هكذا انتم.. مخصيون في عقولكم أيها الجرب

محمد الرديني

لقد أثبتم للمرة المئتين بعد الألف او ربما اكثر أنكم ( إيدز) عربي بامتياز.
أنكم لستم اصحاب تراث إنساني او حضارة اسلامية بل حضرات عقولكم لا تتعدى خصيانكم.
اقول لكم لو ظهر محمد بينكم هذه الايام لإنبرت له قطر بدولاراتها والسعودية بفتاويها ومحمد مرسي بشرعيته الدستورية والمرجعيات اياها بسلاح المتعة ولا يهدأ لهم بال حتى يقضوا على اخر نفس منه.
كيف يريدونه يرى بأم عينيه ما يحدث في مخيم اللاجئين واللاجئات في الأردن حين يهرع كهل خليجي أضنته الكحة حتى خرج الريح من دبره واردني يريد ان يطرز شيباته بمضاجعة ابنة الخامسة عشر وما درى انه زنديق ابن زنديق وبرطماني عراقي يحلم بالجنة وهو يتجول بين النازحات السوريات بعد اشبع معدته بدولارات الخزينة العراقية سرقة ونهبا، وغيرهم كثير حين حسبوا ان الخيام المنصوبة هناك ماهي الا سوق من اسواق النخاسة التي اشتهر بها اجدادهم.
لا والله لا يستقيم لكم امر حتى ولو قطعوا دابر مابين افخاذكم.. لاتستقيموا وانتم الاسفلون .
هل يعقل ان تهرب الناس من هول الحرب في سوريا أطفالا ونساءاً ورجالا واطفالا الى المخيمات الاردنية بحثا عن الأمان .. ولا ترون في ذلك الا بنتا في عمر الزهور تريدون اقتناصها باسم شرعية الزواج.. هل بلغ بكم الذل والوضاعة لا بل الدونية ان تفكروا بخصيانكم فقط فيما تسعى معظم دول الكفار الى تلبية احتياجاتهم التي لا تحصى ولا تعد؟.
منظمة الاطباء بلا حدود أرسلت الاطباء لتقديم العون الصحي لساكني هذه المخيمات.. العديد من المنظمات الانسانية ناشدت دول العالم لتحمل مسؤولياتها في التبرع من اجل تقديم شيء من الاستقرار لهذه العوائل النازحة..مجموعة من الاطباء النفسانيين في امريكا مرتع الإمبريالية البغيضة قرروا زيارة النازحين والنازحات ليروا ماذا يمكن ان يقدموا لهؤلاء الذين ماتوا رعبا وهم احياء.
اما انتم كاسلافكم لاترون الحياة الا من زاوية الفراش الاسلامي الشرعي.. حين ترون امرأة تمر من أمامكم سرعان ما تدق تلافيف المخ عندكم اجراس العودة فلتقرع، تعرونها اولا وتضاجعوها بايديكم ثانيا ويشطح ببعضكم الحماس ليتركوا كوبً الشاي في مقهاه العفنة ويلحقوا بها عسى ان تتكرم بنظرة منها إليهم.
هذا هو معدنكم .. معدن الخسة والنذالة واتباع سيرة السلف الصالح.
لا احد منكم سال نفسه كم طفلا من الاطفال النازحين سيبقى يعاني من رعب ما رآه وكم شابة تركت مدرستها او كليتها وهربت نحو المجهول لتسلم بما تبقى لها من أنفاسها ،وكم عجوز أضناه الروماتزم وهو يقود ابنته هاربا من الجحيم هناك الى حيث لا يدري وكم امرأة عجوز كانت تعد فطور الصباح لحفيدها حين وجدت نفسها في خيمة في اربد.
في الأردن أناس اجلاف طلقوا زوجاتهم وقدموا طلبات الى المحاكم الشرعية للموافقة على الزواج من الفتيات النازحات.. وفي الأردن اسرع الدلالون والدلالات الى خوض معركة رفع أسعار هذه التجارة المزواجية وحدد المهر الأولي ١٠٠ دينار اردني يزيد كلما كان عمر الفتاة اقل من ١٤ عاما..كيف لا وهم يسيرون على سنة نبيهم.
اجلاف آخرون جاءوا من بطن الصحراء العربية .. جاؤوا زرافات من السعودية والكويت وقطر يحملون صرة الدولارات ويحلمون بليلة صفراء ويدعون انها ليلة اسلامية شرعية خالصة.
سيعلن الازهر انه سيحرر القدس من اليهود الكفار.
ستعلن المرجعيات في قم والنجف بان هذا الزواج هو ستر للعوائل التي لم تجد من يسترها وان في ذلك لأجر عظيم.
وسيعلن محمد مرسي وبصوت ابح ” إيه ده.. عاملين هيصة ليه؟ مش الآية واضحة يابكم.. وما ملكت إيمانهم يا حيوانات”.
ولأول مرة سيتظاهر الأثرياء التونسيين مطالبين السفارة الاردنية بمنحهم تأشيرة زيارة لتفقد أحوال الرعية من النازحين السوريين في الاردن وخصوصا البنات الصغيرات وربما الغلمان المخلدون.
ومازال بعض اعضاء البرطمان العراقي في حالة اجتماع مستمر لمناقشة الأسلوب الأمثل لزيارة عوائل النازحين بعيدا عن كاميرات الفضائح لكنهم قرروا اتخاذ خطوتين مهمتين الاولى مراجعة كشف حساباتهم في البنوك اياها حتى يمكنهم من مباهاة القوم النازحين بما يملكون والثانية هي التأكد من تاريخ صلاحية جوازاتهم الدبلوماسية ليزرعوا الرهبة عند ذاك الاب السوري الذي ستزف ابنته ذات الستة عشره عاما الى دبلوماسي.
هكذا انتم،امخاخكم بين افخاذكم ولا سبيل لشفائكم… خسئتم وخسأ تراثكم.
الله لا يعطيكم العافية.

