من كواليس دمشق

من كواليس دمشق.
الإمتعاض جريمة.
الشريحة المؤيدة للأسد باتت تتحول إلى الرمادية والرافضة لما يحدث من توريط وهيمنة ايرانية وروسية في كل المواقع والمجالات.
ويحكى أن احد كبار ضباط الصف الأول لدى حظيرة الأسد يقول : ” أشعر بأنني كلب أجرب”.
وكذلك عناصر وكبار ضباط الجيش وللمخابرات الذين كانوا يعتبرون أنفسهم حكاما وشركاء في الحكم وأصحاب حصة وحظوة ضمن النظام الفاسد.
*** طالما رئيسهم ذيل كلب كما وصفته موسكو فلن يكون هؤلاء أكثر من خدم لحظائر ذيل الكلب.
* من تلك المظاهر لقاء بوق من ابواق الأسد ” طالب ابراهيم” على قناة فضائية مع الإعلامي طاهر العمر الذي تحدث بوضوح أن النظام بات لاقرار له.
والمعروف عن هذا البوق كغيره كان من المدافعين بشدة عن الأسد ونظامه واجرامه.
* روسيا باتت تطالب ذيل الكلب بقمع الاصوات التي تنقد الاتدخل الروسي والإيراني وبات مجرد ، الامتعاض، تستوجب تهمة وهن عزيمة الأمة لتقوم المحاكم بتجريم الممتعض.
عمر الحبال
27-1-2017

About عمر الحبال

عمر الحبال
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.