدافها إعلاميا بدعوى مكافحة الإرهاب الداعشي وإسقاط المجرم بشار الأسد الذي استخدم أسلحة دمار شامل ضد شعبه (كما كانت تقول في عهد أوباما)!!, وقلنا بأن الذي يفهم بعلم السياسة يعرف بسهولة أن هذا الهدف المعلن لا يمكن تحقيقه من دون هزيمة روسيا وإيران وحزب الله وإسقاط نظام الأسد الإجرامي في سوريا, وبهذه الطريقة تكون قد كسبت الرأي العام العالمي والمحلي الى جانب أهدافها النبيلة التي لا غبار عليها من الظاهر.. ونصحنا المعارضة السورية السياسية والمسلحة, وقتها, بأن يتبعوا نفس أسلوب السياسة الأميركية ويتحالفوا معها .. وللأسف لم يفعلوا .. ولو فعلوا لكنا أسقطنا نظام الأسد منذ 6 سنوات, ولكنا وفرنا على أهلنا هذا القتل والتهجير والدمار..

سبب كتابتنا لهذا المقال هو الحملة الغبية والشتائم التي تكيلها المعارضة السورية والصحفيون العرب, اللذين لم يقرأ واحد منهم كتاباً واحداً بعلم السياسة والاقتصاد, على تصريحات المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة ” نيكي هايلي” وتصريحات وزير الخارجية الأميركي ” ريكس تيلرسون” في إدارة دونالد ترامب, والتي مضمونها: ” بأن الشعب السوري هو من يقرر مستقبل رئيسه, وأن إزاحة الأسد عن السلطة يجب أن لا تكون أولوية أميركية, بل الأولوية هي لمكافحة الإرهاب” …. ومرة أخرى الإدارة الأميركية الجديدة تستخدم نفس حنكة اللص الذي ادعى سرقة الحبلة الصغيرة, لأن مكافحة الإرهاب ستجر ورائها هزيمة روسيا وإيران وإسقاط نظام الأسد الإجرامي.. والفرق بين إدارة أوباما وترامب هو بزيادة الحنكة السياسية فبدلاً من ان يقولوا نريد ان نسرق شقفة حبلة صغيرة, هم يقولون نريد ان نسرق نصف شقفة حبلة صغيرة, اما الهدف فلم ولن يتغيير هو تحجيم روسيا ومخابراتها الكي جي بي وطردها من كل مكان تتحكم به, وذلك للوصول إلى طردها من القرم الأوكراني.. ومرة أخرى نكرر نصيحتنا للمعارضة السورية المسلحة والسياسية (التكرار يعلم الغزال) بإتباع نفس حنكة السياسة الأميركية والتحالف معها وبغير ذلك سيبقى شعبنا السوري يعاني من هذه الحرب بالوكالة التي ورطنا بها المجرم بشار الأسد.

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا | Leave a comment

المحامي ادوار حشوة: حارة الدهان والذاكرة

حارة الدهان في حي المدينة بحماة ليست كأي حارة لانها اختزنت روح الشرق في الالفة والتعاون رالفقروالمحبة. هي حارة مغلقة على اَهلها تدخلها من حي الحسنين من مدخل لا يتجاوز عرضه المتر كثيرا وكل من يسكن فيها او يدخلها لا يوجد غير هذا المدخل للخروج. في نهاية الحي كان يوجد جب ماء شروب يشرب منه الحي كله ويغتسل وفي الصيف يتناوب الأطفال على التراشق بمياهه فيخففون من شدة الحر مقابل الجب كان يوجد ساحة تنفتح عليها بيوت عديدة وفي مواسم العنب يتم فيها تقطير العرق وتكثر الدبابير ولا احد يعترض لان للرزق أصولا محترمة
توزع رجال الحي الاعمال فأكثرهم يعملون في نحت الحجارة وفي صناعة العرق والنبيذ وبينهم من يعمل صائغا او باىعا في دكان خارج الحي او في مهنة العمارة ويتشابهون في الفقر والسكينة والألفة
وبعد ان يذهب الرجال الى أعمالهم. تخرج النساء من البيوت الى الساحة كل واحدة تحمل لوازم الطعام فهذه تنقي البرغل وتلك تحفر المحشي او تعد الفاصولياء ويتعاون اذا لزم الامر ويتبادلن الأحاديث ومن منهن على وضع حسن يشربون الشاي والقهوة ويبصرون

في هذا الحي ولدت وبعد شهر مرضت الوالدة ونقلت الى طرابلس وتعهدت نساء الحي المرضعات في الرضاعة الى ان عادت الوالدة فصار لي اخوة واخوات منهم من ال دعدع ومن ال عبيدة ونصير وعطالله و طبولي وجمال والخاص والجبيلي وبريور ورشوان والجنيات ومحفوض والكلاس ونخلة وغيرهم وحفظت لهم المودة وفي كل زيارة للحي حتى بعد توسيعه وفتحه كنت أزور من تبقى واشعر انهم عاىلتي ويحبونني .

في هذا الحي تعلمت فضيلة التعايش وصداقة الفقراء وتعلمت المحبة والتضامن وقد يكون الفقر كارثة ولكن له قيم وفيه اخلاق ومن يحبك يحبك بصدق لا يبيعك ولا يغشك وفي الأزمات يقف معك هذا الحي نموذج مكرر في كل احياء حماة لذلك شكل هذا المخزون قومية حموية لا تتاجر بالصداقة وتتسم بالنجدة والاعتدال ومهما تكالبت على حماة المصاىب لا احد يهزم قيمها وهذا هو السوال
٢٢-٤-٢٠١٧

