نكبة عفرين القت بظلالها على القامشلي

  “نكبة عفرين” القت بظلالها على القامشلي.. حيث اختفت عن شوارع وساحات المدينة كل مظاهر الاحتفالات والبهجة بأعياد (نوروز ) بداية العام الكردي الجديد ، الذي يصادف 21 آذار . كذلك اختفت مظاهر الاحتفالات والبهجة بأعياد (أكيتو) بداية العام الآشوري الجديد، الذي يصادف في الأول من نيسان .. الغاء مظاهر الاحتفالات والبهجة بالأعياد القومية للأكراد والآشوريين(سرياناً وكلداناً) ، هو تعبير عن رفض الأكراد والآشوريين السوريين للاحتلال التركي

لعفرين السورية وتضامناً مع اهلها المنكوبين ..
سليمان يوسف

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply