هل صحيح بأن عائلة طلاس ليست من الكلاب والخرفان؟

فراس طلاس هو ابن مصطفى طلاس شريك حافظ الاسط بالانقلاب الذي اوصل حافظ الاسد للحكم في سوريا, وقد كافأه حافظ الاسد بمنصب وزير الدفاع لكونه سني, وهذه كانت احدى سياسات حافظ الأسد وهو من الاقلية العلوية بأن يعمل ديكور لوزراءه من مختلف الطوائف.

 راجعو مقالنا: “كيف حكمت عائلة الاسد سوريا“.

 يعترف فراس طلاس في مقابلة على برنامج ” نقطة نظام” والذي يبث على قناة “العربية”, بأن عائلة الأسد كانت تعامل سوريا كمزرعة يمتلكونها, وفي هذه المزرعة هناك الغنم والكلاب والحراس, ويفتخر فراس طلاس بأنه كان من طبقة الحراس للنظام ولم يكن من طبقة الخرفان والكلاب, بينما كانت بقية الشعب السوري من طبقة الغنم والكلاب.

كنت اتوقع بأن يكون ابن مصطفى طلاس بهذا الغباء وهذه العجرفة,…

وانا اقول له كلا يا فراس طلاس, انت تتوهم بأنك كنت من طبقة افضل من الكلاب والغنم,…

فانت وعائلتكم طلاس كنتم حثالة طبقة الغنم والكلاب,.. ولم تكونوا بأي حال من الاحوال بطبقة افضل من طبقة الغنم والكلاب, والفرق الوحيد بينكم وبين بقية أبناء الشعب السوري هو هامش الفساد المسموح لكم به, وكمية الاموال المسموح لكم بنهبها, اما باقي ما تبقى فكان وضعكم مثل بقية الشعب السوري كالغنم والكلاب في مزرعة عائلة الاسد,.. لا بل ان وضعكم كان احط من بقية الغنم والكلاب, لانه كان بإمكانكم ان ترفعوا صوتكم ولكن للأسف قبلتم بما رمته لكم عائلة الاسد من فتات, كما ترميها للكلاب.

وأكّد فراس طلاس  في هذه المقابلة بأنه استخدم إسم والده وعلاقاته لفتح الأبواب أمامه في الداخل والخارج, وبنى ثروته وشركاته التي يتباهى بها, وقال بأنه سيجعل من شركته وقف باسم والدته لمساعدة الشعب السوري؟؟

ونحن نقول لفراس طلاس: بأن اي ثروة او اي شركة لم يتم بنائها على اساس المنافسة الحرة بالسوق هي سرقة, وهي ثروة غير شرعية بنيت بأموال الفساد والنهب, وهذا ما يؤكده علم الاقتصاد, وبناءاً عليه فان كامل ثروتك هي نهبت من قوت الشعب السوري والان تريد ان تمن عليه برميك له بعض الفتات..

وهنا نقول لك مرة اخرى: لا والف لا, الشعب السوري ثار ضد من رمى له الفتات من عائلة الاسد ولن يقبلها منكم بعد الان, لان الشعب السوري اختار العيش بكرامة ولهذا السبب  قام بثورته وقدم مئات الالاف من ابنائه ثمناُ للحرية والكرامة, هذا الشعب لن يقبل بأن يكون عبدا لكم بعد الان او لغيركم.

هوامش:  كيف حكمت عائلة الاسد سوريا

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.