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

مراجعات ماركسية: ملاحظات حول الماركسية الغربية ونظرية الثورة

يمكن الإشارة الى تيارين أساسيين في الفكر الماركسي في مسيرته التاريخية والفكرية ، شكلا الوزن النوعي للفكر الماركسي على المستوى العالمي.هما التيار السوفييتي، والتيار الماركسي الغربي. طبعا لا أرى ماركسية إطلاقا بالتيار الصيني الماوي، الذي طرحه أنصار ماو تسي تونغ كفكر مكمل للماركسية اللينينية بإضافتهم الماوية (الماركسية اللينينية الماوية ، على نسق إضافة الستالينية في فترة عبادة ستالين في الفكر الشيوعي السوفييتي) ولكنه تيار ولد في رحم الأوهام الماوية، عبر فكرة الدولة العظمى والشوفينية الصينية التي نمتها الماوية من منطلق الشعب الأكثر تعددية في العالم، ونظريات محلية بعضها تكرير مشوه لنظريات تروتسكية، وبعضها فكر مغامر (الاستعمار نمر من كرتون) وبعضها فكر ثقافي بوهم إعادة تشكيل المجتمع برأي ثقافي وفكري واحد، لا أرى علاقة تربطه بفلسفة ماركس، نتيجته كانت الثورة الثقافية في الصين، والتي شهدت دمارا ثقافيا وحضاريا، رسخ في الذاكرة منه مهرجانات حرق كتب لا تتمشى مع الفكر الماوي، واضطهاد المفكرين وأصحاب الرأي والاعتداء على المواطنين بحجج واهية مضحكة تتهمهم بعدم الامتثال للفكر الماوي. وتثقيف مشوه للجماهير لم يسفر عنه إلا تحول الصين عن الشيوعية ( الماوية) إلى دولة شبه رأسمالية في اقتصادها (اقتصاد السوق) تحت ستار شيوعي مهلهل ومتفكك بانقطاع كامل عن الفكر الماركسي. ولا بد من إشارة إلى أن ستالين أيضا مارس “ثورة ثقافية” تعرف باسم وزير الثقافة في وقته “جدانوف” بالتضييق على الفكر الإبداعي بفرض شروط متزمتة على الأدب وممارسة الإرهاب الفكري ضد الأدباء والمفكرين لتقييدهم بسجن فكري ثقافي ، للأسف استمرت هذه الظاهرة بشكل أقل فظاظة، بعد ستالين أيضا.
وهنا لا بد من ملاحظة أني في طرحي للماركسية لا اربطها بالفكر اللينيني، الذي أرى به فكرا ثوريا روسيا بالأساس، ولست في باب مراجعة العلاقة بين الفكر الماركسي والفكر اللينيني والتماثل والتعارض بينهما في قضايا جوهرية.
إذن يمكن التلخيص أن الماركسية عرفت بتيارين مركزيين.وبالتالي الكثيرين من دارسي الماركسية في فترة الاتحاد السوفييتي الذهبية، وجدوا أنفسهم في مواجهة صدامية بين جبهتين نظريتين. ويمكن الإشارة ان ما يعرف ب “الشيوعية الأوروبية” (الشيوعية الحرة) كان نتاج ذلك الصراع.
الجبهة الأولى: الفهم الستاليني (السوفييتي) رغم غياب ستالين ونقده، ظلت الستالينية نهجا تنظيميا للحزب والدولة وتميز بقمع حرية التفكير ونفي حق التعددية، والرقابة على الأدب (عندما فاز الكاتب الروسي باسترناك بجائزة نوبل عن روايته “دكتور زيفاغو” منعه خروتشوف من قبولها، وواجه باسترناك حملة تشهير بسبب روايته) وسجن المعارضين، ومنهم أدباء ومفكرين وعلماء ، بل واستمرار نهج اقتصادي ستاليني لم يتغير إلا بشكل طفيف، وكل مجهودات رئيس الحكومة السوفييتي الكسي كوسيجين لإقرار إصلاح اقتصادي عميق في الزراعة والصناعة، ووجه بالرفض من المكتب السياسي “خوفا” من اتهام الاتحاد السوفييتي بالتخلي عن الاشتراكية.
هنا نرى انطلاقة فكر السيادة المطلقة للدولة العظمى البيروقراطية للاشتراكية السوفييتية، حيث شكل الحزب جهازا من أجهزة الدولة بدل أن تكون الدولة أداة لتنفيذ الفكر الحزبي الماركسي بكل جوانبه الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية والدولية. أي أن دور الحزب تقلص إلى دور ثانوي ملحق بجهاز السلطة الاستبدادي ( ربما يصح تسميته جهاز أمني هائل تحكم بكل الوظائف تقريبا، وبكل وسائل الإعلام والفنون والثقافة والإدارة والرقابة).ومن هنا يمكن رؤية أن النظرية الماركسية جمدت وشوهت، واعتبر كل نشاط إبداعي في إطار الماركسية، انحرافا وخيانة للماركسية السوفييتية. وحتى مؤتمرات الأحزاب الشيوعية لتطوير النظرية والتطبيق لم تخرج في النهاية عن الحدود التي يسمح بها جهاز الدولة البيروقراطية السوفييتية.
الجبهة الثانية:هي جبهة مفكرين ماركسيين رفضوا فكر السيادة المطلقة للدولة السوفييتية، وانطلقوا بنضال عنيد من أجل “ماركسية صحيحة” ثورية إنسانية جوهرية، ضد كل التشويهات التي شهدتها الماركسية في الشرق والغرب . وبرز خلال سنوات العديد من المفكرين الماركسيين، أمثال جيورغ لوكاتش (هنغاري) وكارل كورش (ألماني) وانطونيو غرامشي (ايطالي) وارنست بلوخ ( ألماني) وروجي غاروديه (فرنسي) وغيرهم.
هذا التيار قدم للفكر الماركسي إبداعات هامة تشهد حتى اليوم على حيوية الماركسية وما تختزنه من قدرات فكرية وثقافية، وعرف باسم “المدرسة الماركسية الغربية” ، ربما بسبب رفضها الخضوع للمدرسة الفكرية للماركسية السوفييتية، رغم أن بعض مفكريها جاءوا من داخل الكتلة السوفييتية مثل الهنغاري لوكاتش الذي انضم للحزب الشيوعي الهنغاري عام 1918 . بعد إقامة النظام الاشتراكي أصبح عضوا في البرلمان، وكان عالما ومفكرا ، وقد انتقده الحزب الشيوعي الهنغاري بشدة، بسبب شكوكه بموضوع “الواقعية الاشتراكية” في الأدب (ليون تروتسكي أيضا طرح في كتابة ” الأدب والثورة” نقدا لموضوع خلق أدب بروليتاري طبقي عرف بصيغة “الواقعية الاشتراكية” واليوم يثبت أن موقف تروتسكي كان الموقف الماركسي الصحيح وصاحب الرؤية السليمة من الموضوع بتأكيده استحالة خلق تيار أدبي طبقي جديد بقرار فوقي وعدم ضرورته أصلا في مجتمع اشتراكي جاء لإلغاء الطبقية) وعوقب لوكاتش بإبعاده تماما من الحياة السياسية ونفي إلى رومانيا، وصدر كتاب ينتقد فكره الإصلاحي ويرفض تنظيراته، ثم عاد إلى هنغاريا ، بعد أن صفحت عنه الحكومة، وعاد إلى عضوية الحزب الشيوعي حتى توفي عام 1971. وتعتبر تنظيراته من أبرز التنظيرات في الفكر الغربي للماركسية، رغم انه منظر من داخل المعسكر الاشتراكي.
