الفن يكسب

صلاح الدين محسن 

1 –

اللبنانيون متفرقون . ديانات . وطوائف . وأحزاب , وكل دين منقسم علي نفسه , وكل طائفة منقسمة علي نفسها . ولكن الجميع ينضوون تحت لواء حبهم وعشقهم جميعا لفن سيدة اسمها : فيروز..

 والسوريون – بعثيون , وقوميون – حريصون علي عدم الاعتراف بلبنان كدولة . وماطلوا كثيرا في فتح سفارة

سورية في لبنان . فهم يعتبرون سوريا ولبنان بلد ا واحدا – أو بصراحة أكثر : يعتبرون لبنان جزءا من سوريا .

 وأغلب من حرصوا علي استقلالية وشخصية لبنان , قتلهم النظام السوري البعثي الأسدي بمساعدة حزب الشيطان في لبنان – و شهرته ” حزب الله ” وعملاء البعث السوري في لبنان ….

ولكن هؤلاء القتلة , لا ولم ولن يفكروا أبدا في اغتيال شخصية لبنانية معينة . تجاهر باعلان حبها للبنان وحبها لاستقلالية لبنان . وتنادي بأعلي صوت : ” أحبك يا لبنان يا وطني ” ..! وهذه الشخصية لا يختلف أي سوري مع أي لبناني في حبهم لها . انها الفنانة : فيروز

 2 –

النبلاء والخفراء والوزراء . والأغنياء والفقراء . والملوك والأمراء , و مدمنو المخدرات , والعلماء . ووالبسطاء والدهماء .. جميع هؤلاء في حوالي 20 دولة . كانوا يختلفون علي أشياء كثيرة . ولكنهم لا يختلفون . بل يُجمِعون ويجتمعون علي حب واحترام فن سيدة واحدة اسمها : أم كلثوم

اختلف زعماء المنطقة وتبادلوا الشتائم , ووصلت للحروب بينهم ( عبد الناصر , وفيصل – السعودية , وملك الأردن السابق – الحسين – , وعبد الكريم قاسم , ثم أحمد حسن البكر – العراق – , وبورقيبة – تونس – ) .

ولكن ظلت قلوب كل هؤلاء وقلوب شعوبهم . لا تتفرق من حول حب صوت سيدة اسمها : أم كلثوم .

 ” لو اجتمعت الأديان كلها علي أن تجمع بين قلوب قيادات وشعوب تلك المنطقة . لما جمعت بينهم . ولكن الفن وحده يجمع بينهم “

!!

والدين يحارب الفن ويعتبره : حرام !!

فمن أحق بأن يُحرّم ؟

الذي يجمع بين قلوب الناس – الفن – ؟!

أم الذي يفرق بين الناس – الدين – ؟!

الفن يكسب . الفن دين حب وسلام .

 فيروز : عم بتضوي الشمس

أم كلثوم ” شمس الأصيل :

 ***************************** صلاح محسن فيسبوك 

About صلاح الدين محسن

صلاح الدين محسن كاتب مصري - كندي . من مواليد القاهرة عام 1948 عضو"اتحاد كتاب مصر" . عضو " جماعة الفنانين التشكيليين والكتاب " بالقاهرة عضو اتحاد كتاب كندا - تورنتو - PEN CANADA عضو " جمعيةالكتاب المغتربين " بكندا - تورنتو- التابعةلاتحاد كتاب كندا PEN CANADA. له عدد من المؤلفات في عدة مجالات - 16 كتاب . طبع بالقاهرة حتي عام 2000 تنشر مقالاته بأكثر من موقع الكتروني سجن بمصر 3 سنوات من 2000 : 2003 عن كتابيه " لا أحب البيعة " و "ارتعاشات تنويرية ".. لمطالبته بالديموقراطية وتداول السلطة بالكتاب الأول ، ولدعوته لعهد جديد من التنوير الفكري بحقيقة العقيدة البدوية والتاريخ العرباوي : بكتاب ارتعاشات تنويرية
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.