رحيل رجين دو فورج

السيدة مريم رجوي تبعث رسالة عزاء برحيل «رجين دو فورج»ragindevorg

مع الأسف الشديد اطلعت على الرحيل المفاجئ للكاتبة الكبيرة الفرنسية وناشطة حقوق النساء السيدة «رجين دو فورج». انها كانت كاتبة منورة الفكر وإمرأة ناشطة وجريئة ومدافعة لحقوق النساء حيث لم تكن تستسلم أمام موازين القوى وكانت تبحث عن الحقيقة دائما.
إني وأعضاء المقاومة كنا نتمتع دائما بدعمها ومودتها وصداقتها.
وفي هذه السنوات كانت مدافعة جريئة عن المقاومة الإيرانية وروادها في مخيمي أشرف وليبرتي وخاصة أنها كانت معجبة بمقاومة النساء المجاهدات.
لاشك أن اسمها سيبقى في التأريخ الفرنسي ونساءها البارزات. إني أقدم تعازي إلى الشعب الفرنسي وعائلتها برحيل هذه المرأة العظيمة.

……………………………………

ايران : فزع متزايد يعتري النظام تجاه قرار البرلمان الاوربي وقرار مجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة

أزمة حكم الملالي المتجرع للسم وخوف مميت لادانته على الصعيد الدولي لانتهاكه لحقوق الانسان وتزايد الاعتبار الدولي للمقاومة الايرانية ومجاهدي خلق الايرانية صراع الذئاب بشأن العلاقة مع الغرب والسم النووي

لقد تحولت مواقف الادانة الدولية ضد نظام الملالي بسبب انتهاك الأخير لحقوق الانسان وفشل مناورات ومهازل روحاني للاعتدال والانفتاح الى أزمة خانقة داخل هيكلية النظام خاصة بعد صدور قرار البرلمان الاوربي بشأن استراتيجية العلاقة مع النظام واشتراطه بملف حقوق الانسان وكذلك الهزائم المتتالية التي مني بها النظام لمنع تمديد مهمة المقرر الخاص للأمم المتحدة والانعكاس العالمي لما قامت به منظمة مجاهدي خلق والمقاومة الايرانية والمدافعون عن حقوق الانسان من عمليات الكشف على الصعيد الدولي بشأن الاعدامات المتزايدة والتعذيب وممارسة المضايقات بحق السجناء لاسيما السجناء المقاومين والمضربين عن الطعام حيث تسبب كل ذلك في احتدام الأزمة التي تعتري ديكتاتورية الملالي المعادية للاانسانية بحيث لا يكاد يمر يوم الا وأن يبدي فيه قادة ومدراء النظام فزع وعجز نظام ولاية الفقيه بهذا الصدد. نلفت انتباهكم الى جوانب من المواقف التي اتخذوها والتي واضحة بما فيه الكفاية:

الحرسي علي لاريجاني رئيس برلمان النظام

أبدى غضبه من فشل مناورات النظام وادانة انتهاك حقوق الانسان في ايران وصدور قرار البرلمان الاوربي وعلل ذلك بأن هناك أعدادا قد خدعوا السياسيين الاوربيين . وقال لاريجاني في جلسة لبرلمان الملالي ان معايير حقوق الانسان كانت ايهاما من قبل «الارهابيين» تم اقحامه على البرلمان والسياسيين الاوربيين!

علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن في برلمان الملالي قال:

اني أعتقد أن استفزاز من قبل الصهاينة أدى دورا أساسيا في هذه القضية ولوبيات لعملاء من أمثال المنافقين يصولون ويجولون دوما في البرلمان الاوربي وفي واقع الأمر لهم حضور فاعل هناك ولهم دور مؤثر على أفكار نواب الشعوب الاوربية في البرلمان.
الحرسي لاريجاني رئيس برلمان نظام الملالي:
اننا لسنا محنكين مثلكم أن نتكلم حول ما لا نعلم منه جيدا حتى نصدر بمثل هذه الوصفة والخيار. ولربما ليس من المناسب أن يأخذ البرلمان الاوربي بنظر الاعتبار المعلومات الخاطئة لجعلها أساسا للتحكيم وذلك بفعل تأثير الارهاب الحكومي الصهيوني والارهابيين القتلة.

بدوره قال نقوي حسيني الناطق باسم لجنة الأمن في برلمان الملالي:

لماذا لم تلتزموا بتعهداتكم الدولية تجاه الجمهورية الاسلامية . هذه قضايا جمعتها منظمة (مجاهدي خلق) والموساد ونحن سمعنا مرات عديدة من هذه الجهات تحذلقات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية حيث تم تدوينها وصياغتها كقرار للبرلمان الاوربي.

استدعاء سفير اليوناني في طهران احتجاجا على قرار البرلمان الاوربي

في أعقاب صدور قرار البرلمان الاوربي وبعد ما انشقت مرارته استدعى نظام الملالي يوم الأحد سفير اليونان في طهران باعتبار اليونان الرئيس الدوري للاتحاد الاوربي. وأعلنت وكالة مخابرات الملالي المسماة بـ (مهر) أن المدير العام لشؤون غرب اوربا أبلغ الطرف اليوناني باستياء الجمهورية الاسلامية تجاه صدور قرار البرلمان الاوربي وادعى: هكذا اجراءات ومواقف غير مدروسة تتعارض مع المصالح المشتركة للاتحاد الاوربي والجمهورية الاسلامية.

…………………….

مناشدة لانقاذ حياة ناشط عمالي في اليوم الـ30 من اضرابه عن الطعام
والاضراب عن الطعام الجماعي لسجناء سياسيين دعما له

السجين السياسي شاهروخ زماني 49 عاما وهو من النشطاء العماليين في نقابة الصباغين والذي قام باضراب عن الطعام قبل 30 يوما احتجاجا على نقله الى سجن قزل حصار، يعيش في ظروف متدهورة. وجاء نقله الى سجن قزل الحصار بسبب تصعيد الضغوط عليه لان هذا السجن يعتبر سجنا للمجرمين العاديين.
وقد دعا زماني خلال رسالة وجهها من داخل سجن قزل حصار الى حملة دولية عمالية احتجاجا على أعمال القمع في ايران.
واعتقل شاهروخ زماني يونيو/ حزيران 2011 في مدينة تبريز بتهمة تشكيل مجموعات معارضة والدعاية ضد النظام وحُكم عليه بالسجن لمدة 11 عاما. ومارست جلاوزة السجن شتى الضغوطات والتعذيب عليه حيث قامت بتناقله مستمرا الى كل من سجون يزد وتبريز وكوهردشت وقزل حصار خلال السنتين الماضيتين.
واضرب عدد من السجناء السياسيين في سجن كوهردشت عن الطعام يومي الاثين والثلاثاء 7 و8 نيسان/ ابريل تضامنا مع شاهروخ زماني مطالبين باعادة زميلهم السابق في السجن الى سجن كوهردشت فورا ودون أي قيد أو شرط.
ان المقاومة الايرانية تدعو جميع المؤسسات والهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان والمقررين الخاصين للأمم المتحدة المعنيين بالاعتقالات التعسفية والتعذيب والنقابات والاتحادات العمالية الى اتخاذ خطوة عاجلة للنظر في الحالة المزرية التي يعيشها السجناء السياسيون والنشطاء العماليون المحبوسون في سجون هذا النظام العائد الى عصور الظلام.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية- باريس
8 نيسان/ ابريل 2014

About حسن محمودي

منظمة مجاهدي خلق الايرانية, ناشط و معارض ايراني
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.