التعددية ضرورة تاريخية لتطور الماركسية
من أبرز العلائم المميزة لهذا الاتجاه الفهم ان التعددية هي ضرورة تاريخية لن تتطور الماركسية ولن تصمد بدونها. وأكد ممثلو هذا التيار انه من الأهمية أن تُقر التعددية كمسالة أساسية وأولى متفق عليها بدون تردد، وذلك في إطار الاشتراكية النظرية والاشتراكية التطبيقية (أي في نهج البناء الاجتماعي والقانوني للمجتمع الاشتراكي) سواء بسواء.
للأسف لم تحظى التعددية بأي نصيب، وعومل كل دعاتها كأعداء ، ومن طالته يد الكومنترن أو السلطة السوفيتية اعدم أو نفي أو القي به في السجون السيبيرية الرهيبة، وبأحسن الحالات أنهى حياته في الصمت والعزل.
من المواضيع التي طرحها تيار ” الماركسية الصحيحة” أو “التيار الماركسي الغربي” كما يعرف في الدراسات الأكاديمية، كان مفهوم “الثورة”.
إن الفهم لموضوع “الثورة” لدى النهج السوفيتي، ويشاركهم في هذا الفهم التيار الإصلاحي للاشتراكية الديمقراطية، هو أن الثورة هي مفهوم ينبع من التفسير الصحيح للفكر الماركسي. ولكن الفهم الماركسي “الصحيح” يمتد باتساع بدءا من الفهم الذي يقول أن الثورة هي عمل بروليتاري ثوري عبر إقامة وحدة بين الطبقة العاملة (البروليتاريا) مع طبقات أخرى، حتى مفهوم الثورة كحرب ضد أعداء العصرنة، وأعداء الثقافة الحديثة العصرية والإنسانية. والفهم هنا يمكن تلخيصه انه لا يوجد انتقال فوري من الهمجية إلى المدنية ، تماما كما لا يمكن الانتقال من الحرب بالمقلاع إلى الحرب بالقنابل النووية بشكل فوري. إنما عبر تطور يمر بمراحل متعددة.
مراجعة أدبيات الفكر الماركسي الغربي، نجد مفاهيم أو تفسيرات مختلفة، تمتد من النضال الثوري البروليتاري في طرحه الماركسي التقليدي، إلى فهم أهمية التحالف بين الطبقة العاملة وطبقات أخرى كما يطرح ذلك المفكر الايطالي انطونيو غرامشي، حتى مفاهيم الثورة التي تعني تصدير ثقافي عميق للإنسان المعاصر بروح إنسانية،أي بدون عنف، كما طرح ذلك المفكر الماركسي الفرنسي روجيه غاروديه.
من الواضح أيضا أن مفهوم الثورة الماركسي الرسمي المرتبط بنظرية ماركس التاريخية، الحتمية التاريخية، أي حتمية التحول إلى الاشتراكية والشيوعية، نرى أن التطور الحاصل أسقط هذه النظرية، التي لم تصمد في امتحان التاريخ، رغم أن جوانب هامة منها تعتبر فتحا فكريا فلسفيا لفهم تطور التاريخ. مثلا موضوع الثورة التي تعني استبدال تشكيلة اقتصادية اجتماعية (رأسمالية مثلا) بتشكيلة أخرى (اشتراكية مثلا)، أرقى وأفضل وأكثر عدالة ، حسب المفهوم الثوري الماركسي، تحطم القديم ، الاستغلالي، وتبني الجديد العادل الديمقراطي وتحدث قفزة للمجتمع والإنسان .. النظرية بخير والتطبيق سقط بالأخطاء والانحرافات والفساد، والنظرية كانت في واد والتطبيق في واد آخر !!
بالطبع نظرية الثورة تتحدث أيضا عن تحرير العلاقات الإنتاجية من قيود تمنع تطور القوى المنتجة (البروليتاريا في النظام الرأسمالي – غني عن القول أن مفهوم البروليتاريا ظل مفهوما أوروبيا، ويمكن استعمال صيغة طبقة العمال أو الشغيلة للدقة).
التطور التاريخي والاقتصادي نفى نظرية ماركس عن الثورة والتغيير. الثورات لم تقد إلى التغيير المنشود. إلا إذا اعتبرنا فقدان الحرية، والإفقار والخضوع لشبه حكم استعماري ابتزازي (حالة مجموعة الدول الاشتراكية تحت السيطرة السوفييتية بعد الحرب العالمية الثانية) هو تغيير ماركسي!!
وهنا لا بد من توضيح، بأن النظام السوفييتي ابتز مليارات الدولارات من دول المجموعة الاشتراكية رغم أوضاعها الاقتصادية الصعبة بعد الحرب. وقد عانت الشعوب في هذه الدول من فاقة وفقر وبطء في التطور والرفاه الاجتماعي بالمقارنة مع الغرب استمر الفقر والعوز والقمع حتى سقوط الأنظمة (مثلا المانيا الشرقية والمانيا الغربية كنموذج).
وشهد المعسكر الشرقي تبعا لذلك، ثورات في المجر وتشيكوسلوفاكيا ، وابتعاد يوغوسلافيا عن المعسكر السوفييتي. ونظام روماني استبدادي ابتعد تدريجيا عن الاتحاد السوفييتي، ثم حركة نقابية ثورية في بولونيا.. وعمليا بدأ انهيار المعسكر الاشتراكي .
قد نجد تفسيرات وتبريرات حول الأسلوب السوفيتي في التطبيق… لا خلاف في ذلك، ولكننا أمام ظاهرة أفلاطونية حيث تحول الحزب نفسه إلى طبقة مسيطرة، سيرا على طريق “جمهورية أفلاطون”، حيث الحكماء والفلاسفة (اقرأ زعامة الحزب الشيوعي والدولة) يشكلون طبقة الحكام ، وقوى الأمن هم طبقة حراس النظام، والطبقة الأخيرة هم الصناع (العبيد). للأسف هذه هي الصورة التي سادت النظام الاشتراكي.صورة نقيضة لرؤية ماركس الفلسفية والنظرية عن المجتمع الاشتراكي العادل.. بدلا منه مجتمع استبدادي.
النتائج في الصراع الاجتماعي والاقتصادي لم تكن لصالح النظام الاشتراكي. ما السبب؟ ماذا يهم الآن؟ النظام الرأسمالي تجاوز النظام الاشتراكي بحقوق الإنسان، بالديمقراطية، بالتطور الاجتماعي والاقتصادي، بمستوى الرفاه الاجتماعي بمستوى الخدمات، بالحقوق المدنية، بالتعددية الفكرية وبمختلف أشكال الضمانات الاجتماعية.
لا اكتب دفاعا عن النظام الرأسمالي وشروره. ولكن المقارنة للأسف ليست لصالح النظام الاشتراكي.وهذا أضحى واضحا اليوم.
أكتب ألما لضياع تجربة إنسانية عظيمة نتيجة انحرافات وتجاوزات لفكر عظيم في النظرية والتطبيق، ولا اعتقد أن الصواب والخطأ في النظرية هو السبب، إنما غياب التعددية الفكرية وحرية التفكير والنقد مما جرد الفكر الماركسي من عناصر قوته التجديدية، وحول الدولة والحزب إلى جهاز مغلق لمجموعة منتفعين، افسدوا جهاز الدولة والحزب والمجتمع نفسه!!
إذن، هل بالصدفة سقوط الاتحاد السوفيتي، لدرجة أن جيشه ” الجيش الأحمر العقائدي” الخاضع للقيادات الحزبية العليا، لم يحرك ساكنا للدفاع عن دولته ونظامه وحزبه؟!

