شاهد تعدد الزوجات في الاسلام مع المستشار أحمد ماهر

شاهد تعدد الزوجات في الاسلام مع المستشار أحمد ماهر

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, يوتيوب. Bookmark the permalink.

2 Responses to شاهد تعدد الزوجات في الاسلام مع المستشار أحمد ماهر

  1. Abd Elqader Khattab says:

    ثالثا : معنى كلمة النساء الوارده في الايه هي الأنثى سواء كانت بكر او ثيب متزوجه او مطلقه وليس كما تتدعي زورا وبهتانا وجهلا بان كلمة نساء هي فقط المتزوجه . قال تعالى في كتابه الكريم : 1-“إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَىٰ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ” سورة ال عمران 42 كمكا نعلم بان مريم عليها السلام عندما بشرها الله كانت بكرا لم يمسسها بشر. 2-“فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ ۖ”ويعني بها الأنثى فلم يفرق بين متزوجه او غير ذلك 3- “وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ” سورة النساء اية 1 4-زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ ” سورة ال عمران ايه 14
    رابعا محاربة المرتدين: انك تنتقد الخلفاء الراشدين في محاربتهم المرتدين وهذا لا غرابه أن تتبناه فهو منهاج مدرستك لمحاربة الاسلام ، فهم لم يقوموا الا بما امرهم الله به بان قضوا على كل منافق ومخادع وجاسوس قال تعالى:إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9) سورة الحجر لو لم يقم الخلافاء بمحاربة المرتدين في ذلك الوقت لكان للآسلام واقع اخر 5- من انت لتسمح لنفسك بوصف المحاربون لمانعي الزكاه وتاركين الصلاه بانهم مخابيل ايها المخادع ، الخارج عن دين الله 6-الجهاد في سبيل الله : إنك تعتبر الجهاد في سبيل الله ونشر كلمة الاسلام كلمة الحق والدين خطأ *قال تعالى : “الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ *أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً” التوبه 76 *وقال تعالى :” فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ تُكَلَّفُ إِلاَّ نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ *كَفَرُواْ وَاللّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنكِيلاً” سورة التوبه 84 *وقال تعالى :”قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ” سورة التوبه 29 7- تدعي زورا وتضليلا بان الخلفاء قتل بعضهم بعضا ممكن ان تعطي اسم خليفه واحد قتل خليفه اخر. 8- قوله تعالى :”إذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا ” سورة مريم ايه3. تدعي بان زكريا نادى نداء خفيا احتراما لشعور زوجته ! الاسلام يفرض على كل شخص احترام مشاعر الشخص الاخر بحيث ان لا يكون هذا الاحترام فيه مخالفه لأمر الله ولكن شتان بين تفسير الايه والمعنى الذي اعتمده مضلالا للآخرين لتحقيق امرا في نفسك
    فكيف تنادى ربك تبارك وتعالى وهو أقرب إليك من حبل الوريد؟ ، فما الغرض من النداء هنا؟ نقول: الغرض من النداء: الدعاء.
    ووَصْف النداء هنا بأنه: {نِدَآءً خَفِيّاً}
    ومن أدب الدعاء أنْ ندعوَه سبحانه كما أمرنا: {ادعوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً} [الأعراف: 55].
    لذلك، جعل الحق سبحانه أحسن الدعاء الدعاء الخفي؛ فالحق سبحانه هو ستَّار يحب الستر حتى على العاصين، وكذلك ليدعو العبد رَبَّه بما يستحي أنْ يذكره أمام الناس، وليكون طليقاً في الدعاء فيدعو ربه بما يشاء؛ لكن لماذا أخفي زكريا دعاءه؟
    لأن الأسباب الموجودة جميعها المؤديه لتحقيق طلبه مُعطَّلة عنده؛ لذلك توجه إلى الله بالدعاء: يا رب لا ملجأ لي إلا أنت فأنت وحدك القادر على خَرْق الناموس والقانون، وهذا مطلب من زكريا جاء في غير وقته. بعد هذا التوضيح البسيط لحقيقة واقعك الانساني الفكري والاجتماعي اعتقد بان القراء الآن لن تخدعهم كلماتك المعسوله اتجاه الاسلام

  2. Jaber says:

    السيد عبد القادر
    ١-لماذا اله المسلمين ضعيف ويدعوهم لقتال الغير المسلمين الا يستطع بنفسه ابادتهم بدون قتال اليس الله حين يقول كن فيكن لماذا اله المسلمين عنيف وارهابي
    ٢-انت بالآيات التي ذكرتها تعطيك الحق بقتل كل الذين لا يؤمنون بالله، بمعنى قتل البوذيين والهندوس والملحدين.هل هذا منطق يا ارهابي قليل من العقل أرجوك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.