المثال والقدوة

 رياض الحبيّب

خاص: موقع نجمة البحر

سيِّدتي العـذراء

شريكة الخلاص والفِداء

لا طعم للحياة لولا مريم العذراء
إن سَمَحَتْ لي
أتذكَّرْ قصَّة الوفاءْ
وبعضَ ما حاولتُ من تجارب
في عالم النساء
قالت فتاة لِيَ يومًا: هل أنا حسناءْ
وغيرها تمسَّكت بالجاه والأصول
وغيرها تسـلَّحَت بالعلم والإيمان والرّجاء
وغيرها تمتّـعَـت بالسَّتر والطاعة والعـفاف
وغيرها: أهليَ فوق النخل بالسُّمْعة والثراء
وغيرها: أؤمِن بالأبراج
وغيرُها: أنا التي يقصدها الشبّان
مُفتعِـلين أخطرَ الأحداثِ
حتى يلفتوا انتباهي
وغيرها وغيرها
فقلت: يا إلهي
لكنّ غـيرَهُـنّ مَن دعـتني
أرفعُ عـينيَّ إلى السَّماء
لآكُلَ الخبز الذي أصنعُهُ بنفسي
وأشرب الخمرَ التي
صنعَها يسوع في الجليل
وأضمر الحبّ الإلهي لأخي الإنسان
وأكتب الشِّعْـر بلا اٌنقطاع
فإنْ تحرَّقتُ على الزواج
فليس في البال سوى واحدة تحبُّني
أمينة مُخلِصة مُثـقَّـفة
تؤمن بالإنجيل
مثالُها المسيح
والقدوة العـذراء
* * *

شعر حديث من بحر الرَّجَز؛ الخميس الموافق 28.06.2012

About رياض الحبَيب

رياض الحبيّب ّخاصّ\ مفكّر حُر شاعر عراقي من مواليد بغداد، مقيم حاليًا في إحدى الدول الاسكندنافية. من خلفية سريانية- كلدانية مع اهتمام باللغة العربية وآدابها. حامل شهادة علمية بالفيزياء والرياضيات معترف بها في دولة المهجر، وأخرى أدبية. حظِيَ بثناء خاصّ من الأديب العراقي يوسف يعقوب حداد في البصرة ومن الشاعر العراقي عبد الوهاب البيّاتي في عمّان، ومارس العمل الصحافي في مجلة لبنانية بصفة سكرتير التحرير مع الإشراف اللغوي. بدأ بنشر مقالاته سنة 2008 إلى جانب قصائده. له نشاطات متنوعة. ركّز في أعماق نفسه على الفكر الحُرّ الراقي وعلى حقوق الإنسان وتحديدًا المرأة والأقلّيات وسائر المستضعَفين أيًّا كان الجنس والعِرق والاتجاه
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.