بصمت قاتل يُباد اقباط مصر

بصمت قاتل يُباد اقباط مصر !! منذ سنوات طويلة يتواصل مسلسل قتل وذبح الجنود الاقباط المسيحيين على ايدي زملائهم الجنود والضباط المسلمين في قطعاتهم وثكناتهم العسكرية ، آخر ضحايا القتل الممنهج على الهوية المجند (ماثيو سمير) .. رغم حساسية الموضوع ، الاعلام المصري يتستر على ظاهرة قتل المجندين الاقباط. وإذا ما تسرب الخبر عبر مواقع التواصل الاجتماعي يسارع الاعلام المصري الى النفي أو تزييف الحقيقة بالادعاء بأن المجند ” انتحر” لأسباب مجهولة . ظاهرة قتل المجندين الاقباط على الهوية وهم يؤدون واجبهم الوطني، تذكرني بظاهرة قتل آلاف المجندين الآشوريين المسيحيين في الجيش العراقي، إبان الحرب العراقية – الايرانية (1980- 1988) .. بموجب فتوى اسلامية تقضي بعدم جواز “المسيحي الكافر” قتل “المؤمن المسلم” حتى في حالة الحرب والدفاع عن الوطن ،استبيحت دماء الجنود المسيحيين في الجيش العراقي، حتى لا يقتل أحدهم جندياً ايرانياً مسلماً.. نعم هذه العقلية الاسلامية

التكفيرية المحرضة على الارهاب الاسلامي والعنف الديني ، مازالت تشكل قاعدة الوعي العربي الاسلامي .
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.