About محمد الرديني

في العام 1949 ولدت في البصرة وكنت الابن الثاني الذي تلاه 9 اولاد وبنات. بعد خمسة عشر سنة كانت ابنة الجيران السبب الاول في اقترافي اول خاطرة انشائية نشرتها في جريدة "البريد". اختفت ابنة الجيران ولكني مازلت اقترف الكتابة لحد الان. في العام 1969 صدرت لي بتعضيد من وزارة الاعلام العراقية مجموعة قصص تحت اسم "الشتاء يأتي جذلا"وكان علي ان اتولى توزيعها. في العام 1975 التحقت بالعمل الصحفي في مجلة "الف باء" وطيلة 5 سنوات كتبت عن كل قرى العراق تقريبا ، شمالا من "كلي علي بيك" الى السيبة احدى نواحي الفاو. في ذلك الوقت اعتقدت اني نجحت صحافيا لاني كتبت عن ناسي المعدومين وفشلت كاتبا لاني لم اكتب لنفسي شيئا. في العام 1980 التحقت بجريدة" الخليج" الاماراتية لاعمل محررا في الاخبار المحلية ثم محررا لصفحة الاطفال ومشرفا على بريد القراء ثم محررا اول في قسم التحقيقات. وخلال 20 سنة من عملي في هذه الجريدة عرفت ميدانيا كم هو مسحوق العربي حتى في وطنه وكم تمتهن كرامته كل يوم، ولكني تعلمت ايضا حرفة الصحافة وتمكنت منها الا اني لم اجد وقتا اكتب لذاتي. هاجرت الى نيوزيلندا في العام 1995 ومازلت اعيش هناك. الهجرة اطلعتني على حقائق مرعبة اولها اننا نحتاج الى عشرات السنين لكي نعيد ترتيب شخصيتنا بحيث يقبلنا الاخرون. الثانية ان المثقفين وكتاباتهم في واد والناس كلهم في واد اخر. الثالثة ان الانسان عندنا هو فارزة يمكن للكاتب ان يضعها بين السطور او لا. في السنوات الاخيرة تفرغت للكتابة الشخصية بعيدا عن الهم الصحفي، واحتفظ الان برواية مخطوطة ومجموعة قصصية ويوميات اسميتها "يوميات صحفي سائق تاكسي" ومجموعة قصص اطفال بأنتظار غودو عربي صاحب دار نشر يتولى معي طبع ماكتبت دون ان يمد يده طالبا مني العربون قبل الطبع. احلم في سنواتي المقبلة ان اتخصص في الكتابة للاطفال فهم الوحيدون الذين يقرأون.
This entry was posted in الأدب والفن, فكر حر. Bookmark the permalink.

2 Responses to هكذا انتم.. مخصيون في عقولكم أيها الجرب

  1. س . السندي says:

    بداية تحياتي لك ياعزيزي محمد الرديني وتعليقي ؟
    ١ : أشكرك لإكتشافك ألأن أن هؤلاء القوم مخصيون في عقولهم ، رغم أن الحقيقة تقول أن مخصيون منذ أكثر من 1432عام على يد من تخرج من غار حراء وثقفهم ثقافة الصحراء ؟

    ٢ : هل تعلم ياعزيزي محمد أن وزير الصحة العراقي ناشد السيد السستاني ومرجعيات العهر الديني لوقف زواج المتعة والمسيار لكثرة إنتشار مرض ألإدز في جنوب العراق ، إنها من نعم الديمقراطية ألإسلامية الحديثة هلت على العراقيين حديثا ؟

    ٣ : وأخير أقول { إذا إستقحب رجل الدين صار قوادا للسياسي سياسي … وإذا إستقحب السياسي صار قواد لرجل الدين } ؟

    ٣ :

  2. محمد البدري says:

    هؤلاء ليسوا مخصيون يا عزيزي الرديني، فهؤلاء بشر لهم ذات الاجهزة لعضوية ذات المهام الوظيفية التي يحملها البشر في اي بقعة.لا لكن الامر كله ينحصر في الوظيفية التي تؤديها اجهزتهم وما تخرجه من افرازات والتي علي اساها يمكن اعادة توصيف تلك الاجهزة وتصنيفها من جديد بين بشر هنا وبشر هناك بناء علي معطيات من هم هنا مقابل من هم هناك. فهل هم مصابون بإيدز في خصيانكم أم انهم مخصيون من عقولهم ولهم في موضعها مؤخرات لا يخرج منها الا ما يخرج من مؤخراتهم السفلية القريبة مكانيا من مواضع الاخصاء لديهم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.