مأساة شعب سوريا مع البعث والأسد والعلويين

مأساة شعب سوريا مع البعث والأسد والعلويين

صلاح الدين محسن

في البداية نقول ان حافظ الأسد جر معه الطائفة العلوية . ليجعل منها معينا وحارسا علي حكم مملكته ونظامه الملكي – والجمهوري بالاسم -. وورط طائفته معه في عداء و حرب – بل وحروب – و ثأر ضد مع شعب سوريا ..
وسقوط نظام بشار الأسد . قد صار حتميا . ومسألة وقت ..
وعلي عقلاء طائفة العلويين . الاسراع . وقبل فوات الأوان .( اليوم قبل الغد ) بالاعتذار للشعب السوري . وابداء الأسف علي ما جري من الجرائم والمذابح علي يد عائلة الأسد ( بشار الدكتور ! ، وأخوته ، وعمه ، ووالده ) واعلان تضامنهم وانضمامهم للشعب في كفاحه لأجل التغيير والحرية . ومطالبة بشار الأسد بترك السلطة للشعب فورا . والامتثال لمحاكمة شعبية أو دولية ..
الفرصة الآن أمام العلويين وقبل اضاعتها ..

المرار والدمار الذي شربه شعب سوريا من يد حافظ الأسد وأولاده وأشقائه ، وطائفته . لا حدود له . والدماء والأرواح التي قبضها نظام عائلة الأسد ، والسجون التي ملؤوها ، والدماء التي أجروها . طوال عشرات السنين . تثير فزعا ليس له مثيل ..

امتطي الحزب الشوفيني – البعث – الطيار العسكري ” حافظ الاسد ” لتحيقيق رغباته في السلطة. بالقوة العسكرية .
وكذلك حافظ الأسد – الطيار الحربي . الذي تلقي دروس الطيران الحربي علي يد مدربه ومعلمه الطيار الديكتاتور المصري المخلوع ” حسني مبارك” – بقاعدة انشاص الجوية .
وكذلك امتطي ” حافظ الأسد ” حزب البعث ، وشعاراته . ليؤسس مملكة لنفسه ولأبنائه من بعده . وبالاستعانة بطائفته العلوية . ضمانا للولاء له . بتعيين مسؤولين علويين بكافة الأجهزة الحساسة بالدولة ..
وفي المقابل . منح لمن استعان بهم من رجال طائفته . الحرية في الفساد والتكبر والطغيان . وفعل الأفاعيل بمن يعارض من أبناء شعب سوريا …

ان سقوط نظام الأسد – البعثي – بدون سقوط حزب البعث . لا فائدة من ورائه . كسقوط شخص ” حسني مبارك ” دونما سقوط حقيقي لحزب اللصوص والأفاقين وتجار المخدرات . الذي كان يترأسه ” مبارك ” – المسمي بالحزب الوطني الديموقراطي – .
و خلع مبارك . دون باقي النظام العسكري الذي خرج منه . ذاك النظام العسكري الذي شارك مبارك في كل جرائمه ، وعلي نفس الطريق يسير ..
وقد يكرر حزب البعث ، والنظام القائم في سوريا نفس الخدعة و اللعبة التي لعبها النظام الحاكم في مصر – نظام مبارك – علي الثورة المصرية وعلي الثوار . بأن يقوم النظام السوري البعثي الأسدي العلوي . بدفع بشار . للتخلي عن سلطاته . وتفويض مجلس عسكري – او مدني بعثي . بادارة سوريا . لحين ( اتمام الخدعة … ) لحين اتمام نفس اللعبة التي جرت من قبل النظام في مصر لخداع الشعب . والالتفاف حول الثوار واخماد الثورة. وايهامهم . بحدوث تغيير . ولكن لا تغيير ، وانما نفس النظام لا يزال قائما . ويبدل وحسب ، أوراقه وأشخاصه لكي يبقي ويستمر جاثما فوق قلب الشعب ..
ولعل الشعب السوري الثائر . ينتبه ، ويحول دون أن يتكرر معه نفس السيناريو الخبيث ..
بوركت سوريا والنصر لشعبها الثائر .
*****************

About صلاح الدين محسن

صلاح الدين محسن كاتب مصري - كندي . من مواليد القاهرة عام 1948 عضو"اتحاد كتاب مصر" . عضو " جماعة الفنانين التشكيليين والكتاب " بالقاهرة عضو اتحاد كتاب كندا - تورنتو - PEN CANADA عضو " جمعيةالكتاب المغتربين " بكندا - تورنتو- التابعةلاتحاد كتاب كندا PEN CANADA. له عدد من المؤلفات في عدة مجالات - 16 كتاب . طبع بالقاهرة حتي عام 2000 تنشر مقالاته بأكثر من موقع الكتروني سجن بمصر 3 سنوات من 2000 : 2003 عن كتابيه " لا أحب البيعة " و "ارتعاشات تنويرية ".. لمطالبته بالديموقراطية وتداول السلطة بالكتاب الأول ، ولدعوته لعهد جديد من التنوير الفكري بحقيقة العقيدة البدوية والتاريخ العرباوي : بكتاب ارتعاشات تنويرية
This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to مأساة شعب سوريا مع البعث والأسد والعلويين

  1. الاستاذ العزيز صلاح الدين محسن
    اشكرك لاهتمامك بمآسي الشعب السوري مع الحكم العائلي الديكتاتوري وبعد
    نود ان نأكد لكم بان ليس للشعب السوري اي مشكلة مع العلويين,
    وان العلويين مثل كل فئات الشعب السوري لديهم نفس المشكلة مع الحكم الاستبدادي الديني لعائلة الاسد
    والتي افتى جميع وزراء الاوقاف وجميع مفتي الاسلام وكل شيوخ المساجد بان حكم عائلة الاسد على صحيح الاسلام وليس له بالدين العلوي لا من قريب او بعيد

    كل المودة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.