nabiloudeh@gmail.com

Posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية | Leave a comment

شاهد ماذا فعل هذا الساحر بعروسته في حفلة زفافهما

الفيديو اسفلاً من حفل زفاف ساحر تونسي محترف بممارسة ألعاب الخفة السحرية, قام بممارسة مهاراته مع عروسته في حفل زفافهما وجعلها ترتفع في الهواء قبل أن يلحق بها للأعلى في خدعة سحرية أثارت إعجاب الحضور, اسمه محمد بن عمر، أستاذ تربية بدنية من مدينة صفاقس, وقد تدرب على اللعبة السحرية مع عروسته لمدة سنة كاملة، وإن فريقا بأكمله عمل معه على إنجاز هذه الخدعة. … ما رأيك عزيزي القارئ بهكذا زفاف.

Posted in الأدب والفن, يوتيوب | Leave a comment

رسالة من مسيحي ..لسنا كفاراً

رسالة من مسيحي ..لسنا كفاراً
كثرت جدااااا فى الآونة الاخيرة دعاوى تكفير المسيحيين من قبل شيوخ الاسلام لدرجة انه لن تجد شيخ مشهور الا وله فيديو واحد على الاقل يقول فيه ان المسيحيين كفار ومنطقهم ان كلمة كافر تعنى غير مؤمن وإن المسيحى كافر بالنسبة للمسلم كما ان المسلم كافر بالنسبة للمسيحى فيقولون ” ان الامر عادى ، انا كافر عندك وانت كافر عندى ” وهم يبتغون من هذا الامر اننا نقبل كلمة كافر ويبقى مفيش اى مشكلة من اللفظ بإعتبار ان كلمة كافر تعنى غير مؤمن وهى بالفعل كذلك من الناحية اللغوية لكن شيوخنا الكرام يخفون معنى كلمة كافر من الناحية الدينية .
فكلمة كافر تعنى غير مؤمن من الناحية اللغوية كما لها معانى اخرى كثيرة من الناحية الدينية كما سنرى :
1 – الكفار ملعونين من الله
” فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافرين .” البقرة 89
2 – الكفار اعداء الله
من كان عدو الله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو الكافرين .” البقرة 98
3 – الكفار ظالمون
سنلقى فى قلوب الذين كفروا الرعب مما اشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا ومأواهم النار وبئس مثوى الظالمين .” ال عمران 151
4 – الكفار مجرمون
” أفنجعل المسلمين كالمجرمون مالكم كيف تحكمون .” القلم 35 ، 36
5 – الكفار هم شر الدواب
” وإن شر الدواب عند الله الذين كفروا فهم لا يؤمنون .” الانفال 55
6 – الكفار كالبهائم
” والذين كفروا يتمتعون ويأكلون كما تأكل الانعام والنار مثوى لهم .” محمد 12
7 – دم الكافر لا يساوى دم المسلم كما يقول الحديث فى صحيح مسلم ” لا يؤخذ مسلم بكافر ” لذلك لا نجد اى مسلم اخذ اعدام لانه قتل مسيحى
فهل بعد كل ذلك يا أخى المسلم مازلت مصر بنعتى بالكفر ؟؟؟؟
هل مازلت ترتضى اننا ” ملعونون من الله وأعداء الله وظالمون ومجرمون واننا شر الدواب وكالبهائم وإن دمائنا لا تساوى دماء المسلمين “
هذا هو الجانب الاخر من كلمة كافر . الجانب الذى دائما يخفونه فنحن كمسيحيين من الممكن ان نقول على اى اى انسان غير مسيحى انه غير مؤمن لكن لا نقول ابدااا عنه انه كافر وعلى الرغم من ذلك نحن نقول ان غير المؤمنيين محبوبين جداااا من الله ولا ننعتهم بأى من الصفات السابقة او غيرها .. مصطلح كافر غير موجود اصلا فى قاموسنا المسيحى وغير موجود فى كتابنا المقدس .

سامح فاروق

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

المحامي ادوار حشوة : لكي لاننسى تاريخ محردة والسقيلبية .

محردة وفيها سد مائي ومحطة كهرباء وسكانها كلهم من المسيحين الارثوذكس واما السقيلبية فهي ايضا مثل محردة مسيحية وتطل غلى سهل الغاب وشرقها مباشرة جبل العلوين
من التاريخ القريب ان دور محردة وكذلك السقيلبية كان في الازمات التي تعرضت لها حماة وقراها في ا حداث 1982 هي منطقة للجوء العائلات الاسلامية وكل طرق الامداد الطبي والغذائي الى حماة وقراها كانت تأتي من هاتين البلدتين ولا احد استطاع ان يشنج العلاقات بينهما وبين الجوار وتبادل التجارة والزيارات كانت علامة بارزة على تغايش فذ لم يسقط في الخطيئة .
في الحرب الاهلية الحالية رفض ابناء البلدتين ان يتم توظيف شبابهما في القتال مع هذا الجانب او ذاك ولكن الدور الانساني للبلدتين تجاه اهلهم في الجوار بقي مستمرا وعائلات عديدة هاجرت اليهما من قلعة المضيق وسهل الغاب من المسلمين وغيرهم والى كل منطقة محاصرة من هنا او هناك كان الامداد الغذائي لا يتوقف.
الأن قيل ان البلدتين تتعرضان لاحتمال ان يدخلهما مسلحون من المعارضة وفي اطار
الاخبار عن وحشية نشرتها داعش انتشر الخوف فيهما كثيرا وحتى المسلمون في حماة خافوا معهم عليهما ودعا العقلاء الى ضبط العنف تجاه المدنين احتراما للتاريخ.
في اتصالات تمت مع الجيش الحر وهو الفصيل المهم في حصارهما قال ان الهدف ليس محردة بالذات بل ثكنة عسكرية ضخمة في منطقة غربها تسمى الدير وان الامور حول سلامة المدنين لها اولوية قصوى .
ما اريد قوله للمعارضة ان شباب السقيلبية خاصة كانوا من المعارضة وكثيرون منهم اعتقلوا وقتلوا ولا يمكن اهمال ذلك لان كثيرين يعارضون ولا يحملون السلاح ويقاء
السقيلبية ومحردة يمثل تعايشا لايجوز الاعتداء على شرعيته وعلى تاريخه الوطني التعايشي.
اننا ندعو الى تجنيب المدينتين اي عنف يستهدف مسالمين استقبلوا في بيوتهم كل عائلة مسلمة تشردت من حماة او سهل الغاب وبعضهم ما زالوا فيهما حتى الان ولا يجوز تكرار ما يحدث في اماكن اخرى لانه يعطي الانطباع الذي يريده النظام انه يدافع عن الاقليات وان المفاضلة بين وحشيته ووحشية بعض المعارضة هي لصالحه فهل يصل هذا النداء الى رفاقنا واهلنا هناك ليصححوا اي خطا لئلا يكون صحيحا اتق شر من احسنت اليه .
18-8-2014

Posted in الأدب والفن, ربيع سوريا | Leave a comment

شاهد “40 طفلا من سورية” في واشنطن

أربعون طفلا من سورية ، كتاب صوره وكتب قصصه المصور الالماني ديفيد سوناتنغ ونجح في تحقيق رواج كبير في المانيا ولفت انظار الالمان الى حاجة الاطفال السوريين الى المساعدة . ديفيد يشارك حاليا مع فنانين من المانيا واميركا في الترويج لاعمال تتحدث عن معاناة الاطفال السوريين في جولة فنية في واشنطن .

