المسار الصحيح : رئيس دولة الأمارات العربية المتحدة يحفظهُ الله

Khalifa_Bin_Zayed_Al_Nahyan

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

أنهُ مفردة شامخة ورجل صاحب موقف أجتمعت بهِ كل الصفات النبيلة من قيم ومبادئ أهلتهُ أن يكون صانع تأريخ الدولة الإماراتية العصرية والمتميز في القيادة والحُكم وما غرسهُ ورسخهُ من قيم حرة وأصيلة جسدت كل معاني العدل والخير بأبهى صوره وبات شموخ ناجع وأشيع هذا الشموخ حوله وأصبح رائد النهضة الأماراتية فمرحى لكَ أيها المخضرم حيثُ أنت الله ما أكرمك محبتاً لشعبك وميولاُ للوطن وأنت بالوجود وأصبحتم الرجل المناسب في المكان المناسب عبر تأسيس دولة الأمارات العربية المتحدة وبناء نهضتها حتى أضحت الدولة منارة بين بلاد العرب وفي العالم وكنتم الجود وغاية الجود بالنفس لبناء وأعمار الأمارات .

الرئيس الأماراتي أعلاه وضع دولة الأمارات وشعبها نصب أعينه بالكفاءة والأحسن في المسار الصحيح وبناء مستقبله ليلتحق بركب الحضارة وفعلا ً حصل بتميز د وهدفه أرساء العدالة والمساواة بين مكونات الشعب وبذات الوقت أخذ يحقق أنجازات سياسية وأقتصادية على المستوى الداخلي العربي العالمي وكان للحظ علائم البهجة والسعد على وجه المواطن الأماراتي لقد كتبت كثير من الأقلام عن مواقف رئيس دولة الأمارات المشرفة لشعبه وللشعوب العربية بأفكاره النيرة وآماله المستيقظة التي تحمل في طياتها حب وأحترام الشعوب ومنها شعب العراق وأعفائه من سبعة مليارات دولار وهي ديون متراكمة في زمن حقبة العهد المباد علماً أنا أمتلك نظرة أحترام لدولة الأمارات ورئيسها الموقر أعلاه دليلي الدامغ مذكور مقالي بصحيفة الرأي العام العراقية الورقية وما نشرت بعددها ال (100)عندما كان أسمي حسين العقابي يوم ذاك.

الشيخ خليفة التقت طموحاته وفق ما يريد الوطن و الشعب وتحققت منجزاته على الواقع العملي التي رأتها كل عين ولمستها كل يد علناً وإشهاراً وشهد له الجميع من أبناء شعبه لقوة شخصيته فأحبوه وأحترموه وبادلوه الوفاء والطاعة لأنهُ يحمل مواقف مبادئ وطنية للأمارات خلدها التاريخ وأن نجعل من الماضي أنطلاقة لحاضر مشرق ومستقبل زاهر للوطن وأصبح الأمين على مصالح الشعب .

وجوده في الحكم زرع بذرة فأنجبت هذه البذرة ثمرة الرخاء الأمن والآمان في كل بقعة في جغرافية الأمارات العربية المتحدة وأحسن سياسة للوطن الشيخ خليفة أدى الأمانة بهمة وصدق وأخلاص وحرص كل الحرص أن لا تخدش صورة الأمارات البهية عاش حياته الحافلة بحوارات وعلاقات غنية عن التعريف لصالح الأمارات أولها مصلحة الوطن وهي السمة الأبرز في حياته وكل هذه الانجازات مدونة في سجل التأريخ.

طغت شخصية رئيس دولة الأمارات العربية المتحدة التاريخية العزيزة من نوعها لأنها تأريخ حافل بالعطاء والذي يراجع التأريخ ويقرئهُ بإمعان سيجد الصفات الحميدة للشيخ خليفة ومني لهُ التقدير لأدبه الجم وإلى الخُلق الرفيع السامي الذي يحملهُ وهو حقاً أهلٌ لهُ أن الوطنية والإخلاص الإرادة وحب الشعب عوامل كفيلة بنجاح المسير الهادف فعمل الشيخ خليفة على هذا النهج وسار بهذا الخُطى وأصبحت دولة الأمارات تضيء أرض الخليج .

أن سياسة صاحب السمو رئيس دولة الأمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ثابتة وواضحة للعيان وباتت مُحبة للسلام وليس لها أية مغزى عدواني أو تريد التوسع ضد أي قطر أو دولة.

شخصيته الموقرة التي تحمل الفكر الثاقب والعقل المستبصر والتي أكتسبت ثقة الجميع وتقدير القادة العرب والأجانب وكان يحظى بأحترام القيادة السياسية أينما وُجد وأصبح وجوده النموذج الذي يحتذى بهِ فليبارك الخالق الأمارات ورئيسها النابغ الفذ الذي دخل التأريخ من أوسع أبوابه وستبقى الأمارات عامرة ومعمورة بوجود رافع رايتها الرئيس أعلاه عاشت دولة الأمارات وشيوخها تمنياتي لصاحب السمو بدوام الصحة والعافية .
ولد سموه عام 1948 م في المنطقة الشرقية لأمارة أبو ظبي وتلقى تعليمه الأساسي في مدينة العين حاضرة المنطقة ومركزها الإداري وهو النجل الأكبر للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان…
العراق… بغداد

About حسين محمد العراقي

[email protected] حسين محمد العراقي .... العراق ... بغداد عضو نقابة الصحافيين العراقيين برقم الهوية 8681 ....... عضو أتحاد الأذاعيين والتلفزيونيين العراقيين ........... (((الفيس بوك .....أنا ملكي [email protected]( ........... ......جوال 009647700758490
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.