العنصرية القريبة من بوتين (داعم المجرم بشار الاسد) تهين اوباما وزوجته وكل الافارقةً

طلال عبدالله الخوري  8\2\2014

   إيرينا رودنينا وهي عضوة البرلمان الروسي من حزب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومقربة جدا منه وهي ايضا بطلة monkeyobamaاولومبية سابقة, قامت بنشر صورة للرئيس الأميركي باراك أوباما وزوجته ميشيل وأمامهما شخص يحمل موزة، على حسابها في تويتر، ومن دون ادنى شك يعتبر هذا التصرف عنصري حاقد وهي تقصد بأن اوباوما وزوجته وهما من اصل افريقي هم عبارة عن قرود وبهذا هي تعتبر كل افريقي أنه اقل من البشر وعبارة عن قرد يتسلق الاشجار ويأكل الموز وهذا ما قصدته بالموزة بجانب صورة الرئيس الاميركي وزوجته.

طبعا هذا تصرف عنصري مشين يسئ لروسيا والانسانية جمعاء قبل ان يسئ الى اي شخص كان.

نتمنى ان تتراجع وتعتذر عن هذا التصرف العنصري الغير اخلاقي

أنا اذكر عندما كنت طالبا بروسيا, عندما يذهب الروسي لشراء الموز, يقول للبائع اعطني الموزات التي يختارها القرد, وهو يقصد بذلك بأن القرد هو افضل من يعرف الموزة الجيدة وطيبة المذاق.

 إيرينا رودنينا, وهي إحدى أهم من حملوا الشعلة في أولمبياد سوتشي للألعاب الشتوية التي تجري الان, اعتبرت ان نشرها لتلك الصورة نوعاً من حرية التعبير التي تنادي بها أميركا، من الواضح انها لا تفهم معنى حرية التعبير لانه عندما تعتبر ان العنصر الافريقي هو من حيوانات القرود قهذا لا ينخرط في مجال حرية التعبير ولكن يعتبر تصرف عنصري مشين.

من الواضح ان سبب حقدها على الرئيس الاميركي لانه لم يحضر حقل الافتتاح للاولمبياد في سوتشي الروسية, وان أي اولمبياد لا يحضرها الرئيس الاميركي تقلل كثيرا من شأن البلد الراعي للاولمبياد, فالرئيس الاميركي هو رمز للدولة العظمى الوحيدة في العالم.

نحن نؤيد قرار الرئيس الاميركي بعدم حضور الاولمبياد, كرسالة سياسية تدل على عدم رضى العالم على استبداد بوتين الدموي ضد كل معارضيه وقبضته الحديدية ضد الشعب الروسي وعدم احترام نظامه لحقوق الانسان, وتأييده لكل الطغاة في العالم وعلى راسهم المجرم بشار الاسد الذي يقتل الشعب السوري ويشرده ويدمر بنيته التحتية بوحشية منقطعة النظير.

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية A Syrian activist and writer interested in the civil rights of minorities, secularism, human rights, and free competitive economy . I am interested in economics, politics and history. In 1985, I have graduated from Damascus University, Faculty of Mechanical and Electrical Engineering, Department of Electronics, 1985 - 1988: I was a teaching assistant at the University of Damascus, 1988 - 1994: studying at the Glushkov Institute of Cybernetics, the National Academy of Sciences, In the former Soviet Union for a master's degree then a doctorate specializing in medical image processing... 1994-1999: I worked as a professor at Damascus University in the same department where I graduated . 1999 : I immigrated to Canada . In Canada, I got a master’s degree in Compute Science from Concordia University In Montreal, then I passed all the doctoral examinations and prepared a second doctoral thesis in the same specialty as the first one( medical image processing) . In 2005 I started to work in the private sector .
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.