Posted in ربيع سوريا, يوتيوب | Leave a comment

بالفيديو والصور كيم كارداشيان تسيء للمتدينين المسيحيين

أعدت التقرير أمل عرافة لموقع ” مفكر حر ” عن الأصل الموجود في مجلة “بيبول”

النجمة العالمية “كيم كارداشيان ويست”,البالغة من العمر 36 عاما والأم لطفلين, تنتقل بالفستان الأسود الضيق والقصير إلى مستوى أعلى من الإغراء والإثارة بعد ظهر يوم الخميس الماضي, حيث تم رصدها تغادر مطعم “ليتل نيكست دور” في “لوس انجليس” وترتدي فستان اسود قصير وشفاف يظهر تضاريس جسدها المثير والثنايا المنسابة اسفلاً (شاهد الصورة), حيث يظهرها عارية بملابسها الداخلية, وعلى الصدر صورة زاهية للقديسة مريم العذراء, ولبست في قدميها زوج من الصنادل السوداء ووضعت ماكياج بسيط، اما شعرها فقامت بترطيبه قليلا … كارداشيان ويست كان تستعرض أمام الكاميرا برفقة شقيقتيها ” كلو كارداشيان وكورتني كارداشيان”، والشقيقتان “كيندال جينر وكايلي جينر”, .. وفي وقت سابق من اليوم، احتفلت بمناسبة تسمى” عشرين أربعة 4/20, (اليوم العشرون من شهر أبريل\ نيسان, وهو يوم رمزي لمحبي الكيف وتدخين الماريجوانا اي الحشيش, يتبادلون به هدايا رمزية) على موقعها على الإنترنت وعرضت الهدايا المناسبة لهذا الاحتفال ( طبعا لكي يشتريها الناس وتحصل هي من ترويجها بموقعها على دخل بملايين الدولارات)مثل محفظة الهاتف الجوال والقبعات وبطاقات التهنئة المتداولة وال ” تي شيرتات” المكتوب عليها عبارات مثل “آسف لما قلته عندما كنت محششاً “, وعبارة ” لن اصحى ابداً من التحشيش “… ولكن بين هذه الهدايا كانت هناك هدية خاصة جلبت لها الكثير من المتاعب والانتقاد, وخاصة من المتدينين المسيحيين, وهي عبارة عن شمعة الصلاة رسم بداخلها كيم كارداشيان بصورة ” القديسة مريم العذراء وتم عرضها بتقنية ال”جيف” (شاهد الفيديو اسفلا) وسعرها ” 18 دولار”… فكتبت لها إحدى متابعتها على تويتر :” هذا مقرف ! كمسيحي شعرت بالإهانة, لو كنتي تعرفي من تمثل لنا السيدة مريم العذراء لكنني شعرت بالخجل من تصرفك”. ومتابعة اخرى كتبت”أنا كاثوليكية, ونحن نستخدم الشموع مع صور القديسين، مثل مريم العذراء, للصلاة من أجل الشفاء وأسباب أخرى.. انا أشعر بالخذلان وهذا عمل غير محترم,”

ولكن احد الخبثاء رد عليهم قائلاً: الموضوع ليس خذلاناً, وإنما تجاري بحت, فأنتم رجال الدين المسيحي تحبون أن يكون بيع الشموع الصلاة والايقونات حصرا بالكنيسة لكي لا يشارككم احد بهذا السوق الذي يدر عليكم ملايين الدولارات سنوياً.
#disapointed #disrepectful”

Posted in الأدب والفن, يوتيوب | Leave a comment

قيامة المسيح بين الأسطورة الإيمانية والواقعية التاريخية حوارات في اللاهوت المسيحي 17

قيامة يسوع الناصري بالنسبة للإيمان المسيحي تعتبر أحد أهم أعمدته الأساسية , بل هي المركز بالنسبة لذلك الإيمان
والمقصود من عبارة(قيامة المسيح) باختصار هو :
عودة يسوع الناصري الى الحياة بعد أن تجرع كأس الموت على الصليب
كل المسيحيين يؤمنون أن يسوع الناصري مات على الصليب, ودفن, وبعد ثلاث أيام قام من الموت ,والتقى بتلاميذه, قبل
أن يرتفع للسماء ويجلس على يمين العظمة مع الله في السماء!

ورغم قوة هذا المعتقد ورسوخه في الوجدان المسيحي, لكنه يبقى مجرد (حقيقة إيمانية) تخص المؤمنين المسيحيين وحدهم, وليست حقيقة (تاريخية) تلزم بقية
البشر من غير المسيحيين, بالتصديق أو الاعتقاد بها, فكل دين له حقائقه الإيمانية الملزمة لأتباعه فقط, والتي ربما تعتبر لدى اتباع الاديان الاخرى مجرد أسطورة!

ونحن هنا لانريد مناقشة قيامة المسيح ,من حيث كونها عقيدة إيمانية, لأن من حق الإنسان الاعتقاد بما يشاء ومن حقه على الآخرين احترام خياراته الإيمانية,
وبنفس الوقت ليس من حق اي انسان فرض حقائقه الإيمانية على الآخرين وحملهم على التصديق بها وكأنها واقع تاريخي راسخ اليقين.
تناولنا لقضية قيامة المسيح سيكون من ناحية الطرح التاريخي, وسنتعامل مع القصة على اساس انها (خبر) تاريخي قابل للبحث والنقاش والنظر للموضوع من
مختلف الزوايا ومراجعة كل الاحتمالات الممكنة.

في البداية نحتاج إلى مقدمة, لغرض إعادة التذكير على أن المصادر الرئيسية والوحيدة لقصة قيامة المسيح هي مدونات المسيحيين أنفسهم, والتي اعتبرت
فيما بعد, كتابا مقدسا حمل اسم (العهد الجديد)
ورغم أهمية سرديات العهد الجديد حول الحوادث التاريخية, لكنه لا يمكن اعتباره مصدرا تاريخيا مستقلا وموثوقا, لأن المادة التاريخية في هذا الكتاب,
لا تعدو كونها نوع من أنواع (الأدب التاريخي) المدون من قبل أشخاص مؤمنين بعقيدة معينة, بهدف اظهار حقانية تلك العقيدة, وأنها تمثل الإيمان القويم الوحيد, مع (أسطرة) الشخوص الذي يرتكز عليها ذلك الإيمان والتي تحتل مكانة رمزية فيه.
لذلك لا يمكن لأي باحث في التاريخ الاعتماد على السرديات التاريخية التي (ينفرد) بذكرها العهد الجديد من أجل استخلاص حقائق تاريخية لا تقبل الشك
والتأويل والنقاش, والسبب بسيط وواضح, لان القصة التاريخية في العهد الجديد هي من طراز الاخبار( البعدية!)
والخبر (البعدي) هو ذلك النوع من الأخبار, التي تم تدوينها لاحقا (بعد) وقوع الحدث, وبعد أن يكون الخبر قد خضع إلى إعادة صياغة وتشكيل لسيناريو
الحدث التاريخي (بعد) فترة من حدوثه, وهذه ظاهرة موجودة في كل المعتقدات والايدلوجيات, حيث يتم إعادة تركيب أجزاء القصة التاريخية للخروج بصورة تتطابق مع ايمان وعقيدة كتبة النص!

