Author Archives: ابراهيم امين مؤمن

About ابراهيم امين مؤمن

الاسم ابراهيم امين مؤمن مصرى مواليد ابريل ...1969 ليسانس اثار جامعة القاهرة اجيد فن الرواية بجميع انواعها والشعر بجميع بحوره ,. كما انى الجا احيانا كثيرة الى التحرر من بحور الشعر واكتب الشعر الحر .. انشر فى العديد من المجلات والمواقع والصحف العربية منطلقا من نوفمبر لسنة 2016 وكانت اول قصيدة لى من الشعر الحر نُشرت فى اليوم السابع فى شهر نوفمبر لسنة 2016 واسمها اعيدينى الى ذاتى .. فى خلال خمس شهور فقط نشرت اكثر من اربعين منشورا ما بين قصة قصيرة وشعر عامودى وحر فى اكثر من ثمانين صحيفة عربية . واود ان اقدم رواية تمثل فخر الامة العربية مستقبلا , وتكون مرآة لنا نحن الادباء العرب امام ادباء الغرب الذين للاسف سبقونا حتى فى لغتنا ,, اللغة العربية .........

طريد الّليلِ

طريدُ الّليلِ… “البحر البسيط” مرَّ النّهار عليكَ اليوم تنتحبُ بدار محبوبكَ الخالى وقدْ ذهبَا تبْكى طلولاً فنتْ أصداؤها وهوتْ ترجو لقاءً وما تستقرئ الحُجُبا أوردتَ قلبك وهماً تالفًا جُرح واتخذتْ بيتًا كنسْجِ العنكبوتِ هبا وما حبيبك إلّا عازفٌ صدِئَ أو … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

الجهلُ الأكبر

ملحوظتان قبل القراءة … 1-إلى جلِّ منْ يملك أمره ، آثر السلامة دائماً ولا تُعرّض نفسك لاختيار مآله “أكون أو لا أكون”. 2-النص جرئ جداً ، فحاذر أيّها القارئ ان تؤوله تأويلاً خاطئاً. النص خرج حاكم المجرات من مخدعه متكدّر … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

مقامة الرقصة الأخيرة

ملحوظة قبل القراءة … إلى جلِّ منْ يملك أمره ، آثر السلامة دائماً ولا تُعرّض نفسك لاختيار مآله “أكون أو لا أكون”. النص وجدّتها فى كهف من كهوف الجبال وأنا أعبر الصحراء ، طفلةٌ شعثاء ، وثيابها العراء ، وملامح … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

رسائل الأمهات

تعالتْ صرخات أمه فاطمة بنت الحق ، أسرع إليها ولدها أحمد فتفجع لصراغها وارتعد رغم ارتفاع درجة حرارة الجو ، فوجدها تتألم كثيراً، فقال لها مالكِ يا أمى ؟، فقالتْ كادتْ أفعال الخلْق تشقُّ رأسي يا ولدى . وبمجرد أنْ … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

نحن المُخلّصون

الحياة أصبحتْ كالموت الأن ، فنور الشمس وخرير الماء تبدلا فلم يكونا هما ، فقد لوّث كلَّ شئ شرذمةٌ من أتباع إبليس من البشر ، فكان النور لهيب الأجساد ، والماء بحرٌ متلاطم غارقٌ للقلوب.حتى نجوم الليل طالتها آياديهم فخرج … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل

أنموذج المقدمة والإشهار -هى رواية خيال علمى تستشف المستقبل من خلال تاريخ الدول من ماضيها وفى حاضرها ، هذا التاريخ الذى يعبر عن حضاراتهم فى شتى مناحى الحياة. ولقد ركزت على الدول التى تملك صنع القرارات على المستوى العالمى مثل … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

الجبل

سرتُ عَضَّا أناملى بالظلام _________مِن ْ عذابٍ يضَجَّ بين العظامِ أكظم الآه فى الحشا بارتعاش _________أُسرع الزحف نحو رأس العظامِ أُسرع الحبو زاحفاً بجراحى _________رافع العين ناظراً فى الظلامِ فانجلى لى صخرًا يناجى السماء _______جبل صلب راسخاً فى الغمامِ فارتمتْ … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

قضبان الحرية

لمّا تذئبتْ النفوس إنقلبَ الميزانُ وأصبحتْ القضبان رمز الحرّيّة !!!! ==== أنا سلمى … وجدنى رجل شحّاذ على باب مسجد أصرخ من الجوع والعطش ، فذهبَ بى إلى ملجأٍ وتركنى مودعًا دامِعاً . قال لى مدير الملجأ الذى أعيش فيه … Continue reading

Posted in فكر حر | Leave a comment

مقامة البداية والنهاية

وصف الرياض الملائكية.. يُغرّد البلبل فى الرياض السالمة . قطوفها دانية . وثمارها خضراء يافعة . وأغصانها تتراقص غضّة ضاحكة . يرد ماءها الجارى فيرْتوى باسماً. حامداً . راضياً . آمناً . ينفشُ ريشه كرافع راية بيضاء . يغنى مع … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

رسالة السّواح ..قصيدة نثر

أسألُ عنكِ الأرضَ و السّماءَ بخشوع الرّهْبان بخشوع العبّاد بخشوع الأحبار بخشوع الأنبياء تُهشّم أصداءُ صُراخاتى فؤادى فهل من مغيثٍ لسؤالاتى؟ أسأل عنكِ الإنس والجان والملائكة أسألهم (هل رأيتم حبيبى الضّال)؟؟ أسألُ عنكِ الشجر وتصْفير الرياح وخطّ القلم أتمايل كالأغصان … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment