تطبيق شريعة الشيطان .. لا يحتاج لكل تلك الوحشية

صلاح الدين محسن 

سألني أحد الكنديين : أريد أن أعرف منك باعتبارك مصري الأصل ، ، ما هذا الذي يجري في مصر ؟ مليونيات تتظاهر احتجاجا علي بيان دستوري أصدره الرئيس المسلم ـ مسلم برازرز ـ يقصد أخوان مسلمين . بالانجليزية ـ ومليونيات لمظاهرات أخري مضادة ! ، وصدامات وضرب وقتل وتدمير … وحرق صحف ومقرات ومكاتب . واعتداء علي صحفيين . واعلاميين وسياسيين . وقتل أحدهم ، وتعذيب المتظاهرين المعارضين السلميين بفظاعة بمعية جماعات الله ! . وتهديد ووعيد من احدي الجماعات الدينية . للأحزاب والتيارات المدنية ، ما لم تمتثل لدستور حافل بالعوار . فان الاسلاميين مستعدون لتقديم مليون قتيل ـ او شهيد ـ يعني حرب أهلية . تدمرمصر ، وتحول الملايين من أبنائها الي مهاجرين مشردين . كما حدث لشعب سوريا .. أكثر من نصف مليون . هم الآن مشتتون ، موزعون علي 4 دول مجاورة .. ، وسوريا أقل عددا من مصر ، فماذا يحدث في مصر الآن ؟! ، ولماذا يسير المصريون ببلدهم نحو هذا المصير من الخراب ، والدمار ؟ ، هل يوجد هدف يستحق الشروع في تدمير وطن وتشريد الملايين ؟!

 قلت له : باختصار ولعدم الاطالة .. هدف جماعة الاخوان وباقي الجماعات الحليفة لها . من وراء ذلك .هو تطبيق شريعة الله .

 فصرخ قائلا : ماذا ؟! شريعة الله !؟ تقول شريعة الله ؟!! … تلك شريعة الشيطان.. بل تطبيق شريعة الشيطان لا يحتاج لمثل تلك الوحشية ..

 حاولت الرد عليه . فقاطعني :

لا تقل لي ان الشريعة فيها وفيها ، من المزايا . ، لا شأن لي بما في الشريعة ، التي يريدون تطبيقها . لو كانت شريعتهم هي ملكة جمال الشرائع . وتجيز ما شاهدناه من الوحشية لزوم تطبيقها ، أو كان لدي فقهائها ما يبررالعنف والوحشية ، في سبيل تطبيقها . فهي بالضبط وبالتأكيد : شريعة الشيطان ..

ثم واصل حديثه : اعلان دستوري أو تأسيس دستور للبلاد . هذا عمل سياسي ، يحتاج لشريعة سياسية ، ألا تري بنفسك ، الشريعة الكندية. تجعل المهاجرين الذين حملوا جنسية كندا . جاءوا من كل دول العالم بأديانهم المتعددة ، يعيشون معا في سلام .. ووقت الانتخابات ، تجري بلا ضجيج ولا قتل ، وبدون أية مشاحنات ،، ولا حتي مجرد شبهة . في مجرد محاولة تزوير واحدة ..لماذا لا تطبقون تلك الشريعة السياسية الكندية ؟ .. ان لم تعجبكم الشريعة الكندية . طبقوا شريعة اليابان . أو شريعة سنغافورة او شريعة تايوان … وابتعدوا عن شريعة الشيطان .. ابتعدوا عنها .

 أقول لكم الصراحة : لم أجد عندي ردا مقنعا صادقا .. ووجدت السكوت من ذهب . فسكت . صلاح محسن فيسبوك

**********************

About صلاح الدين محسن

صلاح الدين محسن كاتب مصري - كندي . من مواليد القاهرة عام 1948 عضو"اتحاد كتاب مصر" . عضو " جماعة الفنانين التشكيليين والكتاب " بالقاهرة عضو اتحاد كتاب كندا - تورنتو - PEN CANADA عضو " جمعيةالكتاب المغتربين " بكندا - تورنتو- التابعةلاتحاد كتاب كندا PEN CANADA. له عدد من المؤلفات في عدة مجالات - 16 كتاب . طبع بالقاهرة حتي عام 2000 تنشر مقالاته بأكثر من موقع الكتروني سجن بمصر 3 سنوات من 2000 : 2003 عن كتابيه " لا أحب البيعة " و "ارتعاشات تنويرية ".. لمطالبته بالديموقراطية وتداول السلطة بالكتاب الأول ، ولدعوته لعهد جديد من التنوير الفكري بحقيقة العقيدة البدوية والتاريخ العرباوي : بكتاب ارتعاشات تنويرية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.