لماذا قتلت ناهض حتر … يا جلالة الملك؟

nahedhhatarassadعرب تايمز: د. أسامة فوزي

صحيح انك – يا جلالة الملك – لم تطلق الرصاص على حتر من مسدسك … ولكنك انت – يا جلالة الملك – من اعطى الضؤ الاخضر لقتل مواطنك حتر حين تحدثت عنه بشكل غير مباشر مشيرا الى انك ستعاقب من يتطاول على عاداتنا وقيمنا وديننا في اشارة الى حتر الذي الى يوم مقتله لم تثبت ادانته من قبل محكمة مدنية او شرعية ولم يعرض – في ابسط الاحوال – على قاض شرعي

وقبلك – يا جلالة الملك – قتله رئيس وزرائك حين امر باعتقال حتر واتهمه بالكفر … مجاملا بذلك مجموعة الاخوان المسلمين الارهابية التي تركت كل هموم واوساخ الامة العربية وتفرغت لاصدار بيان تحريضي ضد حتر والايعاز لرجالها برفع دعاوى قضائية عليه لمجرد ان حتر ( المسيحي ) مؤيد لسوريا ضد مشاريع الاخوان ..وقطر

مقتل حتر – يا جلالة الملك – وصمة عار شخصية في جبينك قبل ان تكون وصمة عار في جبين النظام والمؤسسة القضائية والمؤسسة الصحفية التي لعبت دورا قذرا وحقيرا في التحريض على ناهض حتر والمؤسسة الأمنية التي لم تؤمن له الحماية وهي ادرى بما ينتظره على ايدي دواعش الاردن .. وما اكثرهم

قتل حتر يعني ببساطة انك اعطيت الضؤ الاخضر للاردنيين لتصفية الخلافات الفكرية والعقائدية بينهم بالسلاح … وقد بدأت العملية بتزوير الانتخابات وشق العشائر ومحاولة اغتيال هند الفايز … وقطعا لن تنتهي العملية بقتل ناهض حتر

رحم الله ناهض حتر الذي عرفته طفلا ثم شابا يافعا وكنت اول من قدمه في ندوة شعرية في عمان عام 1976 … كان ناهض نموذجا مختلفا عن الصورة النمطية للمواطن الاردني .. المواطن السحيج .. الذي يدبك هاشمي هاشمي بمناسبة ودون مناسبة .. ويتمرغ بأوحال بصطارك يا جلالة الملك نفاقا وتكسبا … كان ناهض محبا لبلده اكثر من جميع وزرائك يا جلالة الملك ومخلصا لوطنه اكثر من ثلاثة ارباع ملوك ورؤساء العرب وشيوخهم… والاهم من هذا كان اكثر قربا الى الله من جميع شيوخك وخطباء مساجدك السحاجين المنافقين

لناهض الرحمة .. ولاهله وذويه الف تحية ومباركة باستشهاد ابنهم … والعار كل العار لمن حرض وزايد وسمسر على ظهر ناهض حتر .. من صحفيين وسياسيين وسحيجة ..وانا لله وانا اليه راجعون….  الصورة ارشيفية لحتر يساند المجرم بشار الاسد.

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

5 Responses to لماذا قتلت ناهض حتر … يا جلالة الملك؟

  1. س . السندي says:

    خير الكلام … لأولاد الحرام ؟

    ١: من قتل الكاتب حتر هى دواعش الأمن الأردني وهم أنفسهم من سيمزقون جسدك ومن حولك من الملتحين عقلياً غداً بالرصاص ؟

    ٢:أقول لمن هللو لمقتل حتر لا تفرحو فوألله غدا كلكم ستغرقون بدماءكم لسبب بسيط لأن ألله حق وقد أخذتم لعب دورهم وسلطته ؟

    ٣: وأخيراً …؟
    الغبي من لازال يؤمن أنه قادر على تريض الحمقى والجهلاء ، سلام ؟

  2. محمد يوسف أبو الرب says:

    يا فوزي لا يحق لأى انسان ان يتطاول على ويهزأ من معتقدان الآخرين الدينية. واللجوء إلى ذلك يعكس رعونة وسطحية فكرية. وقبل كل شيء ما الفائدة التي يجنيها الشخص الذي يبيح لنفسه انتهاك حرمة معتقدات الآخرين الدينية. فهذا النمط من التعبير عن الرأي لا يخدم أي قضية جوهرية غير أن صاحبها يتلهف إلي الوصول للشهرة والتألق في شعاع الأضواء الفارغة.ومع ذلك لايجوز قتل من تسول له نفسه التعبير عن فكرهم بهذه الطرق السخيفة.

  3. مواطن عربي فلسطيني حرّ says:

    يا ريت لو كثير من العالم اللي قاعده بتفلسف في عندها شوية موخ تعرف ماذا تعني صورة الكاريكتير الذي راح ضحيتها مفكر وطني عربي من المفكرين القلائل الباقين من الضمير الوطني العربي الحر.

  4. eden says:

    شو معني السطر الاخير؟ الصورة ارشيفية لحتر يساند المجرم بشار الاسد.

    Share this:

    • عادل says:

      معناها – اظهار ( بتهكم ) اشباه البشر الساقطين دينيا وانسانيا الذين ساعدوا باراهم وافعالهم بقتل حتر لمساندته للدكتور الرئيس بشار الأسد .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.