وهذا الأمر ينطبق تماما على العهد الجديد, الذي تمت كتابة نصوصه على أيدي مؤمنين مسيحيين, بعد وقوع الحدث التاريخي بأزمنة مختلفة أقلها عشر سنين,
مع ملاحظة ظاهرة أخرى مهمة, وهي محاولة تطويع النصوص, وخصوصا تلك التي تطرقت الى اخبار الصلب, إلى عملية مواءمة متعسفة مع بعض الفقرات المقتطعة من العهد القديم, للخروج بسيناريو مفصل على مقياس يسوع الناصري! وإظهار مجريات الأحداث وكأنها مسار لقدر محتوم تنبأت به
الكتب القديمة!

وبذلك تجاوز المؤمنون المسيحيون الصدمة الإيمانية الكبرى, بانتهاء مسيرة الدعوة الاصلاحية وصاحبها يسوع بشكل سريع وصادم ونهاية مأساوية مؤلمة, ونجحوا
في رسم معالم (جزء ثاني) للقصة ,تكون أحداثه اهم واطول من جزئها الأول, حيث سيعود البطل المفقود ويحقق انتصاره الأسطوري, بعد أن يقهر الموت ,ويجلب الأمل من جديد لاتباعه المصدومين ويستأصل اليأس من نفوسهم!

ولو تغاضينا عن حقيقة أن معظم أجزاء العهد الجديد ( عدا بعض رسائل بولس) كتبها أشخاص مجهولون, وتم فيما بعد بحدود منتصف القرن الثاني, نسبتها إلى
أسماء معروفة ولها وزن في التاريخ المسيحي, مثل (يوحنا ومتى وبطرس.. الخ) لان هذا ليس موضوع المقال, سنضطر الى التعامل مع الأناجيل الأربعة التي تعترف الكنيسة بقانونيتها, لأن رواية القيام من الموت بعد الصلب لم ترد في أي مصدر تاريخي آخر مستقل!, وخصوصا تلك المصادر
التاريخية القديمة والقريبة من زمن الحدث والتي ورد فيها ذكر يسوع الناصري مثل مدونات (تاسيتوس) و(بليني الصغير) و (يوسفيوس) بعد اعادة تنقيح كتابه وإهمال الاضافات التي دسها النساخ المسيحيين فيه!

بالنسبة للأناجيل القانونية فان اثنين منها ( إنجيلي لوقا ومرقس) لم يكن الشخصان المنسوبة إليهما, شهودا على أحداث القصة ,وإنما كانوا ينقلون ما
ورد إليهم من أخبار, اما (متى ويوحنا) مع افتراض أنهما الكتبة الحقيقيين للانجيلين المسمين باسمائهما, فإنهما لم يكونا شهودا حاضرين في كل مجريات الأحداث, فمثلا البشير (متى) لم يكن حاضرا في واقعة الصلب, وايضا لم يكن كلاهما حاضرين في واقعة دفن جثمان المسيح بعد الصلب!

تعتبر رسائل (شاؤل/بولس) هي المصادر الاولى لذكر حادثة قيامة المسيح,ورغم ان (شاؤول) لم يكن وقت الحدث في اورشليم ولم يلتق أبدا بيسوع الناصري,
الا اننا سنجد هذا الرجل من أشد المتحمسين لفكرة قيامة المسيح بعد موته, إلى الحد الذي اعتبر فيه أن التشكيك بهذه الفكرة, سيؤدي إلى بطلان الإيمان وقيمة الكرازة اليه !
(وَإِنْ لَمْ يَكُنِ الْمَسِيحُ قَدْ قَامَ، فَبَاطِلَةٌ كِرَازَتُنَا وَبَاطِلٌ أَيْضًا إِيمَانُكُمْ) كورنثوس الاولى

والأمر اللافت في حماسة (بولس) لهذه الفكرة اننا نجده ,في نفس المصدر السابق, يعتمد على مصداقية ووثوقية حادثة قيامة يسوع الناصري, لأنها مذكورة
في الكتب!!

(وَأَنَّهُ دُفِنَ، وَأَنَّهُ قَامَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ حَسَبَ الْكُتُبِ) كورنثوس الاولى 15/4

فهذا الرجل يعتبر قيامة المسيح أمرا واقعا لا يقبل التشكيك, لانه يعتقد ان (الكتب) أي- نصوص العهد القديم- قد أشارت وتنبأت بهذا الحدث, لذلك يجب
تطويع وتفصيل الأدلة واختراع اثباتات لتكون مفصلة على مقاس يعكس ترسيخ هذا الخبر على شكل حقيقة وعقيدة, حتى لو اضطر السيد بولس إلى فبركة قصص وتلفيق دلائل مزورة!, كما حصل حين اخترع لنا قصة مشاهدة 500 انسان( مجهول) ليسوع بعد قيامته والتي انفرد بها بولس وحده!
ولم يذكرها المعاصرون ليسوع, وتجنبها غالبية الذين كتبوا النصوص الأخرى لاحقا لأنهم- حسب الظاهر- ادركوا ان السيد بولس قد (طوخها!!) نوعا ما!! خصوصا
إذا علمنا أن كل أتباع يسوع في- تلك الفترة- لم يتجاوزوا 120 انسان!

إن منهجية( بولس) واسلوبه في اختلاق الأحداث أو تضخيمها وتطويع الاخبار وإعادة صياغة السيناريوهات لخدمة أفكاره الإيمانية أمر واضح لكل باحث, والسيد
بولس نفسه لا ينكر هذا التوجه وهو يفتخر بكونه صاحب مبدأ ( الكذب المقدس!!)

(فانه إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ!!!) رسالة رومية 3 /7

ان (شاؤول/بولس) كان من اشد المتحمسين لفكرة ان الانسان يتبرر بالايمان فقط, وأن الإيمان وحده هو طريق الفوز بالحياة الأبدية, بغض النظر عن أعمال
وسلوكيات الإنسان!
ولذا لا غضاضة في توظيف أي وسيلة ممكنة من أجل خدمة الإيمان المسيحي ونشره!

(اذًا نَحْسِبُ أَنَّ الإِنْسَانَ يَتَبَرَّرُ بِالإِيمَانِ بِدُونِ أَعْمَالِ النَّامُوسِ) رومية 28/3

وقد اكتسب هذا الرجل المتحمس لفكرة قيامة المسيح بعد موته, لاحقا, مرتبة مقدسة في الوجدان المسيحي لا تضاهيها إلا قدسية يسوع نفسه , وحصل على لقب(
رسول الأمم) لأنه ,وبعد نجاحه في ترسيخ فكرة قيامة المسيح من الموت , ادعى أن المسيح ظهر له ! والتقى به! وحمله شرف توصيل رسالته!! ورعاية المؤمنين !

