قصة و حكمة من زياد الصوفي..100

القصة:

قصص هالعيلة ما بتخلص، و قصص قذارة هالنظام الها بداية و ما الها نهاية..

بس اللي تابع هالسلسة من بدايتها، ممكن يخطر عبالو، أنو بلاء هالنظام بيوقع عالعيلة لمرة وحدة بس و بعدين بيرتاحو منها باقي العمر..

مجرد عيشتك بسوريا بظل نظام الأسد هوة احتمال كتير وارد لاهانة كرامتك و من بعدك كرامة ابنك و من بعدو كرامة حفيدك..

الحكاية اليوم اخترتها من اللادقية..

حكاية ممكن تكون صايرة بأي بيت، بس عيلة أبو سليم و الإهانة اللي اتعرضت الها ممكن تكون مثال رمزي و إسقاط لواقع السوري بشكل عام..

بتبدا القصة من شارع الأميركان باللادقية لما بتحي سيارات الأمن بأوائل التمانينات و بتاخدو لأبو سليم من قدام مرتو و ولادو سليم و قاسم..

تاني نهار و على عادة الأمن و المخابرات، بيجو على بيت المعتقل منشان النهب و السرقة بحجة تفتيش البيت..

لما بيدخل أبو تيسير رئيس الدورية ببلوزتو الستريتش المشروطة من صدرها و معو خمس فدادين على بيت أبو سليم، بيلاقو جيران أم سليم قاعدين عم يواسوها..

قومو انقلعو كلياتكن من هون..

بيهربو هالنسوان و باتضل أم سليم و ولادها الاتنين مع أبو تيسير و الدورية..

العناصر فالتين بالبيت عم ينهبو فيه، و أم سليم واقفة عم تتطلع على شقا عمرها كيف عم يروح بعد ما راح شريك عمرها قبل بيوم..

أبو تيسير بيتطلع بقاسم و بيقلوه:

ولك جحش هنت ابنو لأبو سليم؟؟؟

ايه عمو أنا.. بيرد قاسم ابن السبع سنين..

بس ما تكون طالع خاين لأبوك؟؟

لما بتسمعو أم سليم لهالفدان عم يحكي مع هالصغير بهالطريقة بيجن جنونها و بتقلو:

يا قليل الوجدان و الناموس، إذا أبوه مجرم بنظركون، شو ذنبو هالطفل يسمع سمومكون.. روح مع هالكلاب اللي جوا، شفلك شي بلوزة تسرقها أحسن من هالبلوزة النشح اللي لابسها..

بيدفشها أبو تيسير لأم سليم عالأرض و بيصرخ فيها:

روحي انضبي أحسن ما لحقك بزوجك..

بيختفي أبو سليم 15 سنة..

و بتروح الأيام و قاسم هالصغير صار شب و أخد دور أبوه بإعالة هالعيلة،بعد ما أمو تعبت عليه و على تعليمو ..

بمناسبة الحركة التصحيحية سنة 96 و هوة طالع من محل لصديق ألو بساحة أوغاريت، بيشوف كلاب فواز عم يلزقو صور للبائد حافظ الأسد على كل حيطان المنطقة..

و من ضمن حفلة التزيين، بيتطلع قاسم و بيشوف واحد منهون عم يلزق صورة على واجهة سيارتو مقابل كرسي الشوفير..

بيركض قاسم لعندو: معلشي معلم إذا منزيح صورة القائد شوي عاليمين بس منشان شوف و أنا عم سوق؟؟

ما يكون ما عاجبك القائد يا حيوان؟؟

لا اعوذ بالله، بس بهالطريقة ما بقدر شوف أبدا، فإذا في مجال معلم نزيحها كم سنتيمتر بس..

جرب تزيحها يا حيوان و شوف رح يصير فيك..

بيركب هالمسكين قاسم بسيارتو، و و بيمشي فيها لعند معجنات عمار بمارتقلا و بينزل من السيارة و بيزيح الصورة نص متر عالقزاز..

بلحظة وحدة، كانت بيجو ستيشن واقفة و نازل منها أربع خنازير و ضابينو لقاسم معهون بالسيارة..

من القتل اللي أكلو جوا السيارة، ما شاف حالو إلا صار جوا مكتب فواز..

مين هالكر و لشو جايبينو؟؟

هاد يا معلم واحد حيوان كان ما يخزق صورة القائد..

ايه عملولو قتلة و خدوه بعدا عالفرع يتسلو فيه الشباب…

ضل ياكول قتل لحد ما وصل عالأمن السياسي اللي صوب مدرسة الكرمليت و دخلوه فورا عند رئيس الفرع ناصر ديب و حكولو القصة..

هالحيوان بتنزلو لتحت و أبدي ياه يطلع ليوم القيامة..

شهر كامل و قاسم عم يتعذب جوا هالفرع تحت أيدين مساعد اسمو أبو عروة..

من بساط الريح، ياخدو عالدولاب.. من الكبل الرباعي ياخدوه يعلقولو رجليه بالسقف..

و الأسوء كان، لما يعطوه حصتو اليومية بالقعدة ربع ساعة بالبراد..

يا شحارك يا أم سليم..

من وين بدك تجيبيها؟

زوجك أبو سليم معتقل بتهمة الخيانة، و ابنك قاسم اعتقلوه بتهمة إهانة البائد الخالد..

بعد عذاب شهرين، و بعد ما وزعت هدايا و مصاري لكل كلاب البلد، بتوصل أم سليم لعند عاطف نجيب..

و الله يا أم سليم مسألة ابنك عويصة، أنا و مشكورة على هديتك رح حاول طالعلك ياه، بس و الله صعبة بحكم أنو أبو سليم خاين..

بالفعل بيتدخل عاطف نجيب و بيطلع قاسم من سجن الفرع و بوجهو على المطار ليصير بالسعودية و يشارك بالمؤامرة على محافظ سوريا الصفوية..

الحكمة:

دعسو عكرامات البشر و أهانو حقوق الانسان..

ملعونة هيك سليلة، من حافظ الصغير للجد سليمان..  زياد الصوفي – مفكر حر؟

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.