السعودية تفضح اكبر كذبة إسلامية بالتاريخ

حصريا مفكر حر

يقول الخبر بأنه تم عرض في صالة ساكلير في متحف “السميثسونيان” بواشنطن مجموعة من الآثار والتحف من الجزيرة العربية مهد الاسلام, والتي اكتشفت حديثاً وتلقي الضوء على فترة غير معروفة من تاريخ الجزيرة العربية، وتتنوع هذه الآثار ما بين أسهم صُنعت في الفترة الحجرية إلى مجسّمات لشواهد قبور مصنوعة من الصخر الرملي من القرن الرابع قبل الميلادي، بالإضافة إلى أقنعة جنائزية تعود للقرن الأول بعد الميلاد.

قال علي الغبان، نائب رئيس هيئة السياحة والآثار السعودي، إن هناك معلومات مغلوطة حول دور السعودية (الجزيرة العربية) وأنها صحراء وحصلت التغيرات فيها فقط بعد النفط (الاسلام)، بل هي بلد مشارك في الحضارة العالمية منذ عصور ما قبل التاريخ وهذا ما نريد أن نريه للعالم.

وأضاف “لاشك أن الاهتمام بدأ من قبل 40 سنة والنتائج شجعتنا على الاستمرار ونرى أن الفترة الإسلامية فترة الانطلاق على بقية العالم، وفترة نقل اللغة العربية وليس هناك تعارض بين دور الجزيرة ما قبل الإسلام، بل نحن ننطلق من منظور العبرة التاريخية”.

وإذا قرأنا ما بين سطور السيد علي الغبان, نلاحظ بأنه ما يزال لديه (تابوه) ومحرمات على بعض الحقائق, فقام بتغيير بحديثه كلمة (السعودية) بدل الجزيرة العربية واستبدال كلمة (نفط) بدل الاسلام وقد وضعناها باقتباس كلامه بين قوسين.

أن الآثار التاريخية القديمة مثل التماثيل التي تعود إلى القرن الرابع والثالث قبل الميلاد والتي تُظهر سلسلة من الحضارات التي انتشرت في الجزيرة العربية, تدحض وتكذب الخرافة الاسلامية والتي ملأت كتب التاريخ وكنا ندرسها منذ الصغر وفي كل المراحل الدراسية, على انه كان هناك جاهلية في الجزيرة العربية, قبل الاسلام, وهذه الحقائق تفضح هذ الاكاذيب للإسلاميين؟ ولكتب التاريخ الاسلامية.

من هنا نرى بأن الجاهلية بدأت بعد ظهور الاسلام, أما قبل ظهور الإسلام فإن شبه الجزيرة العربية كانت مهد حضارات راقية لم تصل لمستواها السعودية حتى الآن.

وفي الختام اليكم الفيديو الذي يظهر هذه الحقائق:

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, فكر حر. Bookmark the permalink.

4 Responses to السعودية تفضح اكبر كذبة إسلامية بالتاريخ

  1. محمد البدري says:

    يروج الامريكين لرعاة الغنم وقوادي الاسلام في النظام السعودي. فاذا كانت هناك آثار لديهم من قبل ظهور الاسلام فعليهم تحطيمها لانها تشارك الاههم المدعو الله في ملكوته عملا بسنة نبيهم المدعو صلعم. أما غذا احتفظوا وتفاخروا بها فعليهم الاستغفار والتبرؤ مما فعله نبيهم صلعم من تحطيم اللات والعزي وهبل. والتبرؤ من الاسلام برمته

    الحقيقة اننا أمام عملية دجل حضاري وتسويف ثقافي وتضليل اخلاقي صادر من نظم تصدر الارهاب وتريد العالم ان يغفر لها افعالها.

  2. صلاح الدين محسن says:

    شاهدت التماثيل . انها تحمل هويات حضارات أخري . كالاغريقية الرومانية – وغيرها .أحد هذه التماثيل شاهدت مثله الكثير . بالمتحف اليوناني الروماني بمدينة الاسكندرية – بمصر
    هذا المعرض – والفيديو – . يحتاج لخبير آثار محايد , معروف بأمانته العلمية . يكون من غير العرب .
    فالعرب يحسبون بن رشد , وبن خلدون , والفارابي , وبن سينا – علماء حضارة اسمها : عربية اسلامية , وهم لا عرب , ولا يؤمنون الا بالعلم , وبان العرب هدام للحضارات

    والقرآن به كلمات أمهرية وفارسية وسريانية ورومية – كسندس , واستبرق , وقسطاس .. الخ .. وغير ذلك . وفي نفس الوقت هو : (( بلسان عربي مبين )) !! هكذا جاء في سورة الشعراء آية 195. , وفي سورة ابراهيم – أية 4 :
    وما أرسلنا من رسول الا بلسان قومه ,
    وفي سورة الزمر – 28 : قُرْآَنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ
    والعرب عندهم فقهاء بارعون في تاليق , و تبرير , وتزوير , وتجميل تاريخهم وعقيدتهم
    لذا نرجح أن يكون هذا المعرض . قد تم تجميعه علي الطريقة القرآنية . وعلي طريقة الشريعة الاسلامية . المأخوذة من شرائع سابقة – اليهودية والمسيحية والزرادشتية
    ومن هنا نري ضرورة وجود خبراء ثقة . في الآثار , للتاكد من حقيقة مصادر تلك التماثيل

  3. طلال عبدالله الخوري says:

    تحياتي الى الصديقين العزيزين محمد البدري وصلاح الدين محسن

    انا اتفق مع منطقية الافتراضات والجدليات التي وصلتم اليها

    وانا مع اقتراح الاستاذ صلاح بوجوب ان يكون هناك دراسة تاريخية علمية من علماء محايدين حيث لا ثقة لنا بالدراسات التي تصدر من بلاد التخلف

    ولكم كل المودة

  4. س. السندي says:

    مقال ودل .بين العقل والدجل ….؟

    ١: صحيح أن الجزيرة العربية كانت مهد الحضارات بدليل أن الأهرامات تقع في المدينة ، والجنائن المعلقة في مكة ، وسور الصين الزعيم في الرياض ؟

    ٢: حتى وان وجدت حضارة في بعض مناطق شبه الجزيرة العربية فلن تكون إلى في سواحلها الشرقية والتي كانت من ممتلكات الإمبراطورية الآشورية والبابلية بدليل أن البحرين الحالية كانت تسمى بمملكة دلمون وكانو يعبدون الإله أشور مع آلهة أخرى ؟

    ٣: فعلا الجاهلية الحقيقة لم تبتدئ إلا بعد الإسلام ، بدليل انه حرم الشعر وكفر الشعراء وانتهاء عصر المعلقات ، وحيث كان الشعر وسيلتهم في تصوير وقائع التاريخ ، وكذالك كان الإسلام أو بالحقيقة صعاليك محمد الذين جعلو من الإسلام مطية لتحقيق نزواتهم وشرورهم عبر الغزوات ، حتى أنهم أعدموا حرية العقيدة بدليل ماقام به محمد بعد تمكنه من السلطة ؟

    ٤: تبقى الآثار خير شاهد على حضارة من يدعي ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.