إيران هي التي فجرت مرقدي سامراء عام 2006

شبكة البصرة

كيسي: إيران تدعم مليشيات طائفية وهي مسؤولة عن قتل آلاف العراقيين

أقر الجنرال جورج كيسي قائد القوات الأميركية في العراق إبان فترة الغزو الأمريكي، أقر بأن إيران تستخدم الإرهاب وسيلة من أجل الوصول إلى أهدافها في العراق.

واتهم كيسي في كلمة له بمؤتمر نحو الحرية الذي نظمته المعارضة الإيرانية في باريس، اتهم النظام الإيراني بدعم مليشيات تعمل على إذكاء الطابع الطائفي في العراق، متهما ايران بالمسؤولية عن مقتل الآلاف من العراقيين.

وحمل الجنرال جورج كيسي إيران المسؤولية عن التفجير الذي تعرض له مقام الإمامين العسكريين في سامراء في عام ألفين وستة، وذلك من خلال ضبط مواد متفجرة إيرانية الصنع استخدمت في تفجير المرقد آنذاك.

وكشف قائد القوات المتعددة الجنسيات في العراق إبان فترة الغزو الأمريكي، عن ابلاغ رئيس الحكومة نوري المالكي عن مسؤولية فيلق قدس والمليشيات المرتبطة بها بإذكاء العنف وإثارة النعرات الطائفية في العراق.

About ميسون البياتي

الدكتورة ميسون البياتي إعلامية عراقية معروفة عملت في تلفزيون العراق من بغداد 1973 _ 1997 شاركت في إعداد وتقديم العشرات من البرامج الثقافية الأدبية والفنية عملت في إذاعة صوت الجماهير عملت في إذاعة بغداد نشرت بعض المواضيع المكتوبة في الصحافة العراقية ساهمت في الكتابة في مطبوعات الأطفال مجلتي والمزمار التي تصدر عن دار ثقافة الأطفال بعد الحصول على الدكتوراه عملت تدريسية في جامعة بغداد شاركت في بطولة الفلم السينمائي ( الملك غازي ) إخراج محمد شكري جميل بتمثيل دور الملكة عالية آخر ملكات العراق حضرت المئات من المؤتمرات والندوات والمهرجانات , بصفتها الشخصية , أو صفتها الوظيفية كإعلامية أو تدريسة في الجامعة غادرت العراق عام 1997 عملت في عدد من الجامعات العربية كتدريسية , كما حصلت على عدة عقود كأستاذ زائر ساهمت بإعداد العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في الدول العربية التي أقامت فيها لها العديد من البحوث والدراسات المكتوبة والمطبوعة والمنشورة تعمل حالياً : نائب الرئيس - مدير عام المركز العربي للعلاقات الدوليه
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

1 Response to إيران هي التي فجرت مرقدي سامراء عام 2006

  1. صباح ابراهيم says:

    رغم علم المالكي بتفاصيل تفجير مرقد الامامين في سامراء ومسؤلية ايران وفيلق القدس عن تلك الجريمة بعد ابلاغ الامريكان له شخصيا بتلك المعلومات ، الا انه يصمت عن كشف تلك المعلومات للشعب كصمت ابي الهول كي لا تهتز صورة ايران امام الشعب ولا يهتز كرسيه من قبل ايران التي تدعمه وتثبت اركان عرشه الطائفي . لقد خططت ايران وفيلق القدس للعملية كي تثير الفتنة الطائفية والحرب الاهلية بين السنة والشيعة ونُفذت بايدي القاعدة الايرانية المنشا والدعم .
    الخزي والعار لكل حكومة عميلة لا تخدم شعبها وتنفذ تعليمات الاجنبي رغم علمها بتدمير البلد .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.