البيت الذي يُعتقد أن السيد المسيح أمضى فيه طفولته

اكتشف عالم الآثار البريطاني كين دارك البيت الذي يُعتقد أن السيد المسيح أمضى فيه طفولته، وفقًا لما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، بعدما عثر عليه في مدينة الناصرة شمال فلسطين، اعتمادًا على النصوص القديمة التي وصفت موقع البيت بدقة بين ضريحين وتحت كنيسة في المدينة. ويقول دارك إن رجال الدين في الفترة الصليبية والبيزنطية وضعوا الرموز والآثار في كنائسهم، “ما يشير إلى أنها كانت تمثل أهمية كبيرة وتحتاج إلى الحماية، وهذا يدل على أن البيت الريفي القديم الذي تم اكتشافه هو المكان الذي عاش فيه المسيح طفولته”. ويقع هذا المنزل تحت دير الراهبات في الناصرة، ويمر عبر طريق كنيسة البشارة في المدينة المذكورة، ما يحل اللغز الذي حيّر العلماء المسيحيين لفترة طويلة، إذ يُعتقد أن مريم ويوسف عاشا في مدينة الناصرة، وأن الملاك جبريل بشر مريم بولادة المسيح في تلك المدينة. وكان دارك يدرس أنقاض هذا المنزل منذ 2006، ” ، مشيرًا إلى أن المنزل مبني من الصخور الكلسية، ويحتوي على عدد من الغرف والأدراج، ولم يتبقَّ منه سوى مدخل واحد، ما زال على حالته الاصلية

jesuscofin1

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.