اشكالية ” وَاضْرِبُوهُنَّ” اللغوية

اشكالية لغويةahlamsalem

كل مانعانيه من مشاكل هو بسبب تحريفات المعاني من قبل دهاقنة السياسة و الدين لاغراض معينة.

انظرو مثلا الى وَاضْرِبُوهُنَّ (النساء 34 ) حيث الكسرة تحت حرف الراء و هي بهذا تعني الابتعاد او المقاطعة ولا تعني الكدم كما يفسرها اكثرية دهاقنة الدين والسياسة

اما يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ (النور 30) فيفسرها الكثيرون على معنى اخفاض النظر. بينما البصر هو ليس النظر انما الرؤيا المتولدة في الذهن و الغض ليس معناه الاخفاض و انما الليونة. و على هذا فان معنى يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ هو ان يولدوا صورة لينة (لطيفة) في الذهن, يعني ان ينظروا بشكل انساني حضاري وليس ان يبتعدوا عن النظر.

ايضا يجب الانتباه انه ليس هناك عقوبة رجم في الاسلام ولا توجد في القران. فمن اين اتوا به؟

الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا

النساء 34

قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ

30 النّور

‎هيثم هاشم – مفكر حر؟‎

About هيثم هاشم

ولد في العراق عام 1954 خريج علوم سياسية عمل كمدير لعدة شركات و مشاريع في العالم العربي مهتم بالفكر الانساني والشأن العربي و ازالة الوهم و الفهم الخاطئ و المقصود ضد الثقافة العربية و الاسلامية. يعتمد اسلوب المزج بين المعطيات التراثية و التطرق المرح للتأمل في السياق و اضهار المعاني الكامنة . يرى ان التراث و الفكر الانساني هو نهر متواصل و ان شعوب منطقتنا لها اثار و ا ضحة ولكنها مغيبة و مشوهة و يسعى لمعالجة هذا التمييز بتناول الصور من نواحي متعددة لرسم الصورة النهائية التي هي حالة مستمرة. يهدف الى تنوير الفكر و العقول من خلال دعوتهم الى ساحة النقاش ولاكن في نفس الوقت يحقنهم بجرعات من الارث الجميل الذي نسوه . تحياتي لك وشكرا تحياتي الى كل من يحب العراق العظيم والسلام عليكم
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.