تمخض الخنزير فولد صرصورا

محمد الرديني

ما كاد غبار داحس والغبراء يخفت قليلا في جنوب وادي الرافدين قبل اقل من شهر حتى انشطر بقدرة قادر الى زوبعتين، وكلاهما انطلقتا من قضاء الزبير، الاولى اتجهت مسرعة الى اقليم كردستان الدولي بينما حطت الثانية في وسط بغداد التي اطلق عليها امس الاول بناء على اقتراح من الامم المتحدة عاصمة الارامل للاستيراد والتصدير.
والفارق بين هاتين الزوبعتين هو نفس الفارق بين “تسواهن” وهي اقصر عراقية بالعالم والتي لم يسعفها الحظ بتسجيل اسمها في موسوعة جينيز اذ رحلت قبل افتتاح باب الموسوعة بعشر دقائق وبين اطول رجل بالعالم وهو ، كما تعرفون، باكستاني سجل اسمه في هذه الموسوعة متعهدا بتقبيل يدي والديه”وش وكفا” يوميا على هذه النعمة الطولية التي منحها له ذات ليلة حارة”بدون توابل طبعا” والتي ادخلته الموسوعة ليرتزق منها بعد ان طرق ابواب العديد من الشركات الاهلية والاجنبية الرأسمالية منها والاشتراكية طلبا للعمل على اعتبار انه شديد التدين ويؤمن بان العمل عبادة.. فلجأ الى بلدان كثيرة من عالم الكفر والزندقة ليتفرجوا على طوله الرشيق ويمدوه ببعض ما عندهم.
الذي يهمنا ايها السادة والسيدات” السادة اولا فالسيدات كما نعلم عورة واية عورة” ان الزوبعة الاولى فحّ غبارها واشتعلت ذراتها وكثر فيها القيل والقال بعد ان استلم قائد البشمركة اوامر واضحة لاطلاق النار على كل من يمد لسانه ويلحس تربة كردستان الدولية.
فهاهي اصبحت دولة ولا كل الدول ولاداعي للاعتراف بها فذلك شأن آخر.. المهم ان يرفع العلم هناك ويصيح احد المسعولين فيها ان اعضاء الحكومة الاتحادية اغبياء في الثقافة السياسية ولايعرفون بل ولم يقرأوا بنود الدستور حين طلبوا استجواب رئيس الاقليم.. كيف لهم ان يفعلوا ذلك مع رئيس دولة ثم من هم حتى يتجرأوا على هذا الطلب؟ الايعرفون ان على الباغي تدور الدوائر وان من كان بيته من زجاج لايرمي بيوت الناس بالحجر؟.
المهم مازالت الاتربة تتناثر هناك وهناك والكل يخاف المرور منها حتى لا يتسخ جسده فقطرة الماء غالية جدا ولا ضرورة للحمام الا في كل سنة مرة كما انشدت فيروز، ومعذرة لها، ذات يوم.
وتململ بعض افراد من رتل المشاة الانضباطية الاتحادية وقدموا رسائل التماس الى ولي نعمتهم قائلين ان البطارية العسكرية تحتاج الى شحن والشحن لايوفره الا الكهرباء وهي كما تعلمون لاتطل علينا الا في المناسبات الدينية وامامنا خياران اما نأخذ اجازة وننتظر جموع طويريج ليعطفوا علينا بعد ان يركضوا طلبا للماء والكهرباء والوجه الحسن او ان نقبع في سواترنا الرملية ناظرين الى العدو بعين اليقظة والحذر.. والامر لكم سيدي.
ولكن زوبعة بغداد الجديدة وهي الثانية حسب الترقيم الهجري بدت متأنقة جدا حتى انها اختارت اغلى “ديرم” في سوق مريدي وقدمت اقتراحا الى المسعول الاعلى بتغيير اسمها من زوبعة الى “لجينة” تحببا في اسم الخد اللجين وهي الكلمة التي ادمن عليها نواطير المنطقة الخضراء هذه الايام كما يدمن بعض اولاد الملحة على الماريوانا القادم من جيراننا الصالحين.
تعرفون جيدا ان مجلس الوزراء العراقي يضم موظفين”بكد” شعر الرأس فمثلا هناك لجنة للشؤون القانونية واخرى للشؤون الفلسطينية السمتقلة واخرى لشؤون الاسرى السوريين واخرى.. وأخرى..وتراس هذه الجان لجنة تسمى “دائرة شؤون اللجان في الامانة العامة لمجلس الوزراء.
هذه اللجنة مثل ذاك البعبع اللي ياكل ما يشبع فقد شكلت امس لجنة لمتابعة موضوع حقوق السجناء والاشراف على طرق التعذيب الحديثة والحد من نكتة “المخبر السري” وجاء ذلك تنفيذا لتوجيهات رئيس الوزراء نوري المالكي وبموجب الآمر الديواني (78) لسنة 2012″.
