مطار رفيق الحريري اصبح مطار حسن نصر الله و تدخل منه الاموال بحصانة اعضاء حزب الله

jawadaswadحسن الكذاب
من السهل العودة الى خطابات حسن نصر الله للتأكد من انه قالها اكثر من مرة ان دعم ايران لنا دعما معنويا وان الدعم المالي لحزب الله ذاتي من مؤسساته و محبيه
هذه الكذبه كانت تنفع و يصدقها المغفلون قبل البدء في تنفيذ المراقبة الدولية على المصارف اللبنانية والتي دفعت حسن نصر الله للاعتراف بأن التمويل لحزب الله من ايران ولا يأتي عبر البنوك في خطاب رسمي متلفز يفترض على المجتمع الدولي و الحكومة اللبنانية اعتباره بمثابة ابلاغ رسمي يستوجب التحقيق و اغلاق هذا المنفذ
هذا يعني ان مطار رفيق الحريري اصبح مطار حسن نصر الله و تدخل منه الاموال بحصانة اعضاء حزب الله بالبرلمان فلا تفتيش ولا يحزنون
اذا كانت الرقابة والتشديد على المصارف اللبنانية الهدف منه تجفيف مصادر تمويل حزب الله فالمفروض ان يمتد الامر ليشمل مطار بيروت ايضا
في النهاية تصريح حسن نصر الله ليس بالجديد او الغريب فقط الجديد فيه هو اعتراف صريح و علني ان حزب الله حزب يتلقى الدعم من دولة اجنبية ليمارس على الارض اللبنانية سياسة التبعية المطلقة لايران فهل هذا احتلال ام طابور خامس ام جهة عميلة تمارس سلطة البلطجة على الدولة اللبنانية
الا تخجل الحكومة اللبنانية من وقاحة تصريحات حسن نصر الله ؟؟
الا تخجل بقية الاحزاب اللبنانية الاخرى من تلك التصريحات ؟؟
الا يخجل الشعب اللبناني من هذا التسلط و يطالب حكومته بموقف تسترد فيه كرامتها المهدورة ؟

About جميل عمار -جواد أسود

كاتب سوري من حلب
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

2 Responses to مطار رفيق الحريري اصبح مطار حسن نصر الله و تدخل منه الاموال بحصانة اعضاء حزب الله

  1. س . السندي says:

    خير الكلام … بعد التحية والسلام ؟

    ١: ماذا بيد الحكومة اللبنانية أن تفعل وهى محصورة بين إرهابيين وهذه حقيقة ، إرهاب الفقر والديون وإرهاب داعش وحالش خاصة .

    ٢: مالا يدركه الكثيرون أن الذي وسع عين حزب ألله وإيران في لبنان والمنطقة هو أوباما .

    ٣: لو فاز ترامب رغم كرهي لفوز الاثنيين لكنه الأفضل للمنطقة لانه لن يخضع لإبتزاز المرتشين مثل أوباما وكلنتون بالملايين ، والذين سيفتح عليهم أبواب جهنم وسترى أن مصير أوباما خاصة هو السجن بتهمة تزوير مكان ولادته وحتى شهادته والخيانة العظمى ، ولهذا السبب دعمها وطلب من أنصاره دعمها حتى أن التبرعات التي تنهال عليها تفوق بما لا يقارن ما لدى ترامپ ، لذا متبرعي كلنتون يمطرونها بسخاء لمنع محاكمة العصر ودخولها و أوباما السجن بتهم شتى .
    ٤: يجب أن تعلم أن سبب إطالة الاسد للحرب هو رهانه على فوز كلنتون ربيبة أوباما (أسوأ رئيس حكم أمريكا) حيث غدر بأصدقائها وأذلها ، وسترى حتى قبل تنصيب ترامب ستضع الحرب في سورية أوزارها ويقلع الاسد ؟

    ٥: وأخيراً …؟
    ثق وهذا يقيني أن مصير ليس فقط شيعة لبنان بل شيعة العراق وسورية الهروب أفواجاً أفواجاً إلى تركيا وإيران ومن في إيران من الملالي مصيرهم النحر أو الهرب الى جهنم تحتويهم ؟

  2. خليل says:

    لولا السيد حسن نصرالله حفظه الله لم يبقى لبنان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.