الأسد (العلماني) وجوازات سفر الى الجنة

يدعي المجرم بشار الاسد بأنه علماني وحامي للأقليات, ومع ذلك يستعين بجنود الولي الفقيه اللذين يحملون جوازات سفر الى الجنة, تؤهلهم  للعبور إلى الجنة لحظة موتهم، حيث مكتوب بها ايضاً عبارة ” ادخلوها بسلام آمنين”, وبالجواز أيضا مفاتيح يدعون أنها من مفاتيح الجنة، ليحتفظوا بها ويفتحوا بها قصورهم التي وعدهم بها الولي الفقيه  في الجنة.

وطمعاً بالجنة وغلمانها وحورياتها وقصورها, نرى المغرر بهم من البسطاء  العراقيين واللبنانيين والايرانيين الشيعة يقبلون بالذهاب إلى مجاهل الميدان في سوريا، والموت هناك، وقتل اشقائهم السوريين الوطنيين الذين يطالبون بالحرية والكرامة, خصوصًا في محاور القتال بمنطقة السيدة زينب في ريف دمشق، التي تعد من أهم المقاصد الدينية الشيعية في سوريا.  

 

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات والسياسة والاقتصاد والتاريخ جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية..................... ............................................................................................................................................................ A Syrian activist and writer interested in the civil rights of minorities, secularism, human rights, and free competitive economy . I am interested in economics, politics and history. In 1985, I have graduated from Damascus University, Faculty of Mechanical and Electrical Engineering, Department of Electronics, 1985 - 1988: I was a teaching assistant at the University of Damascus, 1988 - 1994: studying at the Glushkov Institute of Cybernetics, the National Academy of Sciences, In the former Soviet Union for a master's degree then a doctorate specializing in medical image processing... 1994-1999: I worked as a professor at Damascus University in the same department where I graduated . 1999 : I immigrated to Canada . In Canada, I got a master’s degree in Compute Science from Concordia University In Montreal, then I passed all the doctoral examinations and prepared a second doctoral thesis in the same specialty as the first one( medical image processing) . In 2005 I started to work in the private sector . My book: https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331
This entry was posted in فكر حر, كاريكاتور. Bookmark the permalink.

1 Response to الأسد (العلماني) وجوازات سفر الى الجنة

  1. س . السندي says:

    ماقل ودل … وذكريات عن الموت والقتل؟

    قد يكذب البعض ماجاء في هذا التعليق القصير ولكنها الحقيقة ، فيوم إقتحمنا قصر شيرين في بداية معارك القادسية اللعينة الثانية يوم حارب العراقيين دفاعا عن البوابة الشرقية والتي كانت كذبة نيسان رغم أنها حصلت في أب وأيلول ،وجدت بأم عيني كميات من مفاتيح الجنة في جامع قصر شيرين الرئيسي وفي بعض التكيات ، ومما يؤسف له حقا أن تلك المفاتيح الصغيرة والتي هى بطول 2 سم ، لم تكن تفتح أبواب الجنة المزعومة ولا حتى عقول االمغفلين والمغيبين ، ولاضمائر المعميين تماما كما الحال اليوم ، ويبقى السؤال ماذا سيقول هؤلاء المجرمين تجار الدم والدين لرب العالمين ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.