شنو تعني كلمة ديواني دخيلكم؟.
حلو.. يعني بعد 10 سنوات الجماعة صحوا وشكلوا لجنة”وشلون لجنة عيني بس لو نعرف اسمائهم”.
ولأن هذا البعبع الذي يطلق عليه مسمى دائرة شؤون اللجان ويعمل فيه اكثر من 150 موظفا لدى كل واحد منهم سكرتير خاص وآخر عام ومكاتبهم الرسمية تم استيرادها من بلاد الكفار بعد موافقة لجنة المشتريات التي خاطبت اللجنة المختصة بوزارة المالية والتي احالت بدورها الطلب الى لجنة فرعية للنظر فيه.
هذا البعبع شكّل امس لجان للحد من ظاهرة انتشار الخنازير في العراق وهي تضم وزارات عدة والمحافظات كافة.
وقال المكتب الصحفي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء “تصوروا المكتب الصحفي يتكلم ، سبحان الله” في بيان صدر امس وتلقى كاتب السطور نسخة منه ، إن “دائرة شؤون اللجان في الأمانة العامة قررت تشكيل لجان في المحافظات لمعالجة ظاهرة ازدياد أعداد الخنازير المتنامية في العراق وهذه اللجان ستكون برئاسة وزارة الزراعة وممثلين عن وزارات الداخلية والبيئة والصحة والبلديات فضلاُ عن ممثل المحافظة وأمانة بغداد”.
وقال البيان أن “تشكيل اللجان جاء بناءً على توصيات هيئةالمستشارين “هيئة مرة وحده” في مكتب رئيس الوزراء والتي طالبت باتخاذ الإجراءات المناسبة في أقرب وقت ممكن وذلك لتنامي أعداد الخنازير حسب التقارير المحلية وما تسببه من مخاطر على الصحة العامة للمواطنين وخسائر اقتصادية كبيرة”.
نروح لكم فدوى ياهيئة المستشارين..ماتعرفون بلدنه ماكان بيه خنازير قبل..وما سمعتوا مختار قضاء السيبة من كال شفنه في ايام الطوفان خنزير واحد جاي من خرمشهر وعبر شط العرب لأن الماي كان “كياش” بس احنه تصدينا له وطردناه من ارضنة.
بعدين يابعد روحي وروح كل اولاد الملحة مالكيتو غير سالفة الخنازير حتى تلهون بيها انفسكم.. بعدين الوزراء شنو شغلهم مو لازم يراقبون الخنازير السارحة .. يعني لازم تجتمعون وتناقشون وتشكلون لجان واللجان تشكل لجان وهذه اللجان تشكل لجان .. كلها من اجل الخنازير؟.
يعني معقولة حليتوا كل مشاكل الناس والكهرباء الوطنية صارت توصل 5 ساعات باليوم والماء الصافي يغرك الشوارع والناس تأكل تين وزيتون وطور سنين في هذا البلد الامين.. لا مانعتقد انتو جادين ..يمكن اصابتكم الغيرة من اعضاء مجمع اللغة العربية التابع للجامحة العربية اللي صاروا لهم نايمين اكثر من اهل الكهف بس مع الاسف ماعدكم الكلب اياه.
بس زين سويتو من شكلتوا لجنة لتقصي الحقائق فيما يحدث في ديالى.
عافرم عليكم اخوتي.
فاصل آخر موديل: والله لم اجد اصدق من كلمات منتظر البغدادي التي نشرها امس في الفيسبوك، وهذا نصها مع النقاط:
انا اقول لكم …. شئ ما …. قد تتهمونني بالجنون …. او قد تفهموني … انا اعاني وجع خاص وعميق …. وجعي مؤلم وقبيح ….. حالة من القهر تعصف بي وتؤلمني بشده … اطمح لتغيير الكثير مما حولي … اطمح ان يكون عالمنا اكثر جمالا .. اطمح ان يكون عالم ما حولي عالم مستقر ومتوازن …. اطمح ان يحكمنا كفاءات حقيقيه بلا تدليس … احلم ان لا منابر لرجال الدين ووعاظ السلاطين …. احلم ان لا يعلو المنابر غير الشعراء والادباء والفلاسفه …. احلم ان اصحو يوما وفراشه تحط على فمي لايقاضي .!!!!!
فهل هذا كثير ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!! ام جنون ؟؟؟؟؟
والله كثير يامنتظر.. الحكومة ملتهية بالخنازير وانت تريد توقظك فراشة؟.

