من اين لك ذلك

ارحت نفسي وأطمأن قلبي ان شعبي واعي ويفكر بجديه للتغيير ومحاسبة المقصرين بدءا بالمطالبه بالغاء الرواتب التقاعديه للنواب والدرجات الاحرى ثم مسألة الكهرباء واخرى عن المفسدين واخرها من اين لك ذلك ؟

سؤال يطرح نفسه على كل أنسان تغير حاله وامتلاء كرشه وانتفخت اوداجه بين ساعة واخرى في هذا الزمن

ولاعيب من السؤال انما الخجل بكيفية طرحه وعلى من يطرح وباي اسلوب يصاغ , فالمشكلة تكمن بعد الاحتلال , دخلنا في الفرهود لان الوطن محتل وليس لنا من العراق شيء بعد ان حرمنا من ابسط الاشياء ولعقود عديده بالرغم من الثروات الموجوده لدينا فلا خدمات اساسيه ولاتطور ملحوظ ولاحق مردود

و المعيشه ضنكى وقصر اليد والعوز والذل والمهانه اسباب عديده تدعوا الانسان غير المتزن ان يغرف

غرفته كما يقولون , بهذه اللغة يجيبونك عن سؤالك وكان البلد في غابة(( والك يالجوي )) وحال البلد بعد الاحتلال لايسر الصديق ويفرح العدو لما سادها من فوضى عارمه واساليب

وممارسات غير قانونيه وبعيده عن الشرع والدين ومخافة الله سبحانه وتعالى , فبين ليلة واخرى اصبح

المجرمون اصحاب حق وهم قد قارعوا النظام السابق بموجب محكومياتهم المختلفة وسجلاتهم الاجراميه

المحفوظه بتهم عجيبة غريبة مثل السرقه والزنى بالمحارم والرشوة والقتل والتسليب وهتك

الاعراض والفساد الاداري ,واستولوا على حق الغير بوثائق مزوره واساليب مبتكره وراحوا يدنسون الحقائق

بغياب القانون وانعدام سلطة الدولة واصبح لهم شأنا لايحسدون عليه وبمرور الوقت اصبح واقع حال مفروض

على الجميع لايمكن ايقافه او تعطيله لانهم عملوا الكثير من هذا التزييف لمعاملات واجراءات اداريه هم اعرف بها من غيرهم لانه طريقهم الذي يسيرون فيه منذ سنوات , مما اوقع حيفا على مستحقي هذه الامتيازات من الذين

قارعوا ظلم واستبداد الدولة قبل 2003واصبحوا هم من يتوسطون لقضاء حاجات الناس واصحاب الحقوق

المهدوره من الشهداء والمسجونين والهاربون من بطش السلطه انذاك , لذلك ترى ان اكثرهم اصبح يمتلك

الثروات الطائله والوجاهه المحسوده في بلد غاب عنه العيب والخجل والخلق الرصين لان الامور تدار من قبلهم

وسؤالنا الاول لو طرحناه على مثل هؤلاء ماذا سيكون الجواب ؟ اغتيالك والتفنن في قتلك وتدمير مستقبلك

بفضيحة لايمكنك التستر عليها , هذا جانب والاخر والمهم اصحاب المناصب والمسؤوليات الذين يتربعون

على رقاب الناس في وقتنا الحاضرالذين اطلقوا العنان لانفسهم في نهب ثروات البلاد واستعباد العباد وكلها

تخزن وتحت مسميات عديده خارج البلد بحجة انهم مناضلين وقارعوا ظلم واستبداد الطاغيه , نعيد السؤال مرة

اخرى بصيغة اكثر مرونة وهل نضالكم يكافىء بالسرقه واستلاب اموال البلاد ؟

لن يكون جوابا سهلا عليهم لان تشابك الايدي ضعيف والنيه غير صادقه لاصلاح حال البلاد ولذلك سنقول وبكل

جرأه هذا السؤال ترك في وقتنا الحاضر لحين تشكيل لجنة قادرة على محاسبة المجرمين والسراق والقتله واصحاب السوابق وفرزهم من الاخرين لنضع الامور بنصابها ونقوم اداء البلد بشكل تدريجي حتى نصل لدرجة

الرضا والقنوع وهذا على المدى القصير نراه بعيدا (( وضاع الخيط والعصفور )) الحقيقة التي تدفعنا للبوح بمكنونات النفس الصيحات المتعاليه لطرح هذا السؤال في الوقت الحاضر ولكن نبتدأ بمن ونترك من ؟ يبقى

الجواب عالقا لحين ايجاد حل لكيفية طرحه وانتظار اجابته ولو انه صعب لانه سيقودنا (( البيضة من الدجاجه ام العكس ))

ننتظرونصبر وسينكشف المستور وبعدها لاينفع العذر ولاالهروب لان مقصلة التاريخ لن ترحم . 

صبيح الكعبي

[email protected]

About صبيح الكعبي

1-صبيح راضي الكعبي 2-كاتب واعلامي في العديد من الصحف العراقية منه (( مرآة الحياة - الحقوقي - الدعوة - المراقب العراقي - جريدة الرؤية الاماراتيه)) صحفي 3- مدير التحرير التنفيذ لجريدة المستقبل الجديد 4- كتبت في العديد من المواقع الالكترونية 5-اكملت العديد من الدورات الاعلامية ومنظمات المجتمع المدني 6- سافرت للعديد من الدول 7- بكالوريس لغات 8-دبلوم لغة انكليزية 9-دبلوم لغة عربية 10-طالعة العديد من الكتب العلمية والثقافية ومختلف العلوم 11-أؤمن بالفكرالليبرالي والابتعاد عن التحزب والتطرف الديني 12-عضو نقابة الصحفيين العراقية
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.