المجانين في نعيم

محمد الرديني

اقامت لجنة الاستعراضات المدنية في مستشفى المجانين للامراض الجلدية ببغداد امس احتفالا بمناسبة تخريج عدد من الاصحاء مؤخرا.
واعلن الدكتور تسواهن بن خلف احد ابرز المقربين لمجلس لهذه اللجنة ان احتفالا سيجري بهذه المناسبة في ملعب الشعب الدولي حسب تعليمات طيب الذكر الفريق قاسم عطا سابقا.
وحدد تسواهن الفعاليات التي سيقدمها هؤلاء الخريجين ومن بينها ترديد الشعار المعروف باسم شعار (عباس البياتي).
وكان الدكتور اياه قد اصدر مؤخرا كتابه الموسوم (كيف يأكلون الرمان في عالم الحيوان) ناشد فيه العراقيين بعدم استعمال كلمة حيوان في حالة الغضب اذا لم يتم تحديد نوعه.
وقال في مقدمة الكتاب : ان العراقي حين يغضب على واحد يصيح به(اسكت ياحيوان) لكنه لم يحدد نوع هذا الحيوان المشار اليه ادناه، فهل يعقل مثلا ان نصيح بالمغضوب عليه (اسكت يافراشة، او اسكت ياحمامة, او اسكت عصفور) وهذه كلها حيوانات.
اذن ، يستطرد تسواهن، على العراقي الغاضب تحديد نوع الحيوان وهو في سورة غضبه.
نرجع لموضوعنا……..
توالت مواكب الخريجين فجر هذا اليوم الى الملعب الدولي فيما تسارع اهالي واولياء الامور الى حجز مقاعدهم في الاجنحة الامامية والتي صاحبها العديد من (العركات) بين الامهات.
وبعد ان عزف السلام الملكي اقبل الخريجون في طوابير امام المنصة ليحيوا الجماهير المحتشدة.
وردد الطلاب الاوائل القسم التالي:
“اللجنة اعتمدت عدد من القواعد والاسس لعلمها وكذلك خراطة طريق لإنجاز المهمة الموكلة لها من قبل الهيئة السياسية وستواصل عملها بشكل حثيث ومنتظم من اجل التوصل الى رؤية تحالفية للإصلاح” منقول من تصريح الرفيق عباس البياتيقبل يومين.
وكان عضو التحالف الوطني عباس البياتي قد كشف قبل يومين عن أن لجنة الاصلاح التي اتفق التحالف الوطني على تشكيلها ضمت ثمانية اعضاء من الكتل المنضوية في التحالف الى جانب تولي رئيس التحالف ابراهيم الجعفري رئاستها.
وقال البياتي إن “لجنة الاصلاح التي عقدت اول اجتماع لها تتكون من ثمانية اعضاء من مختلف الكتل المنضوية في التحالف(دون تحديده للأسماء) الى جانب تولي ابراهيم الجعفري رئاسة اللجنة”.
واضاف البياتي ان “اللجنة من مهامها بلورة رؤية تحالفية دستورية للإصلاح السياسي والاصلاح في جوانب العملية السياسية والدولة العراقية واجراء اتصالات مع الكتل الاخرى للاستماع على رؤيتها للإصلاح ولاستيعاب ما لديها من اوراق وأفكار.
ويأتي بدء اعمال لجنة الاصلاح بعد تراجع التيار الصدري عن مواقفه الداعمة لسحب الثقة عن الحكومة واللجوء الى الحوار من اجل فض الخلافات”.
نقطة نظام: صاحت احدى الامهات الحاضرات لحفلة التخرج: ولك خويه عباس ليش ماتفهّمنه وتحجي عربي.. فسدوك بلاد الكفار وخلوك تحجي طلياني فيما ردد المعارضين (بالروح بالاجساد نفديك يا ابوفاضل).
وبعد انهى الطلاب قسمهم وصلتهم اوامر صارمة بالانصراف حالا بعد انفضاض الجمهور وخلو ساحة ملعب الشعب الدولي من اي عمامة او دشداشة,
فاصل غبي: احد سائقي باصات امانة العاصمة المستوردة حديثا قال يحدّث نفسه(يبدو ابو فاضل كان من جماعة ستالين الله يرحمه).
والذي يريد معرفة سر هذه الجماعة يمكنه الاطلاع على التراث الادبي لبعض الكتّاب في ستينات القرن الماضي. واقسم عامل مسطر بأنخ سأل مرجعيته بعد ان قرأ الخبر(افتهتمت شي مولانا؟) فاجاب:بيها شي.

About محمد الرديني

في العام 1949 ولدت في البصرة وكنت الابن الثاني الذي تلاه 9 اولاد وبنات. بعد خمسة عشر سنة كانت ابنة الجيران السبب الاول في اقترافي اول خاطرة انشائية نشرتها في جريدة "البريد". اختفت ابنة الجيران ولكني مازلت اقترف الكتابة لحد الان. في العام 1969 صدرت لي بتعضيد من وزارة الاعلام العراقية مجموعة قصص تحت اسم "الشتاء يأتي جذلا"وكان علي ان اتولى توزيعها. في العام 1975 التحقت بالعمل الصحفي في مجلة "الف باء" وطيلة 5 سنوات كتبت عن كل قرى العراق تقريبا ، شمالا من "كلي علي بيك" الى السيبة احدى نواحي الفاو. في ذلك الوقت اعتقدت اني نجحت صحافيا لاني كتبت عن ناسي المعدومين وفشلت كاتبا لاني لم اكتب لنفسي شيئا. في العام 1980 التحقت بجريدة" الخليج" الاماراتية لاعمل محررا في الاخبار المحلية ثم محررا لصفحة الاطفال ومشرفا على بريد القراء ثم محررا اول في قسم التحقيقات. وخلال 20 سنة من عملي في هذه الجريدة عرفت ميدانيا كم هو مسحوق العربي حتى في وطنه وكم تمتهن كرامته كل يوم، ولكني تعلمت ايضا حرفة الصحافة وتمكنت منها الا اني لم اجد وقتا اكتب لذاتي. هاجرت الى نيوزيلندا في العام 1995 ومازلت اعيش هناك. الهجرة اطلعتني على حقائق مرعبة اولها اننا نحتاج الى عشرات السنين لكي نعيد ترتيب شخصيتنا بحيث يقبلنا الاخرون. الثانية ان المثقفين وكتاباتهم في واد والناس كلهم في واد اخر. الثالثة ان الانسان عندنا هو فارزة يمكن للكاتب ان يضعها بين السطور او لا. في السنوات الاخيرة تفرغت للكتابة الشخصية بعيدا عن الهم الصحفي، واحتفظ الان برواية مخطوطة ومجموعة قصصية ويوميات اسميتها "يوميات صحفي سائق تاكسي" ومجموعة قصص اطفال بأنتظار غودو عربي صاحب دار نشر يتولى معي طبع ماكتبت دون ان يمد يده طالبا مني العربون قبل الطبع. احلم في سنواتي المقبلة ان اتخصص في الكتابة للاطفال فهم الوحيدون الذين يقرأون.
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.