فورين بوليسي تقر بأن اميركا تريد اغراق الولي الفقيه بالمستنقع السوري

 قام رئيس تحرير موقع مفكر حر الدكتور طلال عبدالله الخوري, وقبل حوالي ثمانية اشهر, بكتابة مقال تحليلي لسياسة واشنطن في سوريا, فسر به تباطوء اميركا بمساعدة الثورة السورية للإنتصار على حكم عائلة الأسد المجرمة وجيوشها المرتزقة من فيلق القدس الايراني ودميته حزب الله اللبناني, حيث وصل الكاتب  في هذا المقال الى نتيجة مفادها بأن اميركا تنصب فخا للولي الفقيه بالمستنقع السوري, وهذا رابط المقال:

 هل سيتم إغراق الولي الفقيه بالمستنقع السوري؟

الآن وبعد ثمانية اشهر من نشر مقال رئيس التحرير, تقوم مجلة فورين بوليسي الاميركية العريقة بكتابة مقال يقر بالنتيجة التي توصل اليها مقال الدكتور طلال عبدالله الخوري وهي أنه فعلا اميركا تريد اغراق الولي الفقيه بالمستنقع السوري وتجدون مقال فورين بوليسي على الرابط التالي:

  صحيفة أمريكية : ما زلنا في البداية , سوريا ستكون ” فيتنام ” ايران 

من سفاهة سياسة عائلة الاسد ومعهم سياسي الولي الفقيه الخائب وتساندهم في هذا روسيا بوتين القيصر المزيف وتساندهم في هذا أيضاً الآلة الإعلامية لعميل الولي الفقيه حسن نصرالله, حيث يروج هؤلاء مجتمعون لمقولة مفادها:” بأنه لايمكن اسقاط عائلة الاسد عن طريق الثورة لذلك الحل الوحيد المتبقي هو ان يقبل الشعب السوري بالأمر الواقع و ببقاء المجرم بشار الاسد رئيسا على سوريا؟

ونحن نقول لهؤلا السفهاء ( من خامنئي لبوتن لنصرالله لبشار الاسد) على ذقن من تضحكون؟؟ هل تظنون بأننا نعيش بعصور ما قبل الانترنت؟ إن اسقاط الأسد اسهل بكثير من اسقاط صدام حسين او معمر القذافي؟؟ وسيتم اسقاط عائلة الاسد  بنفس الطريقة… ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو متى سيتم ذلك؟؟ طبعا اميركا من يقرر ذلك وفقا لمصالحها الاستراتيجية… وعندما تقرر اميركا اسقاط الاسد… فسيكون اثر دور  روسيا بوتين والولي الفقيه هو لا شئ كالعادة لان روسيا وايران هي دول اقل من هامشية  مقارنة بالدولة العظمى اميركا.

فكل ما يجري على الأرض السورية يصب في مصلحة السياسة الاميركية وأمن اسرائيل:

أولا: سوريا تدمر وتتفتت وهذا يصب في مصلحة أمن اسرائيل

ثانيا: منظمتا جبهة النصرة وحزب الله الارهابيتيان تتقاتلان وتنهشان بعضهما البعض

ثالثاً: يتم استنزاف ايران ومقدراتها وقوتها العسكرية

رابعاُ: يتم استنزاف روسياالتي تنافس السياسة الاميركية بالشرق الاوسط, حيث اصبحت خسائرها بالعتاد والسلاح كبيرة جداُ وهي في ازدياد.

وبعد كل هذه الفوائد تريدون من اميركا ان تتدخل لتوفق كل هذه المنافع دفعة واحدة؟ هل تظنون ان اميركا وكما يقول المثل السوري الشعبي : هل أميركا زارعة على خرى ابوكم فجل؟؟؟

ما هو الحل: هو أن تفهم المعارضة السورية الغبية بأن انتصار الثورة لن بتم الا بواسطة تفاهم سياسي مباشر مع اميركا, بدل من ان يضعوا بيضهم  في سلة دول رخيصة هي بالاساس تابعة لأميركا مثل السعودية وقطر وتركيا ومصر.

 
نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.