ليس لديهم أي مانع من التحالف مع الشيطان للوصول إلى الكرسي

ekhuanHusein Zahran

هل أدلكم على تجارة رابحة.؟
في تركيا..مخيمات اللجوء السورية بإدارة الإخوان المسلمين، و المدارس السورية بإدارتهم ( وفق مناهج تخدم فكرهم)، و مخيم الضباط المنشقين بإدارتهم !
ذراعهم العسكري في سوريا ( هيئة حماية المدنيين) لم يخض أي معركة، رغم ملايين الدولارات التي ضُخت له (إلا بعض المعارك الاستعراضية)..بعض الضباط قالوا أن معركة “قادمون يا حمص” كانت ميزانيتها42 مليون يورو و لم يطلق فيها طلقة واحدة؛ عشرات الأطنان من الذخائر و الأسلحة التي كانت مكدسة تُركت لداعش!!
الإخوان، تنظيم براغماتي سافل، يعلم أن الحرب ستطول، و كل من دخلها سيخسر؛ لم يستثمروا في الحرب، بل في بناء أجيال جاهلة موالية لهم. فعندما ينتهي كل شيء و يسقط كل شيء؛ هذه الأجيال سوف توصلهم للسلطة، حلمهم الأزلي و الوحيد.
من خلف الكواليس تغلغلوا و خربوا معظم الهيئات و الاتفاقيات ( تنسيقيات..مجلس وطني..ائتلاف..جيش حر..حكومة مؤقتة..جنيف..القاهرة…الخ ).
ليس لديهم أي مانع من التحالف مع الشيطان للوصول إلى الكرسي..و ليس لديهم أي مانع من تدمير أي شيء حتى لو كانت سوريا من أجل حلمهم المنشود، الكرسي.
لن يصلح العطار ما أفسده الإخوان.

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.