Author Archives: ابراهيم امين مؤمن

About ابراهيم امين مؤمن

الاسم ابراهيم امين مؤمن مصرى مواليد ابريل ...1969 ليسانس اثار جامعة القاهرة اجيد فن الرواية بجميع انواعها والشعر بجميع بحوره ,. كما انى الجا احيانا كثيرة الى التحرر من بحور الشعر واكتب الشعر الحر .. انشر فى العديد من المجلات والمواقع والصحف العربية منطلقا من نوفمبر لسنة 2016 وكانت اول قصيدة لى من الشعر الحر نُشرت فى اليوم السابع فى شهر نوفمبر لسنة 2016 واسمها اعيدينى الى ذاتى .. فى خلال خمس شهور فقط نشرت اكثر من اربعين منشورا ما بين قصة قصيرة وشعر عامودى وحر فى اكثر من ثمانين صحيفة عربية . واود ان اقدم رواية تمثل فخر الامة العربية مستقبلا , وتكون مرآة لنا نحن الادباء العرب امام ادباء الغرب الذين للاسف سبقونا حتى فى لغتنا ,, اللغة العربية .........

الجبل

سرتُ عَضَّا أناملى بالظلام _________مِن ْ عذابٍ يضَجَّ بين العظامِ أكظم الآه فى الحشا بارتعاش _________أُسرع الزحف نحو رأس العظامِ أُسرع الحبو زاحفاً بجراحى _________رافع العين ناظراً فى الظلامِ فانجلى لى صخرًا يناجى السماء _______جبل صلب راسخاً فى الغمامِ فارتمتْ … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

قضبان الحرية

لمّا تذئبتْ النفوس إنقلبَ الميزانُ وأصبحتْ القضبان رمز الحرّيّة !!!! ==== أنا سلمى … وجدنى رجل شحّاذ على باب مسجد أصرخ من الجوع والعطش ، فذهبَ بى إلى ملجأٍ وتركنى مودعًا دامِعاً . قال لى مدير الملجأ الذى أعيش فيه … Continue reading

Posted in فكر حر | Leave a comment

مقامة البداية والنهاية

وصف الرياض الملائكية.. يُغرّد البلبل فى الرياض السالمة . قطوفها دانية . وثمارها خضراء يافعة . وأغصانها تتراقص غضّة ضاحكة . يرد ماءها الجارى فيرْتوى باسماً. حامداً . راضياً . آمناً . ينفشُ ريشه كرافع راية بيضاء . يغنى مع … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

رسالة السّواح ..قصيدة نثر

أسألُ عنكِ الأرضَ و السّماءَ بخشوع الرّهْبان بخشوع العبّاد بخشوع الأحبار بخشوع الأنبياء تُهشّم أصداءُ صُراخاتى فؤادى فهل من مغيثٍ لسؤالاتى؟ أسأل عنكِ الإنس والجان والملائكة أسألهم (هل رأيتم حبيبى الضّال)؟؟ أسألُ عنكِ الشجر وتصْفير الرياح وخطّ القلم أتمايل كالأغصان … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

فلسفة ُالجمالِ والقبح ِ

من محض خيالى جمالٌ مزيف وقبحٌ مزيف : الجمال المزيف هو ما استحسنه الرائى واطمأنتْ له النفس وإنْ كان قبيحًا فى أصله ، أمّا القُبْح المزيف فهو ما استقبحه الرائى ونفرتْ منه النفس وإنْ كان جميلاً فى أصله. -إنّ اختلاف … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

الحُبُّ فى رَحِم أثداء الأمواج ِ

على ضفاف شاطئ بحرالتقينا . البحر هادئٌ مسالمٌ ينادينا فلبيْنا. كم نادانا بحُمْرة مائه التى تلذّ ناظرينا .. ولكنْ .. أهى زرقاء فى تنفّسِ الصبحِ وصحوةِ الشمس؟ أم حمراء تدقُّ أبواب الليل ومضْجع الشمس ؟ أيُّها البحر ما أجملك ؟ … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

محنة الشعراء

قصيدة (محنة الشعراء ) مقدّر……. المحنة شعر : والشعر كأس. تنْهله النّفس. نفس الشاعر … ماء عذب. يُحْي كلّ شئ. ويَبثُّ الروح ,روح الخلْق. وكُلّ كائن,يدبُّ الارْض . يُحْيي الزّرع. يروى الطير . يَسقى الخلْق. فى السماء سحاب . فى … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

فضاء أينشتاين أمام قصرى

سِرنا على الدرب أُضئ لكَ نورًا ملائكيّاً ينمو بين عينيك شموسًا تتلألأ، فاسدلتَ شيطان أجفانك ، فسيقتْ إلىّ شياطين الظلام . ولقد عبّدتُ لك دربك ، تنمو بين خطواتك أزاهير عطرة ، تربتها حصباء من اللؤلؤ ، تُروى من أنهار … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

رسولُ الحُبِّ..قصيدة نثر

باحثاً أُحلق بجناح مرتعِش مختنقة ً أنفاسى تخرج من سَمِّ ضوءٍ جريح ٍ عبثا ً عينى تختبئ خلف جفنى المرقَّع بين خيوط السحاب الدامية أخترقُ أبحثُ عن طريد الأرض عن لائذ الأمس عن الحُبِّ على السماء.. الراعفة ..! أجده محتمياً … Continue reading

Posted in فكر حر | Leave a comment

الثأر غابة العالم

الثأر هو غريزة دامية جامحة متوثبة تصدر عن النفس جهة قاتل أحد أقاربها فتقتله أو تقتل أحد أقاربه حال وفاة القاتل. ولفظ الأقارب هنا لفظ شمولي يبدأ من الفرد ويمتد مروراً بالجماعة أو العائلة أو القبيلة أو الدولة ليقف عند … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment