فورد استقال بسبب خيانة المعارضة السورية

ينكر برهان غليون بان المعارضة السورية الرسمية هي سبب عدم انتصار الثورة بعد اربع سنوات من القتل والتدمير rasmiوالتهجيرّ, كما قال فورد السفير الاميركي السابق الذي اتهم المعارضة صراحة بالخيانة, لانها تنفذ اوامر مموليها من تركيا والسعودية وقطر والاردن, وترمي بالمصالح الوطنية للشعب السوري بالزبالة طالما ان الممولين يضخون لهم المال.

ولكن هناك طريقة موضوعية بسيطة للتحقق من كلام فورد وهل هو يقول الحقيقة ام يتجنى على المعمارضة السورية؟؟

تتلخص هذه الطريقة بفحص رغبة الممولين مع ما تقوله المعارضة وتردده فاذا كان كلام المعارضة مطابق لما تريده الجهات الممولة وتتعارض مع ما يريده الشعب السورية وما تقتضيه المصلحة الوطنية, فهذا يعني بان فورد هو الصادق والمعارضة هي الكاذبة.

أولا: جميع الزعماء العرب بما فيهم الاسد هم ضد التدخل العسكري الاميركي, حتى ولو كان هذا هو الحل الوحيد لاسقاط نظام الأسد, وبالتالي الحل الوحيد لايقاف القتل والدمار والتهجير, لان جميع الزعماء العرب يخشون بان الدور سيأتي عليهم, لذلك نرى ان الجملة الوحيدة التي يرددها جميع اعضاء المعارضة هي :”نرفض التدخل العسكري الاميركي”ّ؟ 

من مصلحة الشعب السوري الوطنية هي ان تذهب المعارضة الى اميركا وتعقد صفقة معها مبنية على مستقبل المصالح المشتركة بين الشعب الاميركي والسوري, كما فعلت المعارضة الليبية باسقاط نظام القذافي, ولكن الى الآن لم تفعل هذا المعارضة! لماذا؟ لأن هذا الحل الوحيد المتوفر يتعارض مع مصلحة الممولين للمعارضة السورية.

إذا من هنا نرى بأن المعارضة تتكلم بلسان الممولين وليس بلسان مصالحنا الوطنية وهذه خيانة عظمى.

 لقد اسر احد الدبلوماسيين الغربيين بان اعضاء المعارضة يرددون جملة :”نرفض التدخل العسكري الاميركي”ّ اكثر من مئة مرة بالجلسة الواحدة لانهم يعرفون بان هذه الجملة هي التي تحقظ استمرار تدفق التمويل لهم.

وكل من يتابع الاعلام العربي يلاحظ بان المعارضة ليس لديها اي شئ تقوله للاعلام سوى القاء اللوم على اميركا وشتمها و ترديد جملة :”نرفض التدخل العسكري الاميركي”ّ.

ثانياً: من مصلحة جميع الزعماء العرب إطالة امد الازمة السورية والحاق اكبر اذى ممكن بسوريا والشعب السوري, لكي يصبح الحالة السورية عبرة لشعوبهم, ولكي لا يفكر اي حر من شعوبهم مجرد التفكير بتغييرهم, ونرى بأن المعارضة حققت هذا الهدف لمموليهم بكل دقة, وذلك بأن لا يفعلوا اي شئ مفيد للثورة على الصعيد السياسي او العسكري, واقتصرت مهمتهم على شتم اميركا وترديد جملة: :”نرفض التدخل العسكري الاميركي”ّ, وهذا بالضبط ما يريده منهم مموليهم.

الذي يقرا بين سطور السفير الحر “فورد” يرى شعور الخيبة والألم لديه من خيانة المعارضة للمصالح الوطنية للشعب السوري ولهثها وراء مصالح الممولين.

نعم ان الغرب واميركا ساعدوا الثورة السورية اكثر من كل الدول العربية والاسلامية والاكثر من هذا فجميع الدول العربية والاسلامية تخون الشعب السوري عن طريق تقديم كل الدعم المادي والسياسي للمجرم بشار الاسد, لان الاحرار هم وحدهم الذين يساعدون ثورات الكرامة والحرية بينما العبيد يكرهون الحرية وجميع زعماء العرب والمسلمين هم من العبيد.

نعم سبب استقالة السفير فورد هو خيانة المعارضة الرسمية للشعب السوري وانا اطالب بمحاكمة المعارضين الاسلاميين واليساريين والقوميين كمجرمي حرب شاركوا المجرم بشار الاسد بطريقة غير مباشرة باطالة امد الثورة واعطائه كل الفرص والغطاء لكي يقوم باجرامه ضد الشعب السوري.

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات والسياسة والاقتصاد والتاريخ جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية..................... ............................................................................................................................................................ A Syrian activist and writer interested in the civil rights of minorities, secularism, human rights, and free competitive economy . I am interested in economics, politics and history. In 1985, I have graduated from Damascus University, Faculty of Mechanical and Electrical Engineering, Department of Electronics, 1985 - 1988: I was a teaching assistant at the University of Damascus, 1988 - 1994: studying at the Glushkov Institute of Cybernetics, the National Academy of Sciences, In the former Soviet Union for a master's degree then a doctorate specializing in medical image processing... 1994-1999: I worked as a professor at Damascus University in the same department where I graduated . 1999 : I immigrated to Canada . In Canada, I got a master’s degree in Compute Science from Concordia University In Montreal, then I passed all the doctoral examinations and prepared a second doctoral thesis in the same specialty as the first one( medical image processing) . In 2005 I started to work in the private sector . My book: https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.