اما الضمانات فيجب ان تكون حصريا من الكفار؟

اما الضمانات فيجب ان تكون حصريا من الكفار؟

طلال عبدالله الخوري

قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يوم الأربعاء إنه لن يوقع المبادرة الخليجية التي تدعو إلى تسليم السلطة في البلاد إلا إذا قدمت له الولايات المتحدة وأوروبا ودول الخليج العربية ضمانات لم يحددها.
انتهى الخبر كما تناقلته وكالات الانباء عن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح؟

في هذه المقالة لا يهمنا على ماذا يجب ان تقدم الولايات المتحدة ضمانات لصالح؟ هل يريد ان يضمن عدم محاكمته على جرائمه ضد شعبه بعد تسليم السلطة؟ وربما يريد أيضا الاحتفاظ بثروته التي نهبها من الشعب اليمني؟ هو واقربائه واعوانه وجميع مساعديه؟؟
كل هذا لا يهم في مقالاتنا! لأنه ما نريد ان نلفت الانتباه له,هنا, هو طلب الرئيس اليمني المسلم والذي يحكم بالشريعة الاسلامية, ولقد كانت وما تزال جيوشه الاعلامية من اثيرية وورقية وانترنيتية ومسموعة تصدع رؤوس اليمنيين ليل نهار لكي تصوره لهم كرئيس مسلم ورع, يقوم الليل ويصوم النهار, ويحكم بما يرضي الله ورسولة, هذا عدا عن الدعاية له من على منابر المساجد في كل صلاة, حيث لديه جيش من الشيوخ الذين يعيشون على فتاته, و يفصلون له الفتاوي التي يريدها, وحسب اصول الشريعة الاسلامية, وآخرها كانت فتوى عدم الخروج عليه بالمظاهرات…!!!

هكذا اذا..!! وبكل بساطة…حاكم مسلم, ويطلب ضمانات الكفار حصريا لكي يسلم السلطة لمسلمين من شعبه!!

هل يحق للمسلم ان يطلب ضمانات من الكفار الذين لا تقبل شهادتهم بالمحكمة؟

لماذا لم يكتف بضمانة دول الخليج الاسلامية؟

لماذاهو كمسلم لم يطلب ضمانات القرضاوي وجمعيته لعلماء المسلمين مثلا؟

لماذا لم يكتف بضمانة خادم الحرمين الشرفين؟

لماذا لم يطلب ضمانة منظمة الدول الاسلامية؟؟

لماذا لم يطلب ضمانات شيخ الازهر مثلا؟؟

لماذا لم يجتمع مع المعارضة مباشرة ويقسمون معا على القرآن وبحضور الشيوخ وبذلك يكون القسم على القرآن هو الضمانة؟

يبدو ان علي صالح تعلم درس علي بن ابي طالب ومعاوية بن ابي سفيان وحادثة رفع المصاحف على اسنة الرماح, ثم خديعة خلع الخاتم كما يخلع صاحبة المعروفة بالتاريخ!

طالما ان المسلمين انفسهم لا يثقون باي من الضمانات التي فيها مسلمون, ويريدون ان تكون الضمانات اميركية واوروبية, اي ضمانات الكفار حصريا, فلماذا تريدون من الاقليات ان تقبل وتطمأن لحكم الشريعة الاسلامية والأسلاميين لهم؟؟

لماذا تريدون من الاقليات ان تصدقكم عندما تقولون بان الاسلام يحمي الاقليات؟؟

لماذا تريدون من الاقليات ان تصدقكم عندما تقولون بان الاسلام يكفل حقوق الاقليات؟

عندما كانت الحرب الاهلية اللبنانية باوجها, طلب احد السياسيين اللبنانيين الاسلاميين من الاطراف الاخرى ان يصدقوا وعودهم ومعاهدتهم لانهم وقعوا هذه المعاهدة بمكة المكرمة؟؟ مع العلم بان المعاهدة كانت حمالة اوجه؟؟

احد رجال الدين السياسيين الايرانيين طلب من الولايات المتحدة والغرب والعالم ان يصدقوا بان ليس لدى ايران برنامج نووي عسكري لانهم رجال دين, ورجال الدين لا يكذبون؟؟؟

من هنا نرى بأن المسلمين يريدون من غير المسلمين ان يصدقوهم لمجرد انهم مسلمون! اما المسلمون فهم انفسهم ليس لهم ثقة لا بالمسلمين ولا بدينهم.
فمتى يتم التصالح مع الذات ويتم تخليص بلادنا من هذه الازدواجية والفصام؟

http://www.facebook.com/pages/طلال-عبدالله-الخوري/145519358858664?sk=wall

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية A Syrian activist and writer interested in the civil rights of minorities, secularism, human rights, and free competitive economy . I am interested in economics, politics and history. In 1985, I have graduated from Damascus University, Faculty of Mechanical and Electrical Engineering, Department of Electronics, 1985 - 1988: I was a teaching assistant at the University of Damascus, 1988 - 1994: studying at the Glushkov Institute of Cybernetics, the National Academy of Sciences, In the former Soviet Union for a master's degree then a doctorate specializing in medical image processing... 1994-1999: I worked as a professor at Damascus University in the same department where I graduated . 1999 : I immigrated to Canada . In Canada, I got a master’s degree in Compute Science from Concordia University In Montreal, then I passed all the doctoral examinations and prepared a second doctoral thesis in the same specialty as the first one( medical image processing) . In 2005 I started to work in the private sector .
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.