معارضون الى الابد

معارضون الى الابد !!! نحن، دعاة الديمقراطية والحريات السياسية في القامشلي والجزيرة السورية، يبدو أننا سنمضي عمرنا معارضين؟؟. أمضينا نصف العمر وأكثر ونحن نعارض دكتاتورية الأسد ونظامه البعثي العربي الاستبدادي… ما تبقى لنا من العمر يبدو أننا سنمضيه معارضين لدكتاتورية (البعث الكردي) اي ( حزب الاتحاد الديمقراطي) الذي يسعى لحكم وإدارة المناطق الخاضعة لسيطرته بعقلية “الحزب القائد”، القائمة على استبداد الآخرين ومصادرة حقوقهم وحرياتهم. نحن إزاء “ثورات وحروب” أنجبت دكتاتوريات جديدة، بأشكال وصور

مختلفة، ليس فقط في منطقة الجزيرة وإنما في جميع مناطق النفوذ الخارجة عن سيطرة الدكتاتورية الأسدية.
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.