هل ستنقلب الطائفة العلوية على عائلة الأسد؟

نحن نعتقد بأن الضربة الاميركية لجيش المجرم بشار الأسد هو خط احمر؟

نحن لا نقصد هنا بالخط الاحمر الاميركي او الروسي!؟

ما نقصده هنا هو الخط الاحمر الذي ترسمه الطائفة العلوية لعائلة الاسد التي  ينتمي لها بشار الاسد وهي حتما لا تتشرف بهم؟

فمن المعروف بأن العرب عنصريون, والعنصرية بدمائهم وجيناتهم, وهذه حقيقة يجب ان نواجهها وان لا ندفن رؤسنا بالرمل ازائها.

فبالرغم مما يدعونه بأن الاسلام يساوي بين جميع الناس كأسنان المشط, ويعدل بين جميع الناس, وأن لافرق بين عربي واعجمي إلا بالتقوى, ولكن الواقع العملي عكس كل هذه الادعائات!؟  فكل فئة وطائفة بسوريا لديها تصنيفها الخاص تجاه الطوائف الاخرى الاسلامية منها وغير الاسلامية, و يتضح هذا التصنيف جليا من خلال عقود الزواج, حيث تكون هناك  صعوبة كبيرة لقبول إرتباط شاب او فتاة  من طائفة تصنيفها اقل بشركاء من طائفة تصنيفها اعلى, واكبر مثال على ذلك هو حافظ الاسد ذاته قد واجه معارضة شديدة لارتباطه بزوجته من اسرة مخلوف, لان اسرة الاسد تصنيفها ضمن الطائفة العلوية اقل من اسرة مخلوف.

 فبالرغم من ان الطائفة العلوية يتم تصنيفها بمرتبة منخفضة تصل الى التكفير بالنسبة للسوريين السنة, فهناك تصنيف داخلي ضمن الطائفة العلوية ذاتها, تصنف به عائلة الاسد بمرتبة منخفضة جداً, حيث يتم نعت عائلة الاسد بأولاد (الكلب,) كرها لهم من العائلات المرموقة تاريخيا ضمن الطائفة.

قد تقبل الاسر العلوية المرموقة تاريخيا ضمن الطائفة بان يتم تجنيد ابنائها بجيش عائلة الاسد ولكن من المؤكد بأنها لا تقبل بأن يقتل ابنائها وان تباد بمعارك غير متكافئة دفاعا عن نظام عائلة الاسد, وبجميع الحروب التي خاضتها عائلة الاسد وخاصة في حرب تشرين وحرب لبنان, كانت تستقصد وضع الجنود من الاقليات المسيحية ومن الاكثرية السنية كرأس حربة لكي تتلقى الضربات الموجعة بالضحايا ولكي تجنب العلويين القتل بمثل هذه المعارك.

وكذلك الامر في مواجهة الثورة السورية الان, كانت تعمل عائلة الاسد على تقليل الضحايا من العلويين وكانت تضع الاقليات من المسيحيين في الاماكن الخطرة, لانها تعرف بان الطائفة العلوية لن تقبل بان يقتل ابنائها دفاعا عن عائلتهم والذي تصنيفها متدني ضمن الطائفة, وهذا السبب الرئيسي لاعتماد عائلة الاسد على ايران وحزب الله بالمعارك, وذلك للتقليل من الخسائر في صفوف الطائفة العلوية, لكي لا تنقلب الطائفة ضدهم.

أما بعدما قررت اميركا والغرب بالقيام بضربة عسكرية ضد جيش عائلة الاسد المجرمة فمن المؤكد بأن هذا خط احمر للطائفة العلوية ضد عائلة الاسد, وهنا يكون الكيل قد طفح؟  ولن تقبل الطائفة بان يقتل ابنائهم في معارك ابادة غير متكافئة ضد الضربات الاميركية والغربية,,؟

بناءاً عليه نحن نتوقع بان تنقلب الطائفة العلوية على عائلة الاسد وان ينهار جيشهم ويهرب الجنود من الخدمة, ونحن لا نستبعد بأن يحصل انقلاب بالجيش ويتم اغتيال بشار الاسد من قبل اقرب مقربيه في الجيش.

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات والسياسة والاقتصاد والتاريخ جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية..................... ............................................................................................................................................................ A Syrian activist and writer interested in the civil rights of minorities, secularism, human rights, and free competitive economy . I am interested in economics, politics and history. In 1985, I have graduated from Damascus University, Faculty of Mechanical and Electrical Engineering, Department of Electronics, 1985 - 1988: I was a teaching assistant at the University of Damascus, 1988 - 1994: studying at the Glushkov Institute of Cybernetics, the National Academy of Sciences, In the former Soviet Union for a master's degree then a doctorate specializing in medical image processing... 1994-1999: I worked as a professor at Damascus University in the same department where I graduated . 1999 : I immigrated to Canada . In Canada, I got a master’s degree in Compute Science from Concordia University In Montreal, then I passed all the doctoral examinations and prepared a second doctoral thesis in the same specialty as the first one( medical image processing) . In 2005 I started to work in the private sector . My book: https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

2 Responses to هل ستنقلب الطائفة العلوية على عائلة الأسد؟

  1. tammam says:

    اسخف وا غبى تحليل شفتو بحياتي بالاضافة للنفس الطائفي المقرف و بالاضافة للاساءة لطائفة سورية

    • طلال عبدالله الخوري says:

      نشكركم اخ تمام على قراءة المادة وابداء الرأي…. وبعد…
      انتم تتهمون المقال باني سخيف وعبي؟؟ هل لديك عينات من الاشياء السخيفة والغبية بالمقال؟؟
      اين هي الطائفية بالمقال؟؟ الطائفية موجودة وواقع بسوريا وكل البلاد العربية والاسلامية, فما رأيك؟؟
      اين هي الإساءة؟؟ قول الحقائف فضيلة
      شكرا

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.