عملاء الكتاب

عملاء الكتابnasshaithemanaa

تدفع الأنظمة والأجهزة الأمنية أموالا طائلة لكي تشتري الذمم ، ويتمتع أصحاب الذمم المباعة لفترة من الزمن بالعسل ، والهنا من أموال السحت الحرام …

والغريب هنالك فئة وهي الكبيرة تصبح ملتصقة ومسيطرة عليها وتوجه كما يريدون بواسطة كتاب …!.

فمثلا الجمهور الماركسي ، او الشيوعي ، او الإسلامي ، او من رافعي راية المثالية ، او الدين السياسي ، او أصحاب الأفكار الغريبة ، كلهم عملاء بدون دفع يؤدون نفس الخدمة بالنتيجة …!.

بل بالعكس ان القابضين والمنتفعين ماديا ، تجدهم يعلمون فحوى وأصول وأسرار اللعبة …؟.

الا وهي لعبة الأسياد …ولهذا لديهم الثمن ، فكلهم يخدمون نفس الأهداف ، أحدهم مجاني ، والثاني دولاري …!.

فالمجاني … يضحى بهم أكثر لأنهم …

أولا : لأنهم من ناحية العدد أكبر بكثير من الدولاريون ..
.

ثانيا : يعيشون ثقافة ((هياج القطيع)).والآخرين الموت من اجل ما يقبضون ، ((و يشمع الخيط )) يعني يهرب اذا استطاع ، وينفذ

بجلده لأنهم كلهم لهم ساعة ، وهم يعرفون ذلك ، ولكن حياتهم لاتهمهم لأنهم أصلا نكرة …؟.

هيثم هاشم

About هيثم هاشم

ولد في العراق عام 1954 خريج علوم سياسية عمل كمدير لعدة شركات و مشاريع في العالم العربي مهتم بالفكر الانساني والشأن العربي و ازالة الوهم و الفهم الخاطئ و المقصود ضد الثقافة العربية و الاسلامية. يعتمد اسلوب المزج بين المعطيات التراثية و التطرق المرح للتأمل في السياق و اضهار المعاني الكامنة . يرى ان التراث و الفكر الانساني هو نهر متواصل و ان شعوب منطقتنا لها اثار و ا ضحة ولكنها مغيبة و مشوهة و يسعى لمعالجة هذا التمييز بتناول الصور من نواحي متعددة لرسم الصورة النهائية التي هي حالة مستمرة. يهدف الى تنوير الفكر و العقول من خلال دعوتهم الى ساحة النقاش ولاكن في نفس الوقت يحقنهم بجرعات من الارث الجميل الذي نسوه . تحياتي لك وشكرا تحياتي الى كل من يحب العراق العظيم والسلام عليكم
This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.