وبعد ان عرفنا ان المصدر الاول ,والمتقدم زمنيا, لفكرة قيامة المسيح هو رسائل(بولس) والذي لم يكن اصلا من الشهود على الحدث وتفاصيله, يتضح لنا
ان حادثة قيامة المسيح من الموت لم يذكرها من شهود العيان سوى شخصين فقط!!

وهذان الرجلان (يوحنا و متى) ايضا لم يشهدا كل مجريات الاحداث وانما أجزاء منها فقط!
وان نسبة الأناجيل ,التي وردت فيها شهادتهما , لهما, هي اصلا مدار شك ورفض من قبل الكثيرين من خبراء النقد النصي !

بعد هذه المقدمة الضرورية, سندخل في مناقشة تفاصيل الحدث المزعوم, وخصوصا, الركيزتين الأساسيتين التي يستند إليها اللاهوتيون المسيحيون لإثبات
صدقية وقوع قيامة المسيح وهما : القبر الفارغ ومشاهدة المسيح بعد حادثة الصلب

وستتم مناقشة كل ادعاء منهما في مقال مستقل, مع التركيز على التحقق والتثبت من ادعاء موت يسوع على الصليب
وهل هذا الخبر هو حقيقة تاريخية لا تقبل الجدل؟ ام انه مجرد خبر تاريخي يخضع, كغيره, لموازين الفحص والتدقيق, من أجل التأكد هل أن موت يسوع الناصري
بعد تعليقه على الصليب هو أمر مقطوع بصحته والجزم بحدوثه لكي نرتب وفقا لذلك اعتبار مشاهدته بعد حادثة الصلب على اساس انه ( قيام) من الموت؟
أم ان الموضوع قابل لطرح احتمالات أخرى لا تتحدد بالسيناريو الذي أخرجه لنا المؤمنون المسيحيون؟!

وللحديث صلة

د. جعفر الحكيم

Posted in فكر حر | Leave a comment

أقباط المهجر الحقيقة و الوهم

أقباط المهجر هم معظم المهاجرين من مصر.بدءاً من وقت تأميم الممتلكات بعد ثورة يوليو المتأسلمة مروراً بالصدامات التي دفعت القادرين إلى الإبتعاد عن هذا الظلم و التعنت تجاه الأقباط.مع كل صدام أو حادث كبير تهب موجة من موجات الهجرة.كان أكبرها أيام التأميم ثم بعدها أكبر موجة حديثة كانت وقت إعتلاء المتطرفين الإخوان حكم مصر حيث هاجر 100 ألف قبطى دفعة واحدة.لذلك من المهم أن تتمعن فى نفسية هؤلاء المهاجرين.فمنهم من هاجر مجبراً بعد نهب أملاكه.و منهم من هاجر مجبراً بعد تلفيق قضايا للتخلص منه.و منهم من هاجر خوفاً من خطف بناته و منهم من هاجر بسبب سلب حقه أو بسبب ضغوط و فساد مستشري.لذلك فالمهاجرين متشبعون بالمظالم.و قد هاجروا إلى بلاد تحترم إنسانيتهم و حقوقهم كمواطنين يستطيعون فيها أن يهتفوا ضد الظلم الواقع عليهم و على عائلاتهم و كنيستهم بمصر.أقباط المهجر شريحة من الأقباط تضررت أكثر من غيرها بطرق متنوعة.هاجروا و حققوا نجاحات في مجالات متعددة.لكن هذه المقدمة تفسر لماذا أقباط المهجر ثائرون بطبيعتهم.
أقباط المهجر أم مصريين المهجر: أقباط المهجر يحبون هذا اللقب.و لا يريدون تغييره كما ينادى الذين يريدون إخفاء صوت الأقباط أينما كانوا.و إذا أرادوا أن يقولوا مصريين المهجر فنطمئنهم أن أقباط تعني مصريين أيضاً و لا تعني مسيحيين فقط.لكنها تعكس أيضا مسيحتنا التى أخفوا تاريخها و حضارتها و إنجازاتها في مصر و يريدون أن يفعلوا مع أقباط المهجر نفس الأمر.فحذارى من تجهيل الأقباط .ليبق الأقباط أقباطاً .
هل أقباط المهجر يعارضون الكنيسة؟ أقباط المهجر يحبون الكنيسة جداً من قبل أن يتركوا مصر لكن هناك سبب جديد أضيف لهذه المحبة.فالكنيسة هى التي إحتضنت الرعيل الأول و تولت رعايتهم و تسكينهم و توظيفهم و تبنت ظروفهم المعيشية حين جاءوا تلك البلاد مطرودين أو مطاردين من مصر.من هنا نفهم إرتباط و إمتنان هذا الشعب و حبه لكنيسته.لكن هذا الحب و الإمتنان لا يتعارض مع دورهم تجاه إخوتهم في مصر .يكشفون مظالم أخوتنا و أهالينا علانية بدون تجميل فهذا واجب أن نكون صوت لمن لا صوت له و أن نستغل الحرية في خدمة حقوق أخوتنا المسلوبة و نقدم للعالم صورة حقيقة عن أوضاع إخوتنا و مآسيهم.مع إحترام دور الكنيسة في مصر بالتفاهم مع المسئولين في الداخل لكن هذا الدور في الداخل لا يلغى دور أقباط المهجر في الخارج فهذا يقوي ذاك و يعضده و لا يعوقه بل يضع خلفه رأي عام يؤخذ في الإعتبار و الحسابات السياسية الداخلية و الخارجية.لا صراع بين أقباط المهجر و الكنيسة في مصر لأننا جزء من نفس الكنيسة مهما إبتعدنا عن الأرض لكننا لا نبتعد عن الجسد الواحد الذى للكنيسة.
مسئولية أقباط المهجر :أقباط المهجر حين تعييهم الوسائل يتجهون للمؤسسات الدولية لتوثيق المظالم و هذا حق لكل أقلية (حتي لو لم تعترف الدولة بحقهم كأقلية).فإذا توجه البعض للكونجرس أو للأمم المتحدة يعرض توثيقاً لما يخفيه الإعلام المصري من حقائق لا يكون خائناً فأقباط المهجر حاملين جنسيات بلادهم الجديدة و يتعاملون مع مؤسسات بلادهم كحق من حقوقهم و يعبرون عن مآسي تحدث لأسرهم كواجب عليهم .فليس في الأمر خيانة.إذا أرادت الدولة المصرية تستطيع أن ترد حقوق الأقباط.ردوا بناتنا المختطفات.إلغوا إعتبار الإسلام مصدر للدستور.إفصلوا الدين عن القوانين.أتيحوا جميع المناصب بالتساوى.أتركوا الكنائس تبني بحرية.علموا الشعب في المدارس و في الإعلام تاريخ مصر القبطية و فنونها و حضارتها و علماءها و تاريخ و دور كنيستنا.ساعتها لن يوجد مبرر لكي يلجأ أحد للمؤسسات الدولية و تتجنب مصر الإنتقادات الدائمة من جميع الدول المتقدمة و مؤسسات العالم بشأن حقوق الإنسان و خاصة القبطى.هذه حقائق لا تغفلها حين تريد تقييم دور أقباط المهجر.
أما الوهم فهو كالأتى :الوهم أن يطالب البعض بدولة مستقلة للأقباط – الوهم أن يظن واحد أنه يمكن أن يكون قائد بمفرده لقضايا الأقباط – الوهم أن يطالب البعض الكنيسة أن تصمت عن الدور السياسي دون أن يقدم بديلاً لها.الوهم أن يتخيل البعض أن الكنيسة بقيادتها تقف ضد صالح الأقباط و تناصر الدولة ضدهم هذه كذبة شائعة الهدف منها التقليل من الكنيسة و إستعداء الشعب علي قياداتها .هذا كله وهم.
– الوهم أن يظن أقباط المهجر أن العمل الفردى يحل قضية مزمنة كقضية الأقباط و حقوقهم.الوهم أن يظن الأقباط أن تلك القنوات التليفزيونية القبطية في الخارج تخدم القضية القبطية.فهو إعلام هاوى قاصر عاجز يكلم نفسه أو يثير المواجع بحديثه للأقباط أنفسهم الموجوعين أو يتاجرو يتكسب بآلامهم.أقباط المهجر في حاجة ماسة لإعادة صياغة دور القنوات المسيحية التي تبث من عندهم.
– الوهم أن يسمي بعض المتسلقين أخوتهم النشطاء الأقباط بأنهم خونة و عملاء فينالون تصفيقاً لثوان معدودات و يخسرون مصداقية لسنين طويلة.هذا ما يسميه الناس شيطنة أقباط المهجر هذه شيطنة وهمية فأقباط المهجر أكثر إخلاصاً مما تستطيع الكلمات وصفه.و الكثير من النشطاء يحققون إنجازات و نجاحات فى صمت و لولاهم ما عرف العالم من هم الأقباط.
– الوهم أن نسكت و لا نأخذ من الأحداث مدخلاً لتكويين كياناً حقيقياً و ليس صورياً يجمع النشطاء معا كفريق متناغم يتنازل كل فرد منهم عن ذاته لأجل أقباط الداخل الموجوعين الذين يستحقون منا كل التنازلات قدام تضحياتهم التى بها نفتخر قدام مسيحنا القدوس.
– الوهم أن يضع البعض نفسه معارضاً للكنيسة و ينسي أن قضيتنا ليست ضد الكنيسة لكنها ضد الظلم .الوهم أن نكتفي بالكلام و لا نبال بالأفعال,بالإتصالات,بالأبحاث.
– الوهم أن يظن كل من له صفحة علي الفيس أنه حر فى الحديث عن كل ما يفهمه و ما لا يفهمه كأنه يدير العالم من صفحته
– متي ينشئ الأقباط معهد أبحاث إستراتيجية يتبني فحص القضايا بمرجعية علمية قضية قضية .كما صنعت دول متقدمة كثيرة و وجدت حلولا لمشاكل مستعصية من خلال تلك المعاهد.
– إننا نرجو من الحق أن نعيش الحق و بنوره تزول الأوهام من الأفكار و من القلوب و من الواقع .الرب يبارك أقباط المهجر ببركة أقباط مصر و كنيسة مصر و الشهداء و المعترفين في مصر.و يهبنا في تذكار قيامته أن يقوم لأقباط مصر كياناُ يصنع عملاً ملموساً و يدار بحكمة روحية بغير إنسياق نحو التربح أو الشطط.بل تكون مظالم إخوته نصب عينيه كما وضع نحميا النبي في غربته مظالم أخوته و مدينته نصب عينيه فإستحق أن يبني سور أورشليم.فليجعل الله كل أقباط المهجر بناؤون حكماء لمجد الرب وحده.

