يا سبحان الله

يا سبحان اللهbstone
لم تعرف البشرية دينا او منهجا كلما حاول اعدائه أن ينالوا منه كلما ازداد مناعة وقوة وكلما حاصروه وحاولوا الاجهاز عليه من خلال التضييق على امته ازداد انتشارا و رقعته اتساعا واذا ما اتهموا اصحابه بالجهل والتخلف ترى اكثر الناس علما وتنورا التحقوا به وامنوا به واذا نعتوه بالعنف والقسوة والاجرام ترى ان اعتى قساة القلوب توجهوا اليه طلبا للخشوع والسكينة وصفاء النفس والاستشفاء من جبروت النفس البشرية وطغيانها
اربعة عشر قرنا وهذا الدين تتهاوى على عتباته سهام الحاقدين ورماح المشككين تسقط حججهم الواهيه واقنعتهم المتلونه بالوان الفكر المتنور لتبدو عوراتهم وتتكشف غاياتهم
لم يستطع الغرب او الشرق ان ينال من الاسلام في حروب عدة قلبت السحر على الساحر فكثير من الغزاة اتى ليهدم الاسلام فعاد اما مؤمنا او خاسرا على عقبيه
أما الخاسرون ومن فقدوا الامل بمقارعة الاسلام من الخارج ابتدعوا اسلوب محاربته من الداخل فتصيدوا ضعاف النفوس من المسلمين بالوراثة والبسوهم ثوبا فضفاضا من فكر وجودي مستورد من مجتمعات لم تعرف الاسلام فكرا وفلسفة ظهرت قبل الاسلام كانت او وجدت لتواجه الوثنية والشرك وعبادة البشر فكرا سمي الالحاد ليحاربوا به الاسلام ركبوا عقولهم و امتطوا ظهورهم و دفعوهم لمواجهة الفكر الاسلامي من خلال تصيد الشبهات او انحرافات المسلمين او من خلال تفسير قاصرا للاسلام وفكره
لم ينجح الغرب سابقا لا بالحرب ولا بالغزو الفكري من خلال فلاسفة وجودين متأسلمين اسقطهم الاسلام بالرغم من كل انجازاتهم في بقية العلوم الدنيوية عندما حاولوا تسخير مكانتهم العلمية للنيل من الاسلام فما كان من الغرب الا دعم تأسيس منتديات الالحاد والعلمانية الصرفه داخل مجتمعاتنا علها تنجح فيما فشلوا هم فيه فكانوا اكثر خيبة واضل سبيلا

قال تعالى : يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون ( *) هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ( * ) صدق الله العظيم

About جميل عمار -جواد أسود

كاتب سوري من حلب
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.