كنت أجيد الشعر يوما

كنت أجيد الشعر يوماmuf87
كنتُ أحيكُ الخيال
بكفين عاريتينِ فقط
في أرض الفضيلة
كنت أحبُ بنكهةٍ لا أختارها
و إنما تأتي كالغريبة لتقول
هاك ذقني
وكان قلبي يخفق مرتين في كل نبضة
الأولى في عالم الاحياء
والثانية بنكهة لا أختارها أيضا
تأتي هكذا
لتخيفني من قبحها
أو … تأسرني بجمالها
كنت أحبُ ذات يوم
حتى سُحبت أو دفعت …. لافرق
المهم أني لا أدري كيف وصلت
إلى كوني بلا إحساس
أرى ذاك الشحوب … في وجوه الناس
أعيش منطويا ..كمن أبحر
ياترى هل لأن بصري تطور
أم لأن المشهد … أصبح عاريا أكثر

بقلم . حسن سهل موسى
11:23pm
26-12-2014′

About حسن سهل موسى

انا استاذ فيزياء ادرس في مدارس اللاجئين السوريين لعامين على التوالي بعد ان انشقيت عن الجيش منذ عامين متزوج منذ 4 سنوات وحاليا بتركيا بمدينة اورفا ولدي صبيين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.