About محمد الرديني

في العام 1949 ولدت في البصرة وكنت الابن الثاني الذي تلاه 9 اولاد وبنات. بعد خمسة عشر سنة كانت ابنة الجيران السبب الاول في اقترافي اول خاطرة انشائية نشرتها في جريدة "البريد". اختفت ابنة الجيران ولكني مازلت اقترف الكتابة لحد الان. في العام 1969 صدرت لي بتعضيد من وزارة الاعلام العراقية مجموعة قصص تحت اسم "الشتاء يأتي جذلا"وكان علي ان اتولى توزيعها. في العام 1975 التحقت بالعمل الصحفي في مجلة "الف باء" وطيلة 5 سنوات كتبت عن كل قرى العراق تقريبا ، شمالا من "كلي علي بيك" الى السيبة احدى نواحي الفاو. في ذلك الوقت اعتقدت اني نجحت صحافيا لاني كتبت عن ناسي المعدومين وفشلت كاتبا لاني لم اكتب لنفسي شيئا. في العام 1980 التحقت بجريدة" الخليج" الاماراتية لاعمل محررا في الاخبار المحلية ثم محررا لصفحة الاطفال ومشرفا على بريد القراء ثم محررا اول في قسم التحقيقات. وخلال 20 سنة من عملي في هذه الجريدة عرفت ميدانيا كم هو مسحوق العربي حتى في وطنه وكم تمتهن كرامته كل يوم، ولكني تعلمت ايضا حرفة الصحافة وتمكنت منها الا اني لم اجد وقتا اكتب لذاتي. هاجرت الى نيوزيلندا في العام 1995 ومازلت اعيش هناك. الهجرة اطلعتني على حقائق مرعبة اولها اننا نحتاج الى عشرات السنين لكي نعيد ترتيب شخصيتنا بحيث يقبلنا الاخرون. الثانية ان المثقفين وكتاباتهم في واد والناس كلهم في واد اخر. الثالثة ان الانسان عندنا هو فارزة يمكن للكاتب ان يضعها بين السطور او لا. في السنوات الاخيرة تفرغت للكتابة الشخصية بعيدا عن الهم الصحفي، واحتفظ الان برواية مخطوطة ومجموعة قصصية ويوميات اسميتها "يوميات صحفي سائق تاكسي" ومجموعة قصص اطفال بأنتظار غودو عربي صاحب دار نشر يتولى معي طبع ماكتبت دون ان يمد يده طالبا مني العربون قبل الطبع. احلم في سنواتي المقبلة ان اتخصص في الكتابة للاطفال فهم الوحيدون الذين يقرأون.
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to تمخض الخنزير فولد صرصورا

  1. س . السندي says:

    ماقل ودل … بين الباحثين عن الحقيقة والحل ؟
    ١ : بما أن الخنازير أنواع فهل مايقصده مولانا بالفرمان خنزيز من جنس الحيوان أم من خنزير جنس ألإنسان ، لأن من الجنسين متوفر في كل زمان ومكان ؟
    ٢ : ربما تكون الكلمة مشفرة ويقصد بها خنازير من جنس ألإنسان ، وهذا معناه المزيد من المفخخات وألإنفجارت مادام الشهر رمضان ، الشهر الذي فيه أنزل القرأن وفتحت السماوات أبوابها لكل إنسان ؟
    ٣ : وأخيرا قول للسيد المسيح ( هل يجتنى من العوسج عنب … أو من الشوك تين ) هذا القول فيه تتجلى الحقيقة لكل ذي عقل أو ذي ضمير صحيح ؟

    ٤ : وأخيرا متى تزول هذه الغمة عن أوطاننا وبلداننا و، ومتى الكل يدين بالدين والفكر الصحيح حتي الكل فيها يتنعم ويستريح ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.