Posted in فكر حر | Leave a comment

العلماني يعطل ظهور المهدي!

مشاري الذايدي
المواقف الأميركية تجاه الخطر الخميني، تزداد وضوحاً، تعبّر عن ذلك مقولة وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الذي زار السعودية مؤخراً، إن إيران موجودة في كل مشكلات المنطقة، وإنه لن يسمح لها باستهداف السعودية بالصواريخ من خلال أتباعها الحوثيين باليمن.

ملالي الحرس الثوري الخميني وضباطه، وقادة الأجهزة، الكثيرة، في حالة استنفار، استخباراتي، دعائي، وتنشيط كامل للعصابات التابعة لهم من العراق وسوريا ولبنان واليمن، وحتى بعض «مثقفي الغفلة» من مدعي الانتماء للمقاومة والممانعة!

المضحك أن من هؤلاء الصخابين المؤيدين للجمهورية «المقاومة» إيران، من يقول عن حاله إنه يساري علماني، ينشد تحرير المرأة، وتغليب الفكر العلمي، ومحاربة الخرافات.

لكن ما رأيهم، دام فضلهم، في هذا الخبر: «ممثل خامنئي يتهم (الليبراليين) بتأجيل ظهور المهدي»؟!

هذا خبر حقيقي وليس طرفة تروى للتسلية. في التفاصيل فقد اتهم، قبل يومين، ممثل المرشد الأعلى علي خامنئي بالحرس الثوري الإيراني، علي سعيدي، جبهة «العلمانيين والليبراليين» في إيران بتأجيل ظهور المهدي المنتظر.

واعتبر سعيدي في خطاب أمام حشد من قادة الحرس الثوري (الأربعاء) الماضي، أن الثورة في إيران «النقطة الفاصلة والممهدة للمهدي». وحسب ما نقلت وكالة «مهر» الإيرانية عن هذا المعمم الثوري، سعيدي، فإن «الكرة الأرضية تشهد انقساما بين جبهتين؛ جبهة بقيادة المرشد الأعلى وجبهة الكفر والشرك والنفاق». سعيدي ذكر أن بلاده تقترب من فترة «الظهور»، مشددا على أن إيران تمر بظرف حساس من التاريخ.
المعمم الخميني الآخر، مهدي طائب، رئيس شبكة «عمّاريون» للحروب الناعمة، المقربة من المرشد خامنئي، تبجح بدعم بلاده للحوثيين بالصواريخ لأجل ضرب السعودية.

أكيد أن الأخ مهدي هذا، مثل صديقه سعيدي، متشوِّق لظهور المهدي، ومن أجل ذلك يجب «توليع» الأرض ناراً، حتى يتجهّز المشهد تماماً، للظهور الملحمي «الآخرزمني»!

يقول رئيس شبكة «عمّاريون» (الاسم يحمل رمزيته التاريخية، نسبة للصحابي عمّار بن ياسر، المناصر الصلب للخليفة علي بن أبي طالب)، إن تزويد نظامه للحوثي بالصواريخ «تم على مراحل بواسطة الحرس الثوري ودعم وإسناد البحرية التابعة للجيش الإيراني وأمر المرشد الأعلى».
لا نتحدث عن مهووس منزوٍ بمسجد صغير في حارة هامشية من أحياء الصفيح، أو عن مغرّد معتوه على صفحات التواصل الاجتماعي.

لا… نتحدث عن دولة غنية كثيفة السكان، لدينا شبهة امتلاكها، أو سعيها لذلك، القدرات النووية العسكرية!

*نقلاً عن “الشرق الأوسط”

Posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا | Leave a comment