يتوقع العلماء بوفاة 100الف انسان سنويا بسبب الانقلابات المعغناطيسية الارضية القادمة

في تقرير نشره موقع ” ديلي ميل” البريطاني, وأعدته “ألانا ميتشل” يقول “دانييل بيكر” مدير مختبر الفيزياء الجوية والفضائية في جامعة “كولورادو بولدر” إن هناك علامات على اقتراب حدوث الانقلابات الأرضية المغناطيسية، وفي حال حدوثها، فمن المرجح أن تصبح بعض المناطق على كوكب الأرض “غير صالحة للحياة البشرية”، حيث ستسبب بضرب شبكات الكهرباء.
وتاريخيا، فقد تعرض القطبان الشمالي والجنوبي، لانقلابات مغناطيسية كل 200 أو 300 ألف سنة.
وتشير  بيانات الأقمار الاصطناعية التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية، التي تراقب المجال المغناطيسي للأرض، إلى أن التغير أو الانقلاب القادم قد يكون وشيكا, وان التغيرات في تركيب النواة الأرضية، حيث يتولد المجال المغناطيسي, تشير إلى أن الحديد المنصهر والنيكل يتسربان خارج جوهر الأرض.
وفي حال حدث التحول المتوقع، فإن الرياح الشمسية ستكون قادرة على تشكيل ثقوب في طبقة الأوزون. ويمكن أن يكون هذا التأثير مدمرا للبشرية وشبكات الكهرباء، بالإضافة إلى تغيير مناخ الأرض بشكل جذري، والتسبب بارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان, ولهذا يتنبأ الباحثون في حال حدوث الانقلاب، بوفاة 100 ألف شخص سنويا، نتيجة زيادة مستويات الإشعاع الفضائي.
وإذا استمر تراجع المجال المغناطيسي، على مدى مليارات السنين، يمكن أن تصبح الأرض مثل المريخ في نهاية المطاف،

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in